هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


لَمْسُ الشمس

سامي العامري

أطاردُ فيكَ السرَّ , والأرضُ تلعبُ

فيا موجَ هذا الكونِ تنأى وأقرُبُ

حناناً فإنَّ الروحَ مازال بدرُها

يُصلّي ولكنَّ الغوايةَ تَسحبُ

أفي الحُبِّ ألقى السرَّ ؟ ها أنا عاشقٌ

يقيناً وكل العاشقين تغرَّبوا

ومأمورةٌ كلُّ الكواكبِ حولَنا

وفي مهجتي ينهى ويأمرُ كوكبُ !

وإنْ كنتُ قبل اليومِ لا وحيَ زارني

ولا صبوةٌ فالآنَ أصبو وأكتبُ

أتوق , كتوق الناي للعُشبِ , أن أرى

مراكبيَ اهتزتْ ولم يُعْفَ مَرْكبُ

وقافيتي انداحتْ وعاطفتي التضَتْ

وعاصفتي اختَضَّتْ فرحَتُ أُجَرِّبُ

قد اخترتُ خيرَ الخيلِ مخترِقاً بها

ضلوعَ الغيوم البيضِ , والبرقُ مَطلَبُ

وشتّانَ ما بين التخيُّرِ والمُنى

فحقٌّ خياري , والتمنّي تَهَرُّبُ

وها إنني لا أنتمي لقبيلةٍ

فأجفلُ حيناً ناظراً مَن سيكسبُ

ضحكتُ قليلاً ثُم سالت مدامعي

على عالَمٍ من فعلهِ نتعجَّبُ

عداواتُنا محضُ اختلاقٍ وغيرةٍ

ودعْواتُنا للصُّلحِ فخٌّ ومَقْلبُ !

وكلٌّ يَرى في الكلِّ شرّاً ونقمةً

ويزكُمُنا القِدّاحُ , والطيرُ عقربُ !

فكم ذا عليكَ اليومَ إبطالُ نغمةٍ

من الكفر بين الناسِ صار لها أبُ ؟

صفيّاً حَفيّاً كان طبعي ولم يزلْ

ولكنْ إذا عوُدِيتُ فالرَّدْعُ أنْسَبُ

تحيِّرُني شمسانِ , شمسٌ كئيبةٌ

وشمسٌ على آثاريَ الغارَ تَسكبُ

وما بين هذي السابحاتِ وتلكمو

نواعيرُ في نبض المَسرَّة تَرسبُ

أعاينُ نفْسي حيثُ أقبلتُ راغباً

بِلَمسٍ وكادت تستجيبُ وترغبُ

فأطرافُها الأغصانُ , والبوحُ جذعُها

وأمّا سواقيها فعُرسٌ وموكبُ

وأسماؤها هذا الندى حيث ينثني

 وفي كفِّهِ تُطوى حقولٌ وتُحْجَبُ

سامي العامري


التعليقات

الاسم: عامر هادي
التاريخ: 2011-12-30 08:00:18
تحيِّرُني شمسانِ , شمسٌ كئيبةٌ
وشمسٌ على آثاريَ الغارَ تَسكبُ
وما بين هذي السابحاتِ وتلكمو
نواعيرُ في نبض المَسرَّة تَرسبُ


العامري المحترم

جميل جميل هو النص
ولاتحتاج روعته الى تعليق
فهو الاروع من كل تعليق

تقديري ومودتي

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2011-12-29 21:12:42
Lieber Schinwar Ibrahim ;
Vielen Dank für daß was Du mir gerade freundlich ausgedruckt hast.

Ich wünsche dir ebenfalls ein wunderschönes neues Jahr

Deiner
Sami

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2011-12-29 20:51:46
الزغيني الأديب الإعلامي البارع
أحلى تحياتي
قصيدتي تتزيا هنا بأزاهير كلماتك الشفافة المُحبة
كل عام وأنت بفرح ورونق

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2011-12-29 20:47:00
الصديق الوفي لأصالة الشعر
أيها النبيل : القلم الحزين
تحية لكل ما تحمله روحك من نظافة منزعٍ وسماحة
لماذا الزعل وعلامَ ؟
لا عاش من يتسبب لك بحزن
ولكن إذا عنيتَ أني لم أكتب لمسؤولي المواقع والمنتديات السابقة مستنكراً هذه الأفعال المشينة من قبل أصحاب النفوس الضعيفة فلأن أغلبهم لا يردُّ
وهذا يعني أنهم أطراف في هذه اللعبة السمجة ...
تحية الشكر والمودة والإحترام لك
وسأحاول بطريقة أخرى
ودمتَ قلماً سعيدأ بهياً
وكل عام وأنت بعافية وأفراح

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2011-12-29 20:37:12
أسماء سنجاري الصديقة العميقة رهافة
استقبالك للمفردات والأبيات الشعرية طافح وبهيٌّ وهو كاستقبال الغصون للطيور العائدة من وراء المحيطات بعد هجرة حيث لا يابسة ولا أزمنة إلا اللهفة والشوق وهما غير زمنيَّين وهذا بدَوره يرضي أبياتي هنا ويبهجها فتميس غصون مكوكَبة بالثمار وتنحني على سكينة الشواطىء ...!
هذا ما ألهمنيه شذا كلماتك وهي تحاور أبياتاً تطمح لمعرفة شيء عن سر الكون والذات بعيداً عن
( هواجس سطحية زائلة ) حسب توصيفك النافذ ...
ولك مني أكواز من عبير وأرجوان

الاسم: القلم الحزين
التاريخ: 2011-12-29 18:52:22
الأخ العزيز
سامي العامري
تحية ود بحجم غربتك
أستاذي الكريم
هنيئاًلنا بماتكتب
لأنك تستطيع التلاعب بالمفردات وتعزف لنا بأرقى سمفونية الشعر
لكن
هناك من يشوه القصيد ويتلاعب بالمعاني حتى يظن نفسه شاعرا
هذا المريض النفسي علي أبراهيم نشرها بأسمه
http://www.anwar-alarab.com/vb/showthread.php?t=26959


للعلم آني زعلان عليك
دمت كما تود

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2011-12-29 13:39:09
الشاعر القدير عباس طريم
تحية خضراء متألقة كشجرة الميلاد
هذه القصيدة استغرقت معي بحدود الشهر !!
حيث كتبتها على مراحل فلم يكن من همي سوى تأمل نفس الإنسان من خلال فطراتها وما فيها من سر كوني وقد أخبرتني الدُنىً أنك لن تعثر على حقيقتك إلا من خلال قلب كبير محب !
فرحتُ بباقة نسائمك ودمت بسرور

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 2011-12-29 12:24:29
تحيِّرُني شمسانِ , شمسٌ كئيبةٌ

وشمسٌ على آثاريَ الغارَ تَسكبُ

وما بين هذي السابحاتِ وتلكمو

نواعيرُ في نبض المَسرَّة تَرسبُ

أعاينُ نفْسي حيثُ أقبلتُ راغباً

الاستاذ الكبير سامي العامري
لا حرف يشبه حرفك الرائع
سمفمونية جميلة بنامل عراقية بامتياز
اهنئك من قلب استاذنا
كل عام وانت بالف خير وعام مبارك

الاسم: شينوار ابراهيم
التاريخ: 2011-12-29 09:37:06
Lieber Sami

Das alte Jahr fliegt dahin - mal sehen was das Neue Jahr bringt.....

....Ich wünsche Dir ein traumhaftes Neues Jahr

شينوار ابراهيم

الاسم: asma70@yahoo.com
التاريخ: 2011-12-29 00:07:33
"حناناً فإنَّ الروحَ مازال بدرُها
يُصلّي ولكنَّ الغوايةَ تَسحبُ"

ما أنبل أن يتمسك الإنسان بفطرته النقية.

ومأمورةٌ كلُّ الكواكبِ حولَنا

"وفي مهجتي ينهى ويأمرُ كوكبُ !

أصيلة هذه الحميمية التي تجعل الإنسان يتعشق بأسرار الكون.

وشتّانَ ما بين التخيُّرِ والمُنى
فحقٌّ خياري , والتمنّي تَهَرُّبُ

كم مهم هذا الإصرار على تحقيق مايرتقي بالذات.

عداواتُنا محضُ اختلاقٍ وغيرةٍ
ودعْواتُنا للصُّلحِ فخٌّ ومَقْلبُ

يا لعبثية الصراع من أجل هواجس سطحية زائلة

وكلٌّ يَرى في الكلِّ شرّاً ونقمةً
ويزكُمُنا القِدّاحُ , والطيرُ عقربُ !

يا لشقائنا ..ما أسهل أن نرى الشوك في الآخرين وماأصعب أن نشاركهم العبق!

هاهو شتاء آخر يتهادى في ليالينا الساهدة ويذكرّّّّّنا بحاجتنا للدفء وهاهي مناجاتك أيها الصديق العامر بجمر المفردات تمنحنا فرصة أخرى لعناق قزح الكون.

مع تمنياتي لك بأشجار تتباهى بعقيق الفصول.

محبتي وأكثر.

أسماء

الاسم: asma70@yahoo.com
التاريخ: 2011-12-29 00:05:06
"حناناً فإنَّ الروحَ مازال بدرُها
يُصلّي ولكنَّ الغوايةَ تَسحبُ"

ما أنبل أن يتمسك الإنسان بفطرته النقية.

ومأمورةٌ كلُّ الكواكبِ حولَنا

"وفي مهجتي ينهى ويأمرُ كوكبُ !

أصيلة هذه الحميمية التي تجعل الإنسان يتعشق بأسرار الكون.

وشتّانَ ما بين التخيُّرِ والمُنى
فحقٌّ خياري , والتمنّي تَهَرُّبُ

كم مهم هذا الإصرار على تحقيق مايرتقي بالذات.

عداواتُنا محضُ اختلاقٍ وغيرةٍ
ودعْواتُنا للصُّلحِ فخٌّ ومَقْلبُ

يا لعبثية الصراع من أجل هواجس سطحية زائلة

وكلٌّ يَرى في الكلِّ شرّاً ونقمةً
ويزكُمُنا القِدّاحُ , والطيرُ عقربُ !

يا لشقائنا ..ما أسهل أن نرى الشوك في الآخرين وماأصعب أن نشاركهم العبق!

هاهو شتاء آخر يتهادى في ليالينا الساهدة ويذكرّّّّّنا بحاجتنا للدفء وهاهي مناجاتك أيها الصديق العامر بجمر المفردات تمنحنا فرصة أخرى لعناق قزح الكون.

مع تمنياتي لك بأشجار تتباهى بعقيق الفصول.

محبتي وأكثر.

أسماء

الاسم: عباس طريم
التاريخ: 2011-12-28 23:01:11
الاديب العلم سامي العامري .
اطربتنا بتلك السمفونية الراقية والتي لا تمل منها الاسماع , ولا يمل منها الناظر .وتستهويها القلوب والافئدة .
لقد اعدت قراءتها عدة مرات . انها قصيدة كتبت ليقال عنها انها الالق بذاته والجمال والكمال والعنفوان .
سلمت لنا ايها المبدع والمتجدد في الابداع .
تحياتي ..

الاسم: عباس طريم
التاريخ: 2011-12-28 22:59:24
الاديب العلم سامي العامري .
اطربتنا بتلك السمفونية الراقية والتي لا تمل منها الاسماع , ولا يمل منها الناظر .وتستهويها القلوب والافئدة .
لقد اعدت قراءتها عدة مرات . انها قصيدة كتبت ليقال عنها انها الالق بذاته والجمال والكمال والعنفوان .
سلمت لنا ايها المبدع والمتجدد في الابداع .
تحياتي ..




5000