هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الصراع الفارسي العثماني في العراق

نوري خزعل صبري الدهلكي

لازال اثر الصراع العثماني الفارسي واضحا على العراق الى يومنا هذا فلازالت تركيا تؤيد اهل السنة وايران تؤيد جانب شيعة العراق منذ القدم وليومنا هذا , بل ان الحدود العراقية الايرانية التي تم بموجبها تحديد الحدود بين البلدين لم يكن العراق طرفا فيها, فاول معاهدة تم بموجبها ترسيمها كانت وفق معاهدة ارضروم الاولى في تموز 1823 ( اثر الانتصار الذي حققه القاجاريون الفرس على العثمانيين في معركة ارضروم السنة نفسها ) التي تمت بين العثمانيين والفرس والدولة الكعبية باشراف انجلترا واعطت المعاهدة ايران المحمرة وميناءها والاراضي الواقعة على الضفة الشرقية من شط العرب .                           

وعقدت معاهدة ارضروم الثانية في مايو 1847بين الدولتين باشراف بريطانيا وروسيا والتي يعاني العراق الى يومنا هذا من تاثيرها وهو لم يكن طرفا فيها وهاتان المعاهدتان ظلتا الاساس لكل معاهدة عقدت بعدهما

ولازلنا نلاحظ التاثير القوي لكليهما على الشارع العراقي وعلى الصراعات الدائرة بين الاحزاب الموالية لهما ,هذا التاثير لم يكن وليد اليوم ولم يكن لاسباب سياسية فقط بل هو لاسباب طائفية ومذهبية ولوجود احزاب تنتمي روحيا  وتمويليا لهذا الطرف او ذاك ( تمويليا هو الاهم ) فهناك الكثير من بعض الاحزاب مستعدة لتغيير الولاء حسب التمويل المدفوع وتغير اتجاه المذهب 180 درجة اذا كان الدفع مغريا .       

لقد خضع العراق للاحتلال الفارسي منذ سقوط بابل 539 ق.م ولغاية تحريره في القادسية سنة 636 م غير ان ذلك لا يعني ان العرقيين لم يقاوموا الاحتلال طيلة تلك الفترة فقد اقام العراقيون دولة ( كرخ ميسان ) وشملت جنوب العراق من الكوت الى الخليج العربي واستمرت للفترة من 225 ق.م – 220 م وفي زمن مقارب نشأت مدينة الحضر في شمال العراق والتي ازدهرت من منتصف القرن الاول ق.م وحتى سقوطها على يد الملك الفارسي سابور الاول عام 221 م وشهد القرن الثالث الميلادي نشؤ امارة الحيرة حيث استمرت حتى مقتل النعمان بن المنذر ومجيء الاسلام قي القرن السابع الميلادي حيث سجل العراقيون اول انتصار لهم على الفرس في ذي قار حيث قال النبي محمد صلى الله عليه وسلم ( هذا اول يوم انتصف فيه العرب من العجم وبي نصروا ) .                                                                                 

دخل العراق تحت الاحتلال العثماني عام 1534م في عهد سليمان القانوني واستمر هذا الاحتلال حتى سقوط بغداد بيد الاحتلال البريطاني عام 1917 م رزح فيها العراق تحت الاحتلال العثماني اربعة قرون منها 15 عاما تحت الاحتلال الفارسي (1623م – 1638م) اداره فيها ولاة كانت تعينهم الحكومة المركزية في استنبول , وكانت تقاس كفاءة الولاة بحجم الضرائب التي يقومون بجبايتها وعلى كمية ما يجندوه من ابناء العراق للدفاع عن حدود الامبراطورية وكان هم الولاة هو جمع اكثر ما يمكن من ثروة تعوضهم ما دفعوه لشراء الكرسي في استنبول  وانتشرت الرشوة بشكل كبير بين طبقة الموظفين ( الافندية ) الذين لم يكن تعليمهم يتجاوز القراءة والكتابة الذين وصل بهم الحد الاتفاق مع السراق وقطاع الطرق لاقتسام الغنائم وما اشبه اليوم بالبارحة .                                                                                                    

من اهم الثورات التي حدثت ضد الوجود العثماني ثورة الخزاعل في السماوة بقيادة الشيخ مهنا شيخ الخزاعل والتي اخمدها علي اغا قائد الجبش العثماني بكل وحشية وارسل الى بغداد ب 600 راس من رؤوس الثوار .                                                                                                

وفي كربلاء الاباء الزم والي بغداد نجيب باشا في عام 1842 م كربلاء بقبول حامية تركية فقامت ثورة قمعها العثمانيون بكل وحشية تلتها النجف الاشرف عام 1854 .                                           

اما جنوب العراق فقد شهد ثورات كثيرة فقد قاد الشيخ سعدون زعيم المنتفج ثورة كبيرة في العام 1738 م تلتها اخرى 1741م وامتدت ثورته من البصرة الى النجف وقامت قبائل قشعم في الفرات الاوسط بالانتفاضة ضد الوجود العثماني تلتها الشامية والبادية الغربية وكربلاء والحلة ولم يفت الكعبيين ركوب قطار الثورة فشاركوا فيها وهم الذين لم يكونوا يدفعوا الجراية لا للفرس ولا للعثمانيين وكان لديهم اسطول بحري انشأه شيخهم الشيخ سليمان عام 1760م والذي كان يضاحي الاسطول العثماني في الخليج.                      

القسم التالي سيكون للثورة الكبرى على الوجود العثماني عام 1916م                  

هذه اشارات صغيرة لفترات طويلة من الاحتلال والمقاومة لا يمكن تغطيتها بمقال وما اردته من ذلك هو بيان دور الشعوب ورجالات البلد في مقاومة الاحتلال مهما كان اسمه وكيف ظل رجال العراق الشجعان يذكرهم التاريخ على صفحات الشرف وكيف ان من وضع يده بيد المحتل وخان لم ينل غير الخزي والعار لابد الدهر هو واهله وعشيرته التي تؤيه وبنيه واهله وذويه                                                     

اللهم احفظ بلدي والاشراف من بلدي والعن اللهم كل خوان اثيم اللهم امين            

 

 

 

 

                                                        

 

 

 

 

 

نوري خزعل صبري الدهلكي


التعليقات




5000