..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


شبكة الاعلام العراقي تُكرم الاعلامية العراقية هيفاء الحسيني

هيفاء الحسيني

 شبكة الاعلام العراقي تُكرم الاعلامية العراقية هيفاء الحسيني

متابعة خولة محمد علي

كرمت شبكة الاعلام العراقي الاعلامية والناشطة في مجال حقوق الانسان هيفاء الحسيني ضمن سلسلة تقوم بها الشبكة في تكريم سيدات ورجال الاعلام العراقي المتميزين وجاء اختيار الاعلامية هيفاء الحسيني لهذا التكريم ليس لنشاطها ونجاحها الاعلامي فقط بل لانشطتها الانسانية التي تميزت بابراز المعاناة العراقية للمرأة والطفل والتعريف بقدرات المرأة العراقية في المحافل الدولية فضلا عن تميزها في القاء المحاضرات في وزارة  الخارجية الامريكية حول الديمقراطية في العراق وحقوق المرأة فيه وتكريمها من قبل معهد  الديمقراطية الامريكي وعدة منظمات عالمية وعلى هامش التكريم اجرت اذاعة جمهورية  العراق التابعة الى شبكة الاعلام العراقي لقاء مع الاعلامية هيفاء الحسيني استعرضت فيه مسيرتها الاعلامية وما حققته من نجاحات وما عانته من الارهاب الذي قام بقتل والدها الدكتور علي الحسيني واستعرضت نشاطها في الولايات المتحدة والعديد من المواضيع كان اهمها اختيارها  من قبل اكبر مخرج عالمي وهو غرين غراس  لبطولة فلم قلعة العراق وبطولة الممثل العالمي الكبير  ويل سميث والذي يحكي قصة احتلال العراق وما عاناه الشعب العراقي من كوارث جراء هذا الاحتلال فأن اختيار الاعلامية هيفاء الحسيني لهذا الفلم لم يكن اعتباطا بل بسبب الشهرة الكبيرة التي حققتها في الولايات المتحدة الامريكية بسبب نشاطها الانساني المتميز في طرح قضية العراق

 

ويذكر ان الاعلامية العراقية هيفاء الحسيني تعمل مديرا لمكتب قناة الفيحاء في الولايات المتحدة الاميريكية فضلا عن كونها ناشطة مدنية في مجال حقوق الانسان ولها الكثير من الاعمال في هذا الجانب

 

   

 

 

 

هيفاء الحسيني


التعليقات

الاسم: محمد الشثاثي
التاريخ: 29/10/2011 05:46:27
نتمنى لكي التوفيق في حياتك ونطمح لكي الازدهار في عملكي

الاسم: Ameer fendi
التاريخ: 28/10/2011 18:57:33
الف مبروك

الاسم: الاعلامي حيدر محمد العبودي
التاريخ: 28/10/2011 18:54:19
دائما وابدا يبقى الابداع العراقي يتربع على عرش العالم وفي كل المجالات وانتي عراقية جميلة من الاعماق هنيئا لكي ياسيدتي واتمنى لكي المزيد من الابداع والتقدم في مسيرتك العملية .... باسم مكتب قناة الجامعية الفضائية في واسط حيدر العبودي

الاسم: حيدرالسويداني
التاريخ: 28/10/2011 00:05:58
تحية من القلب الى الاخت العزيزه هيفاء الحسيني واتمنى لها دوام التوفيق وتستاهل هذا وبعد اكثر اخوكم حيدر السويداني

الاسم: جلال السويدي
التاريخ: 27/10/2011 22:15:59

الى الاعلامية الرائعه والغالية (( هيفاء الحسيني ))

تستحق هذا الابداع لأنها ابداع دائما ولا ننسى انها رسالة

عراقية في بلاد المهجر فالف تحيه والف سلام لك واهنئك من

القلب لهذا النجاح كوني دائما كما انت ولك الالق اأيتها

الرائعة (( خولة محمد )) على هذا الخبر .

اقبلي اخلص واجمل واصدق المنى

جلال السويدي

الاسم: امير العميدي
التاريخ: 27/10/2011 20:08:02
الف مبروك يامبدعه هيفاء حسين على هذا التكريم وانتي اكيد تستحقين هذا التكريم الان انتي اجمل اعلاميه في العراق وفي من خلال كلامك الجميل والرائع ............تحياتي

الاسم: خالد الجبوري - شرقاط
التاريخ: 27/10/2011 19:44:28
الاعلامية هيفاء تتميز بميزنين هي اجمل اعلامية عراقية على الاطلاق وبنفس الوقت فانها صاحبة اخلاق والتزام بالحشمة وسلوك محترم يفرض الاحترام على كل شخص لا نقول انها محجبة ولكنها سيدة تحترم نفسها كثيرا جدا لانها بنت اصول وعائلة شريفة لاحضتها في كل برامجها لا تنظر الى عيون الرجال بل انها تتحدث معهم وهي مطرقة الراس بسبب الحياء والخجل ولا تتشاقى معهم او تنفتح بالحديث اكثر من اللازم. و تضع فاصلة من الاحترام المتبادل بينها وبين من تلتقيه والذي يعرف والدها ووالدتها واخواتها يعرف ان هذه الميزات من تربية عائلية تحترم العادات والتقاليد. وقد كان ناتج عملها العشرات من اللقاءات مع شخصيات معروفة ومحترمة استطاعت ان تستحصل منهم على كم كبير من المعلومات والافكار لها لقاءات مع رجال دين وسياسيين ومسولين بالدولة وشعراء وفنانيين وناشطات في حقوق الانسان.

اقترح على ست هيفاء تجمع هذه اللقاءات بكتاب كبير تسميه ضيوف الخير والانسانية يتضمن عملها في السنين الماضية ويكون وثيقة لها وللشعب العراقي
شكرا والى مزيد من التكريم للسيدة هيفاء

الاسم: علي الهاشمي/ مدرس لغة عربية/ بغداد
التاريخ: 27/10/2011 19:04:17
اهنئك عزيزتي الرائعة هيفاء يا بنت العم الراقية بنت النجف والموصل.
وسيكون تعليقي طويل نوعما, كان البعض يؤكد ان باسبورت الاعلاميات العراقيات والعربيات هو درجة جمالهم خصوصا الاعلاميات الشقراوات لانه حسب هؤلاء الناس ان الرجل العراقي والعربي يحب المرأة البيضاء الشقراء ذات الشعر الذهبي او الاحمر الشبيه بشعر المرأة الاسكندنافية. ويؤيد ذلك من طرف النساء هو اصرارهن على تلوين شعورهن بالوان شقراء ويضعن العدسات اللاصقة الخضراء او الزرقاء. ويؤيده من قبل مؤسسات الانتاج انها تتيح الفرص الاكبر للجميلات في العمل الاعلامي. وكتب البعض في شبكات الانترنت ان جواز مرور هيفاء حسيني الى عالم الصحافة والاعلام هو جمالها الواضح فهي من اجمل الاعلاميات في عالم الصحافة. وكتب البعض ان هذا الجمال جمال مصطنع وان هيفاء فعلت ما تفعله معظم النساء من اضفاء الزينة لتدخل مملكة النساء الشقراوات. وللحقيقة فان هيفاء شقراء حقيقية. ولكن ليست القضية تنتهي هنا لان نجاحها لم يكن بجمالها فقط وحتى مع وجود معجبين بجمالها الا ان نجاحها يعود لاسباب اخرى لان هناك مئات الالاف من النساء الشقراوات في العراق وسوريا ولبنان والاردن وايران وليس كل واحدة منهن نجمة اعلامية بل ان الجمال كان وبالا عليهن .
ومما اكد هذا الرأي هو سفرها الى امريكا. في امريكا واوربا مئات الملايين من الشقراوات من بشرة بيضاء شعور تتدرج من الاصفر الذهبي الى الاحمر التمري ناهيك عن العيون الملونه من الرصاصي الفاتح الى الازرق بكل تدرجه الى الاخضر الى العسلي الفاتح وهيفاء بين هذه الملايين ليست الا واحدة منهن لا تتميز باي ميزة لكنها نجحت في بلاد اللجوء الامريكي نجاحا متواصلا مع نجاحها السابق. ومع ان الرجل الامريكي والاوربي على العكس من زميلة العربي والعراقي يعشق الفتاة السمراء ذات العيون النرجسية والشعر الاسود الفاحم او ذو اللون الداكن التي تعيده الى ايام الف ليلة وليلة. لذلك تجد المرأة الاوربية والامريكية تذهب للبلاجات المشمسة حتى يتغير لون بشرتها الى الاسمر ويعتبر ذلك من الميزات الجمالية لها وهي على العكس من زميلتها العربية تصبغ شعرها باللون الاسود وتضع عدسات لاصقة داكنة. مما يعني ان نجاح هيفاء في المجال الاعلامي في امريكا ينبع من امكانيات مهنية.

اتمنى للعزيزة الغالية هيفاء ان لا تصدق ان نجاحها بسبب جمالها فتتقاعس عن الانتاج الابداعي وان تضع في حسبانها ان الثقافة والخلق الاسلامي والعربي الاصيل وتعلم اللغة الانكليزية والالتزام بحدود اخلاقية واضحة تمنع عنها النظرات المشبوهة هو الذي سيصنع منها امرأة ذات مستقبل باهر بين النساء وان تحذر هيفاء من كل الاغراءات التي تقود للشهرة اولا ثم للنهاية المحزنة اخيرا. فاذا جمعت هيفاء بين الجمال والثقافة والتوازن السلوكي والرؤية الحضارية فانها لا محال ستكون اكبر بكثير من امرأة تتحرك من خلال انتشار صور جميلة هنا وهناك وستكون اكبر بكثير من اعلامية او صحفية او حتى ممثلة عالمية. لاحظنا في الفترة الاخيرة ان عددا من النساء العربيات والمسلمات حصل على اعلى وانبل جائزة عالمية وهي جائزة نوبل لدورهن الانساني وانضالي ولم تكن بينهن اي واحدة جميلة بل كانت كل واحدة منهن ملكة جمال حقيقية في عالم المسؤولية والقيادة والوطنية. وهيفاء جديرة في ان تسلك هذا الدرب لان عندها العديد من المواهب والقدرات. هذه وجهة نظر نحو مبدعة عزيزة على القلب واتمنى لها المستقل الكبير
اعجبتني صور قدمها قارئ ومعلق اخر غيري في هذه الصفحة عندما شكل ثلاثية من هيفاء محاطة بالقران والراية الخضراء.

علي الهاشمي

الاسم: هاشم الموسوي - النجف الاشرف
التاريخ: 26/10/2011 23:19:45
السيدة هيفاء الحسيني علامة فارقة في الاعلام العراقي ونموذج جميل وحلو في الاسلوب والمظهر والمعلومة التي تقدمها للقارئ والهدف السامي الذي تسعى لنشره.
هي داعية سلام وداهية انسانية وداعية حب للاخرين تنطلق من فكر تراثي نابع من اصولها واحساس انساني بالمظلومين فاشعر بها يد تحمل قرأن تهتدي به ان شاء الله ويد اخرى تحمل راية خضراء تلف نفسها بها هدية من ماضي عظيم الى امل كبير
تقبلي عزيزتي مروري

الاسم: تماره عبد الله كريم
التاريخ: 26/10/2011 20:20:56
نهنئ الاعلامية الرائعة هيفاء ونتمنى لها المزيد من النجاح..
هيفاء متعددة المواهب والامكانيات ومع نجاحها الباهر في قناة الفيحاء ان لم نقل ان دورها الكبير هو الذي منح قناة الفيحاء مكانتها عند المشاهدين.
هيفاء لا يمكن ان نحددها بانها اعلامية فحسب بل هي كذلك ناشطة في مجال حقوق الانسان والمراة والطفل .
للاسف ان البعض نتيجة للغيرة وكرة الناجحين يلفق عليهاالاشاعات فكل يوم يزوجوها لشخص كذبا وبهتانا وكل يوم يحاربوها بطريقة متعسفة.

كل ذلك لمحارتها وتسقيطها. لكنها ذات شخصية قوية ولا يخيفها الحقد ارجو لها المزيد من التكريم

اختك تماره

الاسم: الشاعر حسين البهادلي
التاريخ: 26/10/2011 20:19:43
الله على هذا الخبر الجميل الاخت العزيزة هيفاء الحسيني تستاهل كل الخير مثابرة ومتابعة وطموحة تحياتي

الاسم: بشرى الهلالي
التاريخ: 26/10/2011 20:07:57
العزيزة خولة

اين انت وماهي اخبارك
امنياتي لك بالموفقية وان تكوني بالف خير

بشرى الهلالي

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 26/10/2011 14:57:43
الزميلة الرائعة خولة محمد علي
اهلا بك اشتقنا لحروفك
هيفاء الحسيني اعلامية رائعة تستحق التكريم
لك تحياتي




5000