..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
د.عبد الجبار العبيدي
......
عبدالغني علي يحيى
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


جوقة العشاق

غريب عسقلاني

جوقة العشاق 

وحدي على الكورنيش 

إلا من منك في خاصرتي 

اسامر الليل 

أناجي طيفك 

أروادكِ على قلبي 

أتوسل النهر ينقذني 

صامت هو لا يبوح

لا فتح لي بوابة العشاق

ولا قذفني باللهاث

صام عن الكلام

لا ضوء

ولا مراكب تفرد اشرعتها..

فالعشاق غادروا إلى الميدان

حيث الدم بات نهرا.. وبحر هيام

والمحروسة عادت من جديد

بدء كل كلام

وحدي أمشي تظلل ليلي الخفافيش

صراخا ونعيقا

تجعل الوقت ارتجاجا وارتجافا

رق لي النهر..

همس من وجع بعيد

لِمَ جئت بها في مواقيت الألم

وقناديلي مطفأة حداداً

وانتصارا لدم الأموات الأحياء

الشهداء الجياع

آآه يا جد الأتقياء الأنقياء

جئتك أحملها في خاصرتي

فعمدني وإياها.. واغسلنا بالدعاء

وحدي خرجت بها

ابحر في عشب عينيها

ابحث في أخضرها

عن زمردة الحقيقة

ارضع التواريخ والمواعيد

وأبدأ من جديد

لست سيزيف ولا ابن الوليد

نسبي وحسبي هو طين النيل

وعنه لا أحيد

وهبطتِ من خاصرتي

ومشينا نقطع العتمة

في ليل قاهرة المعز

آآه ما اجمل أن يكون النهر أبي

وتكوني مرشدي

تعدين  علي اللهاث

على ضفاف شريان الحياة

فخذيني نصدح بالأغاني

مع جوقةالعشاق

في الميدان

غريب عسقلاني


التعليقات




5000