..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
د.عبد الجبار العبيدي
......
عبدالغني علي يحيى
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


قصيدة آيات لنهج أبيض

سوزان سامي جميل

 - موبوءة تلك الأشارات التي تشاطرني الكبوة

حينما يلتقي مني الرمق بظلال أشباح تتلوى بأهزوجة الفرح

على شوك يصطلي بجليد الصبر

رأيت جذورك الزائفة كصحوة الموت

رغم انفلات الوجع المتوهج مني

انحسر الليل عن جناح فراشة ودمع شمعة

تلك مراياك التي حاكت اسطورة لكلينا

تراقصني وتزداد عبثا بذاتي

تحاكيني بألف ليلة وتنسى شهرزاد التي أجهضت الجريمة

تداعت أمامها ذكورة القبائل ككرات من ثلج

تتدحرج كالنيزك القصي في مخابئ المراوغة

لتتلو للقطيعة المزعومة آيات لنهج أبيض

أختصر اليك المسافات بشهقة أسيرة

لهاث الصبر يسد علي منافذ الهروب

أكتم في مكامن البعاد دقائقاً

غادرت بي الى عوالم متلاشية

تخونني الموجة الصاعدة

تعنفني

تغنيني عن اغتيالك الأخرق

تهبط بي موجة أخرى

أنقلب إلى هرة مسكونة بشيطانك الأخرس

أنتهي

أعود الى الشغاف المحمل بلون ضحكتك السمراء

أتخبط

أهدأ لأعتلي ظهر موجتك القادمة

 

سوزان سامي جميل


التعليقات

الاسم: سوزان سامي جميل
التاريخ: 29/10/2011 00:45:18
لك الألق ايها الصديق العزيز عبد الوهاب المطلبي. شكرا لمرورك.

الاسم: سوزان سامي جميل
التاريخ: 29/10/2011 00:08:14
يهمني أن ينال النص اعجابك أيها الأخ والصديق وجدان عبد العزيز وسأسعى لأحتفظ برأيك هذا الى الأبد. شكرا لمرورك

الاسم: سوزان سامي جميل
التاريخ: 28/10/2011 23:57:21
الأروع أن اجد تعليقك ينير صفحتي ياعزيزي علي العتابي. اشكرك جدا وكن بخير دوما.

الاسم: سوزان سامي جميل
التاريخ: 28/10/2011 23:55:23
مرورك يسعدني ايتها العزيزة جدا سنية رشو. دمت لمحبيك.

الاسم: سوزان سامي جميل
التاريخ: 28/10/2011 23:38:39
شكرا لتعليقك الملئ بالتشجبع والمحبة ياعزيزي عباس الزيدي. دمت لمحبيك.

الاسم: سوزان سامي جميل
التاريخ: 23/10/2011 04:02:11
أشك أنني سأنحج في التعبير عمّا يختلجني من فرح ويهجة لتعليقك الرائع هذا. كلماتك التي صببتها على قصيدتي لهي أشبه برذاذ زلال منعش في ليل قائظ. أقامتك الشعرية المهيبة تصف قلمي بهذا الجمال ؟ انه الفخر بعينه يا استاذي فائز الحداد. لك الألق والابداع يسجدان باكبير .

الاسم: عبد الوهاب المطلبي
التاريخ: 21/10/2011 20:37:05
الرائعة سوزان
ارق التحايا اليك نص أدبي رائع
تقديري

الاسم: وجدان عبدالعزيز
التاريخ: 21/10/2011 20:10:41
صدق الشاعر المبدع فائز الحداد فان قصيدة آيات لنهج أبيض يستحق التأمل ففيه تمرد انثوي على قوانين القبيلة وفيه شاعرية توازنت مع طرح موضوع عقلي اتخذ طريق الخيال والعفوية لك تقديري

الاسم: علي جبار العتابي
التاريخ: 21/10/2011 19:28:18
أعود الى الشغاف المحمل بلون ضحكتك السمراء

أتخبط

أهدأ لأعتلي ظهر موجتك القادمة

تكمن الروعة دائما بنصوص سوزان سامي زميلتي وهذا التحدي لصعود الموج قمة الاعتداد والثقة بالنفس دمتي متألقة

الاسم: سنية عبد عون رشو
التاريخ: 21/10/2011 08:47:13
تحاكيني بألف ليلة وتنسى شهرزاد التي أجهضت الجريمة

تداعت أمامها ذكورة القبائل ككرات من ثلج

تتدحرج كالنيزك القصي في مخابئ المراوغة

لتتلو للقطيعة المزعومة آيات لنهج أبيض
...............................................
الشاعرة القديرو سوزان سامي جميل
نصكم رائع ينبض بمعاناة النفس ....وحيرة حواء الازلية
تحياتي وامنياتي لكم بالتألق والسؤدد

الاسم: عباس عبد المجيد الزيدي
التاريخ: 21/10/2011 01:26:41
سلم المداد السليم الذي يمدك اخيتي سوزان
من نجاح الى اكبر
تمنياتي

الاسم: الحـــــــ فائز ــــــــــــــــــــــــــداد
التاريخ: 20/10/2011 23:10:08
تلك مراياك التي حاكت اسطورة لكلينا

تراقصني وتزداد عبثا بذاتي

تحاكيني بألف ليلة وتنسى شهرزاد التي أجهضت الجريمة

تداعت أمامها ذكورة القبائل ككرات من ثلج

تتدحرج كالنيزك القصي في مخابئ المراوغة

لتتلو للقطيعة المزعومة آيات لنهج أبيض

أختصر اليك المسافات بشهقة أسيرة

وربي أنا لسعيد كحصولي على نوبل الحلم فيما اقرأ ..
هذا النص الباذخ أرجو أن يمر عليه آخوتي النقاد كي يعو ثقتي بما يكتب زملائي من المبدعين ..و بأن هناك تأسيس لنص عراقي حداثي جديد حمل " الإختلاف " عنوانه رغم الخناجر التي لازالت تواجهه .
مسرور جدا بك ياسوزان وتتذكرين كم كنت معترضا على نصوص لك سابقة ولكن ؟
وربي هذا اشتغال اعتز به أنا الفقير إلى الله فائز الحداد .




5000