..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


من الشعر الامريكي / الشاعرة سارة تيزديل

  
سارة تيزديل (1884-1933)

  عيون رمادية 

 ترجمة: د. عادل صالح

ولدت الشاعرة الأميركية سارة تريفور تيزديل في سانت لويس بولاية ميزوري عام 1884 وهي شاعرة غنائية تناولت موضوعات الحب وجمال الطبيعة والموت في جل شعرها الذي حضـــي بشعبية كبيرة أوائل القرن العشرين. فازت عام 1918 بجائزة جمعية الشعر لجامعة كولومبيـــــا ( وهي الجائزة التي تحولت فيما بعد إلى جائزة بوليتزر الشهيرة للشعر) كما فاز ديوانها ((قصائد حب)) بجائزة جمعية الشعر الأميركي. من مجاميعها الشـــــعرية ((أنهار نحو البحر)) 1915 و ((نصر غريب)) وهي آخر مجموعة لها نشرت بعد موتها منتحرة عام 1933.  

 

عيون رمادية

  

كان ربيعا عندما أتيت لي أول ما أتيتْ

        وعندما نظرتْ

 للمرة الأولى إلى عينيكْ

       كنت كمن نظرتُ نظرتيَ الأولى إلى البحرْ

  

ها نحن ذا  سويةَ

        وقد مضى أربع نيساناتْ

نراقب الأوراق فوق غصنْ

        صفصافة مياسة يخضرْ

 

لكنني وكلما التفتْ

        لكي أرى عينيك بلونهما الرمادي      

فإنني كأنما نظرتْ

       للمرة الأولى إلى البحرْ

  

  

  

النص الأصلي

Sara Teasdale  

Gray Eyes

It was April when you came 

       The first time to me,

And my first look in your eyes

       Was like my first look at the sea.

 

We have been together 

       Four Aprils now

Watching for the green

       On the swaying willow bough;

Yet whenever I turn

       To your gray eyes over me,

 It is as though I looked

        For the first time at the sea.

الدكتور عادل صالح الزبيدي


التعليقات




5000