هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


أغنية طائر الخريف

سامي العامري

يُعلِّقُ شمسَ الخريفِ

على صدرِ تلك البيوتِ القديمةْ

كتميمةْ .....

بيوتٌ مشبَّعةٌ ببخارٍ حزينٍ

كأنَّ ينابيعَ تطفو عليها

ليخبرَني الطيرُ

أنْ لا فراقَ سيحْدُثُ

بين المحبينَ

بَدءاً من الساعة الرابعةْ

فالفراقُ سأحملُهُ الآن طَيَّ جناحي

وألقي بهِ في قرارة بحرٍ

يفيضُ بحيتانهِ الجائعةْ

عند ذاك التقينا !

ومددْنا الذراعَ طويلاً

إلى صيفنا السابقِ

فقطفْنا مع الفجر نَبقاً

وكان على جبلٍ شاهقِ

الخريفُ صديقُ الحزانى

يعزِّيهمُ بذبول الورودِ

وما يتهاوى على الأرض من ورقٍ

فيرونَ أمانا ,

ورقٍ ستسير الرياحُ به

مثلما الناسُ حين تسير بأمثالْ

الخريفُ حليقُ الملالْ

سيعطيهمُ الأملا

بأن التجدُّدَ

غيرُ بعيدٍ عن الحزنِ ,

غيرُ بعيدٍ عن الفقرِ ,

يبقى تجدُّدُهم كوفاء الجذور إلى الخصبِ ,

تلك الجذورُ ستبزغُ من أرضهم شُعَلا

الخريفُ صدى الماءْ

ومخطوطةٌ يتألَّقُ فيها يراعُ الشتاءْ

الخريفُ هو الأرضُ

في الليلِ ترتاحْ

جسداً بعد ثورتهِ الشبقيةِ ...

أو قمراً ليس يشرقُ إلا ليسرقَ

دَورَ الصباحْ !

سامي العامري


التعليقات

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2011-12-07 22:24:02
الشاعر المحب كالجحفل اللجب !
طبعاً عاطفياً سعود الأسدي
تحيات مضيئة كثريا
الصوفية ربما اقترنت بالفقر رغم أنه ليس شرطاً ولكن المتصوفة عموماً كانوا كما تعرف فقراء وزاهدين إلا في روحهم فهنا الثراء الفاحش !!
وكثيرٌ منهم كان ثرياً من الناحية المادية فتخلى عن ثروته وسكنَ الجبال وبعضهم سكنَ المغارات والكهوف !
سطور قصيدتي تلقائية
وفرحتُ كثيراً بتأطيرك لها بشعر رائق دافق , سمح مرح
ودمتَ بأفراح

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2011-12-07 19:20:23
المبدع الجميل الأستاذ حيدر الحدراوي
أطيب تحياتي وأنداها
شاكراً لك عذب كلماتك ورائق انطباعك
فمن مثلك ومن كلماته يحس الكاتب بالإطمئنان
ودمت بعافية وألق

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2011-12-07 19:15:04
الأستاذالعزيز عباس طريم
الأستاذ الغالي الحاج عطاالحاج يوسف منصور
أطيب تحياتي مرة أخرى
كتبتُ لكما ظهراً بكل اعتزاز ردين يليقان بتعليقيكما الوديين الرائعين وارتجلتُ عدة أبيات كذلك !!
وكان هذا متزامناً مع كتابتي رداً للأستاذ خالد الخفاجي فظهرَ ردي عليه أما عليكما فلا والوقت هو المساء الآن !
وعلى أية حال سأنتظر فإذا لم يظهرا سأكتب ثانية بفرح وامتنان

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2011-12-07 13:06:54
ولّى الخريف من النهار إلى غدِ
ويعودُ ثانية بلهفةِ مُسْهَدِ !
وأتى الشتاء لنا بغيثٍ , زاهياً
وكشِعرِ يوسفَ ذي العطا المتجدِّدِ !
----
تحية الروعة والبيان
للشاعر البديع الحاج عطا الحاج يوسف منصور
ودمت بنهارات وحبور

الاسم: سعود الأسدي
التاريخ: 2011-12-07 12:56:48
الشاعــــر الحبيـب
الأستاذ الشهم الأديب
سامي العامري

تحياتي وأشواقي
وبعد ،


يا شاعرَ الشوقِ مرحى
للعامــريِّ الجميــلِ

والموريــاتِ قدحــا
بكل حِمْـــلٍ تقيـــلِ

طالعتُ شعـــرَكَ صبحا
كنرجس فـــي الجليلِ

زرعتــه منــك قمحا
خـبـزاً لجيــلٍ وجيلِ

فكنتَ سيفـــاً ورمحا
وما لكـــم من مثيل

باحترام ومودة
سعود الأسدي

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2011-12-07 12:48:51
سلام ومودة للشاعر القدير
الأستاذ العزيز عباس طريم
تشدني قصائدك كثيراً كثيراً فصحاها وعاميتها
فالموهبة الشعرية لا تُحجب بغربال ولا حتى غيمة من غرابيل !!
تحية عرفان لك على انطباعك الراقي

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2011-12-07 12:43:37
الصديق العزيز الأديب شفيف الروح خالد الخفاجي
تحية برلينية مشفوعة بأنوار وموسيقى
استعداداً مبكراً هنا للإحتفال برأس السنة وتوديع عام آخر بسرائه وضرائه
وأنا في هذه القصيدة وكما نوهت أنت بلطف في تعليقك الودي نظرتُ للخريف لا شعورياً فوجدتُ له محبة عميقة في قلبي فلم أحب توديعه !
وإنما غنيتُ له ..
دمتَ بعطاء ومسرة

الاسم: حيدر الحدراوي
التاريخ: 2011-12-07 12:16:52
استاذ العامري
لقد تراقصت معاني الخريف بين ابيات وكلمات قصيدتكم ,وصف دقيق , رائع ما تجود به قريحتكم

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 2011-12-07 08:07:28
عزيزي السامي الشاعر سامي العامري

شبقٌ وأوراقٌ وكأسٌ في اليدِ

زادُ الاديبِ إذا يرودُ لموردِ

فالشعرُ أنتَ إذا ترنّمَ شاعرٌ

يا عامريُّ ومن جِداكَ تزودي

دُمتَ يا شاعرنا الغريد ألقاً يفيض على أرواحنا بالسعادة

الحاج عطا

الاسم: عباس طريم
التاريخ: 2011-12-07 05:50:57
اديبنا المتالق دوما الاستاذ سامي العامري .
ليس الخريف وحده , بل جميع الفصول تجتمع في هذه القصيدة فتشكل وحدة الجمال الشعري الذي ينبثق من عيون الحروف المتالقة , والمفردات الرائعة المعبرة والمليئة بالسحر الذي يدفع الناس الى التعلق باذيال الجمال .
تحياتي ..

الاسم: خالد الخفاجي
التاريخ: 2011-12-07 00:50:30
الشاعر الكبير والمتجدد الصديق الأعز سامي العامري
ماأجمل أغنيتك الخريفية ؟ فقد عزفتها بأنامل من دمع الخريف الحزين ، فأنجبت لنا لحنا سحريا ينقلنا من وجع ويأس الخريف الى واحات الربيع المفعمة بالنسائم والامل

الخريفُ صديقُ الحزانى

يعزِّيهمُ بذبول الورودِ

وما يتهاوى على الأرض من ورقٍ

فيرونَ أمانا ,

ورقٍ ستسير الرياحُ به

مثلما الناسُ حين تسير بأمثالْ

الخريفُ حليقُ الملالْ

سيعطيهمُ الأملا

بأن التجدُّدَ

غيرُ بعيدٍ عن الحزنِ ,

غيرُ بعيدٍ عن الفقرِ ,

يبقى تجدُّدُهم كوفاء الجذور إلى الخصبِ ,

تلك الجذورُ ستبزغُ من أرضهم شُعَلا

الخريفُ صدى الماءْ

ومخطوطةٌ يتألَّقُ فيها يراعُ الشتاءْ

الخريفُ هو الأرضُ

في الليلِ ترتاحْ

جسداً بعد ثورتهِ الشبقيةِ ...

أو قمراً ليس يشرقُ إلا ليسرقَ

دَورَ الصباحْ !
ـــــــــــــــــــ
هذا النصف الآخر من جسد الأغنية نقلته في اللا شعور ، لايعني النصف الأول من جسد الأغنية أقل وجعا وعزفا لأنهما يتنافسان على الجمال
دائما أنت هكذا أيها العامري الرائع تستفزنا بجمال بوحك
سلمت صديقي
ودمت بخير




5000