..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الرصـاصـة القـادمة من كل الاتجـاهات

رشا فاضل

انه زمن الكوليرا التي ترتدي اكثر من جسد وتتناسل في خلايانا  ومسامات ارواحنا المتخمة بالخسارات .. ونحن نبتلع الطعم بسذاجة فائقة ونمضي نحمل ترانيم النجاة المستحيلة في الوطن المستحيل .

ثمة موت سخي ينسل من ثقوب النهايات القادمة نحو صباحات حلم افتراضي ..

ثمة سواد يفصّل عتمته بمقاسات الفرح الذابل ويمنحنا تاشيرة الدخول لابجدية الخوف

ويصبغ بياض اوراقنا بحبر احمر ..

ولا اصدق ان الحبر الذي رسم  طفل الحب وطفل الشعر قادر على ان يوشم بالرصاص ويقوض البياض ليستحيل فوهة من نار !

  

كيف اذن امنح وجودي الكامل لبياضه  واخلع غربة الاصابع كلما همّت بالكتابة وانا اكتشف ذات صباح معتم ان للكتابة طعما اخر ووجها اخر وهي تتحول من وسادة حلم ونافذة اطل منها على الهواء النظيف الى رصاصة متربصة بخطواتي المتسارعة للحاق بالدرس الاول في( قرية ) ابتكرها الحلم وصدقها الوهم ..

هل هي نفسها قرية احلامنا يافاروق سلوم التي كتبنا عن خضرتها يوما وعلقنا صورة مياهها وخضرتها وشعابها وطيبة اهلها فوق جدران ذاكرتنا ؟

  

كيف تحولت الصباحات الماثلة فوق عنق الليل الى مقصلة ترقب خطواتنا الثابتة نحوها ؟

 والطريق الذي كان شاهدا على خوفنا وفرحنا واصرارنا لصناعة وطن بديل وابتكار ابجدية خضراء تستنهض الياسمين من ارض السواد كيف  تحول كل هذا الى وهم كبير ينزلق فوق اسفلت الشارع .. وذاكرته العابقة برائحة الطبشور وغبارنا العابر فوق المسافات ..!

كيف اصدق ان ما اراه الان هو الصحو الاكيد وان مامضى ليس سوى حلم عابر

وان الكتابة والشعر والقصة والحب ورسائل العشاق لن تمنع الرصاصة القادمة من كل الاتجاهات ..؟

  

كيف اصدق سخرية صديقتي حين رايت تجهمها واحتجاجها على الخراب المرسوم في جسد الشوارع وانا اقول لها باصرار : اغمضي عينيك وتخيلي اننا الان في مكان اخر .. في شارع اخر .. وان السيارات المحترقة المرمية على جانب الطريق ليست اكثر من شواخص دمار احتفظنا بها للذكرى ولنطرد بها النسيان ..

اغمضي عينيك .. وتخيلي ان السيارة تسير في الاتجاه المعاكس للزمن ..

وان ارتال المحتلين التي تمضي من امامنا الان تمضي نحو هاوية الرحيل تجر خلفها اذيال الخيبة وندم محفور على جسد التاريخ ...

اغمضي عينيك ياصديقتي وتخيلي .. ان مانعيشه الان مجرد كابوس ستقتنصه الشمس ذات فجر اكيد...

وان ماكتبناه على اللوحة الخضراء هو اليقين الذي سيبقى في ذاكرة البلاد في الضفة الاخرى للشمس ..

قلت هذا .. وعدت اردده اليوم مع نفسي بكثير من الدهشة ..

أي جنون استدرجني لاصدق اضغاث احلامي وازرعها في حدائق الاخرين !

واكاد اللحظة اسمع سخرية الشارع الذي لم احمل خشونة جلده بين اوراقي هذا الصباح وهو يقول لي في صومعة خوفي وعزلتي : ان الدرس شاغر .. هذا الصباح ..

وان اللوحة لن تمنحني خضرتها لانشغالي بتدوين وصايا الخوف بدلا عن كتابة درس اخشى انه سيبقى شاغرا ..حتى اشعار اخر للرصاص .

رشا فاضل


التعليقات

الاسم: وريث نزار قباني من دمشق
التاريخ: 30/09/2010 14:02:22
سيدتي ...
شكراً لما أمطرت أصابعك من حروف ...
***********

(( استاذة رشا ...
أنا بأمس الحاجة إني إحكي معك .. لازم اخد رأيك بشي بدي إعملو ولو عشر دقائق من وئتك بس ...))
ياريت تتجاوبي معي وتساعديني ..
تحياتي ..

الاسم: عراقي وافتخر
التاريخ: 06/06/2009 19:12:08
لقد اكتملت فرحتي في كل شيء اردته الا الحب لااعرف لماذا
يقال ان الجروح تلتئم مع الزمن فلماذا جروحي ازداد نزيفها؟؟؟؟



للعلم
انا الاخ الصغير ل(عادل مثنى خلف)
واسمي ايهاب

تحياتي
العاشق فقط

الاسم: نوفل الفضل
التاريخ: 09/05/2009 15:15:38
مرحباًياعرابتي ***
الرصاصة القادمةمن كل الاتجاهات وكل هناك ثمة امل على انها ستكون رصاصة من نيران صديقة***
انتظرتك طويلا على بريدي وسانتظرك كما تنتظر مدينة اوليائها الصالحون او عودة البطل المنقذ***

سانتظرك طويلا مليا

الاسم: رشا فاضل
التاريخ: 04/05/2009 21:40:50
الاخ عادل مثنى
مهما يكن
لايمكنني الا ان اتفائل بالقادم
بأمل ان يكون صبحا جميلا ..
تحياتي وامنياتي وامتناني .

الاسم: عادل مثنى خلف
التاريخ: 04/05/2009 15:41:07
الى سيدتي رشا فاضل ...

لا داع لمزيد من العذاب..علينا ان نختار نهاية تكون اقل وجعاً لقصتنا..لم يعد لقاء ارواحنا ممكن في هذا البلد فقد وضعوا كل شيء امامها كي لاتلتقي.....اصبح كل شيء صور لم تكتمل في صفحات الحياة..

واخيرا اقول ان الحزن الكبير لادموع له....

مع تحياتي...

عادل مثنى خلف

جامعة تكريت...

الاسم: معن الكبيسي
التاريخ: 05/01/2008 16:01:31
السيده رشا فاضل المحترمه
ان كل ما جرى ويجري علينه هوه جرح
عميق لا يمكن الوصول الى عمقه ونزيف
لا يمكن توقفه وهجر لايمكن ايقافه ودماء
لا مكن نشفها وووووووووووووووووووووووو
اه اه اه اه اه اه اه اه اه اه اه اه اه
وكم اه
شعر للغايه بغداد الجريحه
واصفه بيج الدهر وينج يا بغداد
ترى اشتاكو عليج كل المحافظات
السنه والشيعه عگب عينج صدكي انظامم
وتبقين عزيزه وغاليه وكلها تحبج
ماجنا انعرف قيمتج قبل اليوم
بس هسه عرفنه اشكبر وشنو قدرج


تقبلي مروري معن الكبيسي
(ليــــش احنا من دون الدول صاحت علينا الصايحه )

الاسم: ميثم الساعدي
التاريخ: 13/12/2007 03:06:36
السيدة العزيزة رشا
صحيح نحن نعيش في كابوس كابوس خيانة الحبيب الى الحبييبة كابوس الانفجارات في بلد امن والامان كابوس رصاصات الجار للجار والى متى نبقى نعيش في هذا الكابوس ..




5000