..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


اعانه شبكة الرعاية الاجتماعيه وحالات تستحق العطف

حميد شاكر الشطري

 

عاجز بنظر المنطق والطب وغير عاجز بنظر القانون

اعانه شبكة الرعاية الاجتماعيه وحالات تستحق العطف
 

لقد احتار الطب في امر تشخيص بعض الحالات المرضيه التي ظهرت بعد ان انتهى الشعب العراقي المظلوم مهمته في الحرب التي زجها حكامهم الطغاة والمتسلطون على الرقاب في خوض مثل هذه الحروب
ان الهم والغايه منها ابراز عضلات الحكام المتنازعين ليزيد الله من بلائهم بابنائهم لاشباع رغباتهم الجامحة وشهواتهم الحيوانيه ليلتجىء مثل اولئك الى طالبات الكليات الذي امن الله عبيهن بالعفه والجمال وذلك باستخدام جانب القوه والخداع مثلما استخدموا التهم البشريه التي كان وقودها (اولاد الخايبه ) وما شاء الله ( كثرة الاطباء وضاع الدوه ) بانهم يعزوا سبب هذه الامراض ناتج عن تراكم معانات وفاقه وجوع وحرمان واوسموا هذه الامراض بالامراض النفسيه ) فيقوم الطبيب وجزاه الله خير جزاء بدلا من كتابة وصفه طبيه باهضة الثمن بايصاء المريض بالراحه والاستجمام والسفر ( ماتكلي ادخيل بختك دكتور اا هو ساكن وره السريع وين اكو راحه واستجمام هذا عمي يااستجمام والشوارع ماتنطب ) اين هي الراحه والكهرباء يتم توصيلها الى بيوتهم بواسطة (جذع نخل ) ونحن في القرن الواحد والعشرين اين هي الراحه ونزيف الدم لم ينقطع) اين هي الراحه واقصد راحة البالوانت ترى اطفال اوشباب فقدوا عقةلهم او جزء من اعضاء اجسادهم او قد اصيب احدهم بامراض نفسيه مستعصيه كالشوزفرينيا والمنغوليه والذهان او احد امراض الددم الوبيله وغيرها وعائلته في كفة الميزان الثانيه الغير متعادله لاتكاد تقدر على سد رمقها فتقف مكلوفة الايدي حيال مصير وليدهم ةهم يروا بام اعينهم من ان هناك اناس يستغلون ثروات البلد دون أي مبرر فتذهب هباء منثور
بعد ان استنفذ المريض كل طاقته ونفض جيوبه نتيجة تخبطه بين نار الوصفه الطبيه الكاويه التي يقدر اقل مايمكن منها باربعون او خمسون الف دينار ناهيك عن ان بعض الادويه الشحيحه والنادره والمنقذه للحياه قد يتعامل بها بالدولار وليس بالدينار العراقي (جان كلنه اشوه اشويه) واين واين ((ليش هيجي يصير ليش ))
في مجتمعنا العراقي الكثير من المنظرين ومنظمات انسانيه تنادي بلائحة حقوق الانسان دون جدوى لان التفكير الذي بنيت عليه تفكير مادي وليس انساني مختلف تماما عن المجتمع الغربي فيما يخص التعامل مع العاجزين والمعاقين ان مجتمعنا فيه الكثير من يستحقون العون والمساعده ولمن يستحق المساعده طبيا وانسانيا واجتماعيا وبالرغم من اسهام وزارة العمل والشؤون الاجتماعيه/ دائرة الرعايه الاجتماعيه في معالجة الجزء الكبير لبعض من المعانات كمنح المعونات الماديه بيد ان هذه الموسسة وبالتعاون مع دائرة شؤون المرءه المستحدثه اخيرا تناست من ان هناك شريحه قسى عليها الزمن لتبخل بمنحها بمبلغ الرعايه الشهري البالغ (خمسون الف دينار ) ولم يتناولها المعنيين بشكل جدي ولابد ان نذكر ونشير اليها في ادناه حيث ان كتاب وزارة العمل والشؤوة الاجتماعيه /اشراف ومتابعة شبكة الحمايه الاجتماعيه المرقم (1) في 13/2/ 2006 نص على شمول الفقرات المذكورباعانة شبكة الحمايه الاجتماعيه شرط ان يكون العاجز (في سن العمل ) ولا اعرف لماذا وهذه العبارة كسرت ظهر الكثير من الاطفال دون سن العمل أي غير مشمولين رغم انهم عاجزين بنظر المنطق والطب وغير عاجزين بنظر القانون
اقترح على لجنة الاشراف اعلاه بالتعاون مع وزارة الصحة والجهات ذات الاختصاص وذات العلاقه كلجنة تشخيص العوق والجهات ذات العلاقه وان يوضع هذا المقترح امام انظار معالي وزيرالصحة ووزير العمل والشؤون الاجتماعيه ومجلس النواب العراقي المؤقرين بان يكون سن العمل سن القبول في الدراسه الابتدائيه كحد ادنى لشمول المعاقين والعاجزين المذكوره امراضهم كالاتي/
تخلف عقلي شديد وغير قابل للتاهيل ويشمل متلازمه داون ( منغول )والتوحدوالاضطرابات النفسيه الحادة والمزمنه مثل شوزفرينيا - - الخ
ومتعددي الاعاقه وهم عاجزين كليا عن العمل
وشلل الطرفين السفليين (فتحه في اسفل الظهر )مع سلس السبيلين
وفقر الدم المنجلي ويعني تكسر في كريات الدم الحمراء (المزمن )ونزف الدم الوراثي ويعني نقص في عوامل تخثر الدم
ومتلازمة دوشين (وهن العضلات الدائم )وتشمل بدايتا وهن في الاطراف السفلى ثم العليا ويتطور هذا المرض لكي يشمل بقية اجزاء الجسم
وكذلك الاطراف السفلى او الاطراف العليا لوحدها سوا ء بتر او ضمور بسبب تشوه خلقي او أي سبب اخر
وهناك عبارة مذكوره تخص اطباء اللجنة التي تشكل ونصها (هذه بعض الاولويات لغرض الشمول بالاعانه بالاضافه الى (السلطة التقديريه ) لهذه اللجان الطبيه أي بمعنى ان هناك امراض يحددها الطبيب في اللجنه وحسب قناعته مع العلم ان هذه اللجان تشكل وتتغير في كل سنه مما يحدث فارق في تقدير بعض من الامراض والاصابات ك(شلل احد الاطراف الولادي او السكر ) حيث ان السكر المعتمد على الانسولين مع مضاعفاته يشمل بالاعانه اما اذا اعتمد على غير ذلك فلا يشمل وغيرها ويقينا فان التقرير الطبي قراريحمل نفس مواصفات قرارات المحاكم ولاغبار عليه وحسب القناعه لبعض الحالات
كيف يعالج المنغولي او المتخلف عقليا وغيرهم فبعد ان يحصلوا على كتب من المجلس البلديه في القضاء الساكن فيه او من دائرة الرعايه الاجتماعيه مباشرة ليعرض على اللجنه الطبيه مع كل العلم والدرايه من ان الجهه المرسله تعلم بعدم شمولهم وذلك (ليس في سن العمل وبالتالي يصرف ما في جعبة ذويه من مبالغ على التنقلات حتى يحصل على نتيجة (متخلف عقليا –ليس في سن العمل ) بعد ان يختم بختم (غير عاجز ) وهذا تناقض واضح كيف للمبتور ساقه او يده او المتخلف عقليا او المنغولي او اصابات امراض الدم المدرجه والمشروطه بسن العمل غير عاجز
اعتقد انه عاجز ولكن ليس في سن العمل ولكن باي ختم يختم وهذه هي الطامه الكبرى التي لابد ان نضع لها حل مناسبا يكون جذريا
ان ختم ب(غير عاجز )فانه (عاجز )وان ختم بختم (عاجز كليا ) يخالف التعليمات وان ترك بدون ختم فمن المحتمل يتدخل فيه ضعاف النفوس لتزوير ختم (عاجز كليا ) كونه ليس في سن العمل ومن المفروض عمل ختم جديد ثالث يذكر فيه عباره( عاجز كليا ليس في سن العمل) وايضا لم يشمل بالاعانه لانه مخالف التعليمات الوارده الى اللجان الطبيه والتي تنص على ان يكون المصاب في سن العمل اخيرا اسال الله العلي القدير ان (يلين القلوب )مع الود والمحبه


حميد شاكر الشطري


التعليقات




5000