..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


حتى لا يكثر الخطاؤون بحق شعوبهم

شبعاد جبار

تتردد كثيرا هذه الايام مقولة السيد المسيح عليه السلام من لم يكن منكم بلا خطيئة فليرمها بحجر..سواء بالفضائيات او على صفحات الجرائد او في غرف المحادثة, في محاولة لرفض الحكم الذي صدر بحق الرئيس العراقي الاسبق صدام حسين و لا يخلو هذا القول من اعتراف ضمني بارتكاب صدام للاخطاء

واذ يرفع البعض هذا الشعار يراد به التاكيد على على ان كل الحكومات خطاء ة وعليه فان الشعوب ليس من حقها ان تعاقب حكامها فيما اقترفوه بحقهم من جرائم وما ارى هذه الا دعوة سافرة للحكام الظالمين لكي يستمروا بظلمهم وطغيانهم ابد الابدين وهم مطمئنين سلفا بان الناس كلهم خطاءون وهكذا فليس من حقهم ان يحاسبوا ويعاقبوا وسوف لن يجرؤ احد حتى على رميهم بحجر وهكذا نترك العنان للفاسد والعابث والظالم كي يمعن في اخطاءه التي تجر الشعوب الى الهاوية كالهاوية التي جرنا اليها صدام حسين واظن ان الظروف التي جعلت من بعض الببغاوات ترفع هذا الشعار عاليا هو اخفاق الحكومات العراقية المتعاقبة التي تلت السقوط وتهاونها في حل قضايا الامن وتوفير الخدمات الضرورية للشعب ناهيك عن تورطها في قضايا ! فساد فاحت و فاقت كثيرا السرقة التي كانت تحدث من قبل النظام السابق

اشعر ان هذذه الحكومات لعجزها واخفاقها قد تواطئت مع شدام حسين من حيث تدري او من حيث لاتدري في تحقبق سياسة الارض المحروقة التي سعى اليها شدام حسين عندما تيقن ان لامكان له في الحكم فسعت الحكومات المتعاقبة بضعفها وعجزها وفسادها الى تحويل العراق الى خربة المهم انهم جالسين على تلتها

بعضهم وجد من هذا الوضع البائس الذي يسود الوطن مناخا خشبا ودليلا صحيا للدعوة الى ضرورة عدم رمي الرجل بحجر ..ناسيا بذلك انه يؤسس من جديد الى حكم ظالم فاسد مطمئن انه لن يعاقب على اخطاءه ةيةفر غطاءا سميكا لحكامنا الجدد كي يخطئوا ويخطئوا ويظل المواطن والوطن يتحمل وزر اخطاءهم ولا يستطيع معاقبتهم طالما المواطن نفسه لديه اخطاءه حتى وان كان ليس لها اي تاثير على الشعب بكامله كاخطاء الحاكم

نعم ليس بيننا من هو بلا خطيئة .. ولكن خطايا هذا الرجل وصلت اعنان السماء حتى قال الله في علاه كفى.. خطايا هذا الرجل دمرت شعب بكامله واوصلت وطن حر الى ذل العبودية وبراثن الاحتلال .. خطايا هذا الرجل انهت اقثصاد وطن من اغنى الاوطان وجعلت منه مدا! نا يستجدي المعونة .. خطايا هذا الرجل اودت بحياة الملايين من ابناء الوط ن مابين حروبه العبثية الكثيرة التي كان يرضي غروره فيها غير عابئا بملايين الضحايا الابرياء... خطايا هذا الرجل صنعت من اطفالنا شحاذين يسدون عين الشمس وجعلت من نسائنا خدما وبائعات للهوى في طرقات دول الجوار وبعد ان كامت البغدادية تتبغدد اصبحت لاتدري كيف تداري خجلها في ثيابها الرثة من بين نساء دول الجوار الاكثر فقرا

وحتى لايكثر الخطاءون بحق شعوبهم .. وحتى لايتخذ الحكام الجدد من هذا عكازا يتعكزون عليه وسندا يستندون له وذريعة للنفاذ من العقاب في اخطاءهم بحق شعبنا الذي مازال مظلوما ويعاني من اخطاءهم من اجل هذا كله يجب ان يعاقب من اجرم بحق الشعب ومن يجرم احقه ومن سيجرم لاحقا... وان لايفلت من العقاب تحت اي مسمى من المسميات .. ونحن كشعب اذ نتمسك بضرورة معاقبة صدام حسين محيث لايهمنا الرجل بعد الان الا كونه اخطا بحق الشعب ويجب ان ينال عقابه تمسكنا بهذا الحق يجعل منه رسالة واضحة وبليغة نرسلها مع التحذير الةى حكامنا الجدد وكل من تسول له نفسه العبث بمقدرات الشعب او زجه بحروب او اقتتال نحن في غنى عنه او عدم الولاء له.. رسالة مفادها اننا سنظل نرمي بالحجر من يسئ الينا حتى يصلحوا من حال! هم ويلتفتوا الى شعوبهم او يتساقطوا كالذباب غير ماسوف عليهم ولكن بايدينا هذه المرة لا بايدي المحتل

كلمة اخيرة اقولها لكل شريف غيور على العراق ..حيث عبثت بالامس ريح عاتية في العراق بعد ان اتبعنا عفا الله عما سلف ... اقول ,لن نصلح من حالنا ومن وطننا ومن حكامنا القادمون اذا هم يخطئون بحقنا ولانرميهم بالف حجر

شبعاد جبار


التعليقات

الاسم: علي القطبي
التاريخ: 08/11/2006 21:19:35
تحية الكاتبة القديرة شبعاد...اتفق معك إذا لم نقف بالمرصاد لكل مسؤول تسول له نفسه سرقة العراق وظلم أهله ورميه بحجر , وإلا لعاد علينا الف صدام..

الاسم: نصير الكيتب
التاريخ: 08/11/2006 15:40:49
بعد التحية ....نعم يجب علينا ان نرمي بالحجر كل من يخطأ بحقنا من يكون هواوابن من ولاي حزب ولأية عشيرة ينتمي حتى لوكان ممن ختموا القران الكريم مرات وحج بيت الله الحرام مرات وتزوج عدة زيجات ووراءه ميليشيات..فلن يكون اقوى من جرذالعوجة رئيس اكبر العصابات(البعثيين الحقراء) ...فليعتبر كل منا بما حدث للعراق ....عاش العراق الجديد...العزة لشهداء العراق الذين سقطوا على يد البعثيين والتكفيريين الزنادقة...




5000