..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
د.عبد الجبار العبيدي
......
عبدالغني علي يحيى
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ملسلسل (خاتم سليمان ) ... أول غيث الربيع العربي

عبد الكريم ابراهيم

اتاحت مساحة الحرية التي شهدها الوسط الفني بعد ثورة 25 يناير والربيع العربي الى تسليط الضوء على قضايا فساد الاجهزة الحكومية وتدخل جهات متنفذة في عملية غسل الاموال واغتيال  المعارضين وكم الافواه ولاسيما الصحافة والاعلام .

 مسلسل (خاتم سليمان ) الذي عرض في رمضان 2011 من اهم المسلسلات الدرامية العربية التي تحاول نقد الحكومة وجهازها الامني بصورة مباشرة بعدما مارس الاخير عملية اضطهاد اصوات المعارضة وزجها في السجون تحت اي مبرر .

قبل 25 يناير كان رجل الشرطة ملاكا يمارس مهمته بكل حيادية بعيداً عن الضغوط ويسعى لتحقيق العدالة بكل انواعها ويقدم نفسه قربانا لهذه الغاية النبيلة ، هذا ما اظهرته اغلب المسلسلات العربية فيما سبق ، اما بعد هذا الحد الفاصل انقلبت الصورة وتحول الملاك الى اداة طيعة بيد السلطات العليا واحيانا يتحول الى شيطان بشري يمارس كل فنون الخداع والغش وابعاد من يحاول ان ينافسه على الكرسي والمنصب بكل الطرق ،واصبحت دهاليز الاجهزة الامنية  عبارة عن اوكار لصنع المؤامرات والدسائس .

 ( خاتم سليمان ) من اهم المسلسلات السباقة في معالجة هذا الموضوع وكيف تحولت الاجهزة الامنية من خدمة الشعب الى اضطهاده تحركها عناوين عديدة وهواجس مختلفة .

 المسلسل الذي قام ببطولته الفنان المبدع خالد الصاوي الذي عرف منذ انطلاق الشرارة الاولى لثورة 25 يناير بتأيده و مناصرته لها ونقده لحكومة مبارك ، ربما يكون اختيار المخرج احمد عبد الحميد للصاوي لم  يكن محض صدفة ،بقدر ما هو اجلال لموقفه الذي جعله في مطاف الفنانين المصريين الذين ارتفعت شعبيتهم بعد ثورة الشباب المصري ، وقد يكون المؤلف محمد الحناوي شارك المخرج في هذا المنحى عندما رسم في مخيلته صورة لشخصية  الدكتور ( سليمان العريني ) الجراح المعروف التي تتطابقت مع الصاوي شكلا وعمرا ، وهذا لايعني ان الفنان خالد الصاوي لم يكن موفقا في اجادة الدور ، بل على العكس استطاع ان يغرس صورة البطل في عقلية المتلقي بكل انسيابية عالية بحيث سلم لها دون تردد وتفاعل معها بشكل تدريجي. قد يكون لطبيعة موضوع المسلسل ومحاكاته للشارع العربي ما زاد من حدة التفاعل ووجهه  نحو وجهة  ايجابية .

 فضلا عن اتقان كبير في اختيار بقية الشخصيات ولاسيما رانيا فريد شوقي ( شاهياز رستم ) المرأة المتعالية الطموح التي تحاول ان تضحي بعائلتها في سبيل مجدها السياسي ،وربما تكون الفنانة فريال يوسف( ملك يونس ) الاعلامية المشهورة هي حلقة الوصل بين شخصية  الدكتور سليمان العريني الجراح ذي الميول الفطرية المؤطرة بشهامة ابن البلد وشخصية ( شاهناز ) المرأة  المتكبرة على زوجها ونفسها .

واهم ركيزة استند عليها المسلسل العلاقة بين الاجهزة الامنية وممارستها الضغوط على بعضها البعض من اجل محاباة  هذا الطرف دون غيره ،وكيفية استخدام السلطة من قبلها لقمع الآخرين .

وايضا هناك موضوع اكثر اهمية من السابق  عالجه المسلسل هو عملية صناعة السياسي من قبل الاحزاب الحاكمة  وزيف حركة الانتخابات وانما هي لعبة صورية تتحكم بها ايدٍ خفية تستطيع ان ترجح كفة هذا الشخص على غيره ولعل المصالح المشتركة هي من تحرك هذا التحالف (الخفي - المكشوف ) حيث بدون هذه المصالح لايمكن ان تسير الامور حسب ما مخطط لها .

 (خاتم سليمان)  بداية لموضوعات اكثر جرأة في تناول الاحداث  بشكل حيادي وبعيداً عن الضغوط التي قد  تكون لبست ثوبا اسلاميا متشددا .    

 

 

 

عبد الكريم ابراهيم


التعليقات




5000