..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
د.عبد الجبار العبيدي
......
عبدالغني علي يحيى
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الى حبيبتي بغداد في غمرة الاحتفالات بيومها الزاهر

سلام عليكِ يادار السلام ...  

أيتها الأميرة المتشحة بوسام الحضارة ..

 المتلألئة بالأقراط السومرية..  

المطلة بجيدها البابلي على ضفاف الرافدين ..

أيتها السامقة مع قامات النخيل ..

المشرئبة صوب العلا والمعالي ..

المعززة بالإبداع الدائم دوام الحياة.. سلام عليكِ ..

وبعد ماذا نستلهم في يومكِ المبارك هذا ، والدنيا كلها منذ وُلِدتِ،قد استلهمتْ وتستلهم منك ألوانا من سنا الأصالة ونورا من شعاع الفكر والحضارة ، فلقد شاء الله تعالى أن يكون العراق عين الدنيا ،لتصبحي أنت عين العراق.. فللهِ درّكِ من عينٍ خلابة ..

ما إن أبحرتْ في شواطئكِ شهرزاد حتى طلعتْ علينا بـ (الف ليلة وليلة)..

إيهِ بغداد ..ماذا نستلهم في يومكِ الزاهر ، وفي كل يوم تجددين فينا الهمة ، وتستنهضين كل ألوان الطموح ،بما أودعه الله القدير فيك من أسرار ..

 فما استأنس عالمٌ بدفء شمسكِ ، وعطر نسيمك إلا وابتكر من العلوم مالم يسبقه إليه احد ..  

وما ارتشف شاعرٌ من رحيق زهورك إلا وحلق صادحا مبدعا ..

وما التحفَ فارسٌ بصبا مجدكِ إلا والنصر حليفه..

 وما وضع عاملٌ حجرا على حجر إلا وألهمه فنُكِ الرفيع، فإذا الصرح عاليا علوَّ همّتهِ ، وقويا قوة ساعديه..

ترابكِ في أنامل الفلاح تِبْرٌ ، وغباره في عيون الغانيات كحلٌ ..

ثغرك الباسم للفنان عَوْنٌ على البراعة والتألق ..  

وجبينكِ الوضاح مناجاةٌ دائمة مع جدائل الشمس وهالة القمر..

سلام عليك يافخر الأجداد والأحفاد..

سلام عليك في يومك المورق الزاهي..

 سلام عليك يادار السلام.

 

 

 

عدنان عبد النبي البلداوي


التعليقات




5000