..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


مسيرة الإباء في مدينة هلسنبوري جنوب /السويد.

محمد الكوفي

مسيرة الإباء في مدينة هلسنبوري (Heisenberg ) جنوب /السويد

النور/ خاص

شهدت مدينة هلسنبوري (Heisenberg ) جنوب /السويد مسيرة راجلة كبيرة مهيبة أطلق عليها مسيرة الإباء الموالية لأل البيت الأطهار{عليهم السلام}. للعام الثاني على التوالي بمناسبة ذكرى أربعينية الإمام الحسين ابن علي حفيد الرسول محمد{ صلى الله عليه وآله}.

قامة بها الجالية المسلمة وطافت شوارع مدينة هلسنبوري وكان يتصدر مقدمة المسيرة الأربعينية رجل الدين المعروف السيد أبو حسن قادماً من مدينة مالمو/ جنوب السويد الأخ العزيز المجاهد وكيل المرجعية الدينية الرشيدة في دولة السويد السيد علي آل قطب الموسوي المحقق ومؤلف موسوعة تفسير القران المقارن. والأستاذ المبدع المفضل الشاعر الكبير فائق الربيعي رئيس جمعية الشعراء العراقيين في السويد انوه كما خرجت مسيرتين  مماثلتين في مدينتي أخريين

هما مالموـ وكارلسكرونة . جنوب السويد.

 

بســـم لله الرحمــن الرحيــم
قَوْله تَعَالَى }} الَّذِينَ قَالَ لَهُمُ النَّاسُ إِنَّ النَّاسَ قَدْ جَمَعُواْ لَكُمْ فَاخْشَوْهُمْ فَزَادَهُمْ إِيمَاناً وَقَالُواْ حَسْبُنَا اللّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ {173{ سورة آل عمران.
الْآيَة أَيْ الَّذِينَ تَوَعَّدَهُمْ النَّاس بِالْجُمُوعِ وَخَوَّفُوهُمْ بِكَثْرَةِ الْأَعْدَاء فَمَا اِكْتَرَثُوا لِذَلِكَ بَلْ تَوَكَّلُوا عَلَى اللَّه وَاسْتَعَانُوا بِهِ " وَقَالُوا حَسْبُنَا اللَّه وَنِعْمَ الْوَكِيل
وَقَالَ الْبُخَارِيّ حَدَّثَنَا أَحْمَد بْن يُونُس قَالَ أَرَاهُ قَالَ حَدَّثَنَا أَبُو بَكْر عَنْ أَبِي حُصَيْن عَنْ أَبِي الضُّحَى عَنْ اِبْن عَبَّاس " حَسْبُنَا اللَّه وَنِعْمَ الْوَكِيل " قَالَهَا إِبْرَاهِيم عَلَيْهِ السَّلَام حِين أُلْقِيَ فِي النَّار وَقَالَهَا مُحَمَّد صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ حِين قَالَ لَهُمْ النَّاس إِنَّ النَّاس قَدْ جَمَعُوا لَكُمْ فَاخْشَوْهُمْ فَزَادَهُمْ إِيمَانًا وَقَالُوا

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *   

حَسْبُنَا اللَّه وَنِعْمَ الْوَكِيل.

إِنّى لَمْ أَخْرُجْ أَشِرًا وَلا بَطَرًا وَلا مُفْسِدًا وَلا ظالِمًا وَإِنَّما خَرَجْتُ لِطَلَبِ الاِْصْلاحِ في أُمَّةِ جَدّى، أُريدُ أَنْ آمُرَ بِالْمَعْرُوفِ وَأَنْهى عَنِ الْمُنْكَرِ وَأَسيرَ بِسيرَةِ جَدّى وَأَبى عَلِىِّ بْنِ أَبيطالِب»;


*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *  

نعم في كل عام تتجدد ذكرى مسيرة الإباء المسيرة الكبرى وستظل كذلك للأبد مسيرة لا يمكن محو أثارها ولا حتى ذكرها الخالدة وإطفاء نورها ِالوهاج الهادي من ضمير الإنسانية صرخة حق لئيمكن لنعيق الظلم إخراسها أو النيل منها. ثورة الإباء يحكى عن  مسيرة  الحسين{عليه السلام}.قلوب الإيمان نورُ القلوب، وضياء البصائر، وروحُ الإنسان وكيانه  وكرامته،  وعزه وقَدْره،  ولا خير  في الآدمي بلا إيمان. والقرآن هو الهدى والنور، والداعي إلى كلِّ خير، والناهي عن كل شر،  تَقْشَعِرُّ مِنْهُ جُلُودُ ٱلَّذِينَ يَخْشَوْنَ رَبَّهُمْ ثُمَّ تَلِينُ جُلُودُهُمْ وَقُلُوبُهُمْ إِلَىٰ  ذِكْرِ  ٱللَّهِ ذَلِكَ هُدَى ٱللَّهِ  ...

 

   

  انطلقت المسيرةٌ الجماهيريةٌ السنويةٌ الكبرى عصر يوم السبت 14المصادف /1/2012 الموافق 20 من شهر صفر الذي صادفه مع عطلة نهاية الأسبوع في السويد وذلك في تمام الساعة الثانية بعد الظهر بمناسبة أحياء ذكرى أربعينية استشهاد الإمام الحسين ابن علي {عليه السلام} من وسط الساحة الكبيرة مركز المدينة السويدية ـــ   Helsingborgـــ Kullagatan ـــ وكانت المسيرة ضخمة تعد بالمئات من الأخوة المسلمين العراقيين واللبنانيين وبعض من الجاليات الإسلامية المقيمين في هذه المدينة الجميلة وآخرون  جاءوا من نواحيها المختلفة يتقدمهم نخبة من النساء المختلفة أعمارهن وكوكبةٌ من الأطفال كأنهم زهور في المقدمة وهم يحملون الإعلام العراقية واللافتات المختلفة الكثيرة التي كتب عليها الشعارات الحسينية الولاية باللغتين العربية والسويدية , وضمت المسيرة عدد من الإخوة الإعلاميين والأساتذة والمثقفين والكتاب الأفاضل والتجار وذوي الأعمال الحرة , وأصحاب المواقع ورجال الصحافة العراقيين والعرب والسويديين في حالة وقوف يشاهدون مأيجري على الأرض ويتساءلون من مراسلي الصحف وشبكات التلفزة والصحافة أسباب التظاهرة وأسبابها فهم بدورهم يجيبوا على كل سؤال يوجه لهم من قبل السويديين وشاركنا أيظن في إحزاننا وآلامنا العرب الذين جاؤوا للمشاركة في يوم أربعينية الإمام الحسين ابن علي {ع}. من أكناف وأطراف هذه المدينة الكبيرة.

          

 كما وحمل العديد من الإخوة الشباب والشابات المؤمنين والمؤمنات منشورات باللغة السويدية تحمل بين طياتها كلمات قصار عن ألأئمة الأطهار والإمام الحسين {ع} بمختلف العبارات والمضمون حيث كتب عليها نبذة من حياة الإمام الحسين عليه السلام} وأسباب نهضته وخروجه إلى كربلاء المدينة التي انطلقت منها شرارة الثورة ضد الظلم و الطغيان والاضطهاد كل هذه التضحيات من اجل بقاء راية الإسلام ﺗرﻓرف   ﺧﻔﺎﻗﺔ، وﺗﻧﺷر رﺣﻣﺗﮭﺎ وﺗﻌﺎﻟﯾﻣﮭﺎ اﻟﺳﻣﺣﺔ ﻋﻟﯽ اﻟﺑﺷرﯾﺔ   لذا ضحى الأمام الحسين {ع{،بنفسه وعياله من اجل هدف سامي , واليوم نرى الثورة الحسينية تتوهج في كل يوم وفي كل بلد من بلدان العالم الغربي والشرقي ونرى ذكراٌ للحسين ابن علي {ع} عبر جهود العلماء الأعلام والأخوة المؤمنين والمؤمنات الذين تعهدوا على أن يبقوا دائماً أوفياء للإسلام والمذهب الشيعي المبين بإقامة المناسبات الدينية وإقامة الهيئات والتنظيمات الإسلامية والمسيرة الحسينية التي أضحت تقليداٌ سنويا في اوروپا , ومن ضمنها جنوب السويد/ والمدن الصغيرة التي يسودها الأمن والاستقرار .

في أثناء المسير كنت اسمع وارى نرى في كل مناسبة تطل علينا من أيام عاشوراء ويوم الأربعين يقف ألپوليس في حمايتنا أثناء المسيرة ونشكرهم على هذا العمل الإنساني المثمر.

عجبت لحديث احد أفراد ألپوليس حيث قال لي عند خروج أبناء الطائفة الشيعية في تظاهرة  سلمية نأتي لحمايتهم من أعدائكم وفي التظاهرات الأخرى التي ينظمها الآخرون نحن بحاجة إلى حماية من المتظاهرون وشكراً.

وفي هذه الأثناء وصلت المسيرة إلى محطتها الأخيرة إلى قلعت المدينة القديمة وقفنا أمام ارض مرتفعة وعامرة في وسط المدينة وفي هذا المكان ارتقى المنصة المجاهد وكيل المرجعية الدينية الرشيدة في دولة السويد السيد علي آل قطب الموسوي المحقق ومؤلف موسوعة تفسير القران المقارن. وقفنا جميعاً أمام هذه القلعة الجميلة المرتفعة في وسط الساحة فألقى السيد الجليل كلمة تحدث فيها بإسهاب بالحديث عن ثورة الإمام الحسين {ع{،وقال قال الإمام الحسين ابن علي {ع{،إني  لم أخرج أشراً ولا بطراً  ولا مفسداً ولا ظالماً. ثمة جاء الدور إلى الأخ  الأستاذ هيثم الجباوي من لبنان تطرق في كلمته بالحديث عن نهضت الإمام الحسين {ع{.فكانت كلمة جميلة تحمل بين طياتها توجيهات أخلاقية تناولت إبعاد ثورة الإمام الحسين {ع}. وبعد الانتهاء قرأت سورة الفاتحة على أرواح شهداء العراق ولبنان وشهداء الدول الإسلامية كافة.

  ثمة بقت المسيرة مستمرة بعد الخطاب ثم عادت إلى موقعها السابق سوق الخطرة ـ   Kullagatan ـ وبعد انتهاء التظاهرة طلب منهم جميعا رجالا ونساءا الذهاب إلى حسينية هلسنبوري (Heisenberg ) حيث كان هناك مأتم عزاء ثمة تناول وجبة الغداء على سفرة الإمام الحسين بن علي {عليه السلام} : سفرته لها ثمرات كثيرة ... على الرغم من أن سفرته {عليه السلام}. فيها فوائد كثيرة لا تختلف عن غيرها من السُفر المعروفة بسفرة الإمام الحسن. {عليه السلام}. فيها الشفاء وفي قليله  

 

 

 

 

 

 

 

 

  

 

 

 

 

 

 

محمد الكوفي


التعليقات

الاسم: علي آل قطب الموسوي
التاريخ: 25/01/2012 22:16:45
بن عمنا الفاضل مهدي حسن آل قطب الدين السلام عليكم
السلام عليكم ورحمت الله وبركاته.
تقبل الله أعمالنا وعمالكم وعظّم الله أجورنا وأجوركم.
اشكر تعليقكم النبيل وتواصلكم الوفي من العراق دائما.
ارجو دعائكم وانتم بجنب امامنا وجدنا الامام موسى بن جعفر الكاظم سلام الله عليهما.

بن عمكم
علي آل قطب الموسوي

الاسم: مهدي حسن ال قطب الدين الحسيني
التاريخ: 19/01/2012 19:55:59
السلام عل ابن عمنا الجليل
سدد الله خطاكم ونور الله دربكم بكل ما يحبه ويرضاه وايدكم بقوته انه عزيز حكيم وشدد الله عزمكم في نصرة مسيرة جدنا الامام الحسين ع والمذهب والله الموفق
ابن عمكم
مهدي حسن ال قكب الدين الحسيني
العراق الكاظمية المقدسة

الاسم: أخوكم : محمد الكوفي/ أبو جاسم.
التاريخ: 18/01/2012 09:54:56
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمت الله وبركاته.
تقبل الله أعمالنا وعمالكم وعظّم الله أجورنا وأجوركم.
أخي العزيز المجاهد وكيل المرجعية الدينية الرشيدة في دولة السويد السيد علي آل قطب الموسوي العالم المحقق الفذ المعروف في العالم والمفسر صاحب التفسير المقارن المحترم. جاء في كتاب }أربعين در فرهنگ شيعه}لسماحة آية الله السيد محمد محسن الحسيني الطهراني حفظه الله،
في التراث الشيعي ضمن موارده المتعدّدة وجوانبه المختلفة, وقد تمّ في هذا الكتاب إثبات أنّ هذا العنوان مختصّ بسيّد الشهداء {عليه السلام{؛ ذلك لأنّ مدرسة التشيّع مبنيّة على الطاعة والانقياد الصرف لولاية الإمام المعصوم ويرى أن تجاوز ذلك حرام, فالمذهب الذي تكون الولاية عماده الأساسيّ, سوف يكون طرح الأحكام ووضعها والتعدّي عن حدود الولاية بدعة ومنافاةً للعبوديّة, لذلك فإنّ إقامة الأربعين على الأموات ـ سواء بقصد التأسّي بما هو وارد أو بقصد الرجاء ـ بدعة محرّمة, وذلك لأنّه لم نجد أثراً لهذا الأمر في سنّة النبيّ الأكرم وسيرة أئمّة أهل البيت {عليهم السلام{، حتّى زمان الغيبة الصغرى , بل الوارد من الشرع المقدّس هو إقامة ثلاثة أيّام للتعزية وقراءة القرآن والدعاء بالمغفرة للميّت, وهو ما أفتى به الفقهاء العظام.

فالأربعين في التراث والثقافة الشيعيّة مختصّ بسيّد الشهداء {عليه السلام{, والأحاديث الواردة عن المعصومين مصرّحة بذلك, حتّى أنّه لم يعقد أربعين لنفس رسول الله {صلّى الله عليه وآله وسلّم{, ولم يبلغنا شيء عن الأئمّة يشير إلى إقامة الأربعين طوال تاريخ الأئمّة. وكذلك إقامة الأسبوع والذكرى السنويّة, فإنّهما مخالفان للسيرة والسنّة الواردة عن الشرع المقدّس.
إني لا أنسى بحوثك التفسيرية المقارنة التي اختصصت بها وكنت خادما للثقلين أهل البيت القرآن بسلاحك سنينا ومدادك سنينا ومنبرك سنينا ولكن حال المغرضون والمدفوعون والذين في قلوبهم مرض دون منبرك العلمي الحوزوي والأكاديمي المتين . سلام على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين
- أطال الله في عمرك المديد يا سيد أبو حسن المحترم وسلمك الله من كل مكروه., تقبل الله أعمالكم وجهودكم الصالحة، وأسأل من الله أن تكون جهودكم خالصة لله وَحده. استفدت كثيراً من دروسكم المستفيضة.
جادلوهم بالتي هي أحسن{ إن التكتلات المعادية كلها فيها جنبه مادية وجنبه شهوانية يجب الحذر منها والفئات في المجتمع مختلفة الآراء واللجان بكل أشكالها وألوانها تريد الخير لنفسها والعلو دون غيرهم وان لم يعلموا شيء همهم الوحيد التفوق على الآخرين تحاول أن تجعلك طرفاً منحازاً لهم. كانت ومازلت سليم القلب كبير التحمل مع الجميع ارجوا لهم الخير احملُ بين طيّات قلبي همم الوطن والغربة ولتغرب تركت في بلدي كلَّ من هوا عزيز أحبتي أنصارَ وأحبابَ الحسين. {عليه السلام}. لن أتهاون عن خدمة الجميع ولم اعرف لغة الغاب والتآمر علي الآخرين الآمنين بعيدا عن الحقد والضغينة كما وصفتني يا أخي أبو حسن. لا اعرف لغة المكر والحيلة وعندي الحب والطيبة والخير للجميع........ وهذه هي صفاتي وأخلاقي الدينية أطبقها في مجتمعي وبين أحبتي وأصدقائي الأحبة والسلام.
إن ساحتنا مخترقة واني احذر الإخوة المؤمنين من الأصوات المشبوه التي تسيء إلى المجاهدين وطلبة العلوم الدينية.
تقبّل الله أعمالنا جميعا مخلصا خالصا إلى لله تعالى،
abo_jasim_alkufi@hotmail.com
أخوكم : محمد الكوفي/ أبو جاسم.

الاسم: علي آل قطب الموسوي
التاريخ: 17/01/2012 20:10:45
الباحث المحقق الحاج محمد الكوفي. السلام عليكم.. تقبل الله اعمالكم كانت ساعات روحانية ايمانية ونحن ونساهم معاً في غرس نبتة المسيرة الحسينية،، وبوجودك ووجود الأستاذ الأديب فائق الربيعي والطيبين المؤمنين الكرام من اهالي مدينة هلسنبوري. سيبقى قلمك ينقل الواقع للتأريخ وكل كلمة تنتبها عن محبة وعن قناعة. فأنت ناصر لأهل العلم والجهاد..وجودك تخطيط الهي لأجل نصرة عباده العاملين بإخلاص. فلم يجبرك أحد، بل لم يطلب احد منكم ذلك، إلا دينك وضميرك. زاد الله من العاملين لله باخلاص والخالية قلوبهم من الحسد والضغينة. الحمد لله على نعمه الكثيرة سيما المشاركة في خدمة مسيرة أربعينية الحسين عليه السلام .... نسأل الله القبول. أخوكم علي آل قطب الموسوي

الاسم: أخوكم الفنان التشكيلي محمدا لكوفي/ أبو جاسم.
التاريخ: 17/01/2012 17:51:13

أخي العزيز أبو علي الغالي أشكرك على مرورك المعطّر الذي أسعدني جدا و دمت ودامت إطلالتك البهية المشرقة. لك مني كل المحبة والتقدير والسلام الخالص.

الاسم: ابو علي
التاريخ: 17/01/2012 15:33:15
الاستاذ محمد الكوفي احسنت في نقل الخبر عن المسيرة
الحسينية في مدينتنا وجزاك الله خير الجزاء
ونشكر موقع النور وكل الاخوة العاملين فيه




5000