.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
.
....
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
رفيف الفارس
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ليزا عنوان رواية جديدة لأحمد ختاوي

أحمد ختّاوي

تجاعيد قدسية، قصة حب# سامية#  في سمو قصة إنسانية تجمع عناق روحين في تجاعيد مسار درامي ، تتوارى فيه الرذيلة ، تنبث فيه  الفضائل والقيم ، وتخرج من شرنقة الضغائن  جدائل  # ليزا# في كينونة متنامية ، لتحوم حول شجرة # الصابونية # روح تسمو إلى سماء الفضائل لتعانق روحا أخرى تواقة إلى الخير ، تمقت الشر ، تتشبث بأقراط  ليزا مريم أرواح نورانية   لتعانق حواء وأدم في جنتهما.

لم تلفظهما السماء بقدر ما  احتضنتهما الجنة في صلوات  لتسمو الروح التي لم ترتكب الآثام والخطايا  بالرغم من الغرائز الكامنة . 

                                  تتباهى أمام أقراط كليوباترا.

ضمن هذا المنحنى الدلالي  ترتوي روحان  لعشيقين تسوقهما  الدلالة  إلى  أن العناق قد يكون في الرؤيا  مثلما  تسرقهما ومضة #من وحي شجرة # الصابونية#  التي تلتف حولها كدلالة محورية مركزية ، روحية ...تسرق  مرة ثانية في # دلالة طفولية أقراط وجدائل # كيليوباترا

وميتافيزيقيا الأشياء

وقلق الأشياء والحضارات.

مسار  درامي في مسحة رومانسية أخاذة  يعيش أبوعادل البطل الرئيسي  بين دفاتر # ليزا ## في سحر التواصل الروحي القدسي ليرمم  ذات تواقة أيضا ...

                              ليزا تمد يدها إلى الإسلام بفضل الحوارات المستمرة  والطروحات الفكرية المتواصلة على الدوام عن طرق الشبكة العنكبوتية بينها وبين أبي عادل، مفعمة بعواطف إنسانية عميقة ،  تمتد إليها من وراء البحر  عن طريق  شحنات فكرية في طيات  الكتابات التي كان يبعثها إليها بانتظام ،تغوص في البحث عن نفسها في الروح الشرقية . هذه العلاقة دامت سنوات طويلة  إلى درجة أنها أصبحت كأنما هذا الشخص يعيش بداخلها  

ليزا حوار بين حضارتين في قصة حب عن بعد

ليزا عنوان هذه الرواية التي قد يكون الروائي الجزائري أحمد ختاوي قد وضع آخر لمساتها ، تجري ترجمتها بالموازاة   إلى الفرنسية من قبل الأديب الجزائري مجذوب قفة 

 

 

 

أحمد ختّاوي


التعليقات

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 01/11/2011 18:42:36
أحمد ختّاوي

------------- ///// سيدي الكريك لك وقلمك الرقي بما خطت الانامل
دمت سالما

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي فراس حمودي الحربي سفير النوايا الحسنة




5000