.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ابتسم

حمزة اللامي

ابتسم فالحياة جميلة .. انثر الفرح في طريقك

تجاوز عن الصغائر فهي لا تستحق منك التوقف

ولا يزعجك الحاقدون .. فهؤلاء عابرون

ينتهي بهم المطاف إلى النسيان .. فاصلة صغيرة في كتاب كبير

 

اجعل ناظريك للأفق البعيد .. استبشر بالخير يأت

واعتبر الفرح واقعا موجودا كل يوم ليتحول إلى حقيقة

السعادة قرار نتخذه .. وليس هبة ننتظرها من الآخرين

 

تسامح مع الآخرين .. فالتسامح علاج ناجع لكل المشاكل

التسامح يسمو بك إلى الأعلى

يغذيك بالتفاؤل ويطرز حياتك بالطمأنينة والهدوء

 

الحياة بسيطة .. ومتطلباتنا سهلة .. لكننا ننسى

نتحول إلى كائنات شرهة .. تشغلنا المادة وتغرينا المظاهر

نعتقد أننا كلما استحوذنا على الأشياء سُعدنا أكثر

نهرب من الواقع بحثا عن واقع مختلف

دائما ما يشغلنا الذي ليس بين أيدينا .. وتبدو الأشياء أجمل في أيدي الآخرين

 

حتى الأشخاص الذين يهبوننا الحب والتضحية نتعامل معهم كأمر مفروغ منه

ونلتفت بأعناقنا إلى البعيد

نجري خلف أشخاص حتى لو كانوا مجرد وهم

نركض خلف السراب اعتقادا منا بأن الضفة الأخرى من الشاطئ أكثر جمالا

ننسى من حولنا ونتجاهلهم .. وربما ننسى أنفسنا في ركض متواصل

نعيش في غربة حتى مع النفس

وتصبح الحياة وجها جامدا ومسطحا لبرودة المشاعر

خالية من تضاريس الحب وأنهار العطاء

ونكتشف ربما متأخرين أن المسارات البعيدة لم تكن إلا وهما

وقد نستعيد بعض الأشياء

ولكن هل يمكن أن نستعيد من نحب؟

وإذا استطعنا .. كيف يمكن أن نستعيد العمر؟

 

جمالية الحياة ليس في الامتلاك أو الوصول إلى ما نسعى إليه

الحياة رحلة والوصول ربما يعني النهاية

لذا لابد أن نستمتع بالرحلة

فالمسرحية يمكن لنا أن نحضر المشهد الختامي فقط لكي نعرف النهاية

ورغم ذلك نحرص على حضور المسرحية من بدايتها لكي نستمتع بكل فصولها

المتعة في الطريق وليس في الوصول

 

 

حمزة اللامي


التعليقات

الاسم: امل
التاريخ: 2011-12-03 14:00:51
سلمت يداك استاذ حمزه اللامي على هذه الكلمات الجميله

الاسم: حمزة اللامي
التاريخ: 2011-11-01 07:37:18
الاخت النقية
صباحك نرجس وزنبق ،، دمت عنوان للمحبة والوفاء
تحياتي لك

الاسم: حمزة اللامي
التاريخ: 2011-11-01 07:35:45
الحبيب فراس حمودي
دمت للنوايا الحسنة نبراس

الاسم: امال ابراهيم
التاريخ: 2011-11-01 06:22:30
السعادة قرار نتخذه .. وليس هبة ننتظرها من الآخرين

صباحك ورد ابو سراء..ما اجمل صباحاتك النقية المعنى والجميلة السطور...كن بتالق دائم

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 2011-10-31 11:03:06
حمزة اللامي

------------ ///// رائع انت دائما ايها اللامي العزيز ولا تزعل على فراس ان شاء الله جميع الصور تصل لك وانا اعتذر دمت سالما

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي فراس حمودي الحربي سفير النوايا الحسنة




5000