..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الميزات العامة لمنهج اللغة الانكليزية(فرص العراق)

IRAQ OPPORTUNITIES

اولا: أن الامتياز الذي يختلف فيه هذا المنهج(فرص العراق) عن بقية المناهج السابقة الملغاة من ان العملية التدريسية فيه تحولت الى عملية تعليمية لكون المناهج السابقة بطرقها القديمة تركز على دراسة اللغة الانكليزية فقط دون الالتفات الى استخدامها عند حيز التطبيق اما المنهج الجديد المعتمد على الطريقة التواصلية فيتحتم فيه قسرا تواصل الطالب مع اقرانه في حيز الصف الضيق باستخدام اللغة الانكليزية استخدام حي وهذه فرصة ثمينة تتاح للطالب تحت توجيه وعناية المدرس.

والجدير بالذكر والتنويه ان الطرق والمناهج القديمة الملغاة تغرق الطالب بدراسة اللغة بشكل كفيف وعقيم مع التأكيد الجاف على العناصر التركيبية للغة فقط واستخدام التكرار الجماعي لمقاطع وعبارات وجمل غير مترابطة ثم قيام المدرس بالقاء محاضرته دون مشاركة الطلاب فيها وتتركز تلك المحاضرة على دراسة معطيات اللغة الانكليزية بينما في المنهج التواصلي تدار دفة الفعل بشكل عكسي الى الجهة المناقضة فيضمحل التقليد الاعمى وتستخدم اللغة استخدام حي ويكون ابطال هذا الاستخدام الطلبة انفسهم كمجتمع واقعي اما المدرس فيأخذ خطوة الى الوراء ويقوم بعملية التوجيه والتوضيح وتنتفي عملية التدريس من المشهد اللغوي.

ثانيا : لكل مدرس موقف تعليمي ونوع خاص من التكنيك يستند الية وتنبع منه جميع ابداعاته وافعاله المهنية وتغيير ذلك الموقف من شخص يتسيد الصف ويهيمن على تدريس جميع المعطيات اللغوية الى شخص موجه فقط يساهم في توجيه الطالب نحو خلق مجتمع صغير في الصف يسمى بالمجموعة او العمل مع الطالب المثيل كلاما وكتابة فاصبح دورالمدرس مختلف تماما عن ذي قبل ويظهر بشكل جلي في الادوار التالية (موجه وصديق وناصح ومصدر معلومات ومساعد....) وجميع هذه الواجبات تخرج عن الاطار التقليدي القديم المنصب على سلطة المدرس في الصف . بالتالي تغيرت عملية التدريسTeaching الى عملية توجيه instruction وتحتم على المدرس تغيير موقفه بدرجة كاملة .و تغير موقف المدرس ليس بالامر البسيط بل يحتاج الى اسبقية في الأعداد من جانب الوزارة المعنية عن طريق التدريب المكثف. وهذا التغيير يجب ان يسبق عملية تطبيق المنهج بعام على الاقل.مع اطلاق كم المعلومات الخاص بعملية التغير عن طريق ارسال المصادر والاصدارات والمجلات الخاصة بطريقة التواصل.

ثالثا- فرص العراق منهج وحداته مبنية على اساس التنوع بالمواضيعTopic-based units

و يضم طيفا من الوحدات معززة بالصور الملونة تحوي مواضيع مختلفة منها ثقافية cultural) topics ) واخرى علمية او اجتماعية، وكل وحدة تحوي مواضيع متفرعة ومتنوعة تصب بشكل مباشر بالمواضيع الاساسية المكونة للوحدات الرئيسية وتأخذ تلك الاشكال التالية:

· الموضوعات المتعلقة بعالم الطالب الحقيقي ومحيطه الاجتماعي

· مواضبع منهجية بحتة

• مواضيع ثقافية تقارن للطالب ثقافته العربية بثقافات الشعوب الاخرى.

 

رابعا: يمتاز فرص العراق بميزة اخرى مهمة وهي ان الطريقة التواصلية تعتبر عموده الفقري ونخاعه الشوكي الواصل بينه وبين تنفيذ الهدف التعليمي العام((Objective والهدف التعليمي العام هو القرار الذي يتخذه المدرس قبل الدخول للفصل الدراسي ليكون عليه الطالب بعد عملية التعلم وقبيل عملية المناقشة و التقييم بعد اعطاء التغذية الراجعة من قبل المدرس. ولكون الهدف التعليمي يعتبر محور الطريقة التواصلية وعليه لا يجوز ان ينتقل المدرس الى فقرة اخرى اذ لم يتحقق هذا الهدف بمعنى ان يمتلك جميع الطلبة السيادة الكاملة على معطيات المادة اللغوية المرصودة لهذا الهدف وعليه لا يجوزاختبارالطلبة اختبارا معينا الا بالمادة التي يسيطرون عليها بشكل كامل وفعلي لان الهدف المطلوب هنا هو هدف معرفي وليس رقمي.

وهذه الأهداف التعليمية تكون واضحة المعالم( Clear Objectives ),وتتظمن الاطارات التالية:

• الإحماء( Warm-up) وهذه الفعالية تعطي الطالب الوقت الكافي لتحضير نفسه بالتعاون مع زملائه في الصف والمدرس ليكون مستعدا لخوض المهام اللغوية الاساسية المعدة له في تلك الوحدة.وتحوي هذه الفعالية على مهام متنوعة معززة بالصور لطرد الخوف والملل ورفع الكلفة لدى الطالب لأعطاءه الحربة الكافية للتصرف في الوضع اللغوي(situation or function) والاتصالي الطبيعي داخل غرفة الصف ليكون لديه جو كافي للعصف الذهني ايضا و ليكون مستعدا للخوض بالمواد اللغوية اللاحقة.

• الدروس الاساسية المخصصة لكل وحدة من وحدات المنهج the lessons : ويحتوي كل منهما على الفعاليات التالية

أ- عملية التحضير before you start

ب- المدخلات اوالمادة الاساسية .main input

ج-الاداء الرئيسي Main performance

وهذه الدروس تحوي على تشكيلات متنوعة من الفعاليات معززة بالصور التي تتيح للطالب حرية التواصل في اللغة بالاستعانة بأفراد مجموعته اوالطالب الجليس له .وهذا التنوع يطرد الملل من الطالب خلال الدرس ويعطيه الحرية بالتحرك والتحدث. ( وهنا سيكون التركيز على مهارات الظل او مهارات الاستلام وهي Listening and reading) الاصغاء والقراءة )

,ورشة العمل الانتاجية ( اداء المهام الانتاجية) Communication Workshop: وتحوي هذه الفقرة على العناصر التالية: أ- عملية التحضير before you stert

ب- الاداء الرئيسيperformance

ج-التقييم اوالانعكا س والمراجعة ٌreflection .

( وهنا سيكون التركيز على مهارات الانتاج التكلمSpeaking والكتابةً Writing .بذلك تكون الفعالية عملة واحدة بوجهين الوجه المحكي(spoken phase) والوجه الصوري(المكتوب ( written phase)) بذلك يكون الطالب مطالبا بتحضير مادرسه سلفا في جميع الفعاليات في الوحدة ثم يعمل مع زملائه في المجموعة او الطالب الجليس له لكتابة مسودة الانشاء اذا كانت الورشة مخصصه للكتابة اما اذا كانت الورشة مخصصة للتكلم فيقوم الطالب مع زملائة على التمرن(rehearsing) على تكوين العبارات والجمل التي تساعده على التواصل مع زملائه باستخدام اللغة الانكليزية وعلى المدرس اعطاء الوقت الكافي لتلك الفعالية ليمكن الطالب منها بشكل كاف مع اعطاءه التغذية الراجعة الايجابية وليست السلبية بمعنى ان يمتدح الطالب على ما فعل ولا يحاسبة على الشيء الذي لم يفعله او الذي اخطأ فيه وهنا لا يحق للمدرس مقاطعة الطالب لتصحيح الاخطاء في اداءه اللغوي وأنما ينتظر الفرصة السانحة ليعقد مؤتمر صفي يناقش فيه طلابه عن وجهة نظرهم وارائهم بالاخطاء ومدى اهميتها ومن منها خطره او العكس. ليس بالضرورة الاستعجال في هذه الفعالية وانجازها في درس او درسين انما تحتاج وقت كافي يساعد الطالب على التصرف الطبيعي بها واستيعابها بشكل طبيعي وحي.

خامسا- يمتاز المنهج التواصلي(فرص العراق) بمفردات ثلاثية الابعاد وهي التي تأخذ زمام المبادرة في عملية التعلم:

البعد الاول: يوجه فيه الطالب الى التعامل مع المفردات وتقسيمها الى مجموعتين(ما يعرفها وما لا يعرفها) ثم ينسخ تلك المفردات الى دفتر المعاني الخاص به مع الانغماس بمناقشة معاني المفردات التي لا يعرف معناها مع اقرانه الطلبة بعد ذلك يستخرج معناها من القاموس المرفق.

البعد الثاني: وهو دراسة المفردات عن طريق التمارين اللغوية المرصودة لتلك الفعالية :ابتداءا من فعالية الاحماء(warm-up) ثم الدروس المخصصة للوحدة(the lessons) وصولا الى فعالية ورشة العمل التواصلية(communication workshop) و خلال ذلك يقوم الطلبة بالتواصل وممارسة تلك التمارين المحتوية على المفردات والمناقشة فيها لفترة زمنية تتجاوز الاسبوعين حتى تتم السيطرة عليها بشكل كامل استعدادا للبعد التالي علمنا ان تلك الفترة الزمنية تدار بتفاعل مهارات التعلم الاربعة مع الميل بالتركيز على مهارتي الاستلام (listening and reading الاصغاء والقراءة ) من قبل المدرس والطلبة معا:

البعد الثالث: هو استعمال المفردات في ورشة عمل الكلام او الكتابة وهذه الورشة تخضع لعملية التمرحل وتأخذ فترة زمنية تتجاوز الاسبوع تقريبا.هنا لايجوز للمدرس الانتقال الى وحدة جديدة مالم يتأكد من الاستيعاب الكامل للطلبة لتلك المفردات واستخدامها في عملية الكلام والكتابة . وهنا يكون العمل في هذه المرحلة انتاجي أي يراقب المدرس مهارات الانتاج (speaking and الكلام والكتابة writing) بدقة ويتأكد تماما من ان الطالب قد اكمل الهدف التعليمي المنشود وانه قادر على التكلم والكتابة بشكل كامل لمكونات تلك الوحدة.


سادسا - اقتراب المنهج من التراكيب النحوية approach to grammar أي مدى التعامل مع التراكيب النحوية في المنهج وهذه الصفه دقيقة الظهور وترتبط ارتباطا وثيقا بالمفردات, فكلما تنزل مفردات جديدة يظهر تركيب نحوي بشكل ذكي يعد لاستخدام تلك الكلمات ويبدأ هذا الظهور بالتطور الحذر والمدروس فيتوجب على المدرس عدم الاسهاب بشرح تلك التراكيب ليمنح طلبته الوقت الكافي لاكتشافها بأنفسهم والتعامل معها بشكل طبيعي بالتعاون والتواصل مع افراد المجموعة وافراد الصف طبقا للمبدأ المعروف(التعلم يبرز من خلال المعاناة To suffer to learn ) لذلك سيكون عمل المدرس توجيهي اكثر من ان يكون تدريسي وهنا يظهر الفرق بين الطريقة الاتصالية والطرق القديمة الاخرى بشكل جلي . ويتم ذلك من خلال الفعاليات التالية:

أ- التحضير( before you start)

ب- التقديم( presentation) قيام المدرس بشرح القاعدة النحوية بشكل مقتضب

ج- اعطاء التمارين والمهام النحوية Practice(tasks) ويعتمد المدرس والطالب

معا على الاستفادة من الفعاليات التالية: والعمل بها بشكل جماعي.

• حل المشكلات problem solving ويعني ذلك ملاحظات عن النقاط الصعبة في

القواعد النحوية و بشارك هنا المدرس بأعطاء التغذية الراجعة عن تلك التمارين

ويذهب بطلابه الى :

• ملخص النحو المعد لشرح القواعد اللغوية و النحوية grammar summary • والملخص الصغير mini grammar للسيطرة على القواعد واعطاء الملاحظات

والامثلة اللازمة عنها.

سابعا: - اقتراب المنهج إلى المهارات الاربعة يتم من خلال الاستراتيجيات : approach to skills

أ- .strategies (القراءةreading والاستماعlistening والتحدث speaking والكتابةwriting ) ما دام هدف المنهج هو التداخلintegration بين المهارات الاربعة والتواصل بين افراد المجموعة بوقت واحد وبشكل عفوي وتعويد الطالب على هذا التداخل لذلك على المدرس ان يدرك ذلك ليكون حذرا عند قيامه بتغذية الطالب بشكل واعي ودقيق أي يقوي مهارة الاصغاء لتشتد مهارة التكلم ويقوي مهارة القراءة لتشتد مهارة الكتابة ويجب ان يعرف الزمان والمكان المعينين للتدخل بتغذية الطالب لغويا ومعرفيا والذي يجدر التنويه عنه ان بعض الزملاء من المدرسين يعتقد بأن المهام التي اعدت للاصغاء هي تركيز على مادة النطق والتلفظ (Pronunciation)فيعمد على اهمالها وعدم تسميعها للطلاب بحجة انقطاع التيار الكهربائي وما الى ذلك من حجج لذلك اذكر زميلي المدرس بأن الاصغاء اهم مهارة للتعلم من المهارات الاربعة وعندما اهملت في المناهج السابقة التي درسناها ودرسناها انعكس ذلك الاهمال في مستوياتنا الان فنحن متكلمين جيدين لكن لدينا ضعف محسوس بعملية الا صغاء والسمع للغة الاجنبية وهذا النقص يحس به جميع الزملاء من مدرسي اللغة الانكليزية فيقال عنا (Good speakers but weak listeners ) ب. Communication staging عملية التمرحل الاتصالي أي اتاحة الفرصة والوقت الكافي للطالب للتصرف بحرية اثناء عملية التواصل والانتقال من مكان لاخر لتغذية نفسه من قبل افراد المجموعة او افراد الصف وهذه الفعالية يبنى عليها العمل الانتاجي بشكل متمرحل ومتسلسل .
ج.
تداخل المهارات الاربعة( interacton between the four skills ) وهذه الصفة تلازم الطالب من بداية الوحدة الى نهايتها و تطور المهارات الاربعة خلال المنهج على اساس الفعاليات والانشطة يتم بما يليSkill Development:

أ-.نصوص للقراءة والكتابة textsو تحوي مواضيع كثيره للاثارة المعرفية(motivation)

ب -استراتيجيات تخص تفوية المهارات الاربعة strategies

ج-محطات ادبية literature spots لتمكين الطالب من استيعاب اللغة عند سماعها او

قراءتها دون الاستعانة بالمؤثرات الخارجية كالمدرس وما شابه.........

د-writing workshop ورشة عمل للكتابة واخرى للتحدث speaking workshop

هـ .فكر ووظائف حية(discourse language ) للتعامل بين افراد المجموعه في الصف.

وهنا يستخدم الطالب اللغة العادية ذات المغزى اليومي والمحكي بين الناس بشكل حي ومحسوس

(discourse language) فتشكل اللغة لديه وظائف وفكر تشبع حاجاته المطلوبة بشكل آني.

أي بخلق مجتمع صغير في الصف للتواصل واستخدام اللغة اما عن طريق العمل مع المثيل (peer work ) او العمل بالمجموعات(Group work ) وتستخدم اللغة الانكليزية هنا عن طريق التقنيات التالية:

الانشطة والتقنيات المخصصة للعمل الثنائي تقع في مايلي:

1- ممارسة الحوارات

2- تمارين الاسئلة ذات الاجوبة القصيرة

3- انجاز تمارين الاحلال ذات المعنى

4- تمارين العصف الذهني السريعة ذات الدقيقة الواحدة او اقل

5- فحص التمارين الانشائية الواحد للآخر

6- التحضير مع المثيل للاستعداد للعمل بمجموعة اكبر

7- العمل على أي نشاط لغوي مقتضب فيه اعداد للعمل بالمجاميع الكبيرة كترتيب الاثاث الصفي مثلا...الخ.

الانشطة والتقنيات المخصصة للعمل فيها في المجموعات الصفية:

1-الالعاب والاغاني ( Games and Songs )

2- المحاكاة (role-play ) و التشابيه (simulations )

3- المسرحية(الدراما Drama )

4- المشروع اللغوي(Project )

5- المقابلة ( Interview )

6- العصف الذهني( Brainstorming )

7- هوة المعلومة المفقودة (Information gap )

8- المعلومات المفقودة المتقابلة(Jigsaw)

9- حل المشاكل Problem-solving ))

10- تقنية اتخاذ القرارات Decision making))

11- تبادل الآراء (Opinion exchange)

ثامنا : يمتاز هذا المنهج بأنه يتناول نوعان من اللغة وهما اللغة المطروحة بتكويناتها اللغوية وعناصرها المعروفة من التراكيب والتهجأة والتلفظ...الخ . ونوع اخر هو اللغة العادية و الحية والتي تمارس بين الناس بشكل طبيعي وتعبر عن حاجات المتكلم اليومية بشكل وظائف وفكر تبين وظيفة او حاجة لغوية معينة قد تكون محكية ام مكتوبة(مثل التحية والتفضيل والاعتذار والطلب المؤدب...الخ) وهذا ما يسمى بلغة(discourse analysis language ) وهذا يظهر بشكل جلي في المنهج في فقرة (function file and strategies ) .

تاسعا : -يمتاز المنهج بفسحة لزوايا الثقافة والادب(Culture) . و هنالك لمسات ثقافية وادبية تظهر في الوحدات بين حين واخر من خلال الزاوية الثقافيةculture corner)) و وزاوية الاقتباسquote...unquote) )التي يوجد فيها اقوال مأثورة وحكم ونصائح معدة للنقاش بين المجاميع الطلابية والمدرس وهنالك مقارنة للثقافة العربية والثقافة الانكليزية كذلك هنالك اعمال ادبية literature spots فالاعمال الادبية والزوايا الثقافية اعدت لتساعد الطالب على قراءة اللغة وفهمها دون التدخل الخارجي وهذا ما يسمى بالاستيعاب اللغوي(language comprehension,listening and reading و يدرس هذا الجانب بتطبيق( schemata theory) نظرية المعلومة المسبقة.

عاشرا - ملاحظة تطور الطالب او المتعلم المعرفيLearner`s Development : وهذا

يظهر في الكتاب الساند المسمى بكتاب النشاط Activity Book) ) من خلال

الفعاليات التالية:

· ارصد ما درسه الطالب من التراكيب النحوية والمفردات( check your grammar and vocabulary)

· ارصد تقدمك (check your progress )

· اهداف الوحدة (unit objectives ) وهذه الفعالية تخص ا لمدرس والطالب معا والتي يتقرر فيها قدرة المدرس على التمكن من المادة وجعل الطالب يفرض سيطرتة عليها بشكل كامل ليتمكن من اجتياز عملية التقييم والاختبارات بشكل ايجابي وان حدث العكس فهذا يعني ان المدرس غير متمكن من اداء تلك الاهداف بالصورة الصحيحة وعلية ان يعيد المادة التي اخفق فيها مع الطالب مرة اخرى لذالك تبرز قدرة الطريقة التواصلية على التعايش مع الطالب أي لا يخفق في التعلم اذا ادى المدرس هذه الفعالية بشكلها الصحيح لذلك يمتاز هذا المنهج بأنه (VIABLE) اي لا يهزم الطالب فيه ما دام متواصلا مع زملائه من خلال المنهج لذلك على المدرس ان يتأكد من سيطرة طلابة على العناصر اللغوية التي يرغب اختبارهم فيها قبل اجراء عملية الاختبار فأن لم يفعل فلا قيمة للاختبار أصلا. لذلك نجد المدرسين المتمسكين بالاعراف والاساليب القديمة للاختبار يجدوا ان ذلك ضربا من الجنون ان بؤخذ راي الطالب بالاعتبار بمادة الاختبار قبل الخوض فيها لتحقيق اهداف المنهج العامة (objective) .

· القاموس المصغر mini-dictionary .

· فهرست التراكيب النحوية grammar index .

· ملاحظات التراكيب النحوية المختصرة mini- grammar .

· زاوية المفردات word-corner وهذه الزاوية تشمل الكلمات المهمة والمتشابهة والمقارنة بينها في الاستعمال.

· القاموس المصور picture dictionary (يوجد في نهاية الكتاب الساند وهو مجموعة من الصور تساعد على معرفة معاني الكلمات ويمكن ان تعطى للطلاب بشكل مهام للمناقشة.

· مفكرة الوحدة unit diary وهذه عبارة عن فعالية يقوم بها المدرس من وقت لأخر وخصوصا قبل اجراء كل اختبار لمعرفة كمية المعلومات التي استطاع الطالب معرفتها وكان متهيئا للاختبار فيها بشكل ناجح.كذلك يقوم بها الطالب لمعرفة تقدمه المعرفي من وقت لاخر.

المصادر

References

1. H .DOUGLAS BROWN. TEACHING BY PRICIPLES :AN INTRACTIVE APPROACH TO LANGUAGE PEDAGOGY.

2. DAVID NUNAN. PRACTICAL ENGLISH LANGUAGE TEACHING

3.JACK C. RICHARDS . COMMUNICATIVE LANGUAGE TEACHING TODAY.

4. Nunan, D. (1987) ‘Communicative Teaching: Making it work' ELT Journal ,

5. Keith Trigwell . Information for UTS staff on Assessment

6. Richards, J.C. & Rogers, T.S. (1986) Approaches and Methods in Language Teaching

7. MICHAEL HARRIS , DAVID MOWER AND ANNA SILKORZYNSKA .IRAQ OPPORTUNITY ,TEACHER`SBOOK

8. Dictionary - Norma Barletta Manjarrés .WASHBACK OF THE FOREIGN LANGUAGE TEST OF THE STATE EXAMINATIONS IN COLOMBIA: A CASE STUDY University of Arizona-Universidad del Nort

9. Po -Sen Liao .Foreign Language Assessment

10-Richards, Jack C., and Charles Sandy (1998). Passages. New York :

Cambridge University Press.

11-Skehan, P. (1996). Second language acquisition research and task-based

instruction. In J. Willis and D. Willis (eds). Challenge and Change in

Language Teaching. Oxford: Heinemann.

12-Van Ek, J., and L. G. Alexander (1980). Threshold Level English. Oxford :

Pergamon.

13-Communicative Language Teaching Today 47

Widdowson

عبد الرزاق عوده الغالبي


التعليقات

الاسم: ميناما حسين علي
التاريخ: 14/11/2014 16:07:06
شكرن لكم على هذا المبذول اشكركم جميع على دراست هذا التمهيدات اشكركم جميع ياريت انشوف أشياء اخره وانا السادس علمي معدالي 99 ودرجات عاليه جدان بسبب شي جميل وهو الحب للدراسه شكررررررررررررررررر

الاسم: حراء سعدون
التاريخ: 25/10/2013 10:14:14
شكرا لجهودكم المبذوله

الاسم: ميثم ابزاهيم عبد علي رشك الكناني
التاريخ: 22/10/2013 17:14:12
دراسة الول متوسط

الاسم: sura
التاريخ: 06/10/2013 13:41:59
ارجو الرد على سؤ الي

الاسم: sura
التاريخ: 06/10/2013 13:39:01
هل با لا مكان اضافة شي ء جديد على هزه الطريقة




5000