..... 
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.....
 ÙˆØ§Ø«Ù‚ الجابري
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
  
.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رسالة المكتب الاعلامي لوزارة الثقافة الاخبارية

  130لوحة فنية في وزارة الثقافة تحكي للعالم قصة واقعة الطف

  الحمود : استذكار تضحية الحسين (ع) هو جوهر الوفاء للشهادة

  

تحويل مأثور واقعة الطف الى تجليات تستمد صدقها وحرارتها ، وتعريف العالم بها من تضحية الامام الحسين عليه السلام بنفسه دفاعاً عن الحق ضد الباطل ليصبح  ذكرى وتأريخاً خالداً وللمضحين قائدا .. ذلك ما حكته لوحات 70 فناناً تشكيلياً و60 خطاطاً في المعرض الذي اقامته دائرة الفنون التشكيلية في وزارة الثقافة بالتعاون مع مدرسة الامام علي عليه السلام لمناسبة واقعة الطف وزيارة الاربعينية الى مدينة كربلاء المقدسة.

 وقال مصدر في المكتب الاعلامي في الوزارة ان المعرض افتتحه وكيل وزارة الثقافة طاهر ناصر الحمود وحضره المدير العام لدائرة الفنون التشكيلية الدكتور جمال العتابي وممثلو مدرسة الامام علي عليه السلام وشيوخ عشائر ووجهاء وجمهور من الفنانين التشكيليين ومحبي آل البيت عليهم السلام على قاعة دائرة الفنون التشكيلية في مقر الوزارة.

وقد خص السيد الوكيل المحطات الفضائية ووسائل اعلام اخرى بكلمة اكد خلالها ان الوزارة وهي ترعى الفنانين والمبدعين وتستثمر هذه المناسبات فانها تريد ان يكون للمبدع العراقي حضور ومشاركة في الاحداث التأريخية المهمة ، وواقعة الطف بكل ما تحمله من معان انسانية واستذكارها بعد كل هذه السنين بكل ما تتضمن من عبر ودروس وقيم وفي مقدمتها خيار الحرية ومقاومة الظلم والاستبداد والتضحية والتمسك بالعقيدة والحق فإن في ذلك معاني عميقة تدل على اندحار لغة السيف وانتصار كلمة الحق ، وعندما يتحول ذلك كله الى ابداع وفن في لوحة تشكيلية او قصيدة لشاعر او كتاب يقرأ فهذا هو جوهر الوفاء للشهادة ، معرباً عن الأمل من اقامة مثل هذه المعارض ورعايتها من قبل الوزارة هو التأسيس لمعارض مقبلة تجسد هذه الواقعة التي قادها الحسين عليه السلام وآل بيته الاطهار ، واستثمارها لفعاليات مختلفة اخرى.

وقال المتحدث الرسمي لوزارة الثقافة مديرالاعلام صالح التميمي ان المعرض الذي اقيم لمناسبة ذكرى اربعينية الامام الحسين عليه السلام بعنوان ( الطريق الى الله ) تم تنظيمه من قبل دائرة الفنون التشكيلية في وزارة الثقافة بالتعاون مع مدرسة الامام علي عليه السلام وقد ضم 70 لوحة تشكيلية و60 لوحة خط وزخرفة لفنانين من بغداد وكربلاء والنجف وديالى وكركوك جميعها جسدت مراحل مختلفة لاستذكار واقعة الطف الخالدة بكل ما تتضمن من معانٍ في التضحية والفداء وانتصار المظلوم على الظالم.

وقال السيد شاكر خالد مدير المعارض في دائرة الفنون التشكيلية لمندوب المكتب الاعلامي في الوزارة ان اللوحات التي عرضت تضمنت تعبيرات الواقعية والحداثة بانواعها وكذلك المدارس التعبيرية والتجريدية وكانت اكثريتها رمزية حيث تفاعل الفنان التشكيلي مع واقعة الطف ، وتضمنت لوحات الخط والزخرفة ايات قرآنية وكلمات واشعاراً لتخليد الشهادة وواقعة الطف وما كرم الله تعالى الشهيد من منزلة في محكم الكتاب المنزل حيث امتزج في اللوحات الفنية اللون بالتضحية وتجلت عنهما هذه المعروضات التي عايشها الفنان بضميره وحسه الانساني المرهف فكانت لوحات معبرة في هذا المعرض التشكيلي الاول وهو سيكون تأسيساً لمعارض مقبلة عن واقعة الطف وغيرها من المناسبات الوطنية والدينية.

وضم المعرض لوحة للفنانة ملاك جميل بعنوان "زيارة" ولوحة للفنان موفق عبد المجيد بعنوان "الحزن"وشارك الفنان طالب جبار بثماني لوحات تشكيلية عناوينها ( الانتظار والدهشة والطف وانفجار وحضارة ودعاء والمرأة والشهيد ) فيما شارك الفنان ايمن زويني بلوحة كانت بعنوان " رأس الحسين وكفوف العباس "وشارك الفنان حسين الساعدي بلوحة بعنوان " دم الحسين " ولوحة للفنان بهاء عباس جواد   بعنوان "حرب الطف" ولوحة للفنان ابراهيم الوارثي بعنوان " شباك الحسين "فضلاً عن العشرات من اللوحات الفنية الاخرى.

وقد نال المعرض رضا واستحسان جميع من شاهده من جمهور الحاضرين الذين ابدوا اعجابهم بما تضمنته لوحاته الفنية من صور وخط جسدت الواقعة بكل تفاصيلها.

 

 

المكتب الاعلامي لوزارة الثقافة


التعليقات




5000