.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الهور والنور عشق الطبيعة للإبداع

عباس ساجت الغزي

 

في صباح جميل ونشاط فوق العادة كانت وجهتنا إلى موطن الأجداد ومهد الحضارة ورئة العراق اهوار الجنوب ، يحدونا الأمل للقاء أحبة لنا جمعتنا بهم أواصر علاقة حميمة تماشجت فيها النفوس فكانت نفس واحدة عنوانها الإبداع وطريقها التواصل وغايتها القلوب .

كان  بانتظارنا ضيف جميل ومميز في كل شي وقد حل قبلنا على الديار كان هو عنوان حديثنا طوال الطريق ، وقد حملنا معنا في رحلتنا ما لذ وطاب من أصناف الطعام الذي جاد به الرائع علي ألغزي تحضيرا لرحلة طويلة وجميلة من عنوانها .

كنا في لهفة وشوق للقاء ذلك الضيف الذي طالما تواصلنا معه من خلال النور دون رؤيته وجها لوجه فقد كان التميز والإبداع عنوانه وطيبة القلب أجمل صفاته , فكنت شخصيا أراه متواضعا لطيبة قلبه وقد كانت رؤيتي صائبة حين التقيناه .

 

ضيفنا الرائع كانت المتألقة رائدة جرجيس  أبنت العراق التي تعشقه حد النخاع والتي دفعها الاضطهاد إلى ركوب موجة الغربة المؤلمة واليوم هي تبحث في جذور العراق وموطن الأجداد  السومريون عن حلم غادرها مبكرا لتعود وتتابع تفاصيله على ارض الواقع .

كانت محطتها منزل الأخ جواد كاظم إسماعيل الذي هو منزلنا دائما ومحط رحالنا إلى صفاء القلوب والنفوس ، وصلنا في وقت مبكر وكان لقاءا في أجواء رائعة من الاشتياق وتبادل كلمات الترحيب والسؤال عن الأحوال ، كانت رائدة جرجيس  متميزة بكلماتها العذبة وابتسامتها الجميلة وقفشاتها  العفوية .

كانت استراحتنا قصيرة في بيت جواد قبل الانطلاق في رحلة جميلة قررنا أن تكون في عمق الهور مكان لم نزره من قبل ، فكانت وجهتنا اهوار الجبايش عقدنا العزم وقمنا بتجهيز سياراتنا أنا والأخ عدنان النجم وانقسمنا إلى فريقين ، كان معي الحاج علي ألغزي الذي كان يقول ما كنت يوما لأفارق عباس ألغزي وجواد ورائدة وفي السيارة الأخرى عدنان  ومعه فيصل جواد كاظم والأخ وجدي محمد شقيق زوجة جواد .

وصلنا إلى مدينة الجبايش بسرعة عجيبة رغم التوقفات في الطريق لرؤية المناظر الخلابة للطبيعة ولكن عذوبة الحديث وتقارب القلوب تسبق الزمن وتطوي المسافات .

توغلنا في العمق كان الطريق معبد ولكنه ضيق يحاذيه من الجانبين الماء وقصب البردي وكانت المشاحيف والشخاتير على جانبي الطريق ومعالم الحياة البدائية الجميلة من بيوت القصب المتناثرة والدواب يسبح في وسط الهور من أجمل ما تراه العين في ذلك المكان .

توقفنا قرب احد صيادة طيور الماء وهو يصطاد الطيور بدقة عالية أعجبتني مهارته وكان محصوله وفيرا من الطيور التي تعتبر الغذاء المفضل لأبناء المنطقة مع السمك طبعا .

استأذنا الصياد لاستخدام بندقيته فرحب وأعطى البندقية بيد رائدة وما أن مسكتها وتمكنت وجهتها نحو جواد ، صرخت بهم : البندقية  محشوة فأسرع جواد برفع يديه دلاله على استسلامه للأمر الواقع ، حاولنا التدخل لكن رائدة سامحها الله كانت توجه البندقية لكل من يتحرك باتجاهها ، إلى أن قال الصياد : البندقية غير محشوة فارغة ، أنزلتها إلى الأرض معلنة استسلامها وندمها ، علمت حينها أن رائدة خطرة وشرسة ، ثم طلبنا من الصياد أن يبيعنا من الطيور التي اصطادها نزولا عند رغبة رائدة ، فأجابها الصياد انتم ضيوف عندنا والطيور كلها هدية لكم ، قالت ولكنه جهدك من الصباح وأنت تعمل ، فأجابها : لا يمكن أن نبيع على ضيف أتى لزيارتنا ، تعجبت رائدة من قوله ، قالت طيب نريد اثنين فقط ، فقال لها اختاري .

وبعد التقاط الصور ، ركبنا السيارات واتجهنا إلى منطقة تسمى البغدادية ، حيث يكثر فيها باعة السمك من الصيادين وأصحاب المحال وفيها قرية صغيرة عبارة عن بيوت من القصب على جانبي الطريق داخل الماء .

كان الناس في تلك المنطقة طيبون جدا باستقبالهم لنا والترحيب وقد استدلوا من مظهرنا وكاميراتنا بأننا صحفيين ، فقال احدهم : أن وضعنا مزري جدا هنا ، فلا توجد خدمات ..ولا رواتب .. نعمل بكدنا والعمل متعب وشاق وقليل المنفعة  ولكن ليس في اليد حيلة أين نذهب هذا موطننا ولا نستطيع العيش في مكان أخر ونتمنى أن توصلوا أصواتنا للمسئولين .

قام الحاج علي ألغزي بتدوين كل مطالبهم وأسباب معاناتهم والتقطنا العديد من الصور لمحصولهم من الأسماك بأنواعها وطريقة عملهم ومعاناتهم في الشمس المحرقة والبحث عن ضل بارد للنوم فيه لبرهة من تعب يوم كامل من الصباح الباكر حتى منتصف الليل .

قررنا بعدها أن نترك سياراتنا بقربهم وننزل إلى الهور برفقة اثنان من المشاحيف حيث انقسمنا إلى مجموعتين مرة أخرى وكانت رحلة جميلة جدا تعبر عن الترابط الروحي بيننا نحن النوريّن وبين طبيعتنا الخلابة التي هي ارثنا الحضاري والتاريخي ، كنا نشعر بطاقة رهيبة بداخلنا حين نستنشق النسيم العذب وإبصارنا تعانق الأفق... سماء... وماء ...وقصب البردي ... وطيور الماء... والقلوب الطيبة الصافية .

عدنا إلى اليابسة لنجد مجموعة من الأطفال تجمعت بالقرب من حافة الطريق بانتظارنا ، كانوا ليسوا كالأطفال فحين تنظر إلى تعابير وجوههم وكثافة شعرهم وملابسهم الرثة تعرف عمق المأساة والمعانات التي يعيشها أبناء الهور في ظل التحرر والتحول الديمقراطي الذي صنعوه هم وإبائهم في العراق ولم يحصدوا من ثمار زرعهم .  

بعدها توجهنا غربا إلى منطقة الجسر الكبير والمكان المرتفع المطل على مساحة كبيرة من الهور  وعلى جوانبه المضايف الكبيرة ومنها مضيف بني أسد وفيه الشيخ شناوه منور ياسر شيخ آل ونيس الذي رحب بنا أجمل الترحيب و كانت لنا جولة واستراحة في أروقت المضيف ، وبعدها عدنا أدراجنا إلى مدينة الفهود والى بيت جواد بالتحديد حيث كانت وجبة الغداء معدة ، وكان زوجين من الديك الرومي حاضرات على المائدة .

ثم جاءتني مكالمة هاتفية من الفنان النحات عبد الرضا كشيش دعوة من نقابة الفنانين لحضور حفل تكريم الفنان المطرب حسين نعمة بمناسبة حصوله على شهادة الدكتوراه الفخرية من جامعة لاهاي الهولندية فقرر الجميع أن نذهب سوية للاحتفالية في مدينة الناصرية وعلى قاعة المركز الثقافي .

وصلنا في الموعد المحدد وكان الحضور غفيرا وتم الترحيب بالأستاذة رائدة جرجيس واعتلت المنصة لتقديم التهنئة وتلقي قصيدة بالمناسبة صفق لها جميع الحاضرين .    

   

 

عباس ساجت الغزي


التعليقات

الاسم: عباس ساجت الغزي
التاريخ: 2011-10-21 21:27:38
الرائعة والمتالقة عبير ال رفيع
مرورك عطر دائما بطيب كلماتك وصفاء روحك ونقاء قلبك كم تمنيت لو كنت معنا في رحلتنا الجميلة التي كان ينقصهاوجودك.
مع ان الحاج علي الغزي وفه وكفه لعب جوله على كولت اهلنه.
دمتي بامان الله وحفظه

الاسم: عباس ساجت الغزي
التاريخ: 2011-10-21 21:20:19
الاخ الرائع يوزرسيف النور علي العتابي
انت الجميل في كل شي خلق وخلق ودائما اتمنى ان تكون معنا لولا علمي بضروف دوامك وبعد المسافه عليك ..
دام مرورك ودام بهاءك ودمت بامان الله وحفظه

الاسم: عبير ال رفيع
التاريخ: 2011-10-21 18:03:16
الاخ والاستاذ الغالي ابو غزوان ..

ليس غريب على الجنوب واهله الكرم والروح الطيبة .. كانت رسالة رائعة توضح كيف هم اهل العراق ولاوجود لأي طائفية واتمنى ان يتعلم ساستنا من رحلتكم هذه العبر .. رحلة سعيدة ودمتم برعاية الله وحفظه



عبير ال رفيع

الاسم: علي جبار العتابي
التاريخ: 2011-10-21 17:46:41
حبيبي انتم الاجمل بنقل هذه الاسطر الرائعة من خلال يراعك الجميل تحية لكم جميعا من قلب محب دمتم

الاسم: عباس ساجت الغزي
التاريخ: 2011-10-21 12:04:57
الاستاذ عاي الزاغيني
انت الاروع بطلتك البهية دائما والناصرية تزدان بوجودكم في احضانها وبين حدقات عيون اهلها ..
دمت بخير صديقي العزيز
دمت بامان الله وحفظه

الاسم: عباس ساجت الغزي
التاريخ: 2011-10-21 12:03:14
الاخ الرائع علي الغزي
للرحلات والترحال معك طعم جميل فانت نصف جمال الرحلة اذا لم تكن المتعة كلها .
تحياتي لك
دمت بامان الله وحفظه

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 2011-10-21 06:26:13
الاستاذ الرائع عباس الغزي
كم هي رائعة الناصرية واهلها الكرام
لقد كنا في العام الماضي ولمسنا مدى كرم وطيبة اهلها
نقرير رائع وزيارة موفقة وممتعة للزميلة رائدة
تحياتي وسلامي للجميع

الاسم: عباس ساجت الغزي
التاريخ: 2011-10-21 06:06:39
الاستاذ الفاضل ملاذ اسماعيل رميض
تحية لقلبك النقي ونفسك العذب في حب العراق واهلك وناسك وهذا دليل اصالتك وطيب منبتك .
اتمنى لك الموفقية وزيارة مدينتك الناصرية للتتنفس عبق الاجداد ونسيم الاهوار العذب وتكون حاضرا بين اطلال حضارة الاجداد .
شكرا لحضورك البهي
دمت بامان الله وحفظه

الاسم: عباس ساجت الغزي
التاريخ: 2011-10-21 06:01:40
المبدعة المتالقة رائدة جرجيس
كنت مميزة بروحك المرحة الطيبة لم اتصورك ضيفة قطعت كل تلك المسافات الشاسعة بل اثبتي بانك بنت الجنوب وبنت المكان حيث تنتقلين .
شكرا لروحك الرياضية التي استقبلت كل قفشات وسخوة حديث اهل الجنوب وقد تفوقتي بكل معايير الاحتراف من التعايش مع الاحداث .
كان حضورك مميز في الانشطة وقد تركتي اثر وبصمة للحضورك الفعال في الاحتفالية الكبيرة لتكريم الفنان حسين نعمة بشهادة جميع الحضور وكانت علامة مميزة لك .
دمتي بهذا الابداع والالق ودام حضورك البهي
دمتي بامان الله وحفظه

الاسم: عباس ساجت الغزي
التاريخ: 2011-10-21 05:53:30
الاستاذ الكريم جوادكاظم اسماعيل
كانت الرحلة جميل بجمعكم انت وعائلة الفهود الكريمة التي تذلل الصعاب دائما لتصنع الفرحة والسرور على نفوس الحاضرين تحية تقدير لك ولجهودك في التواصل مع اخوتك في كل مكان وانت تطوي المسافات وتختزل الزمن .
دمت بهذا الالق
دمت بامان الله وحفظه

الاسم: علي الغزي
التاريخ: 2011-10-21 04:11:59
لك محبتي واعتزازي ومن خلالك دعوتي لابن الفلوجه العزيز ملاذ لزيارتنا واهلا وسهلا فيه وبكل اهل فلوجه ومن فلوجه الى عانه في القلب وحدقات العيون تسلم استاذ عباس

الاسم: ملاذ اسماعيل رميض /الفلوجة
التاريخ: 2011-10-20 23:25:29
حمامات محبة من الفلوجة اطلقها لتصل اليكم يا كل مبدعي العراق والناصرية

الاسم: رائدة جرجيس
التاريخ: 2011-10-20 22:54:27
الاستاذ عباس ساجت
ومهما ارتفعت الاشجار تبقى جذورها في الارض بعيدة وتتمايل وتشدو اغانيها الخضر بلحن جذورها الرحلة كانت جميلة بجمال روخكم الطيبة وكان لي الشرف الاكبر لاكون بينكم زميلة وصديقة وضيفة
حضن الهور عكس طيبة قلوب اهله
رحلة لن تنسى بكل تفاصيلها نورية فهودية فريدة كلي تقدير وكلي احترام



الاسم: جواد كاظم اسماعيل
التاريخ: 2011-10-20 22:42:09
الاخ الصديق العزيز عباس ساجت


حقا كانت رحلة جميلة ورائعة بحضوركم حيث تنفسنا معا نسائم الهور وعشنا مع اهل الهور حياتهم وشاركناهم همومهم..وجميل ان نكون دائما معا في ذات المساحة التي تشكل سرة الكون ..فشكرا لكم لهذا الحضور لنكمل خطواتنا النورية الى فضاءات اوسع يمتد لها النور...دمت بهذه الروعة مع ارق المنى

الاسم: جواد كاظم اسماعيل
التاريخ: 2011-10-20 22:40:52
الاخ الصديق العزيز عباس ساجت


حقا كانت رحلة جميلة ورائعة بحضوركم حيث تنفسنا معا نسائم الهور وعشنا مع اهل الهور حياتهم وشاركناهم همومهم..وجميل ان نكون دائما معا في ذات المساحة التي تشكل سرة الكون ..فشكرا لكم لهذا الحضور لنكمل خطواتنا النورية الى فضاءات اوسع يمتد لها النور...دمت بهذه الروعة مع ارق المنى




5000