..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
جمعة عبدالله
.
رفيف الفارس
.......

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


مناشدة من خلال منبر النور..... الناعور .. حضارة عراقية في غرب العراق تنذر بالانقراض

شاكر المحمدي

الناعور - تأريخ عريق حق أن يفخر فيعود عمره إلى زمن الأكديين وقبل الحضارة البابلية بألف عام على الأقل حيث نشأ على ضفاف الفرات الممتد بسماحة 512كيلو مترا داخل محافظة الانبار غربي العراق وتتمركز هذه النواعير بمدن الغربية مثل - حديثة - راوة - عنه - هيت - البغدادي والقائم، معطية للفرات رونقا وجمالا بارعا حتى وصل جمال تأريخه إلى بلاد الشام منتهيا به المطاف لبلاد أوربا .

والذي صار يبكي حاله اليوم بعد جفاف دموعه التي كان يمنحها الأرض لتزداد خضارا وعنفوانا لتجيد بكرمها على البشر من خلال خيراتها فهو اليوم وأهالي الغربية يناشدون أهل الخير والعون والعطف باللطف فيه والنظر بتأريخه المهدد بالانقراض حول هذا التراث القديم والعريق نسلط الضوء مع الآراء التالية:

أبو وليد إلهيتي /فلاح يعد الناعور من أقدم الوسائل الفنية الزراعية في تأريخ العراق، مضيفا فالناعور بالنسبة لنا نحن المزارعين بمثابة الهوية الشخصية التي نعرف من خلالها فهذه الآلة البسيطة الصنع أسهمت بتقدم الزراعة آنذاك وتسهيل عمل المزارع وبث الروح بأرضه قبل أن تصبح في قواميس الموتى والمندثرين. موضحا فمع تاريخه العريق وفخر صناعته كان سببا في أحياء أرض راوه ومزارعها التي أنحسر عنها الماء في ذلك الوقت العصيب ليأتي دور الناعور بمحل معين ومعلم على الصبر للإنسان مثبتا جدارته تحدي المحن وتخطي الصعاب لديمومة الحياة واستمرارها مشيرا ومع تقدم الحضارة والصناعة منذ ذلك الوقت وإلى يومنا هذا بقيت هذه الآلة تعمل وتذكر الإنسان بتاريخ آبائه وأجداده وأيام صبرهم وتحديهم الزمن فلم تكد ترى الناعور إلا وتذكرت أجيال كثيرة قد سبقتك في هي الحياة مستدركا فقصص الطفولة ومعانيها البريئة وبساطة الإنسان وعيشه في ذلك الزمن وصراعه مع الحياة كل ذلك نراه اليوم متدليا بكل جذع أو خشبة تدور في هذا الناعور.

الحاج فياض ألحديثي:

- الناعور هو سجل القصص والروايات للأجيال وليس فخر صناعة حضارية تاريخية فحسب، مضيفا فصورته اليوم هي أكبر دافع على الصبر وتحدي الصعاب التي نواجهها حين نفكر بحياة من كان قبلنا موضحا فحياة ذلك الجيل هي أصعب مما نحن عليه اليوم لكن لم تثنى عزيمتهم ولن تتوقف عقولهم عن الاختراع والتقدم ونيل المستحيل من هذه الحياة ،موضحا فقد أستطاع الإنسان القديم ومع بساطة تكوينه العلمية أن يضع حلولا لازمته من خلال بعض الغصون وجذوع النخل لإحياء أرضه وطلب رزقه عكس ما هو عليه اليوم في تقدم الحياة والآلة والصناعة إلا أن الإنسان صار يسجل تأريخا من الفشل والتراجع .

صناعة الناعور

ضامر حماد مشوح:

- صنعة الناعور من أبسطت الصناعات وأكثرها رواجا في تأريخ الزراعة مضيفا فمن خلال أغصان وجذوع شجر التوت وشجرة القوق صدر العقل العراقي نموذجا من اختراعه غزا به العالم الشرق والغرب معا موضحا فقد عمل العقل ابشري البسيط آلة تتكون من الأشجار التي ذكرت بشكل دائري على شكل صورة نجمة مرتبطة ببعضها واجبها رفع الماء من النهر وإلى الأنهر المؤدية إلى المزارع والبساتين ليجسد هذا الاختراع روح التعاون والتكاتف ما بين الآلة والفلاح لانجاز المهمة في تخطي المحن مشيرا حيث رافق هذا الاختراع أبداع صناعي مع تقدم الحياة والعقل البشري في استحداث أسماء لأجزائه وأنواعه باتت تعرف إلى يومنا هذا من خلال العاملين على صناعته وتطويره. مثل:

-الكفاف : أعواد عددها 80 كفافة يصنع منها محيطا الناعور وللناعور محيطين .

-الصلبان : أعواد عددها في الناعور الواحد (28صليبا) تصل بين العابر والمحيطين

كما أستحدث لها أسماء مع استحداث صنعها :

*أميه وعددها / 4

*شفافيات وعددها /2

* ملاجي وعددها / 2

*حواضن وعددها /4

* كبابيس وعددها /2

* روابع وعددها /8

* وساطين وعددها /4

*مدارس وعددها /2

- الحفوف: ويحتاج الناعور إلى 350 حف صغير لربط الكفاف و120 حف كبير لربط الصلبان (( وهي عبارة عن مسامير خشبية تستخدم لربط الكفاف والصلبان ببعضها البعض)).

- السبن : ومفردها سبان وهي عبارة عن مسامير كبيرة يصل طولها إلى قدمين تقريبا .وتستخدم للتثبيت أيضا وبالتحديد على العابر .

- العابر : وهو محور الرئيسي الذي يدور عليه الناعور طوله يقرب 4 أمتار يثبت طرفيه على جدار (الدالية ) والمشيد داخل الماء .

- الشرايج : قطع من السعف تستخدم لصناعة البثورة . وطول الواحدة يقرب 1متر.

-البثورة : وهي مجموعة من الشرايج تعمل على شكل كف وتربط بأشرطة من ليف النخل تساعد الناعور على الدوران

-القواقة : ومفردها القوق وهي عبارة عــن جرار فخارية صغيرة عددها 100 تثبت على المحيط الخارجي للناعورة بحبال مصنوعة من ديخ عثوق النخل لتغرف الماء من النهر وصبه بالساقية المخصصة لنقله إلى المزارع والبستانين .

-الربطة : حبل غليظ يربط به الناعور لإيقافه في حالة صيانته أو عدم الحاجة إليه وفي موسم الفيضان .

وللشعراء نصيب وقول خاص في مع الناعور هذا التأريخ العريق حيث عرج له الشاعر عريان السيد خالف بقوله:

آنا ألخلاني الوكت ناعور

بـــــس أترس وأبـــــــدي...

وقال آخر:

وصوت ناعورةٍ لها نغمٌ ***كأنها رنّةُ الدساتين

مدامةً كالهواء صافيةً *** والماء والنار وهي من طين...

إبداع هندسي منقطع النظير

عادل احمد سلمان .مهندس معماري:

- تعد صناعة النواعير من أجمل وأبدع الإشكال الهندسية إلى يومنا الحاضر، مضيفا. فحقا للإبداع العراقي والحضارة أن تفخر بتصدير اختراعاتها حتى وصلت بلاد أوربا موضحا حيث مازالت هناك بلدان أوربية تستخدم الناعور كوسيلة عمل وتأريخ صناعي في مجال الزراعة الصناعة بالإضافة لبلاد الشام كنواعير حماة وباقي المدن السورية موضحا وقد كان لشعراء سوريا نصيب في التغني بهذه الحضارة التي تعد من الحضارة العراقية القديمة جدا:

فَمِيَاهُ عَاصٍ خُضِّبَت لِيُعَانِي ............... بلَبُوسِ ثَوبِ شَقَائِقِ النُّعمَانِ

وَ بهِ نَوَاعِيرُ الحَيَاةِ تَحَشرَجَتْ .................. تَرثِي حَمَاةَ لِفُرقَةِ الخِلانِ.

مشيرا سلمان فولا عظمة أبداع صنعه لما شعر من وقف أمامه بهيبة وجمال منوها ومن شدة هذا الإبداع صار رمزا لمصورين والفنانين وفي نفوس حتى البسطاء والعامة من الناس يفخروا بالتصوير معه لمباهاة والتعالي قدسيته في نفوسهم. خاتما سلمان فمن حق احضارة على أهلها الاعتناء بها وبقدسية تأريخها.

أساطير أوربية بريطانية حول الناعور

أساطير يعتقدها الأوربيون البريطانيون في هذه الحضارة العراقية بأن الناعور ينعى صاحبه الميت ونادي على روحه. ومن الحقائق أن البريطانيون عند دخولهم العراق في جيوشهم آنذاك أمروا بوضع حبال كي تربط بها النواعير وإلا ستدك الطائرات المدن التي تسمع صوت نواعيرها.

الناعور وأهل المنطقة الغربية من العراق.

الحاج الهيتي: يصفه الناعور بالصديق الذي نلجأ أليه عندما تأسى علينا الأيام مضيفا كان يحاكينا في أفراحنا وأتراحنا بصوته الجميل الذي يجعلك تعيش في عالم الأحلام موضحا أما رذاذ الماء الخفيف والجميل فقد وصفها إلهتي - بدموع الفرح- مشيرا فاليوم قد فقدنا صديقنا ولم نعد نلتقي به ...! أما الداليات فقد أصبحت كالبيت الحزين على أهله الذين غابوا عنه

وفي محطتنا مع الشاعر المبدع عادل الدرة قائلا : أن الناعور يمثل حلمي ويمثل طفولتي وكان صوته يمثل الآله الذي ألهمني قصيدتي الشهيرة غرب على الفرات ...

فلاحو وأهالي أم النواعير هيت

ناشد فلاحو وأهالي مدينة أم النواعير - هيت - الحكومة المركزية والمحلية بالالتفات إلى هذه الحضارة والسياحة التي توشك على الانهيار والاندثار مضيفين فالناعور يعد صفحة من صفحات وحياة العراق قبل صفحات عمرنا وقصصه ألتي بين أضلعنا متسائلين أفلا يستحق هذا الصابر الصامد على مدى العصور أن يكون صرحا سياحيا وتاريخيا كما هي باقي صفحات تأريخ العراق معتبرين إهماله وعدم متابعته يشمل الحضارة والاختراع للعقل البشري العراقي ودواوين الشعراء الذين تغنوا فيه.

شاكر المحمدي


التعليقات




5000