..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


سيد الساجدين الإمام علي بن الحسين زين العابدين (علبه السلام)

محمد الكوفي

أربعون حديثاً تربوية وأخلاقية من أجمل ألأحاديث ألقدسية ألشريفة الصحيحة السند مروية عن   مولانا وليد الكوفة العلوية المقدسة ألإمام و ألخليفة الرابع: سيد الساجدين الإمام علي بن الحسين زين العابدين {علبه السلام{، ذو قيمة ثمينة بمناسبة ذكرى أيام شهادته  المؤلمة.

ولادته ســنة 38ــ و شهادته سنــة 95 ـــ 25 ــ محرم الحرام.

الأحاديث الشريفة المروية عن آهل البيت {ع{ نراها مدونة وموثقة وموثقه  والتأكيد على أنها صحيحة السند روايات متواترة تمـلأ بطـون الكـتب عن مصادر الشّيعة، ، وروايات الفريقيـن في ذلك سـواء، وحتّـى الفـرق المعاديـة لأهل البيـت {عليهم السلام}.

 

 

مقال خاص: إلى الإخوة الأعزاء في موقع موقع النور للإعلام المحترمون،

نرفع أسمى آيات التعازي إلى مقام نبي الرحمة محمد {صلى الله عليه وآله{، والأئمة الأطهار الميامين الأبرار صلوات الله وسلامه عليهم أجمعين لاسيما الإمام المهدي المنتظر عجل الله تعالى فرجه الشريف وإلى مراجع الدين العظام المحترمين قدس الله سر الماضين وأدام ظل الباقين كما وأعزي العالم الإسلامي وأصحاب المواقع الإسلامية والعلمانية الشريفة وبألخصوص العاملين والمسؤولين في موقع النور للإعلام المباركة وفي مقدمتهم الاخ العزيز الكاتب و الإعلامي الأستاذ  اسعد كامل المحترم والقراء الأعزاء جميعاً رجالاً ونساءً بمناسبة مصاب وليد الكوفة المقدسة الإمام الشهيد سيد الساجدين الإمام علي بن الحسين زين العابدين {علبه السلام{،من آل البيت عليهم أفضل الصلاة والسلام وتضحيتهم بالأرواح من اجل نصرة الدين في هذا الشهر الحزين شهر مــحـرم الـدم والشهادة.

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *

سم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله الذي أخذ لنفسه على خلقه الميثاقَ بالربوبية والوحدانيـة، ولنبـيّـه محمّـد {صلى الله عليه وآله وسلم} بالنبوّة والرسالة، ولأخيه أمير المؤمنين علي ابن أبي طالب {عليه السلام {، "الإنسان الكامل " "القطب "- وهو معصوم، وهو الخليفة الحقيقي لله- الوحيد الذي يعتبر محور الكون وسبب وجوده، فهو الوحيد الذي حمل أمانة استخلاف الله وقام بالأمر الجليل الخطير بعد رسوا الله، ثم الأحد عشر من وُلده ثقات وتقات الأرض بالإمامة والولاية التي كانت مبعث القيم والمبادئ،

وأشهدهم على أنفسهم بذلك لكي يسدّ عليهم باب الاحتجاج يوم المعاد.

والصلاة والسلام على من تحمّل عبء الرسالة الثقيل على عاتقه الباهظ ولا ينوء به، محمّـد {صلى الله عليه وآله وسلم}، وعلى أخيه ووصيّه أمير المؤمنين الإمام عليّ بن أبي طالب {عليه السلام}، وعلى ابنتـه الزهـراء البتول سـيّدة نسـاء العالمين {عليها السلام)، وعلى الأئمّـة المعصـومين المنتجـبين مـن وُلدهـما {عليهم السلام}، ولا سـيّما بقيّته في الأرضيين الإمام الحجّة المنتظر المهديّ عجّل الله تعالى ظهوره المبارك.

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *             

1} -:قالَ الإمام عَلی بنُ الْحسَین، زَیْنُ الْعابدین {عَلَیْهِ السَّلامُ}: ثَلاثٌ مَنْ کُنَّ فیهِ مِنَ الْمُؤمِنینَ کأن فی کَنَفِ اللّهِ، وَ أظَلَّهُ اللّهُ یَوْمَ الْقِیامَةِ فی ظِلِّ عَرْشِهِ، وَ آمَنَهُ مِنْ فَزَعِ ‏الْیَوْمِ ألاکْبَرِ: مَنْ أعْطی النّاسَ مِنْ نَفْسِهِ ما هُوَ سائِلهُم لِنَفْسِهِ، و رَجُلٌ لَمْ یَقْدِمْ یَداً وَ رِجْلاً حَتّی یَعْلَمَ أنَّهُ فی طاعَةِ اللّهِ ‏قَدِمَها أوْ فی مَعْصِیَتِهِ، وَ رَجُلٌ لَمْ یَعِبْ أخاهُ بِعَیْبٍ حَتّی یَتْرُکَ ذلکَ الْعِیْبَ مِنْ نَفْسِهِ {1}.

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *             

2} ـ قال {علیه السلام}:أرْبَعٌ مَنْ كُنَّ فیهِ كَمُلَ إسْلامُهُ، وَ مَحَصَتْ ذُنُوبُهُ، وَ لَقِیَ رَبَّهُ وَ هُوَ عَنْهُ راضٍ: وِقأ لِلّهِ بِما ‏یَجْعَلُ عَلی نَفْسِهِ لِلنّاس، وَ صِدْقُ لِسانِه مَعَ النّاسِ، وَ الاْ سْتحْیأ مِنْ كُلِّ قَبِیحٍ عِنْدَ اللّهِ وَ عِنْدَ النّاسِ، وَ حسْنِ ‏خُلْقِهِ مَعَ أهْلِهِ {2}،

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *            

3} ـ قال {علیه السلام}: ثَلاثٌ مُنْجِیاتٌ لِلْمُؤْمِن: كَفُّ لِسانِهِ عَنِ النّاسِ وَاغتِیابِهِمْ، وَإ شْغالُهُ نَفْسَهُ بِما یَنْفَعُهُ لأخرته وَدُنْیاهُ، وَطُولُ الْبُكأ ‏عَلی خَطیئَتِهِ {3}،

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *            

4} ـ قالَ {عليه السلام}: يَا ابْنَ آدَم، إ نَّكَ لا تَزالُ بَخَیْرٍ ما دامَ لَكَ واعِظٌ مِنْ نَفْسِكَ، وَ ما كانَتِ

‏قال {علیه السلام}:وَ أمّا حَقُّ بَطْنِكَ فَأنْ لا تَجْعَلْهُ وعأ لِقَلیلٍ مِنَ الْحَرامِ وَلا لِكَثیرٍ، وَ أنْ تَقْتَصِدَ لَهُ فِی ‏الْحَلال {4}،

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *            

5} ـ قالَ {عليه السلام}: مَنِ اشْتاقَ إلی الْجَنَّةِ سارَعَ إلی الْحَسَناتِ وَ سَلا عَنِ الشَّهَواتِ، وَ مَنْ أشْفَقَ مِنَ النارِ ‏بادَرَ بِالتَّوْبَةِ إلی اللَّهِ مِنْ ذُنُوبِهِ وَ راجَعَ عَنِ الْمَحارِمِ{5}،

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *             

  6} ـ  قالَ {عليه السلام}: طَلَبُ الْحَوائِجِ إلی النّاسِ مَذَلَّةٌ لِلْحَیاةِ وَ مَذْهَبَةٌ لِلْحَیاء، وَ اسْتِخْفافٌ بِالْوَقارِ وَ هُوَ الْفَقْرُ ‏الْحاضِرِ، وَ قِلَّةُ طَلَبِ الْحَوائِجِ مِنَ النّاسِ هُوَ الْغِنَی الْحاضِر{6}،

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *            

7} ـ   قالَ {عليه السلام }: مَنْ زارَ أخاهُ فی اللّهِ طَلَبا لاِنْجازِ مَوْعُودِ اللّهِ، شَیَّعَهُ سَبْعُونَ ألْفَ مَلَكٍ، وَ هَتَفَ بِهِ ‏هاتِفٌ مِنْ خَلْفٍ ألا طِبْتَ وَ طابَتْ لَكَ الْجَنَّةُ، فَإذا صافَحَهُ غَمَرَتْهُ الرَّحْمَةُ.{7}،

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *            

8} ـ قالَ {عليه السلام}: سادَةُ النّاسِ فی الدُّنْیا الأسخياء، وَ سادَةُ الناسِ فی الآخرة الأتقياء {8}،

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *            

9} ـ قال علیه السلام:إ نْ شَتَمَكَ رَجُلٌ عَنْ یَمینِكَ، ثُمَّ تَحَوَّلَ إلی یَسارِكَ فَاعْتَذَرَ إلَیْكَ فَاقْبَلْ مِنْهُ.{9}،

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *            

10} ـ قالَ {عليه السلام}:اَلْخَیْرُ كُلُّهُ صِیانَةُ الإنسان نَفْسَهُ{10}،

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *            

11} ـ قالَ {عليه السلام}:عَجِبْتُ لِمَنْ یَحْتَمی مِنَ الطَّعامِ لِمَضَرَّتِهِ، كَیْفَ لایَحْتَمی مِنَ الذَّنْبِ لِمَعَرَّتِهِ. {11}،

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *            

12} ـ قالَ {عليه السلام}: إنَّ دینَ اللّهِ لایُصابُ بِالْعُقُولِ النّاقِصَةِ، وَالاَّْرأ الْباطِلَةِ، وَ الْمَقاییسِ الْفاسِدَةِ، وَ لایُصابُ إلاّ بِالتَّسْلیمِ، فَمَنْ سَلَّمَ لَنا سَلِمَ، و مَنِ اهْتَدی بِنا هُدِی، وَ مَنْ دانَ بِالْقِیاسِ وَ الرَّأی هَلَكَ. {12}،

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *            

13} ـ قالَ {عليه السلام}: مَنْ أطْعَمَ مُؤْمِنا مِنْ جُوعٍ أطْعَمَهُ اللّهُ مِنْ ثِمارِ الْجَنَّةِ، وَ مَنْ سَقی مُؤْمِنا مِنْ ظَمَأ ‏سَقاهُ اللّهُ مِنَ الرَّحیقِ الْمَخْتُومِ، وَ مَنْ كَسا مُؤْمِنا كَساهُ اللّهُ مِنَ الثّیابِ الْخُضْرِ.{13}.

  *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *            

14} ـ قالَ {عليه السلام }: الدُّنْیا سِنَةٌ، وَ الاَّْخِرَةُ یَقْظَةٌ، وَ نَحْنُ بَیْنَهُما أضْغاثُ أحلام.{14}.

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *            

15}  ـ قالَ {عليه السلام}: مِنْ سَعادَةِ الْمَرْءِ أنْ یَكُونَ مَتْجَرُهُ فی بِلادِهِ، وَ یَكُونَ خُلَطاؤُهُ صالِحینَ، وَ تَكُونَ لَهُ أوْلادٌ ‏یَسْتَعینُ بِهِمْ.{15}،

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *            

16} ـ قال {علیه السلام}: آیاتُ الْقُرْآنِ خَزائِنُ الْعِلْمِ، كُلَّما فُتِحَتْ خَزانَةٌ، فَیَنْبَغی لَكَ أنْ تَنْظُرَ ما فیها.

{16{،

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *            

17} ـ قالَ {عليه السلام }: مَنْ خَتَمَ الْقُرْآنَ بِمَكَّة لَمْ یَمُتْ حَتّی یَری رَسُولَ اللّهِ {صَلّی اللّهُ عَلَیهِ وَ آلِهِ}، وَ یَرَی مَنْزِلَهُ ‏فی الْجَنَّةِ. {17}،

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *            

18} ـ قالَ {عليه السلام}: لَوِ اجْتَمَعَ أهْلُ السّماء وَ الاْ رْضِ أنْ یَصِفُوا اللّهَ بِعَظَمَتِهِ لَمْ یَقْدِرُوا. {18}،

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *            

19} ـــ قالَ {عليه السلام }: الرِّضا بِمَكْرُوهِ الْقَضا، مِنْ أعْلی دَرَجاتِ الْیَقینِ.{19}.

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *            

20} ـ قالَ {عليه السلام}: یا مَعْشَرَ مَنْ لَمْ یَحِجَّ اسْتَبْشَرُوا بِالْحاجِّ إذا قَدِمُوا فَصافِحُوهُمْ وَ عَظِّمُوهُمْ، فَإنَّ ذلِكَ ‏یَجِبُ عَلَیْكُمْ تُشارِكُوهُمْ فی الاْجْرِ.{20}.

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *            

21} ـ قالَ {عليه السلام}:ما مِنْ جُرْعَةٍ أحَبُّ إلی اللّهِ مِنْ جُرْعَتَیْنِ: جُرْعَةُ غَیْظٍ رَدَّها مُؤْمِنٌ بِحِلْمٍ، أوْ جُرْعَةُ ‏مُصیبَةٍ رَدَّها مُؤْمِنٌ بِصَبْرٍ.{21}.

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *            

22}ـ قالَ {عليه السلام}:مَنْ رَمَی النّاسَ بِما فیهِمْ رَمَوْهُ بِما لَیْسَ فیِه.  {22}،

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *            

23} ـ قالَ {عليه السلام}: لَوْ یَعْلَمُ النّاسُ ما فِی طَلَبِ الْعِلْمِ لَطَلَبُوهُ وَ لَوْ بِسَفْكِ الْمُهَجِ وَ خَوْضِ اللُّجَجِ. {23}،

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *            

24} ـ قالَ {عليه السلام}:إ ذا قامَ قائِمُنا أذْهَبَ اللّهُ عَزَوَجَلّ عَنْ شیعَتِنا الْعاهَةَ، وَ جَعَلَ قُلُوبَهُمْ كُزُبُرِ الْحَدیدِ، ‏وَ جَعَلَ قُوَّةَ الرَجُلِ مِنْهُمْ قُوَّةَ أرْبَعینَ رَجُلاً.{24}.

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *            

25} ـ قالَ {عليه السلام }:ما مِنْ شَیْیءٍ أحبُّ إلی اللّهِ بَعْدَ مَعْرِفَتِهِ مِنْ عِفَّةِ بَطْنٍ وَ فَرْجٍ، وَ ما شَیْیءٌ  أحَبُّ إلی اللّهِ مِنْ أنْ یُسْأل. {25}،

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *            

26} ـ  قال {علیه السلام}: یابْنَ آدَم إ نَّكَ مَیِّتٌ وَ مَبْعُوثٌ وَ مَوْقُوفٌ بَیْنَ یَدَی اللّهِ عَزَّ وَ جَلّ مَسْؤُولٌ، فَأعِدَّ لَهُ ‏جَوابا. {26}،

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *            

27} ـ قال {علیه السلام: }مَنْ زَوَّجَ  لِلّهِ، وَ وَصَلَ الرَّحِمَ تَوَّجَهُ اللّهُ بِتاجِ الْمَلَكِ یَوْمَ الْقِیامَةِ {27}،

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *            

28} ـ قالَ {عليه السلام}: إنَّ اللّهَ یُحِبُّ كُلَّ قَلْبٍ حَزینٍ، وَ یُحِبُّ كُلَّ عبد شكور.{28}.

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *            

29} ـ قالَ {عليه السلام}: إنَّ لِسانَ ابْنَ آدَمٍ یَشْرُفُ عَلی جَمیعِ جَوارِحِهِ كُلَّ صَباحٍ فَیَقُولُ: كَیْفَ أصْبَحْتُمْ؟ فَیَقُولُونَ: بِخَیْرٍ إنْ تَرَكْتَنا، إ نَّما نُثابُ وَ نُعاقَبُ بِكَ. {29}،

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *            

30} ـ قالَ {عليه السلام}: إنَّ الْمَعْرِفَةَ، وَ كَمالَ دینِ الْمُسْلِمِ تَرْكُهُ الْكَلامَ فیما لایُغْنیهِ، وَ قِلَّةُ ریائِهِ، وَ حِلْمُهُ، ‏وَ صَبْرُهُ، وَ حُسْنُ خُلْقِهِ. {30}،

  *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *            

31} ـ قالَ {عليه السلام}: مَنْ لَمْ یَكُنْ عَقْلُهُ أكْمَلَ ما فیهِ، كانَ هَلاكُهُ مِنْ أیْسَرِ ما فیهِ. {31}،

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *            

32} ـ قال {علیه السلام}: ما تَعِبَ أوْلِیاء اللّهُ فِی الدُّنْیا لِلدُّنْیا، بَلْ تَعِبُوا فِی الدُّنْیا للآخرة. {32}،

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *            

33} ـ قالَ {عليه السلام}:إنَّ أفْضَلَ الْجِهادِ عِفَّةُ الْبَطْنِ وَ الْفَرْجِ.{33}.

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *            

34} ـ قالَ {عليه السلام}: مُجالَسَةُ الصَّالِحیِنَ داعِیَةٌ إلی الصَّلاحِ، وَ أدَبُ الْعُلَمأ زِیادَةٌ فِی الْعَقْل. {34}،

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *            

35} ـ قالَ {عليه السلام}: أشَدُّ ساعاتِ ابْنِ آدَم ثَلاثُ ساعاتٍ: السّاعَةُ الَّتی یُعایِنُ فیها مَلَكَ الْمَوْتِ، وَ السّاعَةُ ‏الَّتی یَقُومُ فیها مِنْ قَبْرِهِ، وَ السَّاعَةُ الَّتی یَقِفُ فیها بَیْنَ یَدَیِ اللّه تَبارَكَ وَ تَعالی، فَإمّا الْجَنَّةُ وَ إمّا إلَی ‏النّارِ. {35}،

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *            

36} ـ قالَ { عليه السلام}:إیّاكَ وَ مُصاحَبَةُ الْفاسِقِ، فَإنّهُ بائِعُكَ بِأكْلَةٍ أوْ أقَلّ مِنْ ذلِكَ وَ إ یّاكَ وَ مُصاحَبَةُ الْقاطِعِ ‏لِرَحِمِهِ فَإنّی وَجَدْتُهُ مَلْعُونا فی كِتابِ اللّهِ .{36}،

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *            

37} ـ قال {علیه السلام:}نَظَرُ الْمُؤْمِنِ فِی وَجْهِ أخِیهِ الْمُؤْمِنِ لِلْمَوَدَّةِ وَ الْمَحَبَّةِ لَهُ عِبادَة.{37}،

  *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *            

38} ـــ قالَ {عليه السلام}:رَأیْتُ الْخَیْرَ كُلَّهُ قَدِ اجْتَمَعَ فِی قَطْعِ الطَّمَعِ عَمّا فِی أیْدِی النّاسِ.{38}.

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *            

39} ـ قالَ {عليه السلام}: عَجَباً كُلّ الْعَجَبِ لِمَنْ عَمِلَ لِدارِ الْفَناء وَ تَرَكَ دار البقاء{37}. {39}،

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *            

40} ـ قالَ {عليه السلام}: وَ أمّا حَقُّ بَطْنِکَ فَأنْ لا تَجْعَلْهُ وِعأ لِقَلیلٍ مِنَ الْحَرامِ وَلا لِکَثیرٍ، وَ أنْ تَقْتَصِدَ لَهُ فِی ‏الْحَلالِ.{40}،

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *            

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

هذه الأحاديث مأخوذة من الكتب العربية و الفارسية ومن مواقع الانترنت:

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

إطلالة مختصرة على حياة الإمام زين العا بدين علي ابن الحسين السجاد
{عليه السلام{، في ذكرى استشهاد راهب أهل البيت وليد الكوفة العلوية المقدسة الإمام كانت
ولادته ســنة 38ــ و شهادته سنــة 95 ـــ 25 ــ محرم الحرام.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

1}ـ تحف العقول: ص 204، بحار ألا نوار: ج 75، ص 141، ح 3.{1}.

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *            

2}ـــ تحف العقول: ص 204، بحار ألا نوار: ج 75، ص 140، ح 3. {2}.

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *            

3}ـ  تحف العقول: ص 204، بحار ألا نوار: ج 75، ص 140، ح 3،{3}.

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *            

4} ـ مشکاة  ألا نوار: ص 246، بحار ألا نوار: ج 67، ص 64، ح 5..{4}.

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *            

5}ـ تحف العقول: ص 203، بحار ألا نوار: ج 75، ص 139، ح 3.{5}.

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *            

6} ـ. تحف العقول: ص 210، بحار ألا نوار: ج 75، ص 136، ح 3. {6}. 

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *            

7} ـ مشكاة ألا نوار: ص 207، س 18.{7}.

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *            

8} ـ مشكاة ألا نوار: ص 232، س 20، بحار ألا نوار: ج 78، ص 50، ح 77.{8}.

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *            

9} ـ‏ مشكاة ألا نوار: ص 229، س 10، بحار ألا نوار: ج 78، ص 141، ح 3. {13}.

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *            

10} ـ تحف العقول: ص 201، بحار ألا نوار: ج 75، ص 136، ح 3.{8}.

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *            

11} ــــ أعیان الشّیعة: ج 1، ص 645، بحار ألا نوار: ج 78، ص 158، ح 19.{11}.

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *               

12} ــــ مستدرک الوسائل: ج 17، ص 262، ح 25.{12}.

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *                

13} ــــ مستدرك الوسائل: ج 7، ص 252، ح 8.   {13}.

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *                 

14} ـــ تنبیه الخواطر، معروف به مجموعة ورّام: ص 343، س 20. {14}.

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *                

15} ــــ وسائل الشیعة: ج 17، ص 647، ح 1، ومشكاة ألا نوار: ص 262. {15}.

*     *     *     *     *     *     *     *   *     *     *     *                    

16} ــــ مستدرك الوسائل: ج 4، ص 238، ح 3. {16}.

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *                 

17} ــــ من لا یحضره الفقیه: ج 2، ص 146، ح 95.{17}.

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *            

18} ــــ أصول كافی: ج 1، ص 102، ح 4. {18}.

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *            

19} ــــ. مستدرک الوسائل: ج 2، ص 413، ح 16. {19}.

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *            

20} ــــ همان مدرك: ج 2، ص 147، ح 97.{20}.

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *            

21} ــــ مستدرك الوسائل: ج 2، ص 424، ح 21. {21}.

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *            

22}ــــ بحار ألا نوار: ج 75، ص 261، ح 64. {22}.

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *            

23} ـــ أصول كافی: ج 1، ص 35، بحار ألا نوار: ج 1، ص 185، ح 109. {23}.

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *            

24} ـــ  خصال: ج 2، ص 542، بحار ألا نوار: ج 52، ص 316، ح 12. {24}.

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *            

25} ـــ تحف العقول: ص 204، بحار ألا نوار: ج 78، ص 41، ح 3. {25}.

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *            

26} ـ. مستدرك الوسائل: ج 2، ص 413، ح 16.{26}.

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *            

27} ـ. مشكاة ألا نوار: ص 166، س 3. {27}.

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *            

28} ـ. كافی: ج 2، ص 99، بحار ألا نوار: ج 71، ص 38، ح 25. {28}.

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *            

29} ـ. أصول كافی: ج 2، ص 115، وسائل الشّیعة: ج 12، ص 189، ح 1.{29}.

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *            

30} ـــ تحف العقول: ص 202، بحار ألا نوار: ج 2، ص 129، ح 11. {30}.

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *            

31} ـــ بحار ألا نوار: ج 1، ص 94، ح 26، به نقل از تفسیر إمام حسن عسكری {علیه السلام.}.{31}.

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *            

32} ـ   بحار ألا نوار: ج 73، ص 92، ضمن ح 69. {32}.

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *            

33} ـ. مشكاة ألا نوار: ص 157، س 20.{33}.

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *            

34} ـ. ‏بحار ألا نوار: ج 1، ص 141، ضمن ح 30، و ج 75، ص 304. {34}.

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *            

35} ـ. تحف العقول: ص 202، بحار ألا نوار: ج 74، ص 196، ح 26.{35}.

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *            

36} ـ. تحف العقول: ص 202، بحار ألا نوار: ج 74، ص 196، ح 26.{36}.

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *            

37} ـــ 33- تحف العقول: ص 204، بحار ألا نوار: ج 78، ص 140، ح 3. {37}.

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *            

38} ـ. أصول كافی: ج 2، ص 320، بحار ألا نوار: ج 73، ص 171، ح 10.{38}.

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *            

39} - بحار ألا نوار: ج 73، ص 127، ح 128. {39}.

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *            

40} ـــ تحف العقول: ص 186، بحار ألا نوار: ج 71، ص 12، ح 2.{40}.

*     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *     *            

ــــــــــــــــــــــــــــ

{{ذَلِكَ وَمَنْ يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّهِ فأنها مِنْ تَقْوَى الْقُلُوبِ}}
وَربنا لا تؤاخذنا إن نسينا أو أخطأنا،
 

  

  


  

محمد الكوفي


التعليقات

الاسم: محمد الكوفي/ أبو جاسم.
التاريخ: 22/12/2011 08:28:59
السلام عليكم ورحمة الله وبركات
الأخ العزيز وكيل المرجعية الرشيدة المحدث المتبحر الخبیر العالم الجلیل المعروف السيد علي آل قطب الموسوي الفقیه المحقق في العلوم الدينية. ومفسر القران الكبير المحترم.
لك مني جزل الشكر والاحترام الفائق على مرورك الجميل المعبر والهادف الذي أشرق متصفحي وعطّره بالمسك. والريحان والزعفران.
وبعد: ماعندي إنما هوا من فيضك المدرار استفدت من محاضراتك المتكررة ومن منابرك القيمة فاقتبست هذه الأفكار والقيم الأخلاقية الإیجابیة من محضرك وقمت بتطبيقها طبقاً للمصادر التاريخية وتعلمت الكثير ،
بوركت يا أخي العزيز على هذه الزيارة اللطيفة. لك أرق التحيات وأزكاها شكرا لك. ...
abo_jasim_alkufi@hotmail.com
محمد الكوفي/ أبو جاسم.

الاسم: علي آل قطب الموسوي
التاريخ: 21/12/2011 01:26:36
السلام عليكم
اطروحات مميزة ونافعة يطرحها الاعلامي الباحث الحاج محمد الكوفي.

ونحن نستفيد منها لأنها مواضيع تحقيقية متسلسلة وفق برنامج واضح هدفه الحقيقة العلمية المسنودة بالأدلة النقلية المتواترة الموثقة.

بارك الله بكم وزادكم توفيقاً لأجل نشر علوم أهل البيت (عليهم السلام)




5000