..... 
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.....
 ÙˆØ§Ø«Ù‚ الجابري
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
  
.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رسالة المكتب الاعلامي لوزارة الثقافة الاخبارية

 وزير المرأة في ضيافة دار العلاقات الثقافية

ضيفت  دائرة العلاقات الثقافية إحدى دوائر وزارة الثقافة معالي وزير المرأة الدكتورة ابتهال كاصد  في جلسة حوارية ضمت عددا من الفنانات العراقيات وموظفات وزارة الثقافة فضلا عن  ناشطات في مجال منظمات المجتمع المدني المهتمة بشأن حقوق المرأة .

واكدت معالي الوزيرة  في مطلع حديثها الدور المهم لوزارة الثقافة يكمن في بناء الفكر والثقافة و في اعادة بناء الانسان الذي يتطلب اعادة المنظومة الفنية لما كان يمثله العراق في القرن الماضي عندما كان متصدرا لكل الدول العربية مشيرة الى ضرورة ان يدرك الجميع ان لكل الموجودين دور اساسي في بناء المجتمع والدولة ويجب ان نأخذ دورنا لأعادة بناء بلدنا .

وقالت ان الفن جزء مهم جدا من الثقافة ومن خلاله نعكس حضارة العراق ولا يتم ذلك الا بايمان الفنان برسالته وهذه تتجسد في الكثير من الاعمال الخالدة .. لدينا اعمال فنية تركت بصمة في نفوسنا ، نريد لهذا الفن العراقي ان يعود .. موجود نعم ولكنه بدأ يتراجع وليس بمستوى الطموح والعراق اليوم يمر بمرحلة انتقالية صعبة ويحتاج الى كل الجهود لإعادة بناء الاعمار ويجب علينا ان نتحدى هذه الصعاب لكي نعيد للعراق اسمه .

واضافت نعم انا مهتمة بقضية المرأة ولكن الفن شامل لا ينحصر بقضية المرأة فقط وفي لقائنا هذا سنركز على قضية المرأة والحاضرون هنا يدركون ان للإعلام والفن دورا مهما في إيصال رسالتنا .. نبذ العنف بكل انواعه ضد المرأة واشاعة رسالة السلام .. رسالة الوعي بحب الوطن والمواطنة . كل من موقعه هذه الرسالة يجب ان نرسلها عبر هذه الوسائل وما يمكن ان نقوله هنا ان المرأة بحاجة الى دوركم .. أن تصلوا إليها وتشعروها بأهميتها . ولها دور كبير في بناء المجتمع ويجب ان تعرف ان لها رسالة تؤديها في بناء الوطن وفي كل ميادين الحياة التي تعمل فيها .. يجب ان تتحمل المسؤولية شاءت ام أبت فالمرأة شريك أساس للرجل والحكومة .

وأكدت معاليها ان الرجل والأسرة .. المجتمع والحكومة والدولة مسؤولون  عن المرأة وعن حقوقها .. حقوق الطفلة والشابة و الأرملة و الموظفة .. من كل الفئات والشرائح لها حقوق والجميع يتحمل عبء المطالبة بحقوقها .. القناعة لا تكفي وانما يجب أن ندلي بأصواتنا ونطالب أن تحفظ كرامة المرأة .

استمعت معالي وزيرة المرأة  الى عدد من المداخلات والأسئلة المتعلقة بدور وإمكانيات الوزارة في دعم مشاريع تهدف الى رفع وعي المرأة العراقية وتزويدها بالقدرات والإمكانيات لتنهض بدورها في بناء المجتمع

وحضر اللقاء الأستاذ مظفر الربيعي معاون مدير عام دائرة العلاقات الثقافية والسيدة ملاك جميل رئيسة لجنة المرأة في وزارة الثقافة .

  

 

المنجز الثقافي لدائرة العلاقات الثقافية العامة في وزارة الثقافة

  

اكد المدير العام لدائرة العلاقات الثقافية العامة عقيل المندلاوي ان المشهد الثقافي العراقي شهد انجاز الكثير من النشاطات ضمن الخطة السنوية للوزارة والتي اعدتها مسبقا الدائرة.

وذكر مصدر في المكتب الاعلامي في معرض حديثه ان السيد عقيل المندلاوي تطرق الى شرح مفصل لتلك النشاطات التابعة للدائرة وبيوتها الثقافية ومراكزها سواء في الداخل او الخارج اهمها زيارة معالي وزير الثقافة الدكتور سعدون الدليمي للمركز الثقافي العراقي في واشنطن وابدى معاليه توجيهاته صوب مثقفي وفناني ومبدعي الجالية العراقية في الولايات المتحدة الاميركية داعيا الى ضرورة التواصل بدعمهم وعرض نتاجاتهم واعمالهم الثقافية والفنية للسمو بالثقافة العراقية وتاريخها المشرق على جميع ارجاء الولايات المتحدة لتعريف المجتمع الاميركي بابداعات المثقف العراقي لكي تكون بصماته بارزة ومتميزة بين الثقافات الاخرى.

واضاف المندلاوي ان معالي الوزير اكد ضرورة التنسيق والتعاون مع الولايات المتحدة بخصوص التبادل الثقافي وتعزيز الجوانب الفنية بين البلدين معربا عن تقديره للعاملين في المركز الذين يعملون بروح الفريق الواحد من اجل انجاحه.

اما فيما يخص البيوت الثقافية فانها ساهمت بشكل مباشر في تفعيل دورها في كل محافظة تابعة لها وهناك تعاون بين مبدعي ومثقفي العراق مع تلك المراكز باعتبارها المنفذ الوحيد لطرح اسهاماتهم ومشاركتهم الثقافية حيث ان لدينا اكثر من عشرين بيتا ونحن بصدد فتح مراكز وبيوت اخرى في الداخل والخارج وهي من خطة الوزارة للعام المنصرم 2012.

واوضح ان النشاطات تعددت وتنوعت من حيث زمان وتاريخ اقامتها فقد اقام البيت الثقافي في واسط جلسة استذكارية للاديب الراحل سالم شاهين بمناسبة الذكرى الرابعة لرحيله شارك فيها عدد من ادباء وشعراء محافظة واسط فضلا عن اقامة اصبوحة شعرية بمناسبة ذكرى واقعة الطف الكبرى التي جسدت انتصار الحق ضد الباطل وفي الصدد نفسه اقام قصر الثقافة والفنون في كربلاء المقدسة محاضرة بعنوان (فاطمة الزهراء اسوة وقدوة) وذلك في قاعة دار رعاية المسنين فضلا عن اقامة عدة معارض فنية للفن التشكيلي والصورة الفوتوغرافية وكذلك تنظيم اماس شعرية احتفاء بالرموز الادبية للمحافظة.

اما البيت الثقافي في كركوك فقد نظم جلسة حوارية لمراقبة الاداء الحكومي بحضور عدد من مسؤولي المحافظة وندوة تعريفية بمشروع النجف عاصمة الثقافة الاسلامية لعام 2012 مع اقامة احتفالية بمناسبة الذكرى 63 لتأسيس منظمة حقوق الانسان العالمية ومحاربة الفساد خطوة مهمة لبناء المستقبل كان عنوان الندوة التي شارك فيها البيت الثقافي.

واشار المصدر الاعلامي الى ان الفعاليات التي قامت بها البيوت الثقافية في حديثة وصلاح الدين وذي قار والمدائن وسامراء والديوانية ونينوى والسماوة وفلوجة اضافة الى الرمادي وخانقين وديالى والعمارة والمحمودية والنجف الاشرف ومدينة الصدر وبابل شملت اماسي واصبوحات وندوات ومعارض فنية واحتفالات في المناسبات الرسمية وخصوصا المواضيع التي تخص مشروع النجف عاصمة للثقافة الاسلامية لعام 2012 ومشروع بغداد عاصمة للثقافة العربية لعام 2013.

  

  

وزارة الثقافة و(ترابط) عبر نافذة واحدة

  

اقام مشروع (ترابط) للاصلاح الاداري العراقي التابع للوكالة الاميركية للتنمية الدولية ورشة عمل بحضور وكيل وزارة الثقافة السيد فوزي الاتروشي وعدد من الملاكات الادارية والمالية للوزارة.

وقال مصدر في المكتب الاعلامي للوزارة: ان السيد الوكيل ثمن عمل طاقم فريق ترابط وتمنياته انجاح عمل المشروع في وزارة الثقافة مبديا استعداد الوزارة للتعاون لغرض انجاح عمل الجهاز المالي والاداري.

واشار الى ضرورة ان تكون باكرة الاعمال من خلال مشروع النجف عاصمة الثقافة الاسلامية لعام 2012 ومشروع بغداد عاصمة للثقافة العربية لعام 2013.

واضاف المصدر ان الوكيل اكد اهمية ان تخصص الدولة مبالغ لتنفيذ مشاريع عملاقة ولكن التلكؤ الاداري والتخوف في الصرف يؤديان احيانا الى فشل هذه المشاريع واعادة الاموال الى المالية ومن اجل ذلك علينا ان نكون اهلا للكفاءة والتطوير مما سيقود الى بناء عراق جديد مؤكدا ضرورة الغاء بعض المراحل الروتينية في العمل الاداري والتي تؤخر انجاز  الاعمال مثل سلسلة التواقيع وتوفير الصلاحيات لمدراء الاقسام والشعب لتحقيق انسيابية في خط سير المعاملات والمشاريع البناءة التطويرية.

وكان رئيس الجلسة (نائل شبارو) نائب رئيس فروع ترابط قد افتتح الورشة بكلمة اكد فيها حرص طاقم المشروع على تقديم العون لكافة وزارات الدولة وفي المحافظات كافة من اجل تطوير العمل الاداري والمالي فيها وبمساعدة 250 خبيرا يقودون فرق عمل في مختلف المجالات.

واوضح شبارو ان العراق من الدول التي تتمتع بوفرة الموارد المالية والعقول المفكرة التي تسهم في انجاح المشاريع ولكن نحن في مشروع ترابط سيكون دورنا هو وضع الخطط التي ستنجح مشاريع الوزارات.

وفي ما يخص الهدف النهائي لمشروع ترابط اوضح فريق عمل الورشة المكون من 11 عضوا ان الهدف هو تقوية مؤسسات الادارة العامة وتحسين الخدمات ودعم السياسات العامة وتطبيق اللا مركزية الادارية.

يذكر ان مشروع ترابط يسعى الى تقديم الدعم الواسع للحكومة العراقية لتحقيق اهدافها الستراتيجية في تقوية مؤسسات الادارة العامة وتحسين الخدمات من خلال حكومة افضل وتحسين ادارة الموارد البشرية والمالية وقد اختارت الوكالة الاميركية للتنمية الدولية شركة نظم الادارة الدولية (msi) لتنفيذ مشروع الاصلاح الاداري العراقي  المعروف باسم ترابط.

 

المكتب الاعلامي لوزارة الثقافة


التعليقات




5000