..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
إحسان جواد كاظم
.
.
د.عبد الجبار العبيدي
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رسالة الى رئيس مجلس القضاء الاعلى

شروان كامل الوائلي

السيد رئيس مجلس القضاء الاعلى المحترم 

م  /  تجاوزرات 

كما يعلم سيادتكم أن العدل اساس نماء الامم وتقدمها , والقانون يجب ان يطبق على الجميع ولايستنثى احد مهما كان , ومابين العدل والقانون المنصف , يبرز دور القاضي , فأن كان نظام القضاء والقضاة كصفحة بيضاء مغسولة بماء الحياة , تساقطت المظالم كتساقط اوراق الشجر في الخريف,ونمت مروج خضراء من الاستقرار والنماء والرفاه ,وأن كان العدل يجب ان يكون هو اساس الملك ,فأن النظام القضائي الذي يتمسك بالقانون والعدالة سينتج لنا مجتمع قليل المظالم , قليل الانحرافات , كثير العطاء , وهذا مانصبوا اليه جميعا في عراقنا الحبيب.


القضاء وانتم اعلم الناس به,هو عماد السلطات الثلاث للدول التي أخذت بمبدأ تعدد السلطات,ونحن في العراق من بين تلك الدول التي تصبو الى تعدد السلطات وفصل السلطة التشريعية عن التنفيذية وعن القضائية ، بل لتصبح نظرتنا أوسع من كونها عماد لكيان الدولة ، حيث لا يتصور رقي وتقدم دولة ما مالم تكن سلطتها القضائية مهابة ومصانه ومحترمة من قبل الجميع

السيد رئيس مجلس القضاء الاعلى المحترم  :

في الوقت الذي نشيد  فيه بأستقلالية ونزاهة وشجاعة القضاء والقاضي العراقي الذي اثلج القلوب والوجدان بنزاهته  وعفته وبأداءه لكل مايدعو الى الاعتزاز والتفاخر وبمواقفه الفذه والنببلة التي تلامس شغاف القلب,في محاربة الاهاب والفساد والتجاوزرات على الحرمات والاموال والاعراض , وفي الوقت الذي امارس فيه صلاحياتي الممنوحة لي حسب الدستور العراقي في مراقبة السلطة التنفيذية , أتفاجئ ومع جميع ابناء الشعب العراقي من سياسيين ومثقفين وعشائر بقيام مجموعة مرتبطة بنعيم عبوب وكيل امانة بغداد لشؤون البلدية والمعتقل حاليا بموجب قرار قاضي تحقيق الرصافةعلى خلفية تهم فساد مالي في مشاريع امانة بغداد بالاعتداء على اخوتنا واهلنا ومدينتنا في الناصرية .

  

فمن المحزن والمؤلم ان تقوم جهة حكومية بأستغلال المال العام وعجلات الدولة في تهديد عائلة وعشيرة نائب في البرلمان  يؤدي وظيفته المنصوص عليها في الدستور .فقد اثبتت شرطة محافظة ذي قار المعروفة بجديتها وحكمتها وتفانيها في اداء واجباتها ,الى جانب القضاء العادل في الناصرية ,ان البعض  من افراد هذه المجموعة التي هاجمت منزل شقيقي , وهددته بالويل والثبور ,مالم يتم اطلاق سراح نعيم عبعوب خلال 48 ساعة فقط , ينتمون بصفة رسيمة لأمانة بغداد ,والاسوء من ذلك ان السيارات التي تم استخدامها لهذا الاعتداء هي سيارات الامانة , وقد ادعت المجموعة انها تصرفت هذا التصرف المشين بناءا على اوامر عليا صدرت من امانة بغداد . وهذا بحد ذاته فعل اجرامي ,فكيف يمكن لرئيس  دائرة رسمية ان يقوم بالتهجم على بيوت الناس وباستخدام موظفين في نفس الدائرة مع مركباتها؟وكيف سيكون الحال لو كان رئيس تلك الدائرة مؤتمن على دبابات وطائرات وقوات عسكرية ودخل في اعتراض مع احد الاشخاص لاي سبب كان . من يضمن لنا انه لن يرسل  الدبابات لتطويق عائلة الشخص المختلف معه.ومع ذلك, وبالرغم من همجية وفجاجة الاعتداء والتصرف الغير مسؤول ,وترفعا من اخوتنا , تم التنازل عن كبار السن الذين كانوا من ضمن المجموعة وتم اطلاق سراحهم بقرار قاضي .

السيد رئيس  مجلس القضاء الاعلى المحترم

أن هذه الحادثة هي سابقة خطيرة تهدد بناء مؤسسات الدولة العراقية الحديثة التي نطمح لبنائها جميعا , دولة يكون فيها القضاء مهابا ومحترما من قبل الجميع , ويمتلك فيها عضو البرلمان حصانة فوضها له الشعب حسب الدستور تؤهله لأداء واجباته المنصوص عليها دستوريا وقانونيا , انها حادثة تنذر بفوضى عارمة وشاملة وتجاوز خطير على القوانين والسياقات الرسمية ,في الوقت الذي تتشابك فيه الايادي الخيرة وتتكاتف الجهود الوطنية المخلصة لبناء دولة المؤسسات , نرفض هكذا تصرفات لاتليق بالعراق والعراقيين ولا بتاريخهم وحضارتهم وطموحهم بمستقبل زاهر .

أننا اليوم اذا نكتب اليكم حول هذا الموضوع , تحدونا رغبة في اطلاع جنابكم الموقرعلى حيثيات هذا الاعتداء .

  ولكم منا كل التحايا والتقدير والاكبار

 

شروان كامل الوائلي


التعليقات




5000