..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


مَـنْ يَـزرعُ الـفـجـرَ ثـانـيـةً؟

سعيدة تاقي

وهل يَتْـعَـب الدَّمُ مِنَ الدَّمِ إلا إذا انصرَف عن أحدِهما فائضُ الحياةِ بخالِص النزيف!؟.

 

غدا القَـتْـلُ بالأمسِ..

للسـيَّـافِ و رفاقِـه،

وسامـا.

يُزهرُ أكاليلَ فرحٍ،

و يَجرِفُ للأخضرِ،

أوْهاما.

بالأمسِ..

كان للوعدِ موتُهُ،

أو قـنصُهُ،

أو قـتلُــهُ.

كان الوعدُ بالكادِ،

أحلاما.

بالأمسِ..

نَصَّبَ الموتُ حليفاً،

و ارتضاه للأسْودِ

على الأبيضِ أيّـاما.

بالأمسِ..

كان الفتى غضّاً

و الحلمُ ورداً

و القصرُ على الرصيفِ،

خياماً.

نال الظِّلُّ

من شمسِ الغدِ،

حظّهُ.

فطالَ.. و مالَ..

و كان قِواما.

و لّى الأمسُ..

و حلَّ الليلُ.

بَيْـنهما الصّـبحُ،

داعَـب نِـيامـا.

بالأمسِ غدا القَـتْـلُ..

للسـيَّـافِ و رفاقـِه،

وسامـا.

يا من يزرعُ الفجرَ ثانيةً،

على خدِّ الفتى؛

من يدفعُ عن الوَردِ،

عن الحوضِ حِـماما؟

من ينحـتُها مَلْحـمةَ مُخْـتارٍ،

مضَى و ترك للحَـفـدَة آلاما؟

وَهْـمُ نَصْرٍ..

و حَـفْـلُ كَـسْرٍ..

و دَمٌ مُـراقٌ..

يُـبْكَى لِماما.

 

 

سعيدة تاقي


التعليقات

الاسم: سعيدة تاقي
التاريخ: 21/12/2011 12:10:14
الفائز العرّاب..
جميل هو لقاؤك على تخوم الشعر و عطر حرفك الزكي.
راقٍ ما تسكبه ـ سيدي ـ من شهد على صرخة المَلحمة المجيدة و هي تتعثّر. و سامِ ما تنثره من ألق على نبضٍ أخجله فائض الدم المستباح.
لك خالص المودة و الاحترام.


الاسم: فائز الحداد
التاريخ: 18/12/2011 23:12:48
سعيدة تاقي ..
الشعر والعنوان .. بهاء الشعر الحديث في عيون الشرقي المحب لنبضات مغربه العربي ..
لا أقول غير أنك فاتحة البسملة في زهو الكلمة الجديدة المتحدية ..
تحية لك على هذا النص الشهدي الذيذ..
تقديري لك .

يا من يزرعُ الفجرَ ثانيةً،

على خدِّ الفتى؛

من يدفعُ عن الوَردِ،

عن الحوضِ حِـماما؟

من ينحـتُها مَلْحـمةَ مُخْـتارٍ،

مضَى و ترك للحَـفـدَة آلاما؟




5000