..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
إحسان جواد كاظم
.
.
د.عبد الجبار العبيدي
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


قذافي جنى على نفسه

زاكروس عثمان

نعم يا قذافي هذه عاقبة كل طاغية غبي,يأخذه الغرور بالثروة والسلطة والمرتزقة,فيتجبر ويتنمر ويستخف بشعبه,فلا يجد ملايين البشر غير جرذان,حيث سولت لك نفسك الدنيئة أن ترتكب الفظائع بحق أبناء شعبك وتمارس حرب الإبادة ضد النساء والأطفال والشيوخ وتقتل خيرة الشباب وتدمر المدن والقرى وتحرق الزرع والضرع ولا تبقي حجر على حجر,وتهدر المليارات على ارتكاب جرائم بحق الإنسانية,لا لشيء  فقط من اجل احتكار الثروة والسلطة وإذلال الناس لصالح شرذمة معدودة  من عائلتك وأعوانك.

نعم يا قذافي هذه عاقبة كل طاغية لم يعتبر بغيره من الطغاة,ليعلم انه لا يمكن لأي متجبر العبث مع الشعب,فالشعب وان كان مستضعفا اعزلا بلا حليف أو صديق,يبقى القوة الأعظم,والويل لمن يحاول إغضاب شعب نهض يطالب بحقه,الم ترتدع بالأمس يا قذافي من مصير شقيقك المقبور صدام وأبنائه المجرمين كيف ماتوا موت الكلاب الضالة,وأنت من حذرت نظرائك من الطغاة أن مصيرهم سوف يكون من مصير صدام,ولكن نسيت أن تحذر نفسك حتى تحسن سلوكك مع شعبك وتتجنب المصير الذي بات كابوسا يحوم فوق القصور الجمهورية والملكية في العواصم العربية,لماذا لم تتحلى بحكمة أشقاءك بن علي ومبارك  الذين عرفا أن لا طاقة لهما في قهر إرادة الشعب ففضلا النجاة,فهرب الأول واستسلم الثاني,وكفا الله شرهما عن أبناء الشعب التونسي والمصري,فلماذا لم تنجو بنفسك وتنقذ أبناءك والعصابة المتطفلة من حولك,لتقرر الفرار أو الاستسلام  لمشيئة الشعب الليبي العظيم الذي قرر التخلص من نظام حكمك العفن,الم يكن من الخير لأبناء الشعب الليبي ولك ولابناءك واهلك,أن ترحل مع انطلاقة ثورة الشعب الليبي,بدل كل المآسي التي تركتها في قلوب عشرات الألوف من مواطني ليبيا الحرة,الم يكن أفضل من الدمار الذي خلفته,والله رغم جرائمك الشنيعة,فأنني احتراما للإنسانية أشفق على مصيرك الأسود أشفق على مصير أولادك,حيث كنا نرغب أن نجدك في قفص الاتهام أمام محاكمة عادلة,ولكن ماذا يمكن أن نقول,وأنت الذي جنيت على نفسك وأبناءك واهلك,حين نصبت نفسك عدوا لشعبك,وان مصرعك بهذا الشكل المذل,ما هو إلا عقاب سماوي,(( وبشر القاتل بالقتل ولو بعد حين)) فإلى  جهنم وبأس المصير يا قذافي,فهذه عاقبة الغرور,وان قطرة دم من كل شهيد من شهداء ثورة شعب ليبيا تساوي انهار من دمك ودم أولادك القذر الفاسد,فألف مبروك وألف تحية لشعب ليبيا على هذا الانتصار العظيم,ولكافة شعوب الشرق الأوسط التي عرفت طريقها إلى الحرية والكرامة,فبعد مصرع القذافي وزبانيته,باتت شعوبنا مستعدة وأكثر  إصرارا على دفع الثمن من دماء أبنائها وتقديم مزيدا من الشهداء,حتى تحقيق النصر,الذي سوف يسوق بقية الطغاة المجرمين إلى مصير القذافي وعصاباته,فهل يرتدع هؤلاء الطغاة من مصير شقيقهم المقتول,ويعلنوا الانصياع لمشيئة شعوبهم ويشدون الرحيل,أم أن مشيئة الطبيعة سوف تعمي عقولهم وأبصارهم ليقرروا الاستمرار في جرائمهم حتى النهاية,حتى يموتوا  كالقذافي ميتة الكلاب .

        

 

زاكروس عثمان


التعليقات

الاسم: zagros osman
التاريخ: 22/10/2011 02:10:51
حضرة الاستاذ الموقر فراس الحربي
الاستبداد خرب بلداننا وشعوبنا اكثر من نصف قرن وان الربيع العربي لا يملك عصا سحرية حتى يصلح انقاض 50 عام في ايام او سنوات معدودة وحتى حين رحل الطغاة فقد ابوا الرحيل الا ان يتركوا البلاد خرابا ويتركوا في القلوب جراحا,قلت يا اخي اطماع خارجية ولكن من جاء بالامريكي الى العراق غير ظلم حكامه البائدين ومن جاء بالقصف على ليبيا غير المعتوه جرذافي ,وان شاء الله سوف ننقذ اوطاننا من هذه الاطماع كما اليوم ننقذها من الاستعمار المحلي الذي يقتلنابدم بارد ويدمر قرانا ومدننا فوق رؤوسنا كما لم يفعل هتلر بلندن ولا امريكا في فيتنام
لك مودتي الخالصة زاكروس

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 21/10/2011 19:50:40
زاكروس عثمان

-------------- ///// سيدي الكريم سلمت حرا واكيد وانت توافقني بعد رحيل القذافي ان هذه المرحلة اخطر بكثير من القذافي في ضل الاطماع الخارجية
دمت سالما

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي فراس حمودي الحربي سفير النوايا الحسنة




5000