.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


أفقتُ مَرَةً

علي عبد الحسن الهاشمي

هـَرِم ٌ وطويل ٌ ذلك الطريق

اعياه ُ  التعب

إرتكزَ على هياكلِ السياراتِ المحترقة ِ

تعكز َ رصيفاه الباردان

التحف َ الرماد الملون

ببقايا من شظايا ومرايا وسكون

وغط في سبات عميق

(2 )

الريحُ مـُحَمَلةً برائحة الشواء

الكلابُ السائبة افترشت بطونها

بقايا وليمتها

يجتذب القطط

لزفافٍ جماعي

القطط ُ لا تحتفظ ُ بأ ثوابِ أعراسها

 (3 )

رغيف ُ خبز ٍ صغير

تيبست شفتاه

ينبشُ رُكامَ تَنـُورِهِ

يبحث عن رغيفين كبيرين ..

تركاه

(4 )

النملُ

 أمهُ محتضرة

سكرات الموت ..قد طالت

صوت غريب

في البعيد

ينادي

اريحوها

.

.

.

يحملون اشلائها 

امام الكاميرا

لأيام القحط المحتملة

 

ــــــــــــــــــــــــــــ

 

 

 

علي عبد الحسن الهاشمي


التعليقات

الاسم: ali alhashimi
التاريخ: 2013-01-25 22:13:05
الاديبة امل الغزالي
جفت محبرتي أمام غزارة حرفك
فاعذري فقري واقبلي مني الشكر والامتنان والكثير الكثير من التقدير والاحترام

الاسم: امل الغزالي
التاريخ: 2013-01-25 19:08:35
مدت العجلات المحترقة انيابها وافترسته حين تلصص ذراع سمعه سنانها , فقد كان له اغفاءة عند ارصفة فولاذها الساخن , تناثرت الاشلاء في تيجان روحه احجارا كريمة غرسها بين اصدائه حيث رحى الخبز المتيبس ينهش احشائه , انصهر صديدا وانزاح بين تلافيف ارضه فحن عليه النمل بقبلة وكفن وكاميرا عمياء...
استاذ علي ابدعت في هذا النص واكتنزت صورا تداعت الواحدة بعد الاخرى دون قطع مع انها تنتقل من حالة الى اخرى ومن زمن الى اخر , كما انها تباينت بالامكنة الا انها اتت منسابة منزاحة سائلة وهذا ما توج جماليتها دمت مبدعا ورائعا ....مع جل احترامي

الاسم: علي الهاشمي
التاريخ: 2011-11-08 15:56:53
الرائعة المتوهجة انفال عبد الجبار
انت قلت بان السياب (اسطورة)..ربما ستلد الارض التي انجبته اساطير اخر ..لكن بالتاكيد لست انا .شكرا لحسن ظنك.
اما الشعر فهو عندي لوحة ارسمها بذهني والونها بمخيلتي..فاذا ما اكتملت ،انساب القلم بوصفها.
تحيتي اليك عطرة

الاسم: أنـفـال عـبـد الجبـار
التاريخ: 2011-11-07 22:56:11
أبـدعـت أستـاذنـا في رسـم نظـريـة البقـاء والفنـاء ..
وكنـت قريـب جـداً في أسلـوبـك مـن شـاعـر الأسـطـوة ( بـدر شـاكـر السيـاب ) ..
وكـرأي شـخصـي كثيـراً مـا يجـذبنـي أسلـوبـه فحيـن يـود التعتيـم في لـوحـاتـه كـان غـامقـاً بشـدة تـأخـذ العـقـول..
ومتـى مـا سعــدت أيـامـه كـانـت كلماتـه راقصـة مـع أسـىَ شفيــف يغطـي الحـروف ..
عـاش قلـمـك ..

الاسم: أنـفـال عـبـد الجبـار
التاريخ: 2011-11-07 22:54:42
أبـدعـت أستـاذنـا في رسـم نظـريـة البقـاء والفنـاء ..
وكنـت قريـب جـداً في أسلـوبـك مـن شـاعـر الأسـطـوة ( بـدر شـاكـر السيـاب ) ..
وكـرأي شـخصـي كثيـراً مـا يجـذبنـي أسلـوبـه فحيـن يـود التعتيـم في لـوحـاتـه كـان غـامقـاً بشـدة تـأخـذ العـقـول..
ومتـى مـا سعــدت أيـامـه كـانـت كلماتـه راقصـة مـع أسـىَ يغطـي الحـروف ..
عـاش قلـمـك ..

الاسم: علي الهاشمي
التاريخ: 2011-10-23 08:28:35
الجمال فيما ترين سيدتي الرائعة ليلى ..ووصفك ذكرني بالفنان التشكيلي الراحل فائق حسن الذي كان يخرجنا ونحن طلاب الى خارج الاكاديمية عند مكب للازبال ،فيطلب منا ان نرسم ما نراه جميلا في ذلك المكب.
متوهجا متالقا مرورك ..مودتي الخالصة

الاسم: ليلى حسن
التاريخ: 2011-10-22 18:45:15
صور شعرية رغم كل العتمة التي تلفها جميلة,توثق لمرحلة قاتمة من تاريخ العراق المعاصر.ترى كم من المخيلة المبدعة يحتاج الشاعر ليخلق من أغبى وأشنع الاحداث شيئاً جميلاً ؟

الاسم: علي الهاشمي
التاريخ: 2011-10-22 12:09:27
بصمتك اروع سيدتي
دمت متألقة دائما.

الاسم: ضحى محمد
التاريخ: 2011-10-22 10:21:06
رائعه




5000