.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


صباح الخير أكرهك حبيبتي

د. سرمد السرمدي

أنا قبلك كنت فاعل,.. عاقل, متفاءل, مفكر متسائل, نشيط يتكاسل, عامل وعاطل, صاعد ونازل, ما أغراني عالمهم ولا ابتكرت تعريفا لعالمي, أحاول إبقاء أنفاسي دليلا على جمر تحت رماد, كاملا منقوص, عدد مجموعه صفر, في طرحه في ضربه في قسمته على الكل ينتج الصفر, شوكة في الحلق, وأحيانا في حلقه, يسبح مع التيار لكن بطريقته,.. أنا بعدك مفعول, مجرور مسحول مضروب مبتسم جالس على خازوق, يتألم أثناء ضحكاته يتكلم أثناء صمته يحلم أثناء يقظته ينام أثناء نومه يأكل وهو يتقيأ, مجنون مسحور ملعون متهم منبوذ أحمق كالطفل أتعلم الحياة من جديد,.. أنا معك كنت فعل, حب, لكنه استمر لحظة, نسمة, التقيت بك فقط لا غير, صباح الكره حبيبتي.

 

لماذا أكره, أكره أن اعترف بكرهي لكل من وما كرهت لحظة التقيت بك, فأنا أكره تلك اللحظة, أكره الساعة التي تجرأت وقادت عقاربها لتصل إلى الدقيقة ثم الثانية ثم اللحظة التي كرهتها, اكره النجم الذي قضيت معه سهرتي ليلة لقاءك اكره القمر الذي غادر غفلة, اكره شمس ذاك الصباح وكل الغيم الذي يدافع عنها ويصد لعناتي, اكره تلك السماء, ذاك الخواء الناظر إلي وأنا انتظرك في ساحة وشارع ورصيف مستوقفا كلي على قطعة ارض جردت من ملامحها لكثرة ملل أقدامي, اكره تلك الأرض التي لم تنطق بما سيحدث, اكره أقدامي التي لم تتعب من الوقوف, اكره المارة وكل ما في ذاك المشهد من انعدام لإشارة على انك قادمة, لكنت هربت قبل أن يولد الكره وينقش على جبيني أولى خطواته حبيبتي.

 

لماذا أكره وأكره الوقت الذي ينتهي بي مرميا في حضن انفرادي بعيدا عنك حبيبتي, أكره بكل ما في من ضعف ذاك اللقيط الذي ولد يستنجد أبا وأما وحسب علي قلب إنسان, اكره نعيقه وزعقه واكره أن أجبر بسببك أن أكون رفيقه, اكره نبضه وضعفه وصوت أنينه في بعدك وقربك وحلمي وصحوتي وهو حاملا صورتك التي اكره أن أراها تفتح في عيني عينا للدمع , اكره عيني ورمشي وجفني الذي أغلق الباب بعد هالتك على نعمة البصر, اكره انفي وأذني والعبودية التي أطاحت بكرامة الذوق والشوق والتوق إلى الأجمل وسجدت في خضوع تتوسل عطرك وصوتك وهمسك وكل ما يتساقط من شعر شعرك اكره اليد التي تجمع وراءك هواءك نقاءك عطاءك ونورك, اكره واكره كل ما يجعلني أنا غير أنا ما قبلك حبيبتي.

 

لماذا أكره وأكره أن أقول اكره, عمق هذه الكلمة مخترقا ما بي من وهن ماسكا قامتي ملقيا بي آخر صف طالبين رضاك, أكره أن احن وأئن وامسك العصا من وسط وطرف محاولا الصمود, اكره أن ادعي القوة والضعف والكرامة والذل أمام مرآتي لأستعطفها أن تتكسر, أكره أن أضيع وأصيع وأتملق وأتسلق الأشياء والناس حولك, اكره أن احرث طريقي إلى ذكراك في مقبرة قلبي, واكره أن أنساك فيبقى القبر مفتوحا حين يهرب قلبي, اكره أن ابحث عنك في داخلي ولا أجدك, اكره أن أجدك ولا أحضنك, اكره أن أحضنك ولا أحسك, اكره أن أحسك ولا تحسيني, اكره أن تحسيني ولا نكون معا, اكره أن نكون معا وتكرهيني, اكره أن تبحثي عني ولا تجديني, اكره أن يكون عندك جواب ولا تسأليني, اكره أن يكون فيك ما يسترني وأصدم بما يعريني, اكره حاجتي إليك واكره أن لا تحتاجيني, أكره أن اشتاقك وأكره أن لاتشتاقيني, اكره أن أكره حبك واكره أن لا تحبيني حبيبتي.

 

لماذا أكره وأكره, أنا اكره كثيرا منذ عرفت إنني احبك, اكره ما يدفعني للاعتراف بكل ما أوتي قلبي من نبض أني احبك, اكره قلبي الذي بدوره يكرهني, اكره روحي التي تئن متوسلة التعريف من خلالك بأني على قيد الحياة, اكره الجرح النازف قطرات دم تنبح باسمك مثل كلاب الطرق المستعرة دون طريق, تتفجر الكراهية داخلي فتنفض هاربة كما الشلال يهوي لعمق السقوط, اكره زفيري الهارب دون أدنى رأفة بصدري المرتعش بردا, الضارب في أفق أي سماء سجن لحزني تلوح ملاذا, حاملا اسمك لاهثا إليك كنسمة لا مفر من فرارها حين لا تصلك, فلماذا لا تصلك, لماذا لا أصلك, اكره كل ما يتصل بالزحف بالمشي بالركض بركوب الخيل في خيالي بصعود التل والجبل وعبور الصحراء تحت ثلج الشتاء, اكره كل التضاريس من المدينة إلى الريف من العمق للقمع الذي أتلذذ به على يدك وأنا اقلب الدنيا بحثا عن مكانك وزمانك وهل أن كان لك أوان أم أني تهت عن أوانك, أكره الحب أن ترجم سرابا بلغتك, حسبي سرابك حبيبتي.

 

لماذا أكره وأكره, حين البحث في كل بقعة تحمل بصمة لقدم عاشق اكتشف انه أنا بعدما انهي طريق, كرهت أطنان من تربة بلد لم اعرف خريطته إلا بفضل وهم العثور عليك, اكره صباح العذاب والسراب والوهم الباحث عني, اكره أن أقول صباح الحب والخير ولست بحضني, اكره ذاتي دون توقيعك على قلبي, لماذا,.. اكره هذه أل لماذا حبيبتي.

 

د. سرمد السرمدي


التعليقات

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 2011-11-07 13:20:22
اكره ذاتي دون توقيعك على قلبي, لماذا,.. اكره هذه أل لماذا حبيبتي.

----------------- ///// سرمد السرمدي
ايها السرمدي لك الالق ايها النبيل دمت سالما
كل عام والجميع بالف خير بمناسبة حلول عيد الاضحى المبارك

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي فراس حمودي الحربي سفير النوايا الحسنة




5000