..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


عشرات الآلاف من أهالي تلعفر يشاركون في إحياء مراسيم عاشوراء

جعفر التلعفري

 

أنهى عشرات الآلاف من المواطنين مراسيم إحياء ذكرى عاشوراء في قضاء تلعفر دون وقوع أية خروقات أمنية.. المواطنون المحتفلون بالمناسبة تجمعوا في ثلاثة مواقع رئيسية هي مزار خضر الياس ومرقد الإمام سعد بن عقيل في حي الطليعة وساحة السايلو حيث جابت المواكب الحسينية شوارع القضاء لتتجمع في هذه المواقع الثلاث وتقدم فعاليات وتمثيليات تجسد واقعة الطف وما بعدها، وتمّ توفير الحماية اللازمة لها من قِبل قوات الجيش العراقي والشرطة المحلية وأفواج الطوارئ إلى جانب مساندة رجال المرور والدفاع المدني والمفارز الطبية..

مسيرات هذه السنة تميزت بالمشاركة الواسعة من النساء إلى جانب مشاركة عدد من أعضاء مجلس النواب، كما أن دوائر القضاء الأمنية منها والخدمية كانت قد استنفرت كل طاقاتها لتقديم خدماتها للمواطنين الذين بدورهم أقاموا موائد غذاء كبيرة لتوزيعها على أفراد المواكب التي جابت الشوارع.

واشتملت مراسيم إحياء مناسبة عاشوراء في تلعفر، على تقديم مشاهد تمثيلية ومسرحيات، إلى جانب توزيع المأكولات والمشروبات والحلويات على المشاركين الذين ساروا عبر الشوارع الرئيسية لمسافات طويلة، حيث قدم بعضهم من القرى والنواحي التابعة للقضاء.. وكان مصدرٌ أمني ذكر أن حظراً للتجوال فرض على حركة المركبات والدراجات في مركز القضاء مع ساعات الصباح الأولى وحتى انتهاء المراسيم.. والعاشر من محرم الحرام ذكرى استشهاد الإمام الحسين بن علي بن أبي طالب (عليهم السلام) في واقعة الطف التي جرت عام 61هـ ويحتفل المسلمون بهذه المناسبة كل عام في جميع المدن العراقية.

وكانت قوة حماية تلعفر قد أعلنت إحباط هجوم بصواريخ الكاتيوشا كان يستهدف المتجمعين للاحتفال بيوم عاشوراء في تلعفر..

 

 

 

 

 

جعفر التلعفري


التعليقات

الاسم: جعفر التلعفري
التاريخ: 09/12/2011 18:42:52
العزيزة الغالية كلستان شكرا لعبق كلماتكِ وتواصلكٍ... نورتِ الخبر بتعلقكِ محبتي دوماً

الاسم: gulistan
التاريخ: 08/12/2011 21:35:24
الاخ الخلوق جعفر شكرا لتغطيتك هذا الحدث
املي ان نعيش ويعيش هذا الكون بسلام
تحياااتي لك دمتا في حفظ رحمان




5000