..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الأربعينية الحسينية العالمية دورها في الإصلاح الإجتماعي

علي القطبي الحسيني

الإمام الحسين(ع) من ملكوته المقدس يلهمنا عقل التنظيم وروح الإلتزام

م  2012/1/14جانب من مسيرة هلسنبوري/ السويد1433 هجري/

 

السلام على الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى أصحاب الحسين. في كل عام يخرج شيعة آل بيت محمد والموالون في أنحاء العالم في مواكب مهيبة ليصلوا مسيرتهم الراجلة بالمسيرات الحسينية في أنحاء العالم، حتى لا تخلو بقعة من الأرض من منبر وعلم وصرخة تنادي: لبيك يا حسين. إنها صرخة انطلقت من كربلاء العراق وتردّد صداها في شرق الأرض وغربها وطولها وعرضها. يرددها شيعة آل البيت ومحبيهم: لبيك يا حسين.

الأربعينية في كارلسكرونة انطلقت أوّل مرّة هذا العام 1433هجري.

  

ملاحظة خطابي في هذه المقالة (وفي غيرها) ليس موجّهاً إلى شخصٍ بعينه، أو مدينة، أو بلد، بل خطابي موجّه إلى كل الحالة الاسلامية في العالم. لم تعد المسيرة الأربعينية مقتصرة على المشي إلى كربلاء. في كل عام تزداد مسيرات الإمام الحسين (ع) في أنحاء المعمورة. مسيرة الأربعين أصبحت ظاهرة عالميةّ.
 

لبيك يا حسين الذات... لبيك يا حسين الرسالة.

خطاب وشعار زوّار أربعين الامام الحسين.......... لبیّک یا حسین                                                                                  

أي لبيك منها ؟؟؟؟؟؟؟؟؟  لبّيك لها عدة غايات وعدة معاني وعدة طرق... لبيك الذات أم الرسالة ؟

لبيك العنوان أم المحتوى؟ لبيك الشعار أم الإقتداء؟ لبيك الحب أم الولاء؟

الحب مرحلة متقدمة لابد منها وهي مفروضة ديناً وعقلاً.

قبل الشروع في الإقتداء لا بد أن تحب الرمز قبل ان تقتدي به.

قال تعالى عن لسان نبيه المصطفى:  (قُل لّا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْرًا إِلاَّ الْمَوَدَّةَ فِي الْقُرْبَى). 23 الشورى.

لبيك يا حسين. شعار يتردد من شرق الأرض إلى غربها ومن طولها إلى عرضها.


قال الفقيه الشافعي:  يا آل بيت رسول الله حبكم  *** فرض من الله في القرآن أنزله. 

                          كفاكم من عظيم الشأن أنّكمُ *** من لم يصلي عليكم لا صلاة له.

ولكن الحب ليس كل شئ. الكثير ممن قتل الحسين يوم عاشوراء كان يبكي، لأنّهم كانوا يحبون الحسين في داخلهم، ولكن حب الدنيا وحب النفس تغلّب على حب الإمام والعقيدة والمبدأ. حتى قال قائلهم: سيوفنا عليك وقلوبنا معك.

الشيخ الشافعي كان يحب آل البيت، ولكنّه لم يقتدي بهم، بل اختط لنفسه مذهباً جديداً ومخالفا لهم (سلام الله عليهم) في كثيرٍ من نواحيه وجوانبه.  إذن حب الشافعي امام المذهب الشافعي بلا ولاء وبلا اقتداء بأهل البيت (عليهم السلام).

لبّيك الذات تعني الجسد، والنسب، النورانية، القدسية، والطهر.

لبيك الرسالة تعني الإصلاح، والجهاد، الأخلاق الفاضلة ، وكل الخصال الانسانية الجميلة توفرت في الحسين.      
هذه الخصال الذاتية. هي توفيق من الله تبارك وتعالى إلى الحسين (ع)، وهي بين الحسين وربّه. ولكنّا نقدّسّها لأنّها مقدّسة حقيقة. ونحن لا نصل إلى مقاماتهم (روحي فداهم).

 الإقتداء بالذات لن يكون، فأنا لن أكون كالحسين عليه السلام، أو أحد المعصومين، لأنّ مقامهم كما عبر الامام الحسين (ع)عن أبيه علي (ع): (لم يسبقه في الفضل الأولون ولم يلحقه المتأخرون)، إلا رسول الله محمّد صلى الله عليه وآله.

وأما حسين الرسالة والإصلاح، فتعني الدعوة الى الله والإقتداء والعلم والعمل، وهي ملزمة لنا وواجبة وعلينا.

والإقتداء المطلوب هو العمل بالمحتوى والرسالة والعمل والإخلاص والأمانة والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، وكل الصفات الإنسانية الحميدة. قال تعالى في كتابه الكريم:

  أُوْلَئِكَ الَّذِينَ هَدَى اللَّهُ فَبِهُدَاهُمُ اقْتَدِهْ قُل لاَّ أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْرًا إِنْ هُوَ إِلاَّ ذِكْرَى لِلْعَالَمِينَ (90).  الأنعام.  

  

مسيرة الأربعين في كارلسكرونة. أعلام العراق ولبنان والسويد وعلم أبي الفضل

العباس الأبيض. أعلام لها معنى ودلالة تجعل الناظر يتوقف عند مضامينها.  

  

ولو سألنا الامام الحسين عليه السلام لماذا خرجت؟

سيجيبنا عليه السلام أنّه قد قال لنا حصراً وتأكيداً:

 ((ألا وإنّي لم اخرج اشرا ولا بطرا ولا مفسدا ولا ظالما، وانما خرجت لطلب الاصلاح في امة جدي، اريد ان آمر بالمعروف وانهى عن المنكر، واسير بسيرة جدي رسول الله (ص) وابي علي بن ابي طالب عليه السلام، فمن قبلني بقبول الحق فالله اولى بالحق، ومن رد علي هذا اصبر حتى يحكم الله بيني وبين القوم بالحق، وهو خير الحاكمين)).

أي قبول دعوتي وهي دعوة الحق، وليست الدعوة الى الذات، والدليل على هذا المعنى.

إنّ الحسين كان يريد إحياء الرسالة الإسلامية.

 

الشباب الأفغاني يشارك في مسيرة كارلسكرونة

بسم الله الرحمن الرحيم

الَّذِينَ يُبَلِّغُونَ رِسَالاتِ اللَّهِ وَيَخْشَوْنَهُ وَلا يَخْشَوْنَ أَحَدًا إِلاَّ اللَّهَ وَكَفَى بِاللَّهِ حَسِيبًا (39).الأحزاب.


فلنسأل أنفسنا ونقول لها ماذا، وكم تعلمنا من رسالة الحسين؟

تعلّمنا الكثير من تأريخ النهضة والثورة الحسينية وفضلها وثوابها وكرامتها عند الله تعالى.

لكن كم تعلمنا من أخلاقيّات وأهداف النهضة الحسينيّة؟

كم تعلّمنا من محبة الحسين ومن احترام الحسين للناس جميعا، واحترامه لأهل العلم، واحترامه إلى مقام العائلة، ومن حبّهِ وعطفهِ وحنانهِ على الأطفالِ والأيتامِ.

 مئة بالمئة؟ أم خمسون بالمئة، أم عشرون بالمئة، أم صفر بالمئة؟

وإذا تعلّمنا شيئاً من رسالة الامام الحسين، فكم عملنا بما تعلمناه؟

مئة بالمئة؟ أم خمسون بالمئة، أم عشرون بالمئة، أم صفر بالمئة؟

لا للعنف.. رسالة الحسينيين في مدينة كارلسكرونة

  

عدد الزوار في كل عام.

في كل عام نفتخر ونقول أمام العالم في وسائل إعلامنا:

عدد الزوار بالملايين. وهذه حقيقة. والتفاخر بعدد  الزوّار، مهم ومطلوب، ولكن كم زاد مقدار استفادتنا من نزاهة الحسين وإستقامته وعمله وصفاء قلبه.

لماذا لا يكون العراق أوّل بلدٍ في العالم في النزاهة؟

أليس معلمنا الحسين عليه السلام؟ أم إنّ الحسين(ع) شعار نرفع اصواتنا به، ولكن لا نعرف معناه.

في زيارات الأئمّة عليهم السلام تتكرر جملة: من أتاه زائرا عارفا بحقه.


 

سماحة الشيخ فاضل الإمارة.. وعدّة من المؤمنين في مسيرة الإباء في كارلسكرونة.

 وأحد المشاركين يحمل العلم السويدي. احتراماً للبلد الذي نقيم به ويحترمنا. خطوة حكيمة.

  

الحسين (ع) الوسيلة أم الغاية.

كتاب الله يقول لنا:

((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اتَّقُواْ اللَّهَ وَابْتَغُواْ إِلَيْهِ الْوَسِيلَةَ وَجَاهِدُواْ فِي سَبِيلِهِ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ)) (35) المائدة.

في تفسير على بن ابراهيم قوله: اتقوا الله وابتغوا اليه الوسيلة فقال: تقربوا اليه (إلى الله) بالامام.

يعني نأتي إلى الحسين نتقرب به إلى الله ليتحقق به معنى العبودية إلى الله تعالى. وما خلقنا الجن والإنس إلا ليعبدون.

ماذا يضر لو حمل كل زائر لا فتة مكتوب عليها حديثاً من أحاديث أهل البيت (عليهم السلام).

حديث مثلاً يبين أهميّة  الصلاة ووجوبها.

الصلاة عمود الدين... مثلاً. وهي من الواجبات، ولا ينبغي للزائر أن يخاطب الحسين أشهد أنك قد أقمت الصلاة وهو يتهاون  في صلاته. وآخر يرفع حديثاً آخر يدعو إلى أخلاق أهل البيت، مثل الصدق والوفاء والمحبّة والإيثار والغيرة والتكافل. وآخر يحمل حديثاً حول بر الوالدين

وآخر يحمل حديثاً حول الرحمة بالعيال والأطفال، وآخر يحمل حديثاً يدعوا الزوجة إلى واجب طاعة الزوج الصالح المؤمن، وحفظه في حضوره وغيبته وتحمله كي تبقى العائلة المتماسكة.  

  

طفل يحمل علم العراق جاء وقف بجانبي قبل إنطلاق المسيرة وإلى نهايتها.

لم يسكن في العراق طويلاً، ولكنّ أهله علموه حب الوطن.

 

ماذا يضر لو حمل كلُّ زائرٍ شجرةً، أو فسيلةً، أو زهرةً، وزرعها على قارعة الطريق، فيتحسّن الجو والبيئة، ويدخل الإنشراح على القلوب. واقتراحات كثيرة وكثيرة يمكن أن نستفيد منها من خلال المسيرة الحسينية العالميّة العظمى. 

اطفال يحملون صور تشبيهية للحسين وأخيه أبي الفضل العباس وعائلته، فيتعلمون

من الصورة الوفاء والاحترام والولاء للإمام والعائلة والأب والأم والأخوة.

 

يجيبنا الامام الصادق عليه السلام

كونا لنا زيناً ولا تكونوا علينا شيناً.

وقال الأمام الباقر (عليه السلام):  (لا تنال ولايتنا إلا بالورع). الورع يعني التقوى.

كان الحسين محباً ورحيماً وناصحاً ومواصلاً حتى إلى أعدائه.

لماذا يعمل الطفل الفقير في العراق، وهو في سن الزهور، دون السن القانوني للعمل.

لماذا يبقى بعض الأيتام بلا كفيل.

لماذا تباع الرضيعة (زهراء) في سوق الأطفال بمبلغ بخس (خمسمائة دولار)، وإلى وسيلة إعلام سويدية، فتنشر الصحيفة الخبر على كل وسائل الإعلام.

أليس تكفّل هؤلاء الصغار والأيتام أولى من السفر إلى أوروبا للإصطياف والاستجمام، بل حتى أولى من الحج في كل عام. (غير حجة الاسلام الواجبة)، وبعض الحجّات المتكررة كي يقال للحاج حج بيت الله عشر مرات، أوعشرين أوثلاثين مرة فقط .. والله العالم.  جاء في الحديث الشريف: (لا قربة بالنوافل إذا أضرت بالفرائض). ومساعدة اليتيم والمحتاج فريضة، والحج المكرّر نافلة مستحبة.

الملايين تصرف على قنوات فضائية هدفها التمجيد بشخص أو جهة سياسية.

 الملايين تصرف لأجل شراء عقارات خارج الوطن. ماذا لو خرج أمير المؤمنين؟ ماذا لو خرج تلميذه أبو ذر الغفاري (رض). ماذا سيفعلون بنا، ونحن ساكتون خوفاً على مصالحنا وسلامتنا؟

جانب من مسيرة هلسنبوري / السويد 1433 هجري. بداية التجمع لإستماع كلمة المسيرة.

  

إصلاح ذات البين أفضل من عامة الصلاة والصيام.

كم من هذه الملايين من يأمر بالمعروف وينهى عن المنكر لوجه الله تعالى.

الإصلاح بين الإخوان.. والتواصل مع المقاطعين، سيّما من الموالين، وتفقد الغائبين، عيادة المريض.  

مساندة الآمرين بالمعروف والناهين عن المنكر. والوقوف ضد من يعمل على منعهم من كلمة الحق.

خاصة ممّن يعتلون المنابر ويدعون إلى مكارم الأخلاق والتواصل والوحدة. كيف تكون الوحدة والموالاة بين المؤمنين واجبة، ونحن لا نتواصل مع الغائبين سنيناً طويلة.

  إلا اللهمّ من يأتي إلى مجالسنا ويسلّم علينا، فنقول له مساك الله بالخير. هل هذا هو التواصل؟
قال تعالى في كتابه الكريم: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لِمَ تَقُولُونَ مَا لا تَفْعَلُونَ(2) كَبُرَ مَقْتًا عِندَ اللَّهِ أَن تَقُولُوا مَا لا
تَفْعَلُونَ(3).الصف.

  

الشعب هو المسؤول.

هذا العراق العظيم في الداخل والخارج. الشعب الذي يقدّم ملايين الزوّار، أو أكثر يقابلون الخطر والإرهاب والخوف والعطش والجهد لأجل الحسين (ع). عراق علي والحسين والكاظمين والعسكريين وصاحب الزمان. (عليهم السلام).

عراق النجف وكربلاء والكاظمين تخرّج منهما الفقهاء والمراجع والعلماء والأدباء والشعراء.
 العراقُ الّذي يملكُ كنوزَ الرجال، يملك رجال المرحلة، ولكن واجب الشعب أن يبحث عنهم. ويجتهد ويتعب في البحث عنهم.عراق حبيب بن مظاهر والمختار وابن عوسجة وهانئ بن عروة والحر الرياحي.

إنّا في وضع خطير وتدهور اجتماعي. ومن يعتلي صهوة الإصلاح يجد من الأذى والتسقيط واختلاق التهم الكثير.

أحد أعضاء اللجنة المشرفة يرجع طفلاً إلى المكان المخصص للمسيرة كي لا ينزل إلى

الشارع. مدينة هلسنبوري. الشباب يعملون مجموعة واحدة يعملون بإخلاص ونكران ذات.

 

ليس الجهاد هو السيف والرمح فقط، والبندقية والمدفع فقط. 

كان الجهاد عند الإئمّة المعصومين هو الدرس والتوجيه والتبليغ والنصيحة ، وهي أعظم طرق الجهاد والعطاء.

التغيير السلمي هو الحل الحضاري.

وظيفة الخطباء والكتاب والشعراء.

نهضة الحسين مدرسة وجامعة ومؤسسة عالمية تحل مشاكل العباد والبلاد في انحاء الدنيا وليس في العراق وحده.

بشعار المحبة الحسينية سينتصر الإسلام على الظلم في العالم.

مجلس الحسين ينتشر بدون حروب ولا تهديم ولا سفك الدماء.

مسيرة الحسين تتوسع في مدن العالم بدون شعارات استفزازية وبدون مصادمات.

مجلس الحسين هو الفتح العظيم الذي نملكه، وفيه نجاة أهل الأرض، وسعادة الإنسانية.

شعارات إصلاحية في السويد.

 رأينا لافتات في مسيرات مالمو وهلسنبوري وكارلسكرونة/ السويد تدعو لا للعنف ولا للإرهاب. شعارات حكيمة عاقلة. وهذه الشعارات تساهم في رفع صورة الإرهاب عن ديننا الحنيف. الإرهاب صورة مشوهة رسمها التكفيريون والمتشددون وألصقوها بديننا.

من شعارات مسيرة مالمو. لا للإرهاب. وباللغة السويدية .

 

 الحسين نصير المظلومين .

آل سعود تقطع رؤوس أبنائنا في زنزانتهم، بدون محامين، وبدون قضاء عادل، وكلّ الضحايا من شيعة الحسين (عليه السلام)؟ هل يمكن أن ننصر الحسين ونحن لا ننصر شيعته، ولا ننصر المستضعفي ؟

الفقراء ما زالوا يفرّون من الأوطان، ويغرقون في البحار والمحيطات.

حقوقهم مصادرة، رواتبهم مقطوعة، أو مؤجلة، وهم من بلاد الخير والغنى.

الغرقى في بحار اندونيسا واستراليا هم من شيعة الحسين (ع).

 أمامنا مسيرة وفاة رسول الله (ص) في الأيام القلية المقبلة، من المهم أن نستغل هذه المناسبة العظيمة المقبلة. 


سماحة الشيخ الخطيب ..فاضل الإمارة.. حفظه الله وسدد خطاه. حوزوي ومن طلاب  
الجامعة العالمية للعلوم الإسلامية يتقدّم مسيرة أربعينية الإمام الحسين في كارلسكرونة.

 

ولا أنسى وبقلب مجروح وروح دامية وعيون عبرى باكية شهداء زوّار أربعينيةِ الامام الحسين(ع)، وهم مضمّخون بدمائهم، ضحايا الحقد التكفيري.... لعن اللّه أعداء الله وأعداء نبيّهِ وآل بيتِ نبيّهِ وشيعة آلِ بيتِ نبيّه.  تحية إلى الشهيدين الخالدين الملازم نزهان الجبوري، الجندي المكلّف علي أحمد السبع اثبتا بتضحيتهما العظيمتين ان العراق بسنته وشيعته يحبون ويحترمون أهل البيت ويعشقون الإمام الحسين وأن العراقيين أخوة على دين واحد وملّة واحدة. أعلى الله تعالى مقامهما.

لله درّكم يا شيعة الحسين. روحي فداكم. لعنَ اللهُ منْ قَتَلَكُم، ومنْ قصّر في حمايَتِكم، ومنْ حرمكم حقوقكم وخيراتِكم.

اللهم عجّل في فرج امامنا الحجّة بن الحسن صاحب الأمر، واجعلنا من أنصاره وأعوانه والمقبولين عنده والمستشهدين بين يديه...

خطابنا في نهاية المسيرة الأربعينية الحسينية في هلسنبوري/ السويد والطفل العراقي

يحمل العلم العراقي وهو يؤمّن على الدعاء..

 

عن معاوية بن وهب قال: استأذنت على أبي عبدالله عليه السلام فقيل لي:   

أدخل فدخلت فوجدته في مصلاه في بيته فجلست حتى قضى صلاته فسمعته وهو يناجي ربه ويقول :

(يا من خصنا بالكرامة وخصنا بالوصية و وعدنا الشفاعة وأعطانا علم ما مضى وما بقي وجعل أفئدة من الناس تهوي إلينا اغفر لي ولاخواني ولزوار قبر أبي عبد الله الحسين (عليه السلام) الذي أنفقوا أموالهم وأشخصوا أبدانهم رغبة في برنا ورجاء لما عندك في صلتنا وسرورا أدخلوه على نبيك صلواتك عليه وآله وإجابة منهم لامرنا وغيظا أدخلوه على عدونا أرادوا بذلك رضاك فكافهم عنا بالرضوان واكلاهم بالليل والنهار واخلف على أهاليهم وأولادهم الذي خلفوا بأحسن الخلف وأصحبهم واكفهم شر كل جبار عنيد وكل ضعيف من خلقك أو شديد وشر شياطين الانس والجن وأعطهم أفضل من أملوا منك في غربتهم عن أوطانهم وما آثرونا به على أبنائهم وأهاليهم وقراباتهم.

اللهم إن أعدائنا عابوا عليهم خروجهم فلم ينههم ذلك عن الشخوص إلينا وخلافا منهم على من خالفنا فارحم تلك الوجوه التي قدغيرتها الشمس وارحم تلك الخدود التي تقلبت على حفرة أبي عبدالله عليه السلام وارحم تلك الاعين التي جرت دموعها رحمة لنا وارحم تلك القلوب التي جزعت واحترقت لنا وارحم الصرخة التي كانت لنا، اللهم إني أستودعك تلك الانفس وتلك الابدان حتى نوافيهم على الحوض يوم العطش. 

مجموعة من الشباب الأفغاني في مسيرة مدينة كارلسكرونة.

 

فما زال وهو ساجد يدعو بهذا الدعاء فلما انصرف قلت: جعلت فداك لو أن هذا الذي سمعت منك كان لمن لا يعرف الله لظننت أن النار لا تطعم منه شيئا والله لقد تمنيت أن كنت زرته ولم أحج، فقال لي: ما أقربك منه فما الذي يمنعك من إتيانه، ثم قال: يا معاوية لم تدع ذلك؟ قلت: جعلت فداك لم أدر أن الامر يبلغ هذا كله.  قال: يا معاوية من يدعو لزواره في السماء أكثر ممن يدعو لهم في الارض. وقد دعا النبي الأعظم (صلى الله عليه وآله) على من يستهزئ بالشيعة على إقامة شعائرهم في حديثه لأمير المؤمنين (عليه السلام) قائلاً: ولكن حثالة من الناس يعيّرون زوار قبوركم كما تُعيّر الزانية بزنائها، أولئك شرار أمتي لا أنالهم الله شفاعتي ولا يردون حوضي).

 

من مسيرة مالمو. الحاجة أم نصير ترفع لافتة بعنوان القائد الحسين رمز الحرية.

 

السلام عليك يا أبا عبد الله الحسين بأبي انت وامي يبن رسول الله.

السلام عليك وعلى الأرواح الّتي حلّت بفناءك. عليكم مني جميعاً سلام الله أبداً ما بقيت وبقي اليل والنهار.

السلام على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى اصحاب الحسين.

اللهم نجي زوار الحسين، يا منجي المجي المظلومين والمكروبين يا ألله وأردُد كيد أعدائهم إلى نحورهم، بحق الحسين يا رب الحسين.

 

الحسين (ع) وهو في ملكوته يربّي الشباب ويحفظ دينهم.

(هيئة شباب علي الأكبر. هلسنبوري/ السويد) قبل انطلاق المسيرة.

  

لافتات باسم العائلة المسلمة تدعو إلى وقف العنف. ومنع اقتناء الأسلحة غير المشروعة.

الأعلام العراقية واللبنانية والسويدية والأفغانية والأعلام الحسينية.

 

 

علي القطبي الحسيني


التعليقات

الاسم: علي آل قطب الموسوي
التاريخ: 25/01/2012 23:48:55

العزيز الفنان الهادف علاء سعيد الفتلاوي.تحية طيبة. السلام عليكم.
الاسلام والوطن بحاجة إلى الفن الهادف. ادعو الله تعالى بلطفه أن يجعلك ممّن ينتفع الإسلام بفنهم فتربح الدنيا والآخرة.
أنا أفهم وأقدّر ما تقول، وأقول لكم
من يؤذي الناس بسبب الزيارة لم يفهم حقيقة روح الإسلام.
الإسلام جاء لسعادة الإنسانية وراحتهم وحريتهم، وليس للضغط عليهم. والتضييق عليهم بعنوان الزيارة. قال رسول الله (ص) خير الناس من نفع الناس).
بالنسبة عزيزي للتبرع بالدم، فهذا عمل جيد ونافع، ولا أحد من الفقهاء يمنع التبرع بالدم بل يؤيدون أي عمل خير ينفع الناس.
وأما موضوع التطبير فهذه المسألة فقهية، ويجب على المكلّف أن يرجع إلى الفقيه الذي يقلّده.
اشكر تعليقك وحسن تقديرك ومحبتك.
أشكر أبياتك الجميلة الولائية وجعلها اهلّ في ميزان حسناتك.
أبياتك الولائية.
سيدي العـباس ياحامـل الـرايه.أراية بين يديك أم انك انت الـرايه

يا هيبة ً ويا أبن صا حب الولايه.أراية بين يديك أم انك انت الــرايه
نسجت من حب الحسـيــن مشكا ة ً.فلم تشتكي لعطش ولم تأبه للمـنايا
وكلـــما اتتك الرمـاح مسـرعة ً.ترتقي فـوق الـعلا بـداية ونـهايه
فقلبك مــتوقد بنهج القـران. سـورة تلـي سـورة وآيـة بعد آيـه

الاسم: علي آل قطب الموسوي
التاريخ: 25/01/2012 23:44:47
العزيز الشاعر المبدع الكاتب عباس طريم. وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. تحيّة طيبة.
أشكر دعواتك الصادقة ومحبتك النبيلة.
وادعو الله تعالى أن يجعل شعرك في خدمة الإسلام والإمام الحسين(ع) وآل بيت رسول الله صلى الله عليه وآله. ويزيدك ابداعا وتوفيقاً.
اخوكم
علي آل قطب الموسوي

الاسم: علي آل قطب الموسوي
التاريخ: 25/01/2012 23:42:45
المفكر والباحث القدير السيد سعيد العذاري دام سالماً ومسدداً.
السلام عليكم تحية طيبة.
اشكر تعليقك الجميل وكلماتك النبيلة ودعواتك الصادقة. ابقاك الله تعالى أخا عزيزا فاضلاً.
وأعتز بحسن تقييمك لكلماتنا المتواضعة.
اخوكم
علي آل قطب الموسوي

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 25/01/2012 13:31:39
العلامة المرشد السيد القطبي رعاك الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
تحياتي
وفقك الله وسدد خطاك
وبارك الله بجهودك القيمة ودورك الفعال ونشاطاتك المتميزة
نور الله قلبك وعقلك كما نورت عقولنا وقلوبنا بعذب اسلوبك وارائك وافكارك الواعية وجهودك القيمة
وفقك الله لمزيد من الابداع

الاسم: عباس طريم
التاريخ: 25/01/2012 03:19:52
الباحث العلامة السيد علي القطبي الموسوي .
جهود مشكورة التي اوصلت تلك الصور الحسينية الحية امام انظارنا.
وفقكم الله سيدنا لخدمة ال البيت ع . وجزاكم الله خير الجزاء لما تقومون به من عمل شريف من اجل العقيدة والاسلام , ومن اجل ان ترتفع رايات الله واكبر في كل مكان .
تحياتي .. وتمنياتي لك بالتوفيق والنجاح ..

الاسم: علاء سعيد الفتلاوي
التاريخ: 25/01/2012 01:08:14
السيد الفاضل والعزيز على القطبي , السلام عليكم ورحمة اللهوبركاته , اشكركم على هذا الموضوع المهم , بكل مايحمل من معنى ديني واجتماعي واصلاحي وانساني . وان التفاف اهلنا حول راية سيدناالحسين لهو شرف لناومدرسه لاتخص مرحله دراسيه معينه وانما لكل المستويات . فحتى اطفالنا تنغرز فيهم صفات راقيه عندما يشاهد الطفل ابوه او اخوه او جاره ينفق ماله في سبيل حب الحسين ليخدم الاخرين , فكيف سيكون هذا الطفل عندما يكون رجلا. وهذا ابسط درس واول درس تعلمناه منذ صبانا.
لكن الطقوس اليوم تحتاج الى تنظيم اكثر داخل العراق , حيث رايت العام الماضى كيف تنغلق الشوارع الرئيسيه في بعض المدن العشرة ايام الاولى من عاشوراء وكل يوم بشكل مستمر من بعد الساعه الثانيه ضطراتقريباالى ان يحل الليل من اجل استعراض المواكب الحسينيه مما يغلق حتى الطرق المؤديه الى المستشفى مثلا وحالات الطوارئ , فمدن العراق تعدادها كبير فكم من شيخ مسن او امرءه او طفل بحاجه للذهاب بشكل طارئ الى المستشفى مثلا اثناء هذا الجزء الكبير من النهار وهذا ما سمعته من افواه الاطباء فعلينا ان لاننسى المغزى الانساني في قضية سيدنا الحسين.
والخلل هنا في المسؤولين المنظمين في المحافظات لهذه الطقوس التي تجدها في قلب كل انسان ودمعه في عيون كل محب لسيدنا الحسين سيد الشهداء . وكذلك عندما ياتي خطيب من خطباء المنابر الكرام , يشترط ان يكون منبره في مراكز المدن مما يسبب أيضا في اغلاق الطرق الرئيسيه في المحافظه. بنما كل محافظاتنا فيها اماكن ملائمه كثيره بحيث لا تؤثر على الماره وخصوصا ونحن اليوم في ضروف امنيه غير مستقره
وحتى المسيرات الراجله ممكن ان يكون تنظيمها افضل من ذلك بحيث لا تؤثر على طرق السيارات الخارجيه بحيث ممكن ايجاد طريق معين بخريطه لا تتعارض مع تلك الطرق وأرجوا ان لا يؤخذ قصدي بشكل يقلل من شأن الطقوس ابدا . فأن المسيرات الراجله ليس الهدف منها التظاهر والمراءاة امام الناس بقدر ماهو تصرف نابع من مكنونات القلب المؤمن. هذه الملاحظات وغيرها وأنا واثق ان هناك اخرين لهم ايضا ملاحظات من هذا النوع وهذا شي مهم من اجل ان نصل الى درجة الرقي في تادية طقوسنا التي تبرز دور ال البيت في حفظ الرساله الاسلاميه. وكم يفرحنى ان اجد الكثيرين يتبرعون بدمائهم بدلا عن التطبير الى درجه ان اكياس الدم تنفذ احيانا في بعض المحافظات لكثرة المتبرعين حينها. فما اسمى هذا النهج الانساني.
اشكركم مرة اخرى وان يوفقكم الله لما فيه الخير للجميع.
ولكي اثبت جبي وانتمائي الى ديدن موقعة الطف ولكي لا يأخذ الاخرين من خلال ملاحظاتي اعلاه موقفا معينا مني اعرض هنا ماكتبت منذ سنين بحق سيدنا العباس عليه السلام.

ياسيدي العـباس ياحامـل الـرايه.أراية بين يديك أم انك انت الـرايه
يا هيبة ً ويا أبن صا حب الولايه.أراية بين يديك أم انك انت الــرايه
نسجت من حب الحسـيــن مشكا ة ً.فلم تشتكي لعطش ولم تأبه للمـنايا
وكلـــما اتتك الرمـاح مسـرعة ً.ترتقي فـوق الـعلا بـداية ونـهايه
فقلبك مــتوقد بنهج القـران. سـورة تلـي سـورة وآيـة بعد آيـه
وتشرفتْ ارض كـربلاء حين.سقطت ْ فوقـها رايتان بأسمـى
غا يـه
وأبهرني وفائك فـلم أستشف ْ.أراية بين يديك أم انك انت الـرايه


علاء سعيد الفتلاوي
السويد



الاسم: علي آل قطب الموسوي
التاريخ: 24/01/2012 19:52:09
الأستاذ الباحث صالح الطائي دام مسدداً وسالماً.
السلام عليكم تحية طيبة
أشكر تعليقكم النبيل ودعواتكم المخلصة أسأل الله تعالى بفضله أن يجعلكم من المساهمين والحاصلين على ثواب خدمة الحسين عليه السلام؟
سأراسلكم على عنوانكم الموجود على صفحتكم على موقع مركز النور الثقافي للحصول على رقم هاتف الأخ الذي
أرسلتم معه
كتابكم القيم(جزئيات في السيرة).
مع بالغ شكري وتقديري ومحبتي إلى كرمكم ومحبتكم وهديتكم الغالية.

علي آل قطب الموسوي
مالمو/السويد

الاسم: صالح الطائي
التاريخ: 24/01/2012 17:25:34
السيد الفاضل علي القطبي
شكرا جزيلا لهذه الصورة الرائعة التي نقلتها لنا
جزاكم الله خير جزاء المحسنين
وفقكم ربي للتواصل مع أهل بيت النبوة عليهم السلام رغم بعد المسافات لكي تحييوا في نفوس شبابنا المغترب معاني هذه الشعيرة المقدسة.
أتمنى ان تأخذ عنواني من إدارة مركز النور وتراسلني لكي أرسل لك رقم هاتف شخص يعيش في السويد أرسلت لك معه نسخة من كتابي (جزئيات في السيرة) كما وعدتك من قبل
محبتي وتحياتي




5000