..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
د.عبد الجبار العبيدي
.
رفيف الفارس
امجد الدهامات
.......

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


تصريح حول انسحاب الجيش الأمريكي من العراق

 بغداد في 23 تشرين الأول 2011   

 صرحت السيدة ميسون الدملوجي الناطق الرسمي باسم كتلة العراقية بما يأتي:     تحقق قرار مجلس النواب الموقر السابق بإنهاء تواجد الجيش الأمريكي في نهاية عام 2011 بتصريحات الرئيس الأمريكي باراك أوباما والذي أكد فيه الالتزام بإرادة الشعب العراقي والانسحاب من العراق في الموعد الذي حددته الاتفاقية المبرمة بين الطرفين حيث كان مجلس النواب السابق قد اشترط إنسحاب الجيش الأمريكي من العراق في نهاية 2011 كذلك إجراء استفتاء للشعب العراقي حول وجود القوات الأمريكية، فضلاً على ذلك صّوت المجلس بالأغلبية المطلقة على وثيقة للاصلاح السياسي، إلا ان الحكومة فشلت في تحقيق أي من المطلبين الأخيرين.     أن كتلة العراقية في الوقت الذي ترحب به بتنفيذ الولايات المتحدة لقرار مجلس النواب وقيادات الكتل السياسية   بانسحاب الجيش الأمريكي، تحذر في الوقت ذاته بعض الدول من استغلال الفراغ الذي سيخلفه الانسحاب في بسط تغلغلها وتدخلها في الشأن الداخلي خلافاً للأعراف الدبلوماسية وقواعد حسن الجوار، في ظل غياب مؤسسات أمنية وعسكرية واستخبارية متكاملة. وقالت الدملوجي ان كتلة العراقية تعتبر المرحلة القادمة محفوفة بالتحديات والمخاطر على الصعيدين السياسي والأمني، وان المسؤولية تقع على عاتق الشعب العراقي والشركاء في العملية السياسية في الوحدة والتكاتف ونبذ الخلافات وتجنيب العراق المزيد من الكوارث والإحباطات. كما تحمل كتلة العراقية الحكومة مسؤولية بناء المؤسسات الأمنية على قواعد التوازن السياسي الوطني والحفاظ على سيادة العراق وسلامة شعبه. ومن الجدير بالذكر إن كتلة العراقية التي لم يكن لها أي تمثيل ولا دراية في تفصيلات عملية التفاوض بين الأطراف من الحكومة العراقية والولايات المتحدة، التزمت بالكامل بقرار قادة الكتل السياسية وقرار المجلس النيابي السابق.

  كتلة العراقية    

 

المكتب الاعلامي للكتلة العراقية


التعليقات




5000