..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


تبنِّي

بوشما حميد

  بينما هو جالس في إحدى منتزهات نيويورك اعترته حالة ساتوري فشرع" إينشتاين " يتمتم بطريقة بدا معها كما لو يتابع معزوفة سمفونية لبيتهوفن:"الحقيقة المطلقة هي نسبية  الزمن ، الوجود، الأقدار ... نسبية العواطف ، المشاعر، الشهوات....

وغير بعيد عنه ، جلس ذلك الرجل  يفلي شعره الأشعث بأظافره المتسخة ويغمغم بصوت جهوري خشن  :" الحقيقة المطلقة هي تعاسة الجنس البشري".

فتبنى العالم نسبية العبقري ، لكن الأقدار آثرت حكمة المجنون.  

 

 

adoption

Pendant qu'il s'assoyait dans l'un des promenoirs de New York , il fut saisi par l'état de « Sator » , et Einstein commença à murmurer d'une telle façon qu'il parut comme s'il suivait une symphonie de Beethoven : « La vérité absolue c'est la relativité du temps, de l'existence, de la destinée... la relativité des émotions, des sensations, des passions...»
Non loin de lui, s'assoyait cet homme-là qui épouillait sa chevelure ébouriffée avec ses ongles crasseux, et bougonnait en râlant : « La vérité absolue c'est la misère du genre humain. »
Le monde adopta la relativité du génie, et la destinée opta pour la sagesse du fou.

قصة لبوشما حميد / ترجمة الطاهر لكنيزي

 

 

 

بوشما حميد


التعليقات




5000