..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


السماء القريبة جدا

آمال ابراهيم

أمي.. لحظةَ رفعِ فوطتِها... تقتربُ السماء

"الهي... ارزق ابنتي مئةَ نجمة

علّها تهتدي في جدبه المترامي الشكوى

الهي...ثبت أقدامها في رماله المتحركة,

 أما قلبه فذلك شانك وحدك!"

***

أنتَ.. لحظةَ مرورِ أصابعِك بخريفي فأُورق

كانت السماء كلّها هناك!

دمعي الذي جمّعتُه مع هطول العمر خيبةً.. خيبة

أمدُّ البصرَ حيثُ لا اشتهي

أمدُّ يديَّ حيثُ يجب

جئتُكَ اجرّ ابتساماتي...لتجرَّ بقاياي

ألا تضّمدُ نزيفَ أسئلتي..أم بت َّتخشى عدوى الجراح؟

تعال نتعاطى الدعاءَ حربا بعد حرب

وندعو لأهل القبور بالسرور...

في نومي رايتهم يبتسمون...فأدركتُ أننا آخرُ نكتة!

***

اقتربت السماء جدا...

لحظةَ سجود وطني..وضياعِ الصلاة!

كبُرنا ولم نبلغ الفرحَ بعد...

أطعم أحلامي خساراتٍ مُسكرةً حدَّ اللا أقوى!

فأنامُ قريرةَ الدمع

 

السماء...

سقفُ دار لا يكتمل أبدا

غطاءُ ارض خلعت مدنيتها.. واكتفت بخطى الراحلين

تدور علينا بابا مخلوعا تلو بابٍ.. فتصيدَ نداء الأمهات

"اسم الله يمة"

سكينة تلف الروحَ لو تهاوت الأجساد

أقدامهم الصغيرة أبدا...خطواتها الرعناء

السماء وعيون أمي...تغسلان الخطيئةَ بالمطر

تمهيدا لشمس أخرى..وذنب جديد!

 

 

آمال ابراهيم


التعليقات

الاسم: وجدان عبدالعزيز
التاريخ: 16/03/2012 06:12:22
حملت كلماتك الصراع الازلي من اجل الوصول الى التوازن الروحي والاقتراب من جمالية الحياة تقديري لك

الاسم: ايمن التميمي
التاريخ: 11/02/2012 19:04:20
حنان الام وحب الامومة وعطف الانسان والمراءة وقدرها وكرامتهاكلماتكي العاصفة كلها تمركزت حول هالت الام الطيبة بهمسات اطيب عاشت يداك

الاسم: امال ابراهيم
التاريخ: 07/02/2012 07:24:41
الاستاذ والاخ الغالي ابراهيم الجنابي...اعتذر عن تاخري بالرد وشكري لمرورك العذب الطيب..اتمنى دائما ان تكون العين المتابعة واليد المصافحة لنصوصي...اشكر لك كل كلمة بل كل حرف...تقديري استاذ ابراهيم

الاسم: ابراهيم داود الجنابي
التاريخ: 02/02/2012 20:48:48
رغم ان التوظيف التراثي كان حاضرا بعفويته التقليدية .. لكن الاستخدام كان بارعا ولاني كنت قد قرات بعض من نصوص الشاعرة امال ابراهيم في قراءة عنونتها سايكولجية النص ومبررات التخطي ........ونشرتها حينها في موقع النور واغلب الصحف العراقية فقد كانت ثيمة النصوص التي تصديت لقرائتها تنحى منحى يتجه صوب شخنصة مؤثرة لا بل هي الاكثر حضورا وكادت ان تستبيح كل نصوصها السابقة ولان النص الذي نقرأ يكاد ان يتجول ويضيف شخصية اخرى ربما كان لها بصمات اشارية لكن الاشارة هنا كانت واضحة باصرار وتلك اضافة كانت الاجمل رغم انها اي (الشاعرة) لم تستطع التخلي عن شخصيتها المحورية (الاب ) فكان التمازج والحضور الاخر فاعلا كما عهدنا بالشاعرة في اي سلوك شعري دوما يرافقها التألق .. سلامي عليك وعلى شاعريتك الاجمل

الاسم: امال ابراهيم
التاريخ: 02/02/2012 18:29:48
الاخ علاء الصائغ...اشكر كلماتك الطيبة ومرورك يا اخي

الاسم: امال ابراهيم
التاريخ: 02/02/2012 18:27:03
الزميل الغالي علي الزاغيني تسلم يا طيب على مرورك العبق المشذى بالاخوة الصادقة...الله يحرسكم

الاسم: امال ابراهيم
التاريخ: 02/02/2012 18:24:17
الاخ العزيز علي العبودي...يا ربي الله يحرسها خيمة حنان دائما...تقديري لك

الاسم: امال ابراهيم
التاريخ: 02/02/2012 18:15:18
غاليتي سمر..ساحرة هي الحروف...كانها جسور غير مرئية تمر عبرها تجارب السنين وتنساب باشكال شتى تتارجح بين الدمعة والابتسامة على راي جبران...اما انت...فابتسامة دائمة لك في قلبي رغم غيوم الالم...محبتي

الاسم: علاء الصائغ
التاريخ: 02/02/2012 17:08:42
أطلعت فكان لي شرف الدخول والأنس بنتاجكم القيم


دمتم بكل خير

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 02/02/2012 15:53:00
رائعة دوما شاعرتنا الغالية نازك ملائكة النور
دمتي بالق دائم

الاسم: علي وحيد العبودي
التاريخ: 02/02/2012 12:17:17
اسم الله يمه.. نداء الام الذي لم يفارقني يوماً ما ، يسير معي في خلوتي يشاركني سعادتي بل اجده حاضراً في حزني سيبقى هذا النداء يغازل مخيلتي.
جميلة هي حروفك آمال بعد ان قراءتها امسكت هاتفي الجوال لاتصل بوالدتي..مودتي لك

الاسم: سمرقند الجابري
التاريخ: 02/02/2012 05:55:52
يا له من يوم مبارك هذا ، افتح نافذة حاسوبي ، نافذة روحي ، اتمرغ في بخور سماوتك القريبة ، اقبل فوطة امل ، امسد على طفل في قصيدتك ، اشرب قهوتي المفضلة وامد عيوني الى نافذة مكتبي الدافيء لاطلق في سماوات الله رسالة مفادها انني اتنفس روحا تنعشني لها حروفك ووجودك .




5000