..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
د.عبد الجبار العبيدي
......
عبدالغني علي يحيى
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ريبر وحيد يغني لسوريا بكل اللغات

ألند إسماعيل

قام الفنان الكردي ريبر وحيد مؤخراً بإصدار أغنيته الجديدة بعنوان  ( سوريا بكل اللغات) حيث يجسد فيها جميع أطياف المجتمع السوري التي تعتبر  أجمل لوحة فسيفسائية من حيث التعايش السلمي و للغة الكردية شأن خاص في أغنيته حيث يعتبر الكرد العنصر الأساسي في المجتمع السوري ولا يمكن لأحد إزالته أو نكران ما قدمه الكرد من تضحيات دفاعاً عن وطنهم سوريا ،فالكرد لابد أن يتمتعوا بالحرية في رسم مستقبل أجيالهم ،

فعندما خرج ريبر وحيد من مدينته قامشلو لم يحمل معه شيئاً إلا آلته الموسيقية و لغته التي حافظ عليها بكل حرص و ذكرياته في شوارع و أزقة مدينة  الحب، فكان تفكيره ينحصر فقط في تطوير الأغنية الكردية و استخلاصها من القتل والتجريد وتخليد العظماء من الفنانين الكرد ، وتطويرها إلى درجة الوصول بها إلى قمم التقدم وذروة الازدهار ، وجعل الفنان الخالد محمد شيخو رمزاً وطنياً له ولكافة الشعب الكردي فأعتبره مدرسة عظيمة لن تمت في وجدانه حيث نادى طوال حياته بقشع تلك الغيوم السوداء التي كانت تمطر فقراً وناراً على الفن الكردي وتلألؤ شمس الحرية                  و دخل ريبر وحيد عالم الشهرة بسرعة و بجهوده و تصميمه على شق طريقه إلى النجومية مهما جابه من المصاعب و العثرات التي من الممكن أن تعرقل طريق أي مبدع و لكن الثقة بالنفس و بطاقاته الفنية المتميزة أزال كل شيء لها صلة بالفشل و هذا كان متوفراً بقدرات ريبر وحيد الذي يمتلك حساً قل نظيره و الشيء الآخر و الأهم الذي يجعله مميزاً عن الآخرين هو بإمكانه أن يغني بلغات مختلفة حيث شارك بأهم المهرجانات الغنائية العالمية و العربية لإثبات نفسه كفنان قادر على التعامل مع الكلمة بكل هدوء و شفافية لجعل التعبير لدى المتلقي سهلاً  و مفهوماً  ،

فيغني لجميع أطياف سورية ليتشكلوا قوس قزحٍ يشع بألوان الحرية و الديمقراطية التي تثبت العيش المشترك تحت شعار سورية للجميع ، فان ريبر وحيد لم يجهل بأن البلوغ إلى المبتغاة يتطلب تظافر كافة الجهود و مواجهة النقاد و الاستفادة من الأخطاء و أخذ العبر من الفنانين الكبار و الابتعاد عن الغرور فهي من السمات الأساسية لقطف الثمار و ظل متمسكاً بلغته الكردية التي اعتبرها هويته فلاحظنا هذا الشيء في لقاءاته التلفزيونية عندما كان يبين للشعوب مدى جمالية الفن و الموسيقى الكردية في الوقت نفسه هناك بعض فنانين لم يعترفوا بكرديتهم حتى الآن  ،

و كذلك قدم الكثير لإعانة عدة فنانات لدخولهم إلى عالم الفن و الشهرة بشكل مميز و كذلك عمل ملحناً لكبار فنانين العرب ،

و يقوم حالياً على تحويل أغنيته إلى فيديو كليب يظهر فيها وهو مرتدياً الزي الكردي   ( شال و شابك ) الذي يعزز من وجود الأكراد عبر قرون على هذه  الأرض و يشهد لهم التاريخ عل ذلك .

 

 

 

ألند إسماعيل


التعليقات




5000