هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


حضارة الامة العراقية

نوري خزعل صبري الدهلكي

2- صراع الحضارات                                   

•1-  العراق القديم , ما قبل الميلاد ,في خضم الصراع لم يكن العراق يوما ما الحديقة الخلفية للامبراطورية الفارسية كما يحلو للبعض تصويره بل كان  ابدا البستان الذي يحلم به كل طامع

ومن قبل كل دول الاقليم وعلى مر العصور وليومنا هذاوسيبقى هو

هو القلعة الحصينة التي لايمكن النيل منها مهما داست ارضه سنابك المحتل

تكونت في العراق القديم خمسة امبراطوريات ( السومرية , الاكدية ,البابلية ,الاشورية , الكلدية ) و السادسة هي الامبراطورية العباسية , شعت هذه الحضارات بنورها على العالم 3000 سنة قبل الميلاد واكثر من 500 سنة ايام الدولة العباسية , وهبت العالم العلوم والاداب والفنون, حملها العراقيون الى كل بقاع العالم حيث حلوا وارتحلوا , هذا ما اعطاه العراقيون للعالم فما الذي اعطاه العالم لنا ؟             

كلما نهضت في العراق حضارة , كلما تربصت الاقوام الطامعة والمعادية بها وعملت على دمارها , فالامبراطورية السومرية والاكدية انتهت على يد العيلاميين ( سادت الامبراطورية السومرية في جنوب العراق بين نفر قرب الديوانية والخليج وكان شعب سومر منظم جدا بشكل زائد عن الحدود تجمعه اتحادات ونقابات متنوعة وترتقي حضارة سومر الى 5000 سنة قبل الميلاد ) .                                    

وكانت الامبراطورية الاكدية ممتدة من جبال طوروس الى الخليج العربي ومن عيلام الى البحر المتوسط (تقع اكد 300 كم شمال غرب الامبراطورية السومرية وفي عام 2230 ق .م بلغت الفوضى في العاصمة ذروتها فتفككت مدنها وضعفت قوتها ) .                                                                       

وهنا استغل العيلاميون الفرس هذا الوضع فهاجم ملكهم ( بزر - انشوناك ) سومر واكد وظلتا تحت الاحتلال العيلامي واللولوبي والكوتي لاكثر من 100 سنة  , غير ان جذوة المقاومة لم تنطفيء ففي عام ( 2210 ق . م حشد اوتوحيكال امير اوروك ) جيشا طرد بواسطته المحتلون فحاول ( تريقان ملك الحوثيين) ان يلوذ بالفرار ولكن القي القبض عليه ووضع اوتو- حيكال قدميه على رقبته واعاد سيادة سومر .         

وفي زمن الملك البابلي حمورابي ( 1792-1750 ق . م )توحدت اغلب ممالك وادي الرافدين تحت حكمه  وتحت اسم مملكة بابل ولكن ما ان توفي حمورابي حتى اندلعت الانفجارات والعصيان التي ادت الى تحلل المملكة فقام الحيثيون بالهجوم على بابل منحدرين من الاناضول فاخذت بابل على حين غرة واختفت بين عشية وضحاها بدون مقاومة تذكر بعد ثلاثة قرون من تاسيسها ( 1894- 1595 ق . م ) وانسحب الحيثيون من بابل فاستغل الكاشيون الفراغ في بابل واستمروا في حكمها 433 عاما من ( 1595- 1162 ق.م ) , والكاشيون هم ( سكان ايران استوطنوا اولا الجزء الاوسط من سلسلة جبال زاكروس تسمى الان لورستان جنوب همدان ) .                                                                                        

ومن مدينة اشور نشأت امبراطورية عظيمة هي الامبراطورية الاشورية بحدود 2000 ق . م التي امتدت حدودها ايام الملكة سمير اميس الى مصر وبلاد فارس وامتدت حدود هذه الامبراطورية ايام الملك ( تكلا ثبلرز الثالث 745 - 727 ق.م ) لتعبر عيلام شرقا حتى صحراء الملح جنوب غرب طهران وامتدت غربا لتصل سواحل البحر الابيض المتوسط .                                                                    

وفي عام 671 ق.م قاد اسرحدون جيشه عبر سوريا قاصدا مصر فعبر سيناء ودخل مصر وفي عام 665 ق.م وبينما كان الجيش الاشوري يحارب في مصر على بعد 1300ميلا عن موطنه استغل العيلاميون الفرصة فقاموا باجتياح اكد مما اضطر اشور بانيبال الى التخلي عن مصر لانقاذ وادي الرافدين وفي العام 639 ق.م حسمت المعركة لصالح الاشوريين فاجتاحوا كل ارض عيلام ومحوا بلدتهم واراد اشور بانيبال انهاء خصومة دامت لاكثر من 3000 سنةبين العيلامييت وسكان ارض الرافدين واحتفب بنتصاراته قائلا    ( خربت ونبشت وفتحت للشمس قبور ملوكهم الاولين والاخرين .... , ودمرت مقاطعات عيلام ونثرت الملح والسحلو - نبات شوكي - عليها وجمعت تراب سوسة ومداكتو وبقية مدنهم واخذته الى اشور ) .    

بعد موت اشور بانيبال ومجيء خلفاؤه من ملوك ضعفاء وبدأت علامات الضعف تبدو على الامبراطورية قام الميديون الفرس باجتياح الاقليم الاشوري ودخلوا عرفة ( كركوك ) عام 615 ق.م وفي اب 612 ق.م احتلوا نينوى واسدل الستار على هذه الامبراطورية العظيمة عام 609 ق.م                                   

في 23 ايلول 605 ق,م توج نبوخذ نصر ملكا على بابل الذي احتل اورسليم واسر اليهود واجلاهم الى بابل وبلغت حدود امبراطوريته من بلاد فارس شرقا الى ارض النيل غربا غير ان الامور اختلفت بعد موته وبعد ان خلفه على العرش ملوكا ضعفاء مما شجع قمبيز الاول ابن كورش الذي كان يحكم عيلام ان يستحوذ على بابل في عام 539 ق .م وبقي العراق يتنقل من شكل من الاحتلال الى شكل اخر حتى مجيء الاسلام وتحرر العراق من السيطرة الفارسية وهذا ما سنتناوله في جزء اخر من حلقة اخرى حيث تحرر العراق وتكوين دولة عربية اسلامية وحتى سقوطه تحت الاحتلال  العثماني فما اشبه اليوم بالبارحة وما اشبه ما حدث لنا الان بما حدث لاجدادنا .                                                                                                                        

شملت فترة الصراع العراقي الفارسي اكثر من 5000 سنة ليومنا هذا واامل ان لا تمتد لالاف اخرى وان تحل محلها تفاهم الضارات بدل من صراعاتها التي كلفت كلا الشعبين بحار من الدماء اللهم امين .         

اللهم احفظ العراق واهل العراق ... اللهم امين                                   

نوري خزعل صبري الدهلكي


التعليقات

الاسم: نوري خزعل صبري الدهلكي
التاريخ: 2011-10-25 14:17:54
استاذي الفاضل الشيخ علي الغزي
ان يعجب موضوعي شخصكم الكريم فهذا فخر لي ما بعده فخر فانت الاستاذ الصحفي الاديب اللامع ومجرد مروركم على جهد متواضع ينشر لي وفي مواقع يهابها اكبر الكتاب تعتبر شهادة منكم لي على انني بدات اسير في اولى بدايات الطريق الصحيح
شكرا لكم استاذي الفاضل

الاسم: علي الغزي
التاريخ: 2011-10-25 12:03:19
الاستاذ الفاضل نوري خزعل الدهلكي المحترم

سيدي الكريم العراق محط انظار جميع بلدان العالم في التاريخ المعاصر كذالك في الحضارات السابقه ايضا كان العراق يتعرض لهجمات المغول والتتر وجنكيز خان وايضا في العصور السومريه والبابليه والاشوريه تعرض لغزوات كون العراق انذاك يتمتع بتربه خصبه وجو جميل يساعد على الزراعه والرعي اضافة لتقدم الحضاره والعمران فيه في تلك السنين اما اليوم فالعراق محط انظار كل الدول العظمى لتحصل على موطيء قدم فيه كونه غنيا بكل انواع النفوط والمعادن والفوسفات والكبريت والزئبق اضافة للزراع والسياحه وموقعه الستراتيجي الذي يربط الشرق والغرب وكذلك قرب قواعده الجويه لضرب ايران وحدود الاتحاد السوفياتي والان العراق المكان الاجمل بالنسبه لامريكا وبديلا لاسرائيل .
كي يكون قاعدة الانطلاق لامريكا لضرب ايران وتطويق منطقة حدود الاتحاد السوفياتي ......... لك محبتي واعتزازي سيدي الكريم شكرا لموضوعكم الراقي والذي يفتح شهية الكلام




5000