..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
د.عبد الجبار العبيدي
.
رفيف الفارس
امجد الدهامات
.......

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


وقائع مؤتمر ( حق المرأة في التعليم ) في شيخان

 http://a3.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/404953_366805826668993_100000187357600_1701675_2038989731_n.jpg

http://a1.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/408277_366805860002323_100000187357600_1701676_1988232731_n.jpg
http://a5.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/408027_366805643335678_100000187357600_1701674_1720658374_n.jpg

 

http://a7.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/395600_366805896668986_100000187357600_1701677_1675390511_n.jpg

برعاية السيد تمر رمضان محافظ  دهوك و تحت شعار "التعليم هوية الإنسان" أقامت منظمة هاريكار غير الحكومية بدعم من منظمة دياكونيا السويدية يوم الخميس المصادف 1/12/ 2012 مؤتمر موسع حول حق المرأة في التعليم على قاعة لالش للمناسبات في قضاء شيخان.
و حضر الموتمر السيد حازم تحسين بك عضو البرلمان الكوردستاني و السيد علي عوني مسؤول الفرع عشرين للحزب الديمقراطي الكوردستاني و السيد حسو نرمو قائمقام قضاء شيخان و السيد صلاح ياسين المنسق العام لمنظمة هاريكار و السيد زهير مدير تربية شيخان و السيدة سيفا بابا شيخ عضو قائمة نينوى المتآخية و السيد الياس بابا شيخ ومنسقي وأعضاء كوربي (ختارة - شيخان - باعدرة - كلكجي- جرا - خانك ) وعدد من الشخصيات الثقافية والسياسية و الاجتماعية والفكرية  والمدرسين و ألمعلمين و مكاتب لالش و ممثلين عن الدوائر الحزبية والمدنية والثقافية في المنطقة إضافة إلى عدد من الإعلاميين و الصحفيين و الفضائيات.

في البداية وقف جميع الحاضرون دقيقة صمت إجلالا وإكبارا على أرواح شهداء كوردستان و على رأسهم بارزاني الخالد وإدريس الفقيد ثم بدأت مراسيم افتتاح المؤتمر بكلمة الترحيب من قبل الصحفي دلشاد نعمان، وبعدها القى السيد حسو نرمو قائمقام قضاء شيخان  كلمة راعي الموتمر رحب بها بالحاضرين وقال"انه لشرف لنا اليوم إن نفتتح هذا الموتمر" وشكر منظمة هاريكار لقيامها بتنفيذ هذا المشروع بدعم من منظمة دياكونيا السويدية ومتمنيا للمؤتمر كل النجاح والتقدم.

تلتها كلمة السيد صلاح ياسين منسق العام لمنظمة هاريكار الذي رحب بالحاضرين وعبر في كلمته عن تفاؤله بالمؤتمر و قال" إن الهدف من عقد هذا الموتمر بحث واقع التعليم في المنظمة و عندما توصلت اليها بعد عقد جلسات حوارية حول واقع التعليم في مناطق ( خانك - جرة - كلكجي -  شيخان - باعدرى ختارة(
وأكد "إن ظاهرة التسرب المدرسي تعد من ابرز التحديات التربوية التي تواجه المجتمع في المنطقة داعيين إلى وقفة جادة من قبل كافة الجهات المعنية للبحث في  أسباب و مسببات ظاهرة التسرب المدرسي في المدارس الحكومية على مستوى المنطقة"

و أشار منسق منظمة هاريكار" إن ظاهرة التسرب المدرسي تؤثر سلباً في المنظومة التربويه الأمر الذي يساهم في التأثير على عوامل التنمية و التطوير ... و تفعيل دور وسائل الإعلام في نشر المبادرات الفردية لمحو الأمية ودمج مكون الأمية في البرامج التليفزيونية بأسلوب جاذب وتغيير الرؤية التقليدية للمجتمع تجاه الأميين"

و تابع بالقول "إن المشروع تضمن تشكيل خمسة مجاميع من مناطق المذكور وكل واحدة منها قامت بتنفيذ عشر جلسات حوارية في المناطق تلك لحشد الدعم والتأييد لحملة وقف انتشار الأمية بين الفتيات حيث شارك فيها مسؤولين من عدة مستويات وكذلك رجال الدين والمراكز الثقافية ومؤسسات المجتمع المدني، و برامج إذاعية وحلقات تلفازية على قنوات.....

ثم بدات فقرة أخرى من الموتمر وهي تقديم محاضرتين حول حق المرأة في التعليم من قبل د. سعيد خديدة و الأستاذ مؤيد بركات و هذه الفقرة كانت مليئة بالإثارة من حيث اختيار مواضيع المحاضرات ....

المحاضر الأولى ألقاها د. سعيد خديدة علو حول أهمية التعليم للمرأة الايزيدية حيث أشار إلى" أننا في الشرق الأوسط وجدنا انه من الأعجوبة إن تنال المرأة الحقوق التي تحصل عليها ألمرآة الغربية، وهذا يتطلب وقتا طويلا و لابد من زرع الثقة بين الرجل والمرأة ولابد من ثقة متبادلة, موكدا انه على المرأة إن تدرك أنها عضو فاعل وحيوي في المجتمع وهي تمثل نصف المجتمع و أثبتت كفاءة في كل المجالات"

عن الأسباب التي تؤدي إلى التسرب فقال د. سعيد "هناك العديد من الأسباب في المجتمع الايزيدي منها أسباب أسرية وجهل الوالدين وعدم اكتراثهما بتعليم البنات، وأسباب اجتماعية  تتمثل في إخراج البنات من المدرسة بدافع العادات والتقاليد، حيث يعد الزواج المبكر من أهمها، وأيضا لأسباب اقتصادية بسبب الفقر أو الرغبة في العمل لكسب المال، فضلا عن وجود أسباب تربوية، ونفسية، مع عدم إغفال أسباب الهجرة إلى دول أوربا، وفي بعض الحالات يكون هناك أسباب شخصية تتعلق بالطالبة نفسها"

 
والثانية للسيد مؤيد بركات حول مستوى تعليم المرأة في المنطقة وقال "دور الطلبة الهام في بناء المجتمعات، لأنهم رأس حربة العلم والحرية والاستقلال إذ يشكلون عدد كبير من المواطنين في المنطقة، و المدرسة هي المكمل لدور الأسرة في المجتمع لتنشئة الأجيال "

وأوضح إن " التسرب هو أحد العوامل المعيقة لتأهيل الثروة البشرية الكافية، وهو ظاهرة مرضية في ميدان التربية لها أثارها ،وإغراءات المجتمع بكل ما فيها لا تجذب كثيرا بقدر ما يجذب الوصول إلى الهدف فإذا افـُقـِد الهدف سيحصل التسرب الدراسي وأحيانا تكون عند الطالبة هدف ما، وفي نفس الوقت قدراتها لا تسمح لها بمجاراة باقي الطلاب أو تجاري معلومات المدرس وبهذه الحالة تفقد الطالبة عزيمتها وتترك الدراسة ، والدور الأول هو للأهل والتربية الصالحة والسليمة"

وأكد مويد بركات " إن حل مشكلة التسرب المدرسي  تتمثل في العدالة في التعامل وعدم التمييز بين الطلبة داخل المدرسة، ومساعدة المعلم للطلبة لمعالجة ضعفهم، وإشراك الطلبة في النشاطات التي يحبونها، و سن قوانين تمنع التسرب المدرسي من التعليم الإلزامي، و تعاون الأهالي لمنع تسرب الطالبات من المدارس لأن ذلك يضر بالمصلحة الفردية للطالبات والأسرة خاصة والشعب عموما،وتشجيع الآباء والأمهات على مواصلة تعليم البنات وعدم حرمانهن من مواصلة التعليم"

بعدها تم المناقشة على المحاضرتين في المؤتمر المنعقد تحت شعار التعليم هوية الإنسان وشددت على أهمية خرج بمجموعة من التوصيات المهمة تتضمن المطالبة بفتح دورات محو الأمية على نطاق واسع في تلك المناطق والتوعية في سبيل الحد من تأثير العادات والتقاليد وضرورة تفعيل وفرض قانون التعليم الالزاني في تلك المناطق. وشددوا خلال مناقشة محور محو الأمية على أهمية تحفيز الشخصيات ورجال الدين على المساهمة في دعم برامج محو الأمية.

وناقش المشاركون حزمة من الاقتراحات و الأفكار التي تساهم في الحد من هذه الظاهرة من خلال عرض مجموعة من أوراق العمل حيث خلص المشاركون إلى حزمة من التوصيات التربويه لمنع انتشارها في مدارس المنطقة و منها بحث المشكلات الأسرية للطلبات المتسربين و حل مشاكلهم و الابتعاد عن الأساليب التقليدية في التدريس و تفعيل دور الإرشاد التربوي و تجنب استخدام العقاب السلبي ووضع قضية التسرب ضمن الأولويات.

كاوة عيدو شمدين الختاري


التعليقات

الاسم: مازن الياسري
التاريخ: 22/01/2012 02:47:00
قمت بتكرار النشر بهذه الصفحة مشرا للمصدر




5000