..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


كَلمُتكِ من قلبي

عامر موسى الشيخ

حينما في الجلوس

وأنتِ خلف أصابعي 

يشكل الشعر  نفسه 

نهرا إليكِ 

  

أنت ِ، أنت ِ

مفاتيح   القلب

أبوابه   جسد

عتقه سهر ، الرحيل إليكِ

  

  

أنتِ ، أنتِ

  

حمامة أصابعي

أغصانك  فتات جسد

منهمك برشف الشعر من يديك ِ

،،،،

كفاكِ رحيلا ، وجعا

كفاكِ

كفاك ِ

جناحاكِ مدرجهما جسدي

فهو  محطات

رحيلكِ الأبدي

  

أنتِ ، أنتِ

مسروقة أحلامي نحوك ِ

فلم يبق للعين دمع

لم يبق  حلم غيرك ِ

  

حينما في الجلوس

وأنتِ  طائر مهاجر حط

أحس بأنكِ لي

وهذا القمر الوهاج وجهكِ لي

المسافرون عبر عينيكِ لي

وكل شيء فيكِ لي

  

و أنتِ ، أنتِ

حينما تلثمين شعركِ

الليل ينام  وسط  قمر

يمد الأرض ضوءا

دافقا

يستميل الشمس نحوك

 كلها  أيضا لي

  

وأنتِ ، أنت ِ

هو ذاك حلم يتمرن على التحقيق

  

أنت ِ، أنتِ

خلفك ِ أنا

اركضُ

أجهشُ

أبحثُ

أرفضُ

ابكي

أصرخ ُ

اضحكُ  

لعلي

أستعيدكِ ..  مثل لعبة أطفال بين يدي

مثل طيارة ورقية أضاعت خيطها

أعيدك .. مثل حبوب الطلع

بحثا عن ثمر آخر ذا طعم سماوي

أقطفك ..  تمرا حلوا يأخذ من آب حرارته .....

أزينك ..  بالياسمين السحري ...

منك أنت

 منك ....

أنتِ  ، أنتِ

يبدأ مبتدأ الورد الصباحي نداه

يبعث بخبر أجنحة الطيور المرفوعة عاليا

بحثا عن ضفة نهر عشبية

  

حينما في الجلوس

وأنت خلف أصابعي

ترقص الأطفال بداخلي

ترمم ساحات لعبها

تمارس لعبة الشخبطة على جدران

لعبة رسم البيوت ذات المداخن

وحديقة خضراء

على نهر تلتقط منه النوارس قوتها

  

حينما في الجلوس

شاهدتك من عين الرؤيا

  

جمالك فعل مختلف جدا

فهو خرافي

يجبرني أن اكتب شعرا خزفي

فمرة بطبعه قوي

ومرة مثل جمال البيت العربي

ومرة ميتا فوقي

وينزل في ذاكرتي

ينبت شعرا ميتا أرضي

ويطوف كثيرا حول المعنى

فالمعنى منك و لكِ أنت

أنت ، أنت

يمضي ......

  

عامر موسى الشيخ


التعليقات

الاسم: عامر موسى الشيخ
التاريخ: 27/10/2011 20:17:15
لؤلؤة الشرق الحاضرة دائما ،، لك مودتي
شكرا للمرور الطيب ...
صنف أحدهم النص أعلاه عندما سمعه مني بأنه من السهل الممتنع ، قد يكون هو هكذا .. لا أعرف الامر متروكا للمتلقي .. لكني أعتقد اني كتبته بصدق عال

خالص المودة
عامر

الاسم: لؤلؤة الشرق
التاريخ: 26/10/2011 17:03:33
السلام عليكم
كلمات جميلة جدا جدا
وعلى مايبدولي انها كلمات يستطيع ان يكتبها اي احد لكن لايستطيع ان يكتبها اي احد فعلاً لايستطيع ان يكتبها اي احد لسبب او لآخر
لكنها قمة البداعة والبراعة....
موفق فيما تقول وتكتب

الاسم: عامر موسى الشيخ
التاريخ: 20/10/2011 22:51:26
فراس حمودي الحربي ،،، لك مني كل المنى
دعني اشهادك هنا دائما يا نقي

مودتي
عامر

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 20/10/2011 20:32:39
أزينك .. بالياسمين السحري ...

منك أنت

منك ....

أنتِ ، أنتِ

يبدأ مبتدأ الورد الصباحي نداه

يبعث بخبر أجنحة الطيور المرفوعة عاليا

بحثا عن ضفة نهر عشبية

---------------------- ///// عامر موسى الشيخ
الكلمات بحقك اصبحت قليلة ايها النقي دمت سالما

شكرا دمتم سالمين ياابناء النور

تحياتي فراس حمودي الحربي سفير النوايا الحسنة

الاسم: عامر موسى الشيخ
التاريخ: 19/10/2011 22:42:32
العزيز على قلبي وصديقي الرائع الشاعر المبدع
محمد احمد فارس ,,,, لك محبتي الابدية إلى حيث تخوم جمالك وبدايات الجبال عندك
لك البهاء الدائم وشكرا لك دائما لانك منحاز لي دائما

دمت بخير شعر وعافية
عامر

الاسم: محمد احمد فارس
التاريخ: 19/10/2011 09:13:06
صديقي المبدع عامر الشيخ لااملك الا ان احييك بصدق على هذا النص الجميل فانت كما اومن جبل الجمال الذي يناهز النجوم بقامته الابداعية دمت مبدعا

الاسم: محمد احمد فارس
التاريخ: 19/10/2011 09:12:32
صديقي المبدع عامر الشيخ لااملك الا ان احييك بصدق على هذا النص الجميل فانت كما اومن جبل الجمال الذي يناهز النجوم بقامته الابداعية دمت مبدعا




5000