..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


فرقة أوركسترا الشباب العراقية تعزف برعاية الرئيس الالماني كريستيان فولف وحضور السفير العراقي حسين محمود الخطيب

فاتن الجابري

 برعاية الرئيس الالماني كريستيان فولف وحضور السفير العراقي حسين محمود الخطيب

فرقة أوركسترا الشباب العراقية  تقدم أمسيتها الموسيقية وسط حفاوة بالغة من قبل الجالية العراقية

بون ــ فاتن الجابري

الليلة الماضية شهدت مدينة بون حدثا جميلا وذلك بأحياء فرقة أوركسترا الشباب العراقية لحفلها الموسيقي الاول ضمن فعاليات فرق الشباب كونفوس في مهرجان بيتهوفن الثالث عشر  تحت شعار موسيقى المستقبل ،وقد رعى الحفل رئيس ألمانيا الاتحادية السيد  كريستيان فولف  ضمن أحياء وتشجيع التعاون الثقافي بين العراق وألمانيا ،كما كان لحضور السفير العراقي السيد حسين محمود الخطيب وقعا جميلا ومؤثرا الهب حماس الجالية العراقية التي حضرت الى الحفل ،حيث أحتشدت صالة بيتهوفن التي تضم حوالي 1500 شخص وقد نفذت جميع بطاقات الحفل ، قبل العرض الموسيقي ،كما حضر الامسية جمهور غفير من متذوقي الموسيقى الألمان .

السفير العراقي  الموسيقى لغة العالم المشتركة

في بداية الحفل ألقى السفير العراقي كلمته الترحبية بالرئيس الآلماني وشكره على رعاية هذه الاوركسترا الموسيقية الفتية والتي حظيت ايضا بدعم وتشجيع من قبل أدارة بيتهوفن متمثلة بالسيدة الونا شميل مديرة المهرجان وقال السيد حسين محمود الخطيب

اثنى على حضور الجمهور العراقي والالماني لانجاح هذه الامسية وكذلك مؤسسة الدويتشه فيلة التي كانت من الداعمين لمشاركة الاوركسترا العراقية ضمن فعاليات مهرجان بيتهوفن الثالث عشر .

وأوضح السيد السفير دور الموسيقى التي تعبر عن لغة مشتركة بين شعوب الارض جميعا في التقارب بين الثقافات ،كما بين أهمية الموسيقى اليوم في بناء العراق تلك الموسيقية التي أنبثقت من حضارته العريقة مابين النهرين  ميزوبوتاميا قبل الآلاف السنيين ،

وظل  العراق  غنيا  بالموسيقى والالحان في القرون الماضية ،والتي تجسدت في قصص الف ليلة وليلة ،وحكايات شهرزاد وشهريار

وشدد السفير العراقي على أهمية العلاقات العراقية الالمانية  وتطويرها في المجالات الاقتصادية والثقافية ،ودعم مسيرة العراق الجديد والمساعدة الاوروبية وعلى وجه الخصوص دولة ألمانيا الاتحادية .

وفي ختام كلمته قال السفير العراقي حسين محمود الخطيب ،أن هذه الاوركسترا الموسيقية الشبابية بتشكيلتها المتجانسة من مدن العراق ،تعبر على أن العراق أرض  واحدة  رغم تعدد قومياته وأثنياته ،حيث يعزف اليوم أبن كردستان وأبن بغداد والاهوار لاعلاء أسم العراق في هذا المهرجان العالمي العريق .

عراقيون من اجل الموسيقى

مدير الاوركسترا الفنان الموسيقي ماجد العزاوي :تحدث عن المعسكر التدريبي الذي عاشه الموسيقيون الشباب في المانيا داخل الاسر الالمانية التي أختيرت لاستقبالهم ،وقد نشئت بيهم علاقات جميلة ، واحتكاكهم بالمجتمع الالماني عن كثب ،الذي ساعدهم في اداء التمرينات المكثفة ضمن برنامج  كونفوس لرعاية ودعم الشباب موسيقيا وهذا العام كان العراق ضيف المهرجان .

ويشير السيد ماجد العزاوي الى ان الفرقة تتكون من خمسة واربعين عازف من الجنسين ،ومعظم هؤلا ء الشباب من خريجي معاهد الفنون الجميلة ومدرسة الموسيقى والباليه .

وشكر  السيد العزاوي الجهات الداعمة  التي دعمت الفرقة ومنها مهرجان بيتهوفن والدويتشه فيله وحكومة كردستان وبعض الجهات والشركات  العاملة في العراق التي قدمت دعمها للفرقة ،كما بين الا أن الفرقة بحاجة الى دعم حكومة المركز سيما أن بعض الشركات العاملة في العراق لم تعد تأمن الى التعاون والدعم المادي في العراق كذلك منظمة اليونسيف التي قلصت نشاطاتها في العراق .

وحول آالية أختيار العازفين في الفرقة أوضح :

ــ أن الكفاءة الموسيقية العالية هي المعيار لاختيار الاعضاء الذين يخضعون للتنافس ويكون الاختيار للافضل بغض النظر عن المدينة او الاقليم ،لان الذي يهمنا مستوى الفرقة وحاليا الفرقة تضم أعضاء من كردستان والمدن العراقية  الاخرى  تقريبا بنسبة خمسين بالمائة لكلاهما .

وشدد العزاوي على ضرورة التعاون والحصول على الدعم من قبل الدولة لانجاح عمل الفرقة لانها ترفع أسم العراق كما حدث اليوم في حدث كبير كوننا الفرقة الشبابية بعد مصر التي تشارك في مهرجان بيتهوفن .

وفي سؤال عن مؤسسة الفرقة العازفة زحل سلطان التي لم تحضر الى الحفل الموسيقي قال:

ــ زحل تعذر عليها المشاركة لارتباطها بالدراسة في بريطانيا ،لكن الفرقة تبقى مسجلة بأسمها لانها من أسس الفرقة ولايمكن نسيان أسمها وجهدها في سبيل الفرقة .

جمل الصحراء والصلوات

المؤلف الموسيقي العراقي الفنان محمد عزت أمين الذي أتحف العرض الموسيقي بمقطوعة موسيقية ،استحوذت على تفاعل الجمهور من خلال التصفيق العارم وهي معزوفة جمل الصحراء ،قصة عاشقان في صحراء قاحلة بعانيان قسوة الصحراء ولهيب حرها ،لكنهما يصمدان من أجل حبهما هكذا تحدث لنا الموسيقار وأضاف في هذه القطعة الموسيقية تبدو جلية قدرة الانسان على الجلد والصبر والكفاح كما الانسان العراقي الذي تفوق على الجمل في صبره وقوته وشجاعته .

المقطوعة الثانية كانت من تأليف الموسيقار العراقي علي عثمان بعنوان الصلوات أو الدعوات  وفيها ، مازج الفنان بين رومانسية النغم ،ورقة الموسيقى وأختيار الجمل الموسيقية التي نالت تفاعل واستحسان الجمهور العراقي والالماني .

كما شاركت العازفة الألمانية الشهيرة أوربيلا والتي لبت دعوة الاوركسترا العراقية بسعادة ورحابة صدر  للمشاركة في العزف معها

كعازفة انفرادية   ، في عزف أذهل الجمهور بموجات عارمة من التصفيق الحار .

شباب متحمسون

وكان من بين الحاضرين قائممقام مدينة أربيل السيد نهاد لطيف قوجه الذي حضر لدعم الفرقة ،واكد على أهمية مشاركة العراق في الفعاليات والمهرجانات العالمية دعما للثقافة ونهضة البلد فنيا ،كما قدم الشكر الى الشركات الداعمة لفرقة الاوركسترا الشبابية العراقية وقال ان مشاركتها اليوم في مهرجان بيتهوفن يمثل حدثا كبيرا ومهما .

شباب موسيقيون تميزوا بالحماس والنشاط والاصرار على مواصلة الطريق دعما لاسم العراق ومنهم وليد أحمد عاصي عازف الفلوت من مدينة كركوك  طالب في معهد الفنون الجميلة الذي عبر عن سعادته الكبيرة اليوم في المشاركة بمهرجان بيتهوفن ويصف أن أجمل ايام حياته يعيشها الان وقال: لقد تعلمت من وجودي في ألمانيا الكثير تعلمت دقة العمل والدقة وسأطبق ماتعلمته في حياتي وأستمر في التدريب المتواصل .

أما حسان عبدالله عازف اول  الفرقة السمفونية العراقية في بغداد ومساعد المدير الفني والمالي في أوركسترا الشباب العرقية وعازف الفلوت ،قال :

هي لحظات لاتنسى أن نرى أسم العراق يرتفع من جديد في المهرجانات العالمية ومنها اليوم مشاركتنا التي تعتبر تجربة كبيرة وتمنحنا مزيد من حب التواصل والاصرار على النجاح .

ومن بين أعضاء الفرقة الفتيات الموسيقيات على مختلف الألات واللواتي جئن من مختلف مدن العراق من بغداد واربيل وسليمانية

ومنهن دعاء ماجد واية وتقى تحدثن وقد غلبتهن الدموع وهن يودعن زملائهن الموسيقين الالمان والعوائل التي احتضنتهم على مدى اسبوعين فترة التحضير للمهرجان ،وقالت تقى أنا سعيدة جدا لآن اليوم اسم العراق كان مرتفعا كذلك سعادتنا بأبناء الجالية العراقية الذين حضروا الى هنا لمساندتنا ودعمنا .

قائد الفرقة


 السيد ماكاليندين  وهو قائد الفرقة  من أصل أسكتلندي يقيم في مدينة كولن كان متحمسا ومؤمنا بقدرات الشباب العراقيين و الغبطة الشديدة على وجه الموسيقار البريطاني لمواهب عازفي فرقته الشباب، ولعل حماسه يجئ من حماسهم أنفسهم، إذ يقول "لم أر رغبة بالتعلم قط في حياتي مثل الذي أراه في وجوه هؤلاء الشباب، حماسهم يتجاوز ما يملكه طلبة الموسيقى الأوربيين، وفي نبرة مازحة يقول الموسيقار البريطاني أظن أن عالم الغرب الموسيقى سيشعر بالريبة والحسد والغيرة من هؤلاء الشباب .

جمهور عراقي غير مسبوق

شهدت صالة بيتهوفن أقبالا منقطع النظير على الحفل الموسيقي الذي قدمته اوركسترا الشباب في مهرجان بيتهوفن ،وقد غصا القاعة ونفذت بطاقات الحفل لكن طوابير من العراقيين في خارج القاعة كانت تنتظر على الحصول على بطاقة دخول ضمن قائمة الانتظار السيدة فاتن  رؤوف تعبر عن سعادتها بحضور الحفل الموسيقي:

ــ اليوم غمرتني سعادة كبير ة وانا اتابع الحفل الموسيقي وكأني في بغداد أحضر حفلات الفرقة السمفونية العراقية العريقة ،لقد كان عزف الموسيقيون الشباب رائعا ومميزا ،واليوم يحق لنا القول للالمان هاهو العراق الجديد بلد الموسيقى والثقافة والجمال ،وليسمثل ماتتتصورن القتل والارهاب والموت فقط .

ــ السيد محمد  أعلامي وكاتب قال ــ بعد عام 2003 توقعنا أن تزدهر الثقافة والموسيقى والفن في العراق بعد سنوات من الحروب والحصار الاقتصادي والثقافي ، لكن التراجع

الذي حصل أصابنا بأحباط كبير ،وفقدنا الامل في أن يرتقى العراق الى مصاف الدول المتقدمة حضاريا وثقافيا ،لكننا اليوم

نشعر أن شمس الامل تبزع من جديد على الموسيقى العراقية ،الذي تمثل بهذا الحفل الموسيقي الناجح من قبل الفرقة الشبابية العراقية للاوركسترا هنا في مدينة بون مسقط رأس الموسيقي العالمي بيتهوفن .

وفي نهاية الحفل شكرت السيدة ايلونا شميل مديرة مهرجان بيتهوفن جميع من ساهم في أنجاح هذا الحفل الموسيقي الرائع وتمنت للعراق  مزيد من النجاحات الفنية والثقافية وعبرت عن أملها بهذة الفرقة الشبابية العراقية لما لا من شأن كبير في المستقبل الموسيقي العراقي .

فاتن الجابري


التعليقات

الاسم: علي جمعة
التاريخ: 29/01/2012 06:46:40
شكرا للسفير العراقي على الابداع والتألق
لكن لم اسمع من اي مواطن شيء ايجابي عن السفارة العراقية في برلين.
نسأل الله الصلاح والصلاح ليس في المهرجانات فحسب بل في العمل اليومي ايضا.
وهنا فقط تقاس خدمة الانسان للناس وللوطن.
وليس بحضور الاحتفالات والمهرجانات

الاسم: سنية عبد عون رشو
التاريخ: 04/11/2011 13:15:15
الاستاذة القديرة فاتن الجابري
تحية وسلام
العراقي مبدع في كل مكان ....لا احد يصادر حريته وهناك الامكانيات المتوفرة ذاتيا فلا يعوزه سوى ابراز مواهبه وتعزيزها ....دون ان يلهث وراء لقمة العيش
تحياتي وسلامي ......عيدكم مبارك اعاده الله عليكم بالخير والبركات

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 04/11/2011 09:25:27
فاتن الجابري

-------------- ///// سيدتي الكريمة ايتها الجابري فاتن المتألقة دائما في جميع اعمالها
نشاط رائع ومميز
دمت سالمة

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي فراس حمودي الحربي سفير النوايا الحسنة




5000