..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


المدينةُ والضباب وبعضُ أسرابِ الذباب

نوزاد جعدان

الذباب كثيف والمكان ضيق

المدينة الباردة..

المدينة الغائمة من بعيد

تسألني لا تتركني أنا الوحيد

والعاشق الصغير بزيه الرث

يبتلع الجثث ويلتهم العظام

ما من دماء على ثوبه المرقّع

السكين يتدحرج على الخاصرة

والبرتقال يتبول خوفاً

لا تسأل الموتى عن رائحة عطرهم

لا تسأل الموتى عن قمصانهم الفخمة

لا تسال الذباب عمَ يفعله؟!..

***

كالبحرِ أقف غريبا استقبل الضيوف رغما عنّي

كناطحة سحابٍ أرنو وحيدا

كالقبر استلقي حزينا اخبئ موتي

كمدينة صامتة لا تتكلم أضواؤها

كعلبة سردين فارغة أحمل زيتي

تتأملني ...

العيون الصامتة

العيون المترقبة

العيون اللامعة

البيوت الموصدة النوافذ والأبواب في الظلام

تقول لي لا تفتح جفن السؤال

حين يشق صدر المدينة ضجيج الضوء

وبعض شظايا الجسد

***

كثيفُ الألم كالعشب

هادئ الصوت كالبحر

موشكٌ على الغياب كالليل

أتأملُ القارب والمدن البعيدة

البحر والجزر المختبئة

تقلع طائرة الذاكرة

فأقشر برتقال حزني وأتلذذ بطعم الألمِ

***

كالمدينة المبحرة ...

كالمدينة البعيدة أراقب أضواء الرصيف

ومومساً تتكلم في هاتفها لتؤرخ يوميات فخذيها

كحافلة قريتي أحمل أكثر مما أحتمل

كعاصفة تبتلع النسيم ترد ذكراها كلما أمطرتْ قلبي

المدينة تتثاءب في عيني المشرعتين

فاذكر انني ما زلت احتفظ بذكراكِ

يتكسرُ قلبي فيزداد نضارة قلمي

الشارقة 22-11-2011

 

نوزاد جعدان


التعليقات




5000