.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


(ناسا) والكويكبات والنطقة الخضراء

صادق درباش الخميس


ذكرت وسائل الاعلام خبرا مفاده ان وكالة الفضاء الامريكية (ناسا) تعتزم ارسال انسان في رحلة فضائية لجمع البيانات عن قرب وهي تختلف عن جميع الرحلات السابقة لجمع البيانات عن بعد ويعول العلماء على هذه الرحلة لتمهد الفرص للحياة في الكويكبات الاخرى .
هذا الخبر اثار في نفسي سؤال يطرح نفسه بل (يبرغث نفسه في الگاع) لماذا لا يقوم رجال حكومتنا المنتخبة من قبل الشعب الذين لطخوا اناملهم بالحبر البنفسجي بعد ان صبغت اجسادهم باللون الاحمر لأيصال من اتوا من خارج البلد الى سدة الحكم والقابعين في كوكب المنطقة الخضراء ان يرسلوا بعض المصفحات الى كويكبات المناطق العراقية لجمع البيانات عن قرب عما يعانيه سكنة هذه الكويكبات من ارض العراق وهل بقى اثر للحياة البشرية بها لتدارك الامور قبل ان تعدم في الحياة لأن هذه الكويكبات المجاورة لكوكب المنطقة الخضراء لم يبقى فيها الا الهواء الذي بدوره يكاد ينفذ بسبب انبعاث مخلفات (المولدات) .
كما ان جمع البيانات والمعلومات والتعايش مع القاطنين في هذه الكويكبات العراقية (كما تقول ناسا لا انا) افضل من جمع التقارير والاخبار عن بعد من المراصد الفلكية (الفضائيات وتقارير الاستخبارات والجواسيس) لكي يعوا علماء المنطقة الخضراء (القريبين مسافة والبعيدين تفكيرا) على حجم الكوارث التي لحقت بجميع الكواكب بمجرة درب الاحتلال ليمهدوا فرصة البقاء على قيد الحياة فيها ..!
ويضيف الخبر الفلكي ان رحلة (ناسا) ستستغرق شهرا حيث تقدر المسافة لأقرب كويكب الى الارض بـ(4.5) مليون ميل بينما ان عزمت حكومة الديمقراطية ان ترسل رحلتها الاستكشافية فأنها لا تستغرق سوى (ربع ساعة) حيث تقدر المسافة بين كوكب الخضراء المحصنة واقرب كويكب لها (علاوي الحلة) بـ(1.5) كيلو متر وهذا سيسهل أي رحلة استكشافية ونجاح مهمتها ان كانوا جادين بوضع حلا للكواكب السيارة معهم وارجاع نبض الحياة فيها ..!
ويشير الخبر ان علماء (ناسا) يعتقدون بوجود محاجر في هذه الكويكبات اما علماء وجهابذة (الخضراء) فأنهم يعلمون علم اليقين بوجود حواجز مصنوعة من الكتل الكونكريتية تفصل هذه الكويكبات وبأستطاعتهم رفعها وقت ما يشاؤون لأنها من ابداع عقولهم .
ويؤكد العلماء ان الكويكبات يوجد فيها المياه الجوفية وهي غير صالحة للشرب وهذه النقطة تكاد تكون مطابقة لكويكبات العراق فمن المؤكد وجود مياه نهري دجلة والفرات الا انها غير صالحة للشرب بسبب عدم التعقيم وكسر الانابيب وطفح المجاري وقلة الصيانة وبؤرة للجراثيم والفيروسات ..!
كما يضيف الخبر الفلكي ان الكويكبات التي تعزم (ناسا) الوصول اليها غنية بالمعادن مثل الذهب وغيرها وهذه كذلك مطابقة لكويكبات التي تتمنى وصول رحلة المنطقة الخضراء اليها فهي غنية بكل المعادن والخيرات من نفط وذهب وفوسفات وزئبق وكبريت وحديد وما خلق الله سبحانه في الارض فلذلك سوف لن تدفع حكومة الخضراء أي مبالغ بل ان عليها ان تتنازل عن 1 % من واردات البترول التي وصل سعر البرميل الواحد (94) دولار لكي تعمر وتلبي جميع الخدمات وتدعم مفردات الحصة التموينية ..!
فهل سيرسل علماء كوكب المنطقة الخضراء رحلات استكشافية لكويكبات العراق من اجل بقاء ديمومة الحياة فيها ..!؟

صادق درباش الخميس


التعليقات




5000