..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
د.عبد الجبار العبيدي
......
عبدالغني علي يحيى
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


وزارة حقوق الانسان تنظم مؤتمرا ً في لندن للاعتراف دوليا ً بانتهاكات وجرائم نظام البعث البائد

علي كاظم تكليف

بغداد/علي كاظم تكليف اختتمت وزارة حقوق الانسان مؤتمرها الدولي الخاص بتدويل جرائم النظام البائد بحق الشعب العراقي المنعقد بهدف الحصول على اعتراف دولي بتلك الانتهاكات والجرائم واكد وزير حقوق الانسان محمد شياع السوداني خلال  المؤتمر الذي حمل شعار ( نحو أعتراف دولي بأنتهاكات وجرائم نظام البعث البائد )أن الهدف من انعقاد المؤتمر هو دعوة المجتمع الدولي للأعتراف بالجرائم المرتكبة ضد الشعب العراقي والتي ظهرت وبشكل بشع عند سقوط النظام الصدامي البعثي ، حتى صار تصورها أمراً لا يعقل ولا يمكن تصنيف مرتكبيها ضمن الجنس البشري)،

موضحا ً ان توجه الحكومة اليوم نحو رد الاعتبار للضحايا لتعريف العالم بها ووضع قوانين دولية لادانة هذه الجرائم)،مضيفا ً (ان ما يؤسف له وجود من ينكر هذه الجرائم لذلك عملت الدولة العراقية الجديدة على تعويض ذوي الضحايا بالشي اليسير والذي لا يرقى الى معاناتهم وآلامهم وخسرانهم اعزائهم). وواضاف البيان ان  الجلسة المسائية تضمن برنامج اليوم الاول للمؤتمر كلمة عن نشاطات وزارة الشهداء والمؤنفلين في كردستان والتعريف بالجرائم في حلبجة والانفال ، والجرائم التي رافقت الانتفاضة الشعبانية عام 1991 وتجفيف الاهوار ثم قدم النائب الكردستاني خالد شواني رئيس اللجنة القانونية لمجلس النواب العراقي تعريف حول قانون الابادة ضد الأنسانية وأهمية دور المؤسسة في التعريف بجرائم نظام صدام البعثي وحملات الأبادة ضد علماء الدين ورجال الفكر الأسلامي والشباب المتدينين ، ومحاربة القوى الوطنية والثورية. واليوم الثاني للمؤتمر ابتدء بجلسة صباحية تضمنت بحث لعضو برلمان كردستان السيد هيوا حسن بعنوان (عرض تقديمي) ، حول جرائم النظام البائد في إقليم كردستان ، مشيراً الى ( انه لا يوجد رقم محدد لأعداد الشهداء والمؤنفلين في كردستان الذي يقدر بحوالي 182 ألف)، موضحاً ( ان أحد أركان النظام البائد وهو علي حسن المجيد الملقب بـ علي الكيمياوي قد اعترف بوقوع 100 الف ضحية نتيجة تلك العمليات)،بعدها ألقى الخبير الدولي السيد بيتر بولص محاضرة عرض فيها عدد من الوثائق حول جرائم النظام البائد بحق ثوار الانتفاضة الشعبانية والقوى السياسية المعارضة للنظام من الذين اختلفوا مع النظام الصدامي في فكرهم وعقائدهم الى جانب اضطهاد الكورد، وأكد السيد بولص ( أن هناك جيش من المتورطين بالجرائم ضد الشعب العراقي من حزب البعث ،

الا أن القضاء العراقي هو الذي يحدد من هم المتورطين بالجرائم من أزلام نظام صدام)، مبيناً أن ( لديه وثائق تؤكد أن هناك الآلاف من الذين تم قتلهم وبطرق تعسفية لازالوا مفقودين ولم يعثر لهم على أثر). وفي كلمة لعضو مجلس اللوردات البريطاني السيد أندري، عبر فيها عن تأثره العميق لما تعرض له الشعب العراقي من جرائم، التي جسدتها صور المعرض الذي أقامته وزارة حقوق الإنسان الى جانب المؤتمر ، مشيراً ( أن العراق نهض من كبوته والشعب يتطلع نحو مستقبل أفضل وحياة أفضل )، معرباً عن ( استعداد بلاده لتعميق التعاون بين العراق في المجال التربوي والتعليمي ).كما تضمنت أعمال اليوم الثاني بحثاُ قدمه عضو مجلس شورى الدولة في وزارة العدل الأستاذ قاسم عبادي بعنوان( تطبيق القوانين والإجرائية العرقية على جريمة المقابر الجماعية )، اشار فيها الى ( أن جريمة المقابر الجماعية مطابقة للقوانين الدولية خاصة ما نصت عليه اتفاقية نوربرغ  واتفاقية روما الدولية في المادة (أ) )، موضحاً ( أن الجرائم الموجهة لجماعات عرقية ودينية أو مذهبية وغيرها تدخل في أطار الإبادة الجماعية ) ، مؤكداً ( أن النظام السابق قد مارس جميع هذه الجرائم أبرزها جريمة المقابر الجماعية، ما يلزم المجتمع الدولي والأمم المتحدة خاصة الاعتراف بهذه الجرائم دولياً ). وعقد المؤتمر في مدينة (كانفندش) وسط لندن ، للمدة من 12-14/1/2012 وبمشاركة رسمية ومدنية واسعة من قبل مؤسسات ومنظمات عراقية وبريطانية وشخصيات مهمة الى جانب تغطية اعلامية واسعة من قبل وسائل الاعلام العراقية العربية والكردية وصحف عربية ووكالآت أنباء عالمية.  

علي كاظم تكليف


التعليقات




5000