..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


بعد زيارته للمدينة، الحكيم: تلعفر يجب أن تكون أفضل مما عليه الآن

جعفر التلعفري

قال رئيس المجلس الأعلى الإسلامي العراقي السيد عمار الحكيم إن "المكون التركماني يمثل إضافة نوعية في الواقع العراقي، وقد لعب هذا المكون أدواراً كبيرة في بناء العراق".. وأضاف الحكيم في كلمة ألقاها أمام حشدٍ من المواطنين خلال زيارته إلى قضاء تلعفر: إن "حركة (قجه قاج) تشكل مفصلاً مهماً من مشاركة أبناء تلعفر في ثورة العشرين ومواجهة الغزاة".. وتابع الحكيم: "كيف لنا أن ننسى جهود وتضحيات أهالي تلعفر الجسيمة، حيث كانت قلوبنا تتقطع لكل قطرة دمٍ أريقت في هذه المدينة إلا أن هذه التضحيات كانت سبباً أساسياً في جمع الكلمة والتواصل الحقيقي".. وواصل كلمته قائلاً: "نجتمع هنا لنستذكر تاريخ تلعفر المليء بالانجازات والانتصارات وإن شابه بعض المنغصات والسلبيات".

وقال الحكيم: "لا مجال للفتنة في تلعفر سواءً كانت طائفية أو قومية أو مناطقية أو سياسية أو عشائرية".. وأضاف: "رسالتنا إلى تلعفر رسالة المحبة والمودة والتحية". وتابع: "نقف صاغرين أمام شهداء تلعفر ومتواضعين أمام ملاحمها ونقف بإكبار وإجلال أمام مساهمات أبنائها وعشائرها".. وعن الشباب قال الحكيم أنهم "أملنا في الحاضر والمستقبل وأنهم من سيحملون الراية ويواصلون المشروع لبناء العراق".

أما بشأن الوضع السياسي الراهن فقد وصفه الحكيم بالقول: إن "المشهد السياسي العراقي اليوم ليس مشهداً مريحاً".. وعبّر الحكيم عن تفاجئه بواقع الخدمات في تلعفر حيث ذكر إنه "يجب أن لا تكون تلعفر بالشكل الذي لاحظناه اليوم فقد كنتُ قد رسمتُ صورةً لتلعفر لم أجدها مطابقة مع الواقع، لان تلعفر بحضارتها ورجالها وتاريخها ومفاخرها وانجازاتها يجب أن تكون أفضل مما عليه الآن، فيجب أن نبني ونعمر وننتشلها من واقعها الخدمي المتردي"، معرباً عن أسفه لحالة نقص الخدمات والاعمار في القضاء.

وأشاد الحكيم بـ"دور الأجهزة الأمنية في محافظة نينوى وبأدائها وانجازاتها وتطور قدراتها"، متأملاً أن "نشهد اليوم الذي لا نرى فيه الحواجز الكونكريتية"، مؤكداً أنه "لا تساهل مع من تورط في سفك الدم العراقي".

وأوضح الحكيم أنه: "حصلت مشاكل في تلعفر لا يمكن لأحد أن يغضّ النظر عنها ولكن يجب أن لا تبقى هذه المشاكل عائمة والملفات مفتوحة والخصومات أبدية بل يجب أن نفتح صفحة المحبة والإخاء بين أهالي القضاء، وينبغي أن تنطلق رسالة السلام من تلعفر إلى العراق والعراقيين"، مختتماً كلمته بالتأكيد على أن "الاستقرار الأمني والتعايش السلمي مقدمتان أساسيتان لثورة تنموية عامة في العراق".

هذا ورافق الحكيم في زيارته إلى تلعفر، عدد من نواب كتلة المواطن في البرلمان العراقي، وقائد عمليات نينوى وقائد شرطتها وقائد الشرطة الاتحادية فيها وممثل تلعفر في مجلس محافظة نينوى الشيخ سالم عرب، وحضر كلمته قائم مقام القضاء ورئيس وعدد من أعضاء مجلسه ومدراء الشرطة والبلدية والكهرباء ودوائر أخرى إلى جانب عدد من شيوخ العشائر والوجهاء ورجال الدين وحشد من المواطنين، الذين أشادوا بزيارة الحكيم وبكلمته، ولفت أنظارهم تحيته إياهم باللغة التركمانية، في تعبير عن هوية المدينة، في ظاهرة لم يقم بها غيره من قبل.

 

جعفر التلعفري


التعليقات

الاسم: حسن جدو
التاريخ: 15/02/2012 20:58:35
انني لا اخالف شروط النشر قدر الامكان وشكرا

الاسم: حسن جدو
التاريخ: 15/02/2012 20:56:37
الي السيد جغفر لقد جاءت زيارة السيد الحكيم في وقت مناسب لتلعفر وتلميحه الصريح بتخلف الخدمات في البلدة وتثبيت سكانها من التكمان المنضلين والذي لهم الدور المهم في تاسيس الحكومة العراقيةو مخاطبته باللغة التركمانية و تحيتهم تدل دلالة واضحة لاطلاعة لحقيقة الوضع في تلعفر وهذه فرصة لطلب فصل تلعفر من محافظة نينوي وجعلها محافظة حيث انها تختلف عن الموصل من كافة النواحي وكانت قد رشحت في العهد الملكي مع النجف والسماوة وتلعفر فقد حصلت النجف والسماوة وبقيت تلعفر علي حالها فالمطلوب الآن التركيز بذلك في الوقت الحاضر وضووري ان تتبني صدى تلعفر ذلك يرجي الاجابة




5000