..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
جمعة عبدالله
.
رفيف الفارس
.......

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


خطاب السيد الرئيس

حمودي الكناني

خطاب السيد الرئيس 

دوّت منبهات سيارات الحماية والأمن الشخصي وهرع رجال المرور ينظمون السير ويقطعونه عن الساحة التي احتشدت فيها الجماهير لترى الرئيس وتسمع خطابه :

اعتلى السيد الرئيس المنصة المعدة له فسارع رجال الإعلام يضعون مايكروفوناتهم . وبدأ يخطب:

أيها المواطنون , أيها المواطنون الخير قادم. وأنا أعمل لمصلحتكم

فسأل مراسل إحدى المحطات العالمية مترجمه ماذا يقول؟ فقال: يقول أيها الأموات نون الخير قادم وأنا أعمل من أجلكم.

فكتب المراسل إلى محطته
The President addressed those who died at noon that the welfare is coming and that he is working for their benefit.

السيد المدير العام

وضعت كأس الشاي على مكتبه ثم خطت خطوتين إلى الوراء. همت أن تلتفت لتخرج ولما رفعت عينيها ونظرت إليه رأته يحرك الملعقة بفتور وعيونه تتفحص كل شيء فيها , فتحت الباب وأغلقته وراءها بهدوء . جلست وراء مكتبها ثم نادى عليها من جديد:

Will you please bring me another cup of tea?

. ولما جلبت له القدح الثاني وجدته مازال يحرك الملعقة في القدح الأول وعيونه شاخصة نحو الباب

 

حمودي الكناني


التعليقات

الاسم: حمودي الكناني
التاريخ: 10/11/2007 08:25:59
انا مثلك استغرب ذلك وشكرا على تقديرك.

الاسم: جواد كاظم اسماعيل
التاريخ: 09/11/2007 20:25:40
قصص قصيرة رائعة وهي الى الومضة الشعرية أقرب صورة مكثفة اختزلت الكثير من الكلام تستحق الهتاف مني ايها المبدع .. لكن لاأدري كيف بوبها الموقع تحت باب مقالات ارجو ان تنتبه او تذكر بذلك ..؟؟؟ مع خالص محبتي




5000