..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
عبدالغني علي يحيى
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


المعركة ضد الفقر .. مستمرة

علي كاظم تكليف

اللجنة الفنية لاستراتيجية التخفيف من الفقر تناقش اليات تنفيذ الاستراتيجية ودورها في المعركة ضد الفقر

في اجتماعها الأول خلال عام 2012 اللجنة الفنية لاستراتيجية التخفيف من الفقر تناقش اليات تنفيذ الاستراتيجية ودورها في المعركة ضد الفقر

 بغداد 

عقدت اللجنة الفنية لاستراتيجية التخفيف من الفقر أجتماعها الاول مطلع عام 2012 برئاسة د. مهدي العلاق وكيل وزارة التخطيط ورئيس اللجنة الفنية لاستراتيجية التخفيف من الفقر وبعضوية عدد من الوزارات ونواب من البرلمان. وأكد الدكتور مهدي  العلاق  حسب بيان صدر عن الوزارة على تواصل اللجنة العليا برئاسة نائب رئيس الوزراء د.

روز نوري شاويس والتي تمثل  مبعث اعتزاز لنا بأن هناك لجنة عليا تتواصل رغم الظروف السياسية والامنية في متابعة استراتيجة التخفيف من الفقر وهذا جزء من نجاح اللجنة. وجرى خلال الاجتماع عرض لاليات تنفيذ الاستراتيجية ودورها في المعركة ضد الفقر قدمته الدكتورة امال شلال عضو اللجنة رئيس قسم الدراسات الاقتصادية / بيت الحكمة ورقة بحث حملت عنوان آليات تنفيذ الإستراتيجية ودورهــا في المعركـة ضـد الفقـر والتي اشارت من خلالها الى الحاجة إلى تطبيق طرق وآليات جديدة للاستهداف وخاصة فيما يتعلق بتوجهات اللجنة العليا ومدى استيعابها لرؤية الإستراتيجية وأهدافها وتوجيه تنفيذها من خلال وضع أولويات لاختيار المشاريع وتوزيعها على المناطق الجغرافية على المدى الزمني للإستراتيجية  يضاف الى ذلك توفير التخصيص والدعم اللازم المحلي والأجنبي.وتابعت انه من المبررات الموضوعية  والفنيـــة والإداريــة  والماليــة والاجتماعيـة والسياسيــة ما يكفــي للاهتمــام  بـــ "إطلاق مبادرة" تقترح فيها الاستهداف الجغرافي للفقراء والاستهداف النوعي للأسر الأولى بالرعاية معبرة عن فرحها بتقبل الموضوع والفكرة التي بينت من خلالها  أهم نتيجة لإعداد خارطة الفقر المتمثلة بتحديد (وحدة محلية : حضر وريف) الأكثر فقرا ووضع الأساس لاستهداف الأسر الفقيرة حتى يمكن القضاء على الفقر لتقدير الفقر على مستوى أصغر وحدة محلية (القرية مثلا) يتم استخدام عدد كبير من المؤشرات كل منها يعكس بعدا أو أكثر من الإبعاد الاقتصادية والاجتماعية المرتبطة بالفقر أو مستوى المعيشة. وتضمن العرض مبادرة جديدة للجنة تمثلت بوضع نماذج تطبيقية للاستهداف في اطار مشروعين ,

الاول نموذج استهداف  الاسر الاولى بالرعاية  من اجل تحقيق طفرة نوعية في مستوى معيشة المواطن بتدخل الدولة عن طريق تطوير الخدمات بصورة شاملة ومتكاملة في القرى والنواحي الحضرية المستهدفة التي يتركز فيها الفقر . ويتم تنفيذ هذا المشروع من خلال تولى مجالس المحافظات وتحديد احتياجات الاسر المستحقة للرعاية والدعم ورصد مدى ملائمة الخدمات التي تقدمها الدولة للوفاء بهذه الاحتياجات الفعلية فضلا عن وضع سياسات وبرامج الرعاية الاجتماعية بطريقة تتلائم واحتياجات الاسر . اما المشروع المقترح الثاني الذي تضمنته المبادرة فهو مشروع الالف قرية وهذا المشروع ينفذ من خلال تحديد عدد الفقراء المستهدفين في البرنامج في ضوء نسبة تخفيض نسبة الفقر المستهدفة وبالتالي توفير السكن لحوالي مليوني انسان من السكان الفقراء وفي سياق متابعة أنشطة استراتيجية التخفيف من الفقر أستمع الحضور الى عرض قدمته الست نجلاء علي مراد مدير عام الأدارة التنفيذية لاستراتيجية التخفيف من الفقر عن سير تنفيذ الأنشطة والمشاريع التي نفذتها الوزارات والجهات المعنية ونسبة الانجاز لغاية نهاية شهر ايلول 2011 التي  حددتها وثيقة  الاستراتيجية  لـ(19) وزارة أو جهة لتنفيذ حوالي (89) نشاط لتخفيف الفقر بنسبة 30% خلال السنوات 2010- 2014 ، (10) وزارات نفذت حوالي ( 52  ) نشاطا من هذه الأنشطة بغض النظر عن التغطية أو مستوى الشمول كما أن لوزارة العمل والشؤون الاجتماعية (35) نشاط أو برنامج لتخفيف الفقر نفذت (25) نشاطاً في عام 2011 بعضها مستمر ضمن خطتها السنوية ،أما الأنشطة المتبقية بعضها أضيفت اليها لاحقاً بدأت الوزارة بإجراءات تنفيذها مع الجهات المشاركة معها ضمن خطتها لعام 2012 . نسب التنفيذ بشكل عام جيدة ماعدا بعض المعوقات التي وردت في تقريرها يتعلق بقلة التخصيصات المالية ومبلغ الإعانة للمستفيدين من شبكة الحماية الاجتماعية غير المجزي .اما وزارة التربية فعليها تنفيذ (23) نشاط لتخفيف الفقر خلال سنوات الإستراتيجية نفذت (7) منها في عام 2011 ونسب تنفيذ جيدة ، أما الأنشطة المتبقية فأن الوزارة جادة في أعداد خطة لتنفيذها بالتنسيق مع الجهات و الوزارات المشاركة خلال السنوات المتبقية وقبل حلول نهاية عام 2014 .وأن لوزارة الزراعة (3) أنشطة لتخفيف الفقر ، نفذت نشاطين احدهما تشريعي يختص بإقرار قوانين لصالح المزارعين تنتظر إقراره في كل من مجلس الوزراء والنواب،  أما النشاط الأخر الخاص بالتدريب والتثقيف الزراعي فأن الوزارة ماضية بتنفيذه سنوياً وهو جزء من أنشطة الوزارة .بينما  وزارة الاعمار والاسكان تنفذ (6) أنشطة أو برامج لتخفيف الفقر ، بدأت الوزارة في عام 2011 إجراءات التحضير لتنفيذ مشروع بناء المجمعات السكنية واطئة الكلفة في المحافظات الفقيرة وهي ( المثنى ، بابل ، ديالى ، القادسية ) علماً أن هذا المشروع تم دعمه من التخصيصات الخاصة بإستراتيجية تخفيف الفقر من الموازنة الاستثمارية لعام 2012 .أما الأنشطة الأخرى فهي مكملة لهذا المشروع أي أن تنفيذها يتم بعد انجاز بناء المجمعات السكنية .في حين وزارة التجارة لديها نشاطان يساهمان في تخفيف الفقر ، أحدهما نظام رصد وتقويم وإصلاح البطاقة التموينية والتي بدأت الوزارة في شهر أيلول بتنفيذه لكنها تواجه مشكلة بسبب عدم استجابة بعض المحافظات مثل ( نينوى ، ديالى ) في ملء استمارة الشمول التي تم توزيعها على العوائل المشمولة بنظام البطاقة التموينية ..كما أن بعض المجالس البلدية امتنعت عن تصديق الاستمارات بعد ملئها بالبيانات المطلوبة .وبشكل عام فأن نسبة التنفيذ هي حوالي 60% .وبخصوص مشاريع البنى التحتية التي تساهم فيها كل من وزارة البلديات والإشغال العامة وأمانة بغداد ، فأن هذه المشاريع بشكل عام تخدم الفقراء وغير الفقراء ، وبسبب عدم توفر خارطة للمناطق الفقيرة فأننا خلال هذه المرحلة أعتمدنا وبالتنسيق مع هذه الوزارات والجهات، أما شمول المشاريع التي تنفذ في الريف أو تحديد الخدمات المقدمة للمناطق الي يغلب عليها طابع الفقر لشمولها في استمارة متابعة تنفيذ لإستراتيجية ,عليه فان  وزارة البلديات والاشغال تنفذ ثلاث أنشطة من مجموع (5) أنشطة لإستراتيجية التخفيف من الفقر ، وهي مشاريع ( إيصال الماء الصالح للشرب ، مشاريع شبكة الصرف الصحي ,وخدمة جمع النفايات ) شملت الاستمارة متابعة التنفيذ في المناطق الريفية أو المناطق التي يغلب عليها سمة الفقر وبشكل عام فان نسب التنفيذ جيدة خلال عام 2011.فيما تنفذ وزارة الكهرباء حالياً نشاطين وردت في إستراتيجية التخفيف من الفقر تغطي مناطق ذات طابع فقير في بغداد وهي ( مدينة الصدر ، الشعلة ، الحسينية ) ،

 وكانت نسب التنفيذ كما مخطط لها خلال عام 2011 .هذا وتشترك أمانة بغداد في تنفيذ مشاريع البنى التحتية مع الوزارات , فهي تقوم حالياً بتنفيذ (5) أنشطة من مجموع (6) أنشطة مطلوبة منها للمساهمة في تخفيف الفقر نفذتها في أحياء ذات طابع فقير مثل ( مدينة الصدر، الشعلة ) ، وأن عدداً من هذه الأنشطة قد تم انجازه بالكامل بحلول نهاية عام 2011 فضلا عن ذلك فان لوزارة التخطيط هي الاخرى نشاط  واحد في استراتيجية التخفيف من الفقر وهو تحديث خط الفقر الوطني بالاستفادة من بيانات المسح الاجتماعي والاقتصادي للأسرة  وقد أنهت الوزارة حالياً كل إعمال التحضير بضمنها إجراءات تدريب العاملين وإعداد خطة عمل المسح وستباشر التنفيذ في 16 كانون الثاني من عام 2012 ..نسب التنفيذ كانت كما هو مخطط لها في عام 2011.ما بخصوص تنفيذ الأنشطة المتبقية ومساهمة الوزارات والجهات الأخرى ،فأن اللجنة الفنية أعدت آلية وخطة للعمل على حث الوزارات لتنفيذها وهو مرتبط أيضاً بتأمين المبالغ المالية المطلوبة للسنوات المتبقية لتنفيذ الإستراتيجية .تذكر مراد أن تحقيق الهدف العام لإستراتيجية تخفيف الفقر مرهون بتنفيذ المحصلات والمخرجات والأنشطة التي نصت عليها الوثيقة خلال السنوات (2010-2014 ) وبالنظر لتاخر تشكيل الحكومة الحالية لغاية نهاية عام 2010 ولعدم تخصيص مبالغ لدعم تنفيذ الإستراتيجية ضمن الموازنة العامة للدولة فأن التنفيذ الفعلي لم يتم الا في عام 2011 من خلال تنفيذ مشاريع خطة التنمية الوطنية للوزارات المعنية بالإستراتيجية ممايحدونا امل بزيادة نسبة شمول أنشطة إستراتيجية تخفيف الفقر خلال سنة 2012 والسنوات التي تليها بحسب توفر الدعم أوالتخصيص المالي لها ضمن الموازنة العامة للحكومة ولغرض توزيع هذه المبالغ على الوزارات تشكلت لجنة فرعية من اللجنة الفنية الدائمة للإستراتيجية لتحديد الأنشطة أو المشاريع المشمولة بهذا الدعم وقد أخذت اللجنة بنظر الاعتبار المشاريع التي لها أولوية لدى الفقراء فضلاً عن الأنشطة التي تحقق أهداف أكثر من محصلة وتضمن مشاركة كل من القطاع الخاص ومنظمات المجتمع المدني ومنها مشروع دعم صندوق القروض الصغيرة و بناء مجمعات سكنية واطئة الكلفة والقضاء على المدارس الطينة وكذلك تعزيز خدمات الرعاية الصحية الأولية كما خصص أيضاً مبلغ إلى المحافظات السبعة الأكثر فقراً وهي محافظات ( المثنى ، بابل ، صلاح الدين ، ديالى ، كربلاء ، القادسية ) بغية تحديد المشاريع لشمولها بمبلغ الدعم ، تم دعوة نقاط ارتكاز هذه المحافظات إلى بغداد وتوجيههم باختيار أنشطة إستراتيجية التخفيف من الفقر حسب أولويات وحاجة سكان المحافظة إليها .  

علي كاظم تكليف


التعليقات




5000