..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
 جمعية الراسخ التقني العلمية
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الاسلام وحرية المعتقد

صباح شاكر العكام

الحريه هي قدرة الانسان على فعل الشيء او تركه بارادته الذاتيه وهي مَلَكه خاصه يتمتع بها كل ذي عقل ويصدر  بها افعاله بعيداً عن سلطة الاخرين  وهي مفتاح الخير وسلم الرقي الحضاري وحصن الكرامه والعزه للفرد وللمجتمع والتي تُثري الفكر الانساني باخلاقياتها الجميله وثمارها العظيمه وهي  الهبه الاعظم التي وهبها الله سبحانه وتعالى للانسان لتحقيق انسانيته وحفظاً لكرامته.

ان الدين الاسلامي قد اقر الحريه بمفهومها الانساني والاخلاقي للبشر وقد اعتبرها حقاً طبيعياً للانسان وحين يفقد الانسان حريته يكون قد فقد ادميته لان بدون الحريه لا تتحقق ذاتية الانسان وكرامته وقدرته على تقرير مصيره وتحقيق سعادته فمن لا حرية له لا امن له وهذا لا يعني انها اطلقت من كل قيد لانها سوف تتحول الى فوضى كما لا يجوز التعدي باسم الحريه على حقوق الاخرين فحرية الفرد تنتهى عندما تبدأ حرية الاخرين كما لا يمكن تحجيمها باسم التطرف والتعصب الديني كما لايجوزتطبيقها بالمفهوم الاجنبي البعيد عن قيمنا الاخلاقيه والذي يعني الاباحيه والانفلات الاخلاقي . وقد عبرالامام علي (عليه السلام) اروع تعبيرعن حرية الانسان وحقه الطبيعي فيها حينما خاطبه ( لا تكن عبد غيرك وقد جعلك الله حراً) . كما ان الخليفه الثاني عمر بن الخطاب (رض) قد عبر عن الحريه اجمل تعبير عندما خاطب عمر بن العاص(متى استعبدتم الناس وقد ولدتهم امهاتهم احراراً).كما ورد مقالة للشهيد محمد باقر الصدر(رضوان الله عليه) في مجلة الاضواء العدد3 لسنة 1404هـ (الحرية في المفهوم الاسلامي ثوره وهي ليست ثوره على الاغلال والقيود بشكلها الظاهري فحسب بل على جذورها النفسيه والفكريه وبهذا كفل الاسلام للانسان ارقى واسمى اشكال الحريه التي ذاقها على مر التأريخ) .

من الحريات التي اقرها الاسلام حرية العقيده والتي يقصد بها اختيار الانسان للدين الذي يريد ان يعتنقه بيقين وعقيده عن قناعه و دون اكراه وقد وردت حرية العقيدة في عدة آيات قرآنيه ومن هذه الايات الآيه256 من ىسورة البقره (لا اكراه في الدين قد تبين الرشد من الغي) والتي بينت ان الانسان مخير لا مكره باختيار الدين الذي يريد ان يعتنقه وان الاسلام قد اقر ان الفكر والاعتقاد لا بد ان يتسم بالحريه وعدم اجبار الناس على اعتناق دين او مذهب معين بعد ان تبين لهم الحق من الباطل والخير من الشر . والآيه 99 من سورة يونس (ولو شاء ربك لآمن من في الارض كلهم جميعاً افأنت تُكره الناس حتى يكونوا مؤمنين) في هذه الآيه يأمر الله سبحانه وتعالى رسوله بعدم اكراه الناس او اجبارهم على الايمان لان الايمان محصور بذات الله وقناعات الناس وان الله سبحانه وتعالى اراد ان يكون من الناس مؤمنين كما اراد ان يكون بينهم كافرين ليكون هنالك صراع بين الكفر والايمان . والآيه 29 من سورة الكهف ( قل الحق من ربكم فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر) والتي بينت ان الله سبحانه وتعالى قد اعطى للناس حرية الايمان كما اعطاهم حرية الكفر ان ارادوا الكفر والجحود ضمن قناعاتهم الفكريه .

لقد كفل الاسلام الحريه لكل الناس وخاصة حرية المعتقد لانها تُقيم العلاقات على اسس التعاون والمحبه والسلام بين البشر باختلاف معتقداتهم الدينيه والطائفيه لبناء وطن خالي من العنف وبعيداً عن التطرف والغلو الديني والمذهبي الذي تمارسه بعض الجماعات الدينيه والمذهبيه ضد المخالفين لهم بالرأي سواء كانوا من المسلمين اومن الاديان الاخرى حتى وصل الامر الى تكفيرهم وهدر دمائهم وهذا مخالف لما جاء به الاسلام حينما اعطى الحريه للانسان لاعتناق العقيده التي يختارها وحَقَنَ دمه .

صباح شاكر العكام


التعليقات




5000