..... 
مواضيع الساعة
ـــــــــــــــــــــــــــ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
......
  
.
.
 svenska
  .
.
.
.
 
.
.
 .

.

مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
   .......
  
   
 ..............

.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


أنزلاق

هناء السعيد

تيارات التفكير بك . . او بما يدور حولك تمر بعيني الحقيقة وكأن رجولة الزمن قد تذيب تناقضات الهروب او الاقتراب من المجهول . 

وبشرارة الخروج من شرنقة الماضي .. احتجت لان اتعرى من كل صمتي فوق شاطئ الوجود واجرب ان احزن عليك ايها الوطن المبعثر ولكن بالوان  وردية كما يتصورها العقل الاميركي..

بين جدرانك تنوعت الحكايات ولكن هناك اسطر لايمكن ان اتجاهلها وهي ترتع في تقاسيم وجوه اراها كل صباح وهي تكحي عن خيبة او تعاسة او شئ اخر يطويه السكوت ..

أشتهي بهذه اللحظة ان ارسمك في فنجان قهوتي الصباحي واتلمس ملامحك وهي توخز سماء الغرب باستفهامات الانكسار الشتائي .. تصور شراييني مازالت لم تلملم بعضها كما قلتها في ليلة الهروب وسخرية الشك تنقر على نافذة الحلم وبقليل من الفرح اصبح الحبر يقودني نحوك وبكل الاتجاهات فهناك معابر للحكايات ومتاهاتها يبدو ان المطر سيبلل اشوارع في هذه التنهيدة ..

صوت الاسئلة المفقودة تتربع على مقاعد الحافلة التي تتنقل مابين الخوف والاستغراب في مدينة تمتليئ بالانساب الجحيمية واعوام من المبايعات لعصابات التأريخ ..

من اين جاء كل ذلك الرعد والاولاد الراكضين صوب كنيسة صوتك ؟ لاادرك ما الزاوية التي تبعدني عنك ولكن المشهد الاخير يستطيع الخروج امام الجمهور المنزلق بالغفلة ..

هناء السعيد


التعليقات

الاسم: جوتيار
التاريخ: 02/11/2012 08:42:21
شفافية اللغة اعطت للفكرة ابعاداً تتسم بالديناميكية

محبتي
جوتيار

الاسم: صفاء سعدي مزهر المعموري
التاريخ: 29/08/2012 21:38:26
تيارات التفكير بك . . او بما يدور حولك تمر بعيني الحقيقة وكأن رجولة الزمن قد تذيب تناقضات الهروب او الاقتراب من المجهول .

ترى هل للزمن رجولة .. أو بعبارة أخرى .. هل الزمن هو رجل .. أم هو رجل بعين المرأة .. وإمرأة بعين الرجل ..

عزيزتي هناء السعيد .. كنت أتجول بين أفكار ومشاعر الكتّاب .. فلمحت أزاهيرك التي فاحت عطورها كالمسك .. لذلك حاولت أن ألملم شظايا الذاكرة وتناثر الروح الحزينة في داخلي .. لأستمتع بتأملات وإيحاءات كلماتك المعبرة وأحاسيسك المرهفة ..
أتمنى لك دوام الإبداع والتألق

أتمنى أن تقبليني صديقاً
لك تحياتي من بغداد العراق

صفاء سعدي مزهر المعموري
صحفي / قاص / شاعر / مصور

الاسم: صفاء سعدي مزهر المعموري
التاريخ: 29/08/2012 21:31:50
تيارات التفكير بك . . او بما يدور حولك تمر بعيني الحقيقة وكأن رجولة الزمن قد تذيب تناقضات الهروب او الاقتراب من المجهول .

ترى هل للزمن رجولة .. أو بعبارة أخرى .. هل الزمن هو رجل .. أم هو رجل بعين المرأة .. وإمرأة بعين الرجل ..

عزيزتي هناء السعيد .. كنت أتجول بين أفكار ومشاعر الكتّاب .. فلمحت أزاهيرك التي فاحت عطورها كالمسك .. لذلك حاولت أن ألملم شظايا الذاكرة وتناثر الروح الحزينة في داخلي .. لأستمتع بتأملات وإيحاءات كلماتك المعبرة وأحاسيسك المرهفة ..
أتمنى لك دوام الإبداع والتألق

أتمنى أن تقبليني صديقاً
لك تحياتي من بغداد العراق

صفاء سعدي مزهر المعموري
صحفي / قاص / شاعر / مصور

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 21/10/2011 17:25:08
هناء السعيد

------------- ///// الروعة والابداع ليست غريبة على شخص اسمه الهناء دمت سالمة

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي فراس حمودي الحربي سفير النوايا الحسنة

الاسم: منذر عبد الحر
التاريخ: 21/10/2011 14:26:16
أحييك أختي العزيزة هناء السعيد , وأحيي كلماتك المحلقة في فضاء الحلم والدهشة وروعة التعبير , دمت مبدعة مع عميق اعتزازي

الاسم: وجدان عبدالعزيز
التاريخ: 21/10/2011 08:56:56
نص اقترب كثيرا من النصوص المفتوحة حيث امتلأ بالكثير من الافكار وفيه مشاعر جميلة وبوح يقترب من شواطيء الجمال والدهشة لك كل التقدير زميلتي الشاعرة هناء السعيد

الاسم: هناء السعيد
التاريخ: 20/10/2011 09:09:45
امتناني لشفافية روحك التي رأت هذه الحروق .. تقديري

الاسم: علي عيسى
التاريخ: 20/10/2011 02:25:52
الاستاذة هناء

نص جميل تجولت بين حروفه

شكري و تقديري لك




5000