..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


في ذكرى عيد الحب

عامر موسى الشيخ

دم ، رؤوس ، أشلاء ، دمار ، انفجار في ذكرى عيد الحب في العراق ، نعم هكذا ودعنا الشهور الفائتة ونحن نودع الكثير من الموتى ، ونضع الكثير من الأعلام على تلك الأجساد ونقول لهم ( وداعت الله يا عيوني ) .. هكذا هو الحال ونحن على أعتاب عيد الحب للعام 2012 .

في ذكرى عيد الحب وكما قالت الشهيدة أطوار بجهت ان العالم كله يتبادل الورود الحمراء في ذكرى هذا العيد إلا ان السياسيين العراقيين يتبادلون الخطوط الحمراء ،و في ذكراه لا تزال أنهار الدم تسيل في شوارع بغداد طافيا عليها لحم الشهداء .

نعم انه منتصف شباط من كل عام في هذا العالم وأيامه المتآكلة تكون ذكرى إلتقاء حرفي الحاء والباء ، حرفان شكلا ثيمة الحياة ، أصلها ، التقائها ، مفادها و معناها الحقيقي فلولا هذا المعنى لما كانت الحياة ..

هل سيكون معنى لهذا العيد في هذه الألفية التي بدأت سنواتها الأولى بالانفجار الكبير لبرجي التجارة العالمي ، والذي عاد بالرد العكسي على أماكن صناعة قرارات التفجيرات ، كيف سيكون حال هذا القرن الذي أكل الشعوب والرؤساء معا.

كيف سوف يحتفل قادة التغيير في المنطقة العربية وهم يعيشون حالة من التمزق والتشرذم والاقتتال الطائفي والعرقي ؟.

كيف ستحتفل تلك المرأة الماضغة لجوعها وجوع أطفالها تحت سقف من علب الصفيح ؟، أو لنقول هل تفكر تلك المرأة بالحب أصلا ، هل للحب وجود في حياتها .. كيف سيفكر السياسي العراقي بالحب ، هل سوف يحب نظيره السياسي ، هل سوف يلتقون على الحب ..؟

كثيرة هي الأسئلة الكبيرة في الحياة ، معنى الحياة ، وجودها ، ما هي و ماذا تعني.

لكن هل هنالك سؤال عن الحب ، هل سنسمع في برامج الساسة المستقبلية فقرة تتحدث عن الحب وطرق نموه ، تطويره ، إيجاد دراسات لاستثماره بالطرق التي تلائم أحلام العشاق - أقصد عشاق الوطن - ولا شيء آخر ..

هل نحتفل هذا العام في ذكرى عيد الحب على طريقة العشاق العذريين ، المتحابين ، هل سوف نشعل البخور الهندية ، هل سوف نقرأ التعاويذ الصوفية لحماية حبنا وعشقنا من التصدع والتعرض للموت المجاني ..؟

تعال معي لنحب بعضنا ، زح الكره ، الضغينة ، الريبة ، التخوف ، عدم الثقة لنجلس معا جلسة حب على طريقة عذرية جلوس قيس مع ليلى ،، أريدك أن تجن بحبي وأجن بحبك ،، ونصاب بجنون بعضنا من أجل حب الحياة والأرض ، فكر وأنت تكره أن تقابل الكره بحرفي الحاء والباء، فكر بالدلالة الصوتية للحرفين كنوهما بأصلهما الحرفي يملكان جوفين يخرجان من داخل أعماق الروح .

تعالي يا سيدتي الأنثى ،، تعال يا سيدي الذكر لنفكر بالمحبة ، لنترفع على الماضي المصاب بالسواد ،، لنفكر بطريقة العشق الصوفي ، لنترك التآكل ، والتطاحن ، التزاحم نتصالح في ذكرى عيد الحب ،، إن لم تدرك العيد في هذا العام ،، كن في العيد القادم على موعد في ذكرى عيد الحب

 

 

 

عامر موسى الشيخ


التعليقات

الاسم: غزال الرافدين
التاريخ: 19/10/2012 00:05:29
عزيزتي لؤلؤة الشرق
عيد الحب لايعني مولد انسان
انه يعني مولد الطهر والصدق والوفاء بين الاحبة

الاسم: عامر موسى الشيخ
التاريخ: 18/10/2012 22:41:24
كل التحيات لك غزال الرافدين
شكرا لك على هذا المرور الطيب ..
فأنت رغم إبتعادك تتحسسين هذا العراق ، ولكن للحب فسحة في القلوب ، فهذه الفسحة تحمل الضوء دائما إلى آخر النفق ..
عساك دائما بقرب السماء لترعاك


لك تحيات الجنوب
عامر

الاسم: غزال الرافدين
التاريخ: 18/10/2012 13:52:17
اسعد الله اوقاتكم
أي نعم نحن في زمن الحرب الدائم لاكن للحب فسحة كبيرةفي قلوبنا..
أماالسياسيين فلا تتأمل يوما" ان تجد الحب بين سطورهم [اقصدحب الوطن لااكثر] شكرا"لك استاذ عامرابجديتك تقربني من السماء....

الاسم: عامر موسى الشيخ
التاريخ: 17/09/2012 23:51:15
لك التحيات لؤلؤة الشرق ...
ويقيننا انا اقصد قداسة وطهارة المعتى الذي يحمله الحب بكل المعاني الانسانية ...
وعليه كل 14 فبراير وانت بألف خير

شكري واحترامي

الاسم: لؤلؤة الشرق
التاريخ: 16/09/2012 21:08:25
السلام عليكم
تعليق اخر...ومتاخر

(عيد الحب يعني وجودي)اقصد يوم ميلادي لا اكثر


تحياتي لك

الاسم: عامر موسى الشيخ
التاريخ: 08/09/2012 21:43:56
لؤلؤة الشرق ،، لك المودة
شكرا لك لانك هنا ..
مؤكد ان الحب وعيده يعني للجميع الكثير
فلولاه لما كنا على قيد الحياة

شكرا لك لانك تتذكريني هنا

احترامي
عامر

الاسم: لؤلؤة الشرق
التاريخ: 02/09/2012 20:14:05
السلام عليكم

صحيح انني متاخرة في التعليق جدا لكن الموضوع شدني عيد الحب)يوم يعنيني كثيرا فهو يعني وجودي على الحياة

تحيتي لك سيد عامر

الاسم: عامر موسى الشيخ
التاريخ: 04/04/2012 22:12:36
مودتي عزيزي اسامة
كل قصيدة وانت بخير يا شاعر


محبتي
عامر

الاسم: اسامة الزهيري
التاريخ: 04/04/2012 17:43:18
تسلم ايدك استاذ عامر

الشيئ من مأتاه لا يستغرب


اسامة الزهيري

الاسم: عامر موسى الشيخ
التاريخ: 16/02/2012 10:33:27
المتابعة دائما ،،، شكرا لك دائما
وكل الاحترام لك على مرورك الرائع ،،، خالص المودة
والتقدير

عامر

الاسم: المتابعة
التاريخ: 14/02/2012 22:18:32
كل الاحترام لهذا الفيض الدافق
وهذا القلم الذي يوجز الألم بطعم الحب
كل المنى لك والتقدير أيها الصحفي والشاعر المبدع عامر

المتابعة دائما




5000