..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
د.عبد الجبار العبيدي
......
عبدالغني علي يحيى
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


حفنة من قلق

سوزان سامي جميل

حين أنهكني المدّ في العبور الى الضفة الأخرى، 

أطفأت قناديلي جلّها وابتسمتُ  

لن تخمد الصرخة فيَّ   

ستعمد الى اختراق الفضاء.

أرَقي، يزحف متسلقاً جدار ضياعي

يؤسطر ماضينا بوهم قديم

ينتهي عند قدميّ الحقيقة.

جمود أطرافك السائبة يرعبني

 خذلان عنفوانك يطيحُ بنزعتي الوحشية.

إبقَ،

 حيث تبكي العناكب شباكها المُتهالكة

ثم انتحرْ،

 ليخلدك الراكبون الظلال.

عنيدة طقوسك الكئيبة

تدير خد السماء بصفعة صفراء

ووابل من مطر يائس وحفنة من قلق.

أثيرك المجنون تلبسني

أغارَ على مدن استسلامي .  

في حضارة النسيان راقد أنت

تلعن حظك العاثر

تلوح للريح بكف مضرجة بالأسى.

نهلتُ من جوفك الدافئ

فتبدلتْ صور المكان

ألا تنفعْ شفاعة الحرير وتوسل الشفق؟

الزمن استرخى،

مواسم تفتح ذراعيها لربيعي الباكي

تقبل ارتعاشة النجوم

تعانق البيادر الغافية في حضني المتخم بالأنين

تنشر الزحام في خاصرة طرقاتي الذاوية في أرق

ترشق الحنجرة المخنوقة

بغيث من صراخ

وأمل من ورق.

ودعتُ خريفي المثقل بالندم

النسانيس تقفز على أشلائي المتساقطة

تجرها من تلابيبها

تسحق أغصاني الصدأة حد الموت

تنساني

توغل في غياهب الماضي

تبحر في نزق

 

 

 

 

سوزان سامي جميل


التعليقات

الاسم: جمانة البجاري
التاريخ: 18/02/2012 12:09:39
يا استاذتي الفاضلة
كلماتكِ مؤثرة جدا .. افاضت بقلبي مشاعر غريبة
دمتي بود

الاسم: سوزان سامي جميل
التاريخ: 07/12/2011 13:35:50
صديقي العزيز الشاعر محمد ابراهيم
فرحت برأيك الجميل بالنص وأتمنى أن أحظى دوما باعجابك وانت الشاعر المتمكن من اللغة والشعر. دمت بألق وابداع.

الاسم: سوزان سامي جميل
التاريخ: 07/12/2011 13:32:42
شكرا لك عزيزي ثامر وانت تسبر أغوار القصيدة وتبحث في دواخلها عن الاحاسيس المختبئة بين الطيات. رأيك أنار المصابيح المطفأة بين السطور وأسعدني.

الاسم: سوزان سامي جميل
التاريخ: 07/12/2011 13:24:22
سعيدة برأيك في النص وانت القارئ النهم للأدب والشعر والناقد المقتدر. شكرا لتكرمك بالمرور وتعليقك الجميل.

الاسم: سوزان سامي جميل
التاريخ: 07/12/2011 13:21:55
شكرا للعبق الذي نثرته بين ثنايا النص ياعزيزي أحمد. رأيك أسعدني جدا.

الاسم: سوزان سامي جميل
التاريخ: 07/12/2011 13:19:56
مرورك أسعدني ياعزيزي عباس الزيدي وأحب أن أذكر لك بان النص ليس فيه تشاؤم بل وصف بألم من حبيبة لحبيبها الذي انكشف عنه القناع, طبعا وليس بالضرورة ان يكتب الشاعر عن نفسه, فأنا هنا أكتب عن كل امرأة مرت بهذه الحالة. لك تقديري وشكري.

الاسم: محمد إبراهيم
التاريخ: 06/12/2011 23:57:13
ما أروع نبضكِ عزيزتي سوزان قرأتكِ أكثر من مرة ولم أرتوي من نمير حرفكِ
لكِ مودتي دائماً
أنتظر جديدكِ بشغف

الاسم: ثامر سعيد
التاريخ: 06/12/2011 15:06:19
رغم القلق والأسى واختناق الحنجرة والندم والأرق و الأنين الا أني أمام نص شعري جميل بحق ، ربما البعد او المنفى هو من أنتج كل هذا ، لكني أشدّ على قلمك متمنيا لك مزيدا من الابداع
الشاعر ثامر سعيد

الاسم: كريم حميد
التاريخ: 06/12/2011 07:31:42
الشاعرة سوزان سامي جميل
هذه هي المرة الاولى التي أقرأ لك فيها شعرا. انت تجيدين الفصل بين كتابة الشعر والقصة. قرأت نصوصك الاخرى في النور ولا أخفي عليك التطور واضح في نصوصك لكن الروح هي نفسها. ساتابع كتاباتك .

الاسم: أحمد سالم
التاريخ: 06/12/2011 07:14:23
الشاعرة المبدعة سوزان
نص فيه الكثير لو توغلنا في عباراته وصوره الكثيفة. لاشك في شاعريتك الفذة.

الاسم: عباس عبد المجيد الزيدي
التاريخ: 06/12/2011 05:47:11
الاخت سوزان سامي القديرة
سلمت اناملك
اري التشاؤم اخذ ماخذه من القصيدة
آمل رؤية قصاثدك قلادة تفاؤل وطوق نجاة فارواحنا حزينة اخت سوزان
من نجاح الى اكبر
تمنياتي




5000