..... 
....
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


أربعون حديثاً من أحاديث المعتبرة

محمد الكوفي

أربعون حديثاً من أحاديث المعتبرة المروية عن ضامن الجنان مولانا الإمام السلطان علي بن موسى

الرّضا {عليه السلام}. بمناسبة الذكرى السنوية لاستشهاد ثامن الحجج عليه السلام}. ــــ 17 صفر

من سنة 203 للهجرة,

* * * * * * * * * * * *

نعزي العالم الإسلامي ولا سيما بقية الله الأعظم الأمام صاحب الأمر والزمان {عجل الله فرجه الشريف{، وعلماء الدين ومراجع التقليد نعزي العالم الإسلامي ولا سيما بقية الله الأعظم الأمام صاحب الأمر

والزمان {عجل الله فرجه الشريف{، وعلماء الدين ومراجع التقليد والأمة الإسلامية الكرام وشيعة

الإمام علي أمير المؤمنين {عليه السلام{، بمناسبة شهادة الإمام الحسين بن علي {عليه السلام}. حفيد الرسول محمد {صلي الله عليه وآله}. كما واعزي الإخوة الأفاضل في موقع مؤسسة النورـ وبالخصوص الاستاذ العزيز السيد احمد الصائغ مدير ومسؤول مؤسسة النور الإعلامية المحترمة واعزي كافة الإخوة في المواقع الإسلامية والعلمانية الشريفة وشكراً لكم جميعاً ،

* * * * * * * * * * * *

الكرام وشيعة الإمام علي أمير المؤمنين {عليه السلام{، بمناسبة شهادة الإمام الحسين بن علي {عليه السلام}. حفيد الرسول محمد {صلي الله عليه وآله}. كما واعزي الإخوة الأفاضل في موقع مؤسسة النورـ المحترمون واعزي كافة الإخوة في المواقع الإسلامية والعلمانية الشريفة وشكراً لكم جميعاً ،

* * * * * * * * * * * *

مكارم أخلاق الإمام علي ابن موسى الرضا {عليه السلام{، وآدابه الحسنة معارف للإمام في الخُلق الحسن. وتطبيقه لآداب الدين. معارف للإمام في الخُلق الحسن وتطبيقه لآداب الدين: عرفنا بعض الحديث عن العبودية لله تعالى والإخلاص له عن يقين بحيث يرافق العلم العمل في الباب السابق، وذلك حين نتكلم عن ورع وتقوى وإخلاص الإمام الرضا في عبوديته لله حتى كان {عليه السلام}يعلمنا إخلاص المتيقنين لمعرفة عظمة الله وضرورية عبوديته، وعن معرفة واسعة وتطبيق علمي وعملي لهداه القيم وبأبعد حدوده، وذكرنا جانب واحد من جوانب عبوديته لله تعالى بجد واجتهاد،

* * * * * * * * * * * *

الإمام علي بن موسى الرضا{عليه السلام{. هو ابن الإمام موسى الكاظم الإمام الثامن من أئمة الشيعة الإمامة كنيته أبو الحسن، ولقبه الرضا. ولد في سنة ـــ 11 ذو القعدة، 148 هـ في المدينة, وأمه تسمى نجمة. مدة إمامته عشرون عاماً من سنة 183 إلى 203 هجرية. أما وفاته في ــــ 17 صفر من سنة 203 للهجرة, لقب بغريب الغرباء كونه دفن في بلاد فارس بعيدا عن ارض آباءه العرب.

* * * * * * * * * * * *

وإن الإمام الرضا : {عليه السلام}:هو ثامن الحجج في الدين الإسلامي بعد جده رسول الله وآبائه الطيبين {عليهم الصلاة والسلام{ ، وله {عليه السلام{، جعل سبحانه وتعالى وراثة علم آبائه وكتابه وتعاليم دينه في زمانه ، ثم لأبنائه المعصومين {عليهم السلام{، بعده ، والله تعالى أورث أهل البيت علم الكتاب وجعلهم أئمة يهدون بأمره ، {قال تعالى}. وَجَعَلْنَاهُمْ أَئِمَّةً يَهْدُونَ بِأَمْرِنَا {{. ويُعلمون المؤمنين تعاليم دينه الحقيقية ، فهم الراسخون بالعلم بحق والذين يَعلمون تأويل الكتاب ، وبهم حافظ الله تعالى على دينه وتعاليم كتابه بما علمهم وطهرهم وخصهم ومكنهم به من هداه ، حتى عصمهم من الخطأ والغلط والاشتباه ، فعُصم المؤمنون بهم من الاختلاف في دينه ، وكان كل من تبعهم سار على صراط مستقيم لهدى الله وتحقق بكل نعيم دائم حتى ليكون معهم في أرقى منازل الملكوت ، والآن يكون معهم من يخلص لله بدينه من معارفهم ومن غير خلط بما يُعلمه غيرهم ، وللمؤمنين مراتب في طلب الهدى بجد واجتهاد والتحقق به. الباب الرابع هناك شرح كامل.{1}.

* * * * * * * * * * * *

هذا وأسأل الله : أن ينفعنا بمعرفته ويجعلنا من المتعلمين منه ومن المتأسين والمقتدين بكل أحواله

وخُلقه الكريم وآدابه الحسنة ، حتى يجعلنا معه ومع آله الكرام بكل مظهر دين وتعاليم هدى ونعيم

واقعي في أعلى عليين ، وصلى الله على نبينا محمد وآله الطيبين الطاهرين ، إنه ولي التوفيق وهو

أرحم الراحمين ، ورحم الله من قال آمين يا رب العالمين. الباب العاشر. هناك شرح كامل.{2}.

* * * * * * * * * * * *

1} -قالَ {عليه السلام}: قال الإمام علىّ بن موسى الرّضا صلوات اللّه و سلامه عليه :
1 مَنْ زارَ قَبْرَ الحسين «عليه السلام«، بِشَطِّ الْفُراتِ، كانَ كَمَنْ زار الله فَوْقَ عَرْشِه كُرسِيّه»..}1{،
* * * * * * * * * * * *

2} ـ قالَ {عليه السلام}: اءبْلِغْ شيعَتى : إ نَّ زيارتا تَعْدِلُ عند الله عَزَّ وَ جَلَّ اءلْفَ حَجَّةٍ، فَقُلْتُ لاِ بى

جَعْفَرٍ {عليه السلام} : اءلْفُ حَجَّةٍ؟! قالَ: إ ى وَاللّهُ، وَ اءلْفُ اءلْفِ حَجَّةٍ، لِمَنْ زارَهُ عارِفا بِحَقِّهِ.}2{،
* * * * * * * * * * * *

3} ـ قالَ {عليه السلام}: أءول ما يُحاسَبُ الْعَبْدُ عَلَيْهِ، الصَّلاةُ، فَإ نْ صَحَّتْ لَهُ الصَّلاةُ صَحَّ ماسوا ها، وَ إ نْ رُدَّتْ رُدَّ ماسوا ها.)} 3{،

* * * * * * * * * * * *

4} ـ قالَ {عليه السلام}.مَنْ تَرَكَ السَّعْيَ في حَوائِجِهِ يَوْمَ عاشُوراء، قَضَى اللّهُ لَهُ حَوائجَ الدُّنْيا

وَ الاَّْخِرَةِ، وَقَرَّتْ بِنا في الْجِنانِ عَيْنُهُ. }4{،

* * * * * * * * * * * *

5} ـ قالَ {عليه السلام}: مَنْ فَرَّجَ عَنْ مُؤْمِنٍ فَرَّجَ اللّهُ قَلْبَهُ يَوْمَ الْقِيامَةِ. }5 {،

* * * * * * * * * * * *

6} ـ قالَ {عليه السلام}: يُؤْخَذُ الْغُلامُ بِالصَّلاةِ وَهُوَ ابْنُ سَبْعِ سِنين.} 6{،

* * * * * * * * * * * *

7} ـ قالَ {عليه السلام }:الْمُسْتَتِرُ بِالْحَسَنَةِ يَعْدِلُ سَبْعينَ حَسَنَةٍ، وَالْمُذيعُ بِالسَّيِّئَةِ مَخْذُولٌ، وَالْمُسْتَتِرُ بِالسَّيِّئَةِ مَغْفُورٌ لَهُ. {7{،

* * * * * * * * * * * *

8} ـ قالَ {عليه السلام}: خَيْرُ إلا عْمالِ الْحَرْثُ، تَزْرَعُهُ فياء كل مِنْهُ الْبِرُّ وَ الْفاجِرُ، اءمَّا الْبِرُّ فَما اءكَلَ مِنْ شيءٍ إ سْتَغْفَرَ لَكَ، وَ اءمَّا الْفاجِرُ فَما اءكَلَ مِنْهُ مِنْ شيءٍ لَعَنَهُ، وَ يَاءكُلُ مِنهُ الْبَهائِمُ وَالطَّيْرُ.( }8{،

* * * * * * * * * * * *

9} ـ قالَ {عليه السلام}: الْمَلائِكَةُ تُقَسِّمُ اءرْزاقَ بني آدَمِ ما بَيْنَ طُلُوعِ الْفَجْرِ إ لي طُلُوعِ الشَّمْسِ، فَمَنْ نامَ فيما بَيْنَهُما نامَ عَنْ رِزْقِهِ. }9{،
* * * * * * * * * * * *

10} ـ قالَ {عليه السلام}: إ لاّ اءنْ يَكُونَ فيهِ ثَلاثُ خِصالٍ: سُنَّةٌ منا لله وَ سُنَّةٌ مِنْ نَبيِّهِ وَ سُنَّةٌ مِنْ وَليّهِ، اءمَّاالسَّنَّةُ مِنَ اللّهِ فَكِتْمانُ السِّرِّ، اءمَّا السُّنَّةُ مِنْ نَبِيِّهِ مداراة الناس، أما السُّنَّةُ مِنْ وَليِّهِ فَالصَّبْرُ عَلَى النائِبَةِ.} 10{،
* * * * * * * * * * * *

11} ـ قالَ {عليه السلام}: لايُجْمَعُ الْمالُ إ لاّ بِخَمْسِ خِصالٍ: بِبُخْلٍ شَديدٍ، وَ ائمل طَويلٍ، وَ حِرصٍ غالِبٍ، وَ قَطيعَةِ الرَّحِمِ، وَ إ يثارِ الدُّنْيا عَلَى الْآخِرَةِ. }11{،
* * * * * * * * * * * *

12} ـ قالَ {عليه السلام}: رحم الله عَبْدا اءحْيى اءمْرَنا، قيلَ: كَيْفَ يُحْيى اءمْرَكُمْ؟ قالَ عليه السلام: يَتَعَلَّمُ عُلُومَنا وَيُعَلِّمُها النّاسَ. }12{،

* * * * * * * * * * * *

13} ـ قالَ {عليه السلام}: ما مِنْ عَبْدٍ زارَ قَبْرَ مُؤْمِنٍ، فَقَرَأ عَلَيْهِ }إ نّا أ نْزَلْناهُ في لَيْلَةِ الْقَدْرِV سَبْعَ مَرّاتٍ، إ لاّ غَفَرَ اللّهُ لَهُ وَلِصاحِبِ الْقَبْرِ. }13{،
* * * * * * * * * * * *

14} ـ قالَ {عليه السلام }: لَتَاءمُرُنَّ بِالْمَعْرُوفِ، وَلَتَنْهُنَّ عَنِ الْمُنْكَرِ، اَوْلَيَسْتَعْمِلَنَّ عَلَيْكُمْ شِرارُكُمْ، فَيَدْعُو خِيارُكُمْ فَلا يُسْتَجابُ لَهُمْ.} 14{،
* * * * * * * * * * * *

15} ـ قالَ {عليه السلام}: مَنْ تَذَكَّرَ مُصابَنا، فَبَكى وَ اء بْكى لَمْ تَبْكِ عَيْنُهُ يَوْمَ تَبْكِى الْعُيُونُ، وَ مَنْ جَلَسَ مَجْلِسا يُحْيى فيهِ اءمْرُنا لَمْ يَمُتْ قَلْبُهُ يَوْمَ تَمُوتُ الْقُلُوبُ. }15{،
* * * * * * * * * * * *

16} ـ قالَ {عليه السلام }: المَرَضُ لِلْمُؤْمِنِ تَطْهيرٌ وَ رَحْمَةٌ وَلِلْكافِرِ تَعْذيبٌ وَ لَعْنَةٌ، وَ إ نَّ الْمَرَضَ لايَزالُ بِالْمُؤْمِنِ حَتّى لايَكُونَ عَلَيْهِ ذَنْبٌ. }16{،

* * * * * * * * * * * *

17} ـ قالَ {عليه السلام }: إ ذا كَذِبَ الْوُلاةُ حُبِسَ الْمَطَرُ، وَ إ ذا جار السلطان هانَتِ الدَّوْلَةِ، وَ إ ذا حُبِسَتِ الزَّكاةُ ماتَتِ المواشي . }17{،

* * * * * * * * * * * *

18} ـ قالَ {عليه السلام}: لَوْ انء النّاسَ قَصَّرَوا في الطَّعامِ، لاَسْتَقامَتْ اء بْدانُهُمْ. }18{،
* * * * * * * * * * * *

19} ـ قالَ {عليه السلام }:{ مَنْ لَمْ يَقْدِرْ عَلى ما يُكَفِّرُ بِهِ ذُنُوبَهُ، فَلْيَكْثُرْ مِنْ الصَّلوةِ عَلى مُحَمَّدٍ وَآلِهِ، فا نَّها تَهْدِمُ الذُّنُوبَ هَدْما. }19{،

* * * * * * * * * * * *

20} ـ قالَ {عليه السلام}: السَّخيُّ يَاءكُلُ طَعامَ النّاسِ لياء كلوا مِنْ طَعامِهِ، وَالْبَخيلُ لايَاءكُلُ طَعامَ النّاسِ لكيلا ياء كُلُوا مِنْ طَعامِهِ. }20{،

* * * * * * * * * * * *

21} ـ قالَ {عليه السلام}: إنما تَغْضَبُ للّهِِ عَزَّ وَ جَلَّ، فَلاتَغْضَبْ لَهُ باء كثر مِمّا غَضِبَ عَلى نَفْسِهِ. }21{،

* * * * * * * * * * * *

22}ـ قالَ {عليه السلام}: لاتَتْرُكُوا الطّيبَ في كُلِّ يَوْمٍ، فا نْ لَمْ تَقْدِرُوا فَيَوْمٌ وَ يَوْمٌ، فا نْ لَمْ تَقْدِرُوا ففي كُلِّ جُمْعَةٍ. {22{، وسائل الشّيعة : ج 21، ص 540، ح 27807.{25}. ـــ

* * * * * * * * * * * *

23} ـ قالَ {عليه السلام}: اءنَّهُ سُئِلَ مَا الْعَقْلُ؟ فَقالَ{عليه السلام{:التَّجَرُّعُ لِلْغُصَّةِ، وَ مُداهَنَةُ إلا عْداءِ، وَ مُداراةُ الأصدقاء. }23{،
* * * * * * * * * * * *

24} ـ قالَ {عليه السلام}: الصَّلوةُ عَلى مُحَمَّدٍ وَ آلِهِ تَعْدِلُ عند الله عَزَّ وَ جَلَّ التَّسْبيحَ وَالتَّهْليلَ وَالتَّكْبيرَ. }24{،

* * * * * * * * * * * *

25} ـ قالَ {عليه السلام }: فرضا لله عَلَى النِّساءِ في الْوُضُوءِ اءنْ تبدأ المرأة بِباطِنِ ذِراعِها وَالرَّجُلُ بظاهر الذراع.(7)
{25{،

* * * * * * * * * * * *

26} ـ قالَ {عليه السلام}: مِنَ السنة التزويج بِاللَّيْلِ، لاِ نَّ اللّهَ جَعَلَ اللَّيْلَ سَكَنا، وَالنِّساءُ إ نَّماهُنَّ سَكَنٌ. {26{،
* * * * * * * * * * * *

27} ـ قالَ {عليه السلام}: إ نَّما يُرادُ مِنَ ألإمام قِسْطُهُ وَ عَدْلُهُ، إ ذا قالَ صَدَقَ، وَ إ ذا حَكَمَ عَدَلَ، وَ إ ذا وَعَدَ اءنْجَزَ. }27{ ،

* * * * * * * * * * * *

28} ـ قالَ {عليه السلام}: إ نَّ الصَّمْتَ بابٌ مِنْ اءبْوابِ الْحِكْمَةِ، يَكْسِبُ الْمَحَبَّةَ، إ نَّهُ دَليلٌ عَلى كُلِّ خَيْر. ٍ {28{،
* * * * * * * * * * * *

29} ـ قالَ {عليه السلام}: عَلَيْكُمْ بِسِلاحِ الأنبياء، فَقيلَ لَهُ: وَ ما سِلاحُ الأنبياء؟ يَا ابْنَ رَسُولِ اللّه ! فَقالَ {عليه السلام}. : الدُّعاءُ. قالَ {عليه السلام}: اءبْلِغْ شيعَتى : إ نَّ زيارتا تَعْدِلُ عند الله عَزَّ وَ جَلَّ اءلْفَ حَجَّةٍ }29{،

* * * * * * * * * * * *

30} ـ قالَ {عليه السلام}: مَنْ خَرَجَ في حاجَةٍ وَ مَسَحَ وَجْهَهُ بماء الورد لَمْ يَرْهَقْ وَجْهُهُ قَتَرٌ وَلا ذِلَّةٌ. }30{،
* * * * * * * * * * * *

31} ـ قالَ {عليه السلام}: شيعتنا المسلمون لاِ مْرِنا، الْآخِذُونَ بِقَوْلِنا، الْمُخالِفُونَ لاِ عْدائِنا، فَمَنْ لَمْ يَكُنْ كَذلِكَ فَلَيْسَ مِنّا. }31{،

* * * * * * * * * * * *

32} ـ قالَ {عليه السلام}: مابَعَثَ اللّهُ نَبيّا إ لاّ بِتَحْريمِ الْخَمْرِ، وَ اءنْ يُقِرَّ بِاءنَّ اللّهَ يَفْعَلُ مايَشاءُ
}32{،

* * * * * * * * * * * *

33} ـ قالَ {عليه السلام}: إذَا اكْتَهَلَ الرَّجُلُ فَلا يَدَعْ اءنْ يَاءكُلَ بِاللَّيْلِ شَيْئا، فَإنَّهُ اءهْدَءُ لِنَوْمِهِ، وَ اءطْيَبُ لِلنَّكْهَةِ. }33{،

* * * * * * * * * * * *

34} ـ قالَ {عليه السلام}: إنَّ في الهند باء شِفاءٌ مِنْ اءلْفِ داءٍ، ما مِنْ داءٍ في جَوْفِ إلا نسأن إ لاّ قَمَعهُ الهند باء.. }34{،

* * * * * * * * * * * *

35} ـ قالَ {عليه السلام}: صاحِبُ النِّعْمَةِ يَجِبُ عَلَيْهِ التَّوْسِعَةُ عَلى عَيالِه. }35{،
* * * * * * * * * * * *

36} ـ قالَ { عليه السلام}: لَوْخَلَتِ ألا رْض طَرْفَةَ عَيْنٍ مِنْ حُجَّةٍ لَساخَتْ بِاءهْلِها. }36{ ،

* * * * * * * * * * * *

37} ـ قالَ {عليه السلام}: إنّا لَنَعْرِفُ الرَّجُلَ إ ذا رَاءيْناهُ بِحَقيقَةِ ألا يمانِ وَ بِحَقيقَةِ النِّفاقِ.} 37{ ،

* * * * * * * * * * * *

38} ـ قالَ {عليه السلام}:{ الأخ ألا كْبَرُ بِمَنْزِلَةِ الأب. 38{،

* * * * * * * * * * * *

39} ـ قالَ {عليه السلام}: الصَّلاةُ قُرْبانُ كُلِّ تقي. }39{،

* * * * * * * * * * * *

40} ـ قالَ {عليه السلام}: لِلصَّلاةِ اءرْبَعَةُ آلاف باب. }40{،

* * * * * * * * * * * *

هذه الأحاديث مأخوذة من الكتب العربية و الفارسية ومن مواقع الانترنت:

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

1 ـ حياة الإمام علي بن موسى الرضا غريب طوس {عليه السلام } - الكاتب محمد الكوفي/ ابوجاسم.

2من الولادة حتى الشهادة مختصر عن حياة الإمام علي بن موسى الرضا غريب طوس {عليه السلام } جوانب من سيرته. الكاتب محمد الكوفي/ ابوجاسم.

1} ـ وإن الإمام الرضا :هو ثامن الحجج في الدين الإسلامي بعد جده رسول الله وآبائه الطيبين عليهم الصلاة والسلام ، وله {عليه السلام{، جعل سبحانه وتعالى وراثة علم آبائه وكتابه وتعاليم دينه في. الباب الرابع هناك شرح كامل.{1}.

2} ـ هذا وأسأل الله : أن ينفعنا بمعرفته ويجعلنا من المتعلمين منه ومن المتأسين والمقتدين بكل أحواله وخُلقه الكريم وآدابه الحسنة ، حتى يجعلنا معه ومع آله الكرام بكل مظهر دين وتعاليم. {2}.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

1}ـــــ كاملُ الزيارات - الباب التّاسع والخمسون(إنّ مَن زار الحسين عليه السلام كان كمن زار الله في عَرشه)(وكتب في أعلىُ علّيّين) تأليف أبي القاسم جعفر بن محمد بن جعفر بن موسى بن قوليه ألقمي المتوفى 368 هـ . ق - صححه وعلق عليه : بهراد الجعفري بإشراف الأستاذ : علي أكبر الغفاري نشر ـ صدوق ع ـ غفاري.{1}.

1}ـ ۱- مستدرك الوسائل : ج 10، ص 250، ح 38.{1}. 250، ح 38. ۱- مستدرك الوسائل : ج 10، ص 250، ح 38.

* * * * * * * * * * * *

2}ـــ مستدرك الوسائل: ج10، ص359،ح 2.{2}.1- مستدرك الوسائل : ج10، ص250،ح 38
* * * * * * * * * * * *

3}ـــ مستدرك الوسائل : ج 3، ص 25، ح 4. {3}.

* * * * * * * * * * * *

4} ـــ أصول كافي : ج 2، ص 160، ح 4، وسائل الشّيعة : ج 16، ص 372، ح 6.{4}.

* * * * * * * * * * * *

5}ــــ مصادقة ألا خوان شيخ صدوق : ص 52، ح 1.{4}.

* * * * * * * * * * * *

6} ـــ وسائل الشّيعة : ج 21، ص 460، ح 27580.{6}.

* * * * * * * * * * * *

7} ـــ . ۲۵- وسائل الشّيعة : ج 16، ص 63، ح 20990 {7}.

* * * * * * * * * * * *

8} ــــ بحار ألا نوار: ج 2، ص 30، ح 13.{8}.

* * * * * * * * * * * *

9} ــــ وسائل الشّيعة : ج 6، ص 497، ح 6533.{9}.

* * * * * * * * * * * *

10} ـــ بحار ألا نوار: ج 75، ص 334، ح 1، مستدرك الوسائل : ج 9، ص 37، ح 10138{10}.۳۳- بحار ألا نوار: ج 75، ص 334، ح 1، مستدرك الوسائل : ج 9، ص 37، ح 10138. قالَ {عليه السلام}: اءبْلِغْ شيعَتى : إ نَّ زيارتا تَعْدِلُ عند الله عَزَّ وَ جَلَّ اءلْفَ حَجَّةٍ

* * * * * * * * * * * *

11} ــــ وسائل الشّيعة : ج 21، ص 561، ح 27873.{21{،

* * * * * * * * * * * *

12} ــــ {12}۸- بحار الا نوار: ج 2، ص 30، ح 13..

* * * * * * * * * * * *

13}ــــ ۳۶- من لا يحضره الفقيه : ج 1، ص 115، ح 541، وسائل الشيعة : ج 3، ص 227، ح 3479. {13}.
* * * * * * * * * * * *

14} ــــ الدّرّة الباهرة : ص 38، س 3، بحار: ج 75، ص 354، ح 10.{14}.
* * * * * * * * * * * *

15}ــــ وسائل الشّيعة : ج 14، ص 502، ح 19693. {15}.
* * * * * * * * * * * *

16}ـــ{ بحار ألا نوار: ج 78، ص 183، ح 35، ثواب إلا عمال : ص 175.16}.

* * * * * * * * * * * *

17} ـــ{ اءمالى شيخ طوسى : ص 82، مستدرك الوسائل : ج 6، ص 188،ح 1.{23{،17}.

* * * * * * * * * * * *

18} ـــ۲۹- اءمالى شيخ طوسى : ص 82، مستدرك الوسائل : ج 6، ص 188، ح 1.{18}.

* * * * * * * * * * * *

19} ـــ جامع ألا خبار ص 59، بحارا لا نوار: ج 91، ص 47، ح 2.{19}.

* * * * * * * * * * * *

20} ـــ مستدرك الوسائل : ج 15، ص 358، ح 8.{20}.

* * * * * * * * * * * *

21}ـــ عيون اءخبار الرّضا {عليه السلام}: ج 1، ص 292، ح 44}31}.

* * * * * * * * * * * *

22}ـــ{22}. اءمالى شيخ طوسى : ص 82، مستدرك الوسائل : ج 6،

ص 188، ح 1.{23{، مستدرك الوسائل : ج 6، ص 49، ح 6. }24{،

* * * * * * * * * * * *

23} ـــ جامع اءحاديث الشّيعة : ج 1، ص 171، ح 234، بحار. {23}. اءمالى شيخ صدوق : ص 233، ح 17

* * * * * * * * * * * *

24} ـــ اءمالى شيخ صدوق ص 68، بحارالا نوار: ج 91، ص 47، ضمن ح 2.۱۱-

* * * * * * * * * * * *

25} وسائل الشّيعة : ج 21، ص 561، ح 27873.} 25 {،
* * * * * * * * * * * *

26} ـــ وسائل الشّيعة : ج 3، ص 91، ح 22040. {26}.

* * * * * * * * * * * *

27} ـــ إ علام الورى : ج 2، ص 70، بصائر الدرجات : جزء 8، ص 308، ح 5..

* * * * * * * * * * * *

28}ـــ مستدرك الوسائل : ج 6، ص 49، ح 6. {24{،{28}.

* * * * * * * * * * * *

29}ـــ مستدرك الوسائل : ج 6، ص 49، ح 6. {29}.

* * * * * * * * * * * *

30}ـــ مصادقة إلا خوان شيخ صدوق : ص 52، ح 1.{30}.

* * * * * * * * * * * *

31}ـــ جامع اءحاديث الشّيعة : ج 1، ص 171، ح 234، بحار: ج 65، ص 167، ح {31}.

* * * * * * * * * * * *

32}ـــ. ۲۳- جامع اءحاديث الشّيعة : ج 1، ص 171، ح 234، بحار: ج 65، ص 167، ح {32}.
* * * * * * * * * * * *

33}ـــ محاسن برقى : ص 422، ح 208.{33}.

* * * * * * * * * * * *

34} ـــ۲۱- وسائل الشّيعة : ج 25، ص 183، ح 31693. {،{34}.

* * * * * * * * * * * *

35}ـــ وسائل الشّيعة: ج 21، ص 540، ح 27807.} 35{،
* * * * * * * * * * * *

36} ـــ ح 3479. علل الشّرايع : ص 198، ح 21.{36}.

* * * * * * * * * * * *

37}ـــ إ علام الورى : ج 2، ص 70، بصائر الدرجا : جزء 8، ص 308، ح 5.. {37}.

* * * * * * * * * * * *

38} ـــ وسائل الشّيعة: ج 20، ص 283، ح 25636. {38} مستدرك الوسائل : ج 6، ص 49، ح 6. {24{،

* * * * * * * * * * * *

39} ـــ وسائل الشّيعة : ج 4، ص 43، ح 4469. {39}.

* * * * * * * * * * * *

40} ــ ۴- تهذيب ألا حكام : ج 2، ص 242، ح 957.{40}.

وسائل الشّيعة : ج 4، ص 43، ح 4469.

* * * * * * * * * * * *

ــــــــــــــــــــــــــــ

{{ذَلِكَ وَمَنْ يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّهِ فأنها مِنْ تَقْوَى الْقُلُوبِ}}
وَربنا لا تؤاخذنا إن نسينا أو أخطأنا

محمد الكوفي


التعليقات

الاسم: محمد الكوفي/ أبو جاسم.
التاريخ: 15/01/2012 22:42:15
الأخ العزيز حجة الإسلام الحاج السيد علي الحسيني إمام جمعة مدينة مالمو/ جنوب السويد المحترم.
بعد التحية ومزيداً من الاحترام أحب أن أقدم لشخصك الكريم اسمي آيات الود ولاحترام كما واشكر مروركم الجميل المتواضع وتعليقكم المفيد والشيق سلمت أياديك وسلم نبضات قلبك موفق لهذا الوصف الجميل للمعاجز الدرر أرقى وصف تقبل مني ارق التحيات وأزكاها وأفضلها لله فالتحية .
أقول: إن الإمام الحسين {عليه السلام{، درة في تاج الرسالة، وعلينا إن ندعوا الناس من خلال المنبر إلى منظومة الدرر التي يتشكل منها هذا التاج الكريم. فجده الرسول، وأبوه الوصي، وأمه الصديقة، وأخوه الزكي، وولده الأئمة الهداة صلى الله عليهم جميعاً.
كل أولئك هم محاور المنبر الحسيني، وعلينا -من خلاله- أن نرسي قواعد الإيمان بهم والوله بحبهم والاستماع إلى وصاياهم، وقراءة سيرهم، وبالذات الإمام الثاني عشر المنتظر القائم عجل الله فرجه، فإنه خاتم الأوصياء، والآخذ بثأر جده الإمام الحسين {عليه السلام}.
abo_jasim_alkufi@hotmail.com
محمد الكوفي/ أبو جاسم






الاسم: علي الحسني
التاريخ: 15/01/2012 13:38:56
مَنْ لَمْ يَقْدِرْ عَلى ما يُكَفِّرُ بِهِ ذُنُوبَهُ، فَلْيَكْثُرْ مِنْ الصَّلوةِ عَلى مُحَمَّدٍ وَآلِهِ، فا نَّها تَهْدِمُ الذُّنُوبَ هَدْما.

اللهم صلي على محمد وال محمد هنئياً لكم الاخ ابي جاسم على هذا التوفيق في اخراج هذه الدرر من بحر الانوار القدسيه ال بيت الرسول(ص) دمتم




5000