..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رحلة الى دول الشمال الأسكندنافي 5

د. شهاب رستم


- التعاون الشمالي


اولا -1950 - 1960 عشر سنوات من التعاون


تأسست الأستشارية الشمالية (المفوضية الشمالية )عام 1952 ميلادية لتحول التعاون بين دول الشمال الى شكل مؤسساتي ، كانت حكومات الدانمارك والنرويج والسويد وراء تأسيس المفوضية

الشمالية اما فنلندا وآيسلندا فقد أنضمتا الى هذه المفوضية فيما بعد .

وجاء تأسيس الاستشارية الشمالية (المفوضية الشمالية ) استهلالا لنشاط تعاوني بين دول الشمال لعشر سنوات ، شرع بالعمل للتأكيد على حرية الحركة والتنقل في الدول .

وقد تم الاتفاق بين دول الشمال لالغاء جوازات السفر (الفيزة) و أنشاء سوق عمل مشترك يكون بمقدور مواطني البلدان العمل في أية دولة شمالية .


لقد استطاع المواطن في دول الشمال الحصول على الضمان الاجتماعي من خلال أتفاق أجتماعي بين الدول دون الاكتراث بمكان عيشه . أما الجدل الذي كان يدور داخل أروقة أتحاد الكمارك منذ عام 1947 م فكان حول أمكانية نقل السلع بحرية في المناطق الشمالية ، لكن لا أتحاد الكمارك ولا قضية الأستثمارات المشتركة بزغ عليه النور .

 

ثانيا

* EFTA سنوات 1960 - 1970 - عشر سنوات من التعاون مع

ء أصبح التعاون الشمالي تحت مظلة التعاون الاوربي منذ بداية عام 1960 و تأسست المنظمة الاوربية للتجارة الحرة بمبادرة بريطانية عام 1959 أما علاقات التعاون الحر للمنتوجات الصناعية فلم تكن فوقية .

عرف البريطانيون المنظمة الاوربية للتجارة الحرة كبديل للاتحاد الاوربي وكانت المنظمة

الاوربية للتجارة الحرة حلا ً مقبولا ً تميز بالنجاح الأقتصادي لدول الشمال و التعاملات بعد أن ازداد من خلال المنظمة التجارية التي اصبحت علاقاتها الأقتصادية واقعا ً حقيقيا ً.

كانت المنظمة الاوربية للتجارة الحرة أداة بيد البريطانيين و موجهة ضد الاتحاد الاوربي .

مماادى الى النظر الى هذة المنظمة بريبة في بروكسل.

لم يكن البريطانيون متحمسين في سياستهم في المنظمة الاوربية للتجارة الحرة . لأنهم كانوا يحصلون على أقل مما كانت تحصل عليه دول الشمال في المنظمة الاوربية للتجارة الحرة و أن اسواق المنظمة كانت صغيرة بالنسبة للمنتوجات الصناعية البريطانية ، ولم يتمكن البريطانيون من منافسة الاتحاد الاوربي ، فغيرت بريطانيا سياستها وقدمت طلب الانضمام الى الاتحاد الاوربي تبعهم كل من الدانمارك و النرويج بتقديم طلب الانضمام الى الاتحاد الاوربي أما الســـويد فقد قدمت طلبا ً للمزاملة مع الاتحاد الاوربي . أستعمل ديغول (( الرئيس الفرنسي السابق )) الفيتو ضد بريطانيا في 1963 ثم عاد واستعمل الفيتو في عام 1967 . ء

ء بعد هذا توجهت دول الشمال الى العلاقات الشمالية فاقترح الدانماركيون مشروع التعاون الاقتصادي لدول الشمال في عام 1968 ( NORDØK )

ثم تطورت علاقات التعاون بين دول الشمال ما بعد سنوات 1960 ، ومن خلال بنود معاهدة هلسنكي أصبحت العلاقات شاملة واسعة .ا

ما بعد سنوات 1970


انشقاق المنظمة الاوربية للتجارة الحرة


كان الرضوخ للاتحاد الاوربي اكثر بعد سنوات 1970 وبدأ التعاون الاقتصادي الشمالي ينهار بعد عام 1968م لعدم وجود توافق بين أعضائه .

NORDØK لم يكن الفنلنديون يريدون أن يكون التعاون الأقتصادي الشمالي

سلما للوصول الى الأتحاد الاوربي ، لذا أنهارت المنظمة الأوربية للتجارة الحرة عام 1973م ولم

يعد هناك البديل للاتحاد الأوربي لأن المنظمة كانت مؤقتة منذ بداية تأسيسها.

الا أن التغيرات في المنظمة الاوربية للتجارة الحرة - ايفـتا - حدثت بعد ترك البريطانيين للمنظمة عام 1972م لأنضمامهم الى الاتحاد الاوربي ، بخروج بريطانيا من- ا يفتا - تحولت المنظمة المؤسسة الى مجموعة من الدول الصغيرة من دون قيادة كبيرة. فأصبحت مهمتها التوازن بين الدول التي بقيت مع المنظمة الاوربية للتجارة الحرة مع الاتحاد الاوربي . ء

كما أصبحت الأتفاقيات ومعاهدات المنظمة الاوربية للتجارة الحرة تدريجيا جزءا ًمن نظام الأتحاد الاوربي وأتخذ التعاون الاوربي خطوة هامة الى الأمام من خلال اعلان لوكسمبورغ عام 1980 . حيث ان وزراء الخارجية والتجارة من دول الاتحاد الاوربي ومثيلاتهم من المنظمة الاوربية للتجارة الحرة أتـفقوا على أستمرار التعاون مع البعض وكان هذا الاجتماع بداية .EEA/EØSلتاسيس منظمة التعاون الاقتصادي الاوربي

كانت تعاملات السوق الأقتصادية الاوربية نهاية سنة 1980 أستمرارا للأتفاقيات التي بدأت

عام 1972 .

لقد بدأ تعامل السوق الاوربية المشتركة مع دول المنظمة الاوربية للتجارة الحرة ومع الاتحاد الاوربي وفق أتفاقيات ، وكان هذا التعامل مرحليا ً لحين غلق ابواب المنظمة الاوربية

للتجارة الحرة.

أنقسمت دول الشمال ما بين الاتحاد الاوربي والمنظمة الاوربية للتجارة الحرة عام 1972م

كما أنضمت الدانمارك الى الأتحاد الأوربي ، تاركة المنظمة الأوربية للتجارة الحرة .

لم يكن هناك اي مانع من الاستثمار الدانماركي والتعاون مع دول الشمال ، لكن الدانماركيون فضلوا التعاون مع الأتحاد الاوربي ، فأثر هذا الانقسام على التعاون الشمالي.

هذا التحول الدانماركي تجاه أوربا ، يكشف اللثام على سياسة الدانمارك كون التعاون الشمالي كان مجرد وسيلة لضمان هذه السياسة مع الاتحاد الاوربي.

تأسست أستشارية وزراء دول الشمال (مفوضية وزراء دول الشمال) عام 1972 للتعويض.

عمليا لم يكن وراء تأسيس ، NORDØK أحباطات سوق التعاون الاقتصاد الشمالي

مفوضية وزراء دول الشمال أي تعاون من نوع جديد ، بل أدى الى المزيد من البيروقراطية

1980 في التعاون الشمالي وقد اثبتت الدراسات حول عدم كفاءة التعاون بين دول الشمال عام1990 مما أدى الى ركود السوق عوضا من أن تكون وسيلة لتفعيل العملية من جديد

أما بعد 1990 لم يحدث اي ثبات سياسي أومفاضلة في التعاون الشمالي ، ولكن التركيز على الاتحاد الاوربي وسوق الاقتصاد الاوربي أديا بدول الشمال السير وراء الخطى الاوربية (1)

 

رابعا

سنة 1990 وما بعدها


التعاون الشمالي لم يعد بديلا للاتحاد الاوربي

يعود التطور في تعاون الاتحاد الاوربي الى سنة 1980م منذ أرتفاع قيمة اليورو وأيجاد

الحلول له من خلال التفاؤل الاوربي . ء

ء كان التعبير الجديد في المعاهدات الاوربية حول الاسواق الداخلية والمباديء الاقتصادية وسياسة الوحدة هو دعوة دول المنظمة الاوربية للتجارة الحرة للأرتباط بالأتحاد الأوربي من خلال تعاملات السوق الاقتصادية الاوربية المشتركة عام 1985 وقد قاد الأنطلاق الأوربي الى

انعاش التعاون و تحول الاتحاد الاوربي الى محرك ديناميكي للتغيرات العملية .كما قدمت دول المنظمة الاقتصادية الاوربية المشتركة طلب الأنضمام الى الاتحاد الاوربي و ان دول اوربا الشرقية هي الاخرى قدمت مثل هذا الطلب .

في الجزء الاخير من سنوات 1890 م ، دشن تعامل دول الشمال مع الاتحاد الاوربي من خلال المنظمة الاوربية للتجارة الحرة لا من خلال التعاون الشمالي حيث أن الجدل

كان يدور حول علاقات دول الشمال مع الاتحاد الاوربي بعد الحرب العالمية الثانية أما خيار التعاون الشمالي فقد أهتماما ً للعلاقات التعاونية مع الاتحاد الاوربي .

كان التعاون الشمالي ظاهرة تكميلية لا البديل للاتحاد الاوربي الجديد في حوارات ما بعد سنة 1990 م فقدمت السويد طلب الانضمام والعضوية الكاملة الى الاتحاد الاوربي ، و اعلنت فنلندا رغبتها في الانضمام للاتحاد فانعكست الديناميكية الجديدة للمفوضية الاوربية في تعاملاتها مع المنظمة الاقتصادية الاوربية .

أما آيسلندا فقد كان صيد الأسماك لديها من الأعمدة الرئيسة التي نهض عليها أقتصادها

لانها اعتمدت على قطاع الخدمات المعتمد على المصارف المالية للحفاظ على هذه الثروة كون الجزيرة قد خاضت العديد من الحروب مع بريطانيا في سنة 1950 و سنة 1970 لتؤكد سيطرتها على اراضيها ومياهها كي لا تفرط بثرواتها السمكية رغم المحاولات البريطانية للسيطرة العسكرية على الجزيرة وحماية سفن صيدها من الآيسلنديين .



خامسا ً


الجداول



النمو الاقتصادي السنوي في الانتاج المحلي (القومي) الاجمالي تعبير كمي للاختلافات

و التقاطعات القومية .

جدول (1) يبين تاثر اقتصاد الدول الاسكندنافية الثلاث - السويد - النرويج وفنلندا - سلبا في السنوات 1991 - 1993 .

التاثر السلبي في الاقتصاد الفنلندي يلاحظ بشكل جلي

 

1994

1993

1992

1991

1990


3،3

1،4

3،3

1،6

1،7

النرويج

1،5

-4،0

-1،7

-1،7

1،4

السويد

3،5

-20

-3،6

-7،1

0

فنلندا



OECDالجدول أستقيناه من من الجداول الاحصائية لمنظمة التعاون والتنمية

من1994







جدول (2) نسبة العاطلين عن العمل في البلدان حيث الاختلاف في نسبة عدد العاطلين بين الدول


1994

1993

1992

1991

1990


5،9

6،2

5،9

5،5

5،2

النرويج

8،8

7،7

5،2

2،9

1،6

السويد




7،6

3،5

فنلندا


الجدول أستقيناه من الجداول الأحصائية لمنظمة التعاون والتنمية - أوسيد - لعام 1994 م

وهو يبين أن نسبة أعلى للعاطلين عن العمل في فنلندا كان أقل من نسبة العاطلين عن العمل في كل من السويد والنرويج . ء


الانخفاض المستمر في الاقتصاد يؤدي الى الانهيارو ضعف التوازن في القطاع الاقتصادي العام وبذلك تزداد النفـقات والضرائب في هذا القطاع وينخفض الدخل (الجدول 3) ص 26 ) ء


أدناه جدول يبين النمو السنوي في القطاع العام و الدخل الفردي والانفاق العام في كل من النرويج و السويد وفنلندا للفترة من 1990 - 1994


 

1994

1993

1992

1991

1990



2،7


2،8


-3،0

3،9


5،8


-2،7

1،4


6،4


-2،8

2،0


7،4


-0،2

8،9


6،2


2،6

الدخل

-------------------

الانفاق

-------------------

نسبة التوازن

النرويج


 



-5،0


6،1


-14،7

-0،2


9،1


-7،1

9،6


-1،2


-4،1

9،6


11،7


4،2

الدخل

-------------------

الانفاق

-------------------

نسبة التوازن


السويد

14،8


5،2

-4،7

-0،8


15،5

-7،1

-3،8


15،4

-5،9

-4،1


30،9

-1،5

 

الدخل

-------------------

الانفاق

-------------------

نسبة التوازن

فنلندا

 

الجدول أستقيناه من الجداول الاحصائية لمنظمة التعاون والتنمية


1994

يظهر من الجدول اعلاه كيفية تاثر اقتصاد القطاع العام السويدي والفنلندي ، والدخل العام المنخفض ، في الوقت ذاته ارتفاع النفقات العامة . النمو السلبي في القطاعات العامة يؤدي بالوضع المالي الى الاسوء

 





 

د. شهاب رستم


التعليقات




5000