..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رسالة المكتب الاعلامي للكتله العراقية الاخبارية

 تصريح حول المضايقات والتهديدات التي يتعرض لها قادة العراقية

بغداد في 19 كانون الاول 2011   

 صرحت الناطق الرسمي باسم العراقية السيدة ميسون الدملوجي ان إجراءات أمنية غير معقولة وغير مسبوقة وغير قانونية او دستورية استخدمت مساء أمس لمنع طائرة تقل نائبي رئيس الجمهورية من التحليق في طريقها الى السليمانية للقاء فخامة رئيس الجمهورية.

  حيث تذرعت القوات الأمنية بوجود خلل فني تارة، وتارة اخرى بحجة سقوط قنبلة هاون، وتارة ثالثة بحجة وجود متسللين ارهابيين لطائرة.الدملوجي أكدت ان كتلة العراقية تعتبر التهديدات والاستفزازات غير المسببة وغير المعقولة التي يتعرض لها قادتها وأعضاؤها جزء من المضايقات التي يتعرض لها الشعب العراقي بأكمله، وان فبركة اتهامات لنائب رئيس الجمهورية سابقة لم تحدث في أي بلد من بلدان العالم، هدفها إشغال الناس في أزمات مفتعلة بدلاً من توفير الأمن والخدمات وفرص العمل للمواطنين.   وبدلاً عن الدخول في حوارات مبنية على حسن النوايا لتحقيق الشراكة والمصالح بكامل ابعادها وفي مرحلة هي الأخطر في تأريخ العراق والمنطقة تستدعي تعزيز الوحدة الوطنية العراقية، نجد ان جزءً من السلطة الحاكمة يستعرض عضلاته ويسخر الأجهزة الأمنية لمصالحه ويزيد من التوترات مما يثير تساؤلات عن صدق نوايا هذه الأطراف في تحقيق الأمان والاستقرار في العراق.

    كتلة العراقية  

 

تصريح حول إقالة نائب رئيس الوزراء    

 بغداد في 19 كانون الاول 2011

  صرحت الناطق الرسمي باسم العراقية السيدة ميسون الدملوجي انه بالرغم من مرور اكثر من عام على تشكيل الحكومة لايزال النظام الداخلي لمجلس الوزراء غير موجود كما نص عليه الدستور العراقي مما يؤدي الى حصر الصلاحيات بيد رئيس مجلس الوزراء بشكل فردي، فضلاً على إبقاء الوزارات الأمنية شاغرة.   وبعملية لا تنم عن الالتزام بمبادئ الشراكة والتوافق تم إرسال طلب الى رئاسة مجلس النواب لإقالة الدكتور صالح المطلك نائب رئيس الوزراء لانتقاده رئيس مجلس الوزراء بالتفرد بالسلطة.       وقالت الدملوجي ان الدكتور المطلك وهو جزء من العراقية التي كلفته لشغل هذا المنصب أملاً في تحقيق الجزء اليسير من مفردات الشراكة الوطنية التي لم تتحقق. وكان الأولى ان يوجه الطلب الى ائتلاف العراقية لاستبدال السيد المطلك، بدلاً من الإيغال في تأزيم العلاقات بين الكتل السياسية.      

المكتب الاعلامي للكتلة العراقية


التعليقات




5000