..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


العصير الأخضر لسلامة القولون والجهاز الهضمى

أ د. محمد سعد عبد اللطيف

متلازمة سوء الامتصاص هي عدم أو قصور الجسم في الامتصاص المناسب للمواد الغذائية بمختلف أنواعها وبالأخص المعادن والفيتامينات. ومن  المعروف أن الشخص الذي يعاني من مرض سوء الامتصاص يعاني من أمراض نقص الغذاء. وهذا المرض ناتج من تعطل وقصور في امتصاص المواد  الغذائية وتعثر وصولها إلى مجرى الدم للاستفادة منها. وأعراض سوء الامتصاص تتجلى في حدوث الامساك أو الاسهال بالتناوب والتعب وجفاف الجلد واضطرابات عقلية وتوتر ووهن في العضلات وتكون الغازات المزعجة، وأعراض ما قبل الطمث والبراز الدهني الذي يتميز بكثرته وشحوبة لونه، وزيادة القابلية لحدوث الكدمات، وقلة الشعر، ونقص في الو زن، واضطرابات بصرية وخصوصاً في الليل والذي يشبه العشى الليلي، ومتاعب في البطن، وحدوث الأنيمياء. وبعض الأشخاص قد تظهر عليهم السمنة بسبب ترسب الدهون في الأنسجة بدلاً من استخدام الجسم الأمثل لها.  وعادة تزداد رغبة الشخص في المزيد والمزيد من الأكل نظراً لعدم أو لسوء الامتصاص. يؤدي سوء الهضم إلى سوء الامتصاص وذلك لأن الطعام إذا لم  يتم هضمه جيداً فإن المواد الغذائية الموجودة فيه لا يمكن امتصاصها من جدران الأمعاء.
تشترك عدة أعضاء في عملية امتصاص الغذاء مثل القناة الهضمية مع البنكرياس والكبد والحويصلة المرارية. وهناك بعض العوامل الأخرى التي قد تؤدي إلى سوء الهضم مثل نقص مستوى الأنزيمات الهاضمة والحساسية للأطعمة والوجبات التي تحتوي كميات ناقصة من المواد الغذائية مثل فيتامين ب المركب وأمراض البنكرياس والمرارة والكبد والقنوات المرارية والتي ينتج عنها نقص في العصارة الصفراوية والأنزيمات الأساسية. وقصور عملية هضم الطعام تؤدي إلى حدوث اضطرابات في القناة الهضمية. حيث أن الغذاء غير المهضوم يتعرض لعملية التخمر في القناة الهضمية مما يؤدي إلى تكون الغازات والآم البطن.

وإذا كان هناك خلل في جدار الأمعاء الذي يتم من خلاله عملية الامتصاص فإن الطعام حتى لو هضم جيداً فإنه لن يمتص من جدران الأمعاء التي قد أصيبت بالتلف نتيجة إلى أصابتها ببعض الأمراض مثل مرض الأحشاء أو داء البطن Celiac disease أو التهاب القولون، ومرض كرون Crohnصs disease والتهاب الردب Diverticulitis وتهيج القناة الهضمية، وعدم تحمل اللاكتوز والعدوى الطفيلية والقولون التقرحي وتعاطي كميات كبيرة من المشروبات الكحولية ومضادات الحموضة والملينات ويمكن أن يؤدي الإمساك أو الإسهال إلى تلف الأمعاء.

هناك عوامل أخرى تؤدي إلى اضطراب وظيفي في آلية امتصاص الطعام، هذه العوامل تشمل الوجبات الفقيرة في المواد الغذائية، وزيادة الطبقة المخاطية التي تغلف جدار الأمعاء، وانعدام التوازن في زمرة البكتريا المعوية مثل حالات مرض المبيضات Candidiasis واستخدام بعض الأدوية مثل نيومسين وهو مضاد حيوي والكولشيين لعلاج النقرس والكوليسيترامين المخفض للكوليسترول، وبعض الأمراض كالسرطان والأيدز ويتعرض مرض الأيدز خاصة لمتاعب سوء الامتصاص بسبب الإسهال المزمن وفقدان الشهية للطعام ونمو الكانديدا في القولون، وانسداد الجهاز اللمفاوي يمكن أن يؤدي إلى سوء امتصاص الطعام.

ويؤدي سوء امتصاص البروتينات إلى حدوث تورم في الأنسجة نتيجة احتجاز السوائل فيها، ويؤدي نقص معدن الكالسيوم إلى الوهن العضلي ومشاكل الدورة الدموية. ويؤدي نقص الحديد إلى حدوث الإنيمياء، ويؤدي نقص الكالسيوم وفيتامين د إلى هشاشة العظام وتقلصات وارتجافات عضلية مؤلمة. يؤدي نقص فيتامين ك إلى سهولة حدوث الكدمات ويؤدي نقص فيتامين أ إلى مرض العشى الليلي.

ويعتبر مرض نقص الامتصاص عاملاً مساعداً للإصابة بعدد من الأمراض مثل أمراض القلب وتخلخل العظام والسرطان ويسبب ضعف المناعة نتيجة نقص المواد الغذائية الضرورية فإنه يمكن الإصابة بجميع أنواع العدوى. كما أن مرض نقص الامتصاص يعتبر عاملاً لحدوث الشيخوخه.

ويجب على المصابين بمرض نقص الامتصاص تناول كميات كبيرة من المواد الغذائية أكثر من غيرهم لتعويض وعلاج وإصلاح المشكلة ولإمداد الجسم بهذه المواد الغذائية. ويمكن إعطاء المواد الغذائية في صورة أفضل يسهل امتصاصها عن طريق استخدام الحقن والسوائل وأقراص الاستحلاب.


علاج متلازمة سوء الامتصاص:

ينقسم علاج متلازمة سوء الامتصاص إلى قسمين هما:

أولاً : العلاج بالأدوية العشبية: يوجد عدد من الأعشاب ذات أهمية كبرى في علاج متلازمة سوء الامتصاص من أهمها ما يلي:

1 العصير الأخضر  

يحتوي على فيتامين ك وبعض المعادن الهامة. وقد تحدثنا عن فوائدة  في مواضيع سابقة. هذا العشب يساعد كثيراً على امتصاص المواد الغذائية  تعليمات هامة يجب إتباعها :

1 تناول كميات كبيرة من الفواكه الطازجة عدا الموالح مثل البرتقال واليوسفي وخلافهما.

2 تناول باستمرار الأناناس الطازج والبابايا وامضغ من 4إلى 6حبات من بذور نبات البابايا بعد الأكل.

3 تناول السمك الأبيض المشوي أو المطبوخ بالبخار بمعدل ثلاث مرات أسبوعياً.

4 اشرب كمية وفيرة من الماء يومياً ما بين 6إلى 8أكواب.

5 تجنب منتجات الكافئين حيث إنها تقلل من امتصاص الحديد.

6 ابتعد عن اللحوم فاللحوم صعبة الهضم وتزيد من تكوين الأحماض.

7 لا تتناول المقليات  والسكر والسمن والملح 

8تجنب استخدام الزيوت المعدنية أو الملينات الأخرى وخصوصاً إذا كنت تستخدمها لفترة طويلة لأن ه قد يحدث تلف في ا

أ د. محمد سعد عبد اللطيف


التعليقات

الاسم: عرام
التاريخ: 30/01/2013 11:32:54
البحث جيدواتعلمه ال كثير من هذا الموضوع




5000